Advanced Search

المحرر موضوع: الانظمة البيئية  (زيارة 2958 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 16, 2003, 04:04:36 صباحاً
زيارة 2958 مرات

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
الانظمة البيئية
« في: سبتمبر 16, 2003, 04:04:36 صباحاً »
في اطار العلوم التي تهتم بالعلاقات بين ألانواع الحيوانيه والنباتيه او ما يعرف بالتارز البيئي يعرف النظام البيئي( او الحميله البيئيه) بكونه جزءا محددا من المحيط الحيوي ذي علاقات خاصه بين بيئه معينه وتجمع حياتي او حيوي يحتلها.

وهكذا فالنظام البيئي هو مجموع العناصر الاحيائيه (البيولوجيه) والعناصر العامه التي تميز جزءا معينا من المحيط الحيوي, ويمكن ان يكون هذا الجزء كبيرا وشاسعا كالبحر او صغيرا وضيقا كالجبنه.

عندما نتحدث عن النظام البيئي يتعلق بخصوصية وتميز نظام بيئه معينه.

فمثلا حين نتحدث عن المرج يمكن القول بوجود نظام للمرج الا ان هذا الاخير ليس وحده الموجود في المرج, على اعتبار ان كل نظام بيئي يرتكز على العلاقه القائمه بصوره اجماليه بين جميع الاشكال الحيه وكذلك على العلاقات الموجوده بين كل النباتات كل واحده على حده وبين العناصر المستهلكه التي تحتضنها والتي تجعل النبته نفسها نظاما بيئيا متكاملا وقائما بذاته.

ويحمل الوسط الصغير جدا اسم النظام البيئي الصغير بينما يسمى الوسط الكبير مثل المرج او الصحراء بالنظام البيئي الكبير.

اما البيئه الوسطى فهي وسط طبيعي بما تحتويه من كائنات تكون بمثابة صله بين حميلتين بيئيتين متبانيتين. فالنباتات المستنقعيه الواقعه على ضفاف نهر او بحيره تعتبر بيئه وسطى وتجمع بين انظمه بيئيه مائيه صرفه مغموره وانظمه بيئيه بريه بارزه. وتعد البحيرات الشاطئيه ومصاب الانهاربدورها بيئات وسطى تقع بين الانظمه البيئيه البحريه والانظمه البيئيه للمياه العذبهوبالمقابل فوسط المد والجزر بيئه وسطه اكثر تعقيدا تقع بين النظام البحري المرتبط بالماء والنظام الجوي.

وهي بيئه غايه في التعقيد بالنظر الى كونها بيئه وسطى في حد ذاتها ولكون التنوع والتخصص الذي يميز اشكالها يجعلان منها نظاما بيئيا حقيقيا.

وقبل تعميق دراسة اهم الانظمه البيئيه  لا بد من الاشاره الى الدور الذي يلعبه الانسان حيث مكن من اقامة تمييز جديد يرتكز على((التلقائيه)) التي تتفاوت درجاتها في البيئه.

وبالفعل فهناك فرق بين الانظمه البيئيه الطبيعيه الخاليه من أي تدخل انساني مما جعلها عذراء وبين الانظمه البيئيه الاصطناعيه التي انشاها الانسان والمتمثله في الزراعات واحواض السمك والخرائب ثم بين الانظمه الانظمه البيئيه الاصطناعيه المثاره من قبل الانسان والتي ترجع الى الاتلاف والتخريب وتكييف البيئه.

وخلال القرن الاخير تمكن الانسان من تحويل وتغيير كل الانظمه البيئيه الطبيعيه والتي تنحصر اليوم في مناطق وعره ومنعه مثل القطبين وقمم الجبال الشامخه او في المتنزهات والمفردات.
ولاسباب اقتصاديه ما فتئ الانسان ان قلص الفارق بين الانظمه البيئيه الطبيعيه والانظمه البيئيه الاصطناعيه وجعله من قبيل النظريات فقط.