Advanced Search

المحرر موضوع: سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح  (زيارة 710 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ديسمبر 19, 2003, 12:34:43 صباحاً
زيارة 710 مرات

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« في: ديسمبر 19, 2003, 12:34:43 صباحاً »
هذه  هو سلسه  لبعض   ملوثات الانظمة المائيه  ؛وبالاخص الاملاح ؛ مهمه هذه المحاضرات لطلاب البيئه .  ولكل من يريد ان يثقف نفسه علميا حول الملوثات البيئية . كنت قد نشرتها في المجلس العلمي -المجلس اليمني ؛ وساعيد نشرها هنا دعما لهذه المنتديات الرائعه


قبل الدخول الى تفاصيل هذا الموضوع فأنه لابد لنا من استعراض خلفيه علميه تعيينا على فهم ما يحتويه هذا الموضوع  تتناول استعراض كامل لمفهوم البيئه ؛ وبيئة الارض اجمالا..
فما دام موضوعنا هو جزء اساسي في البيئه فهذا بالتأكيد سيظطرنا الى  تعريف كلمة بيئه وماذا نقصد بالبيئه ؟

البيئه :وهي مجموعة الظروف الخارجيه والتأثيرات المتصله بنمو وحياة الكائن الحي ؛ وبالتالي فإن بيئة الانسان هي مجموعة الظروف الخارجيه والتأثيرات المتصله ببنموه وحياته . اذ ترتبط حياة الانسان بها ويؤثر وتؤثر فيه هي ايضا .

تقسم الاغلفه في الارض الى اربعه اغلفه رئيسيه وهي كالتالي :
1- الغلاف الصخري lithosphere : وهو الجزء الصلب من القشره الارضيه والمكون من صخور مختلفه ويمتد الى حوالي 60كم تحت سطح الارض .

2-الغلاف الغازي  Atmosphere : ويقصد به مجموع الغازات والابخره والجسيمات المحيطه بالارض ويمتد الى حوالي 100كم فوق سطح الارض

3- الغلاف المائي Hydrosphere : ويشمل كافة المياه الموجوده على سطح الارض من بحار وجليد وانهار ومياه جوفيه وسطحيه سواء كانت هذه المياه متصله او منفصله .
4- الغلاف الحيوي  Biosphere : ويشمل الحياه على سطح الارض وينتشر هذا الغلاف ضمن الاغلفه المختلفه .

موضوعنا يتناول  الغلاف المائي بشكل خاص وما هي ملوثاته باختصار .

مقدمه :
ادى قيام الثورة الصناعيه وزيادة عدد السكان وتطور الصناعات المختلفه منذ القرن الثامن عشر الى الان الى تلوث الانظمه المائيه  بشكل كبير من خلال ماخلفه هذا التطور من مخلفات ضاره ؛وجد اصحابها أن ارخص  واسهل طريقه للتخلص منها هو رميها في المياه وباالاخص مياه الانهار والبحيرات ؛ والذي  انعكس فيما بعد سلبا على نوعية المياه الموجوده فيها اضافه الى ان بعض الانهار تصب في البحار مسببه تلوثا لشواطئها من خلال ما تنقله من هذه ملوثات سواء كانت على هيئه
صلبه solid او ذائبه dissolved او معلقه  suspended
 
والخطر لا يكمن هنا فحسب وانما امتد ايضا الى المياه الجوفيه والتي تعتبر مياه شرب رئيسيه لمعظم السكان في المعموره ؛ اذ ان المياه الملوثه بامكانها التسرب اليها وتلويثها .وهذا ما يحدث اليوم بالفعل   مسببة الكثير من الامراض وحوادث الوفيات في العالم .ياتي موضوعنا هنا في دراسه انواع الملوثات لهذه المياه  لمعرفه مدى خطرها على صحه وسلامة الانسان  سواء كانت هذه الملوثات طبيعيه او صناعيه .

تندرج الملوثات الرئيسيه للانظمه المائيه تحت ثمان مجموعات رئيسيه سأتناول منها ما استطيع  وهي كالتالي :
الاملاح او الملوحه salts
المعادن الثقيله  heavy metals
التلوث بالنفط   oil pollution
المواد الاشعاعيه  radioactive  species
مياة المجاري wage water
المركبات الكيماويه المتطايره من الصناعه violate industrial chemicals
المبيدات  pesticides

الفحم  coal




سأتناول الجزء الاول منها الأملاح .

اي سؤال او شئ  او كلمه غير مفهومه ارجوا ان لا يكون هناك اي تردد

تحياتي لكم

ديسمبر 19, 2003, 12:37:50 صباحاً
رد #1

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #1 في: ديسمبر 19, 2003, 12:37:50 صباحاً »
[align=center]الأملاح[/align]

كل المياه على سطح الارض سواء كانت عذبه او مالحه تحتوي على نسبه من الاملاح ولكنها تتفاوت في تركيزها حيث تقل في المياه العذبه وتزداد في المالحه مؤثره في الخصائص الفيزيائيه لهذه المياه كالطعم وللون والرائحه. وعندما نقول ملوحه فأننا نقصد بها  كمية الاملاح الذائبه في جسم مائي معين ويعبر عنها بألايونات الذائبه في هذه المياه  
تعتبر المياه العذبة والتي هي محور حديثنا في هذا الموضوع في الكره ألا رضيه قليله جدا مقارنه بالمياه المالحه وبالتالي فلا بد من دراسه تأثير الاملاح عليها ويجدر الاشاره الى ان معظم هذه الاملاح لا تسبب امراض صحيه ولكن تكمن اهميه دراستها في ان زيادة ملوحتها تقلل من نسبه توفرها لأغراض الشرب .

[align=center]التركيز الطبيعي للاملاح  Natural concentration of the salts[/align]
.
يتأثر التركيب الكيميائي للمياه القاريه (غير مياه البحر ) بعوامل مختلفة تحيط بمكان تجمعها وتؤثر معا في نوعيتها ولكن بنسبه مختلفة حسب هذه العوامل :
-التربة
-   أنواع الصخور وتركيبها الكيميائي
-   كمية الامطار الساقطه
-   المناخ السائد
-   درجه ذوبان الصخور التي تتواجد بالقرب منها هذه المياه
-   درجه الحراره
-   التضاريس
-   الكائنات النباتيه والحيوانيه
-   عامل الزمن .
الا ان اهم هذه العوامل هو كمية الامطار الساقطه والمناخ والتركيب الصخري اذ انه كلما زادت كميات الامطار الساقطه على منطقه معينه كلما قلت نسبه الاملاح الذائبه والعكس صحيح ؛ اذ انه كلما زاد التبخر  من منطقه معينه كلما تزيد نسبة ملوحتها اذ يتبخر الماء وتبقى الاملاح . ويبقى ان نشير الى انه كلما كانت الظروف المناخيه متشابهه كلما كان نوع الصخر هو العامل المؤثر.

أما بالنسبة لأنواع الصخور وتركيبها الكيميائي فاذا كانت  هناك صخور ناريه او متحوله قريبه من هذا الجسم المائي او ذاك فأن نسبه الملوحه سوف تكون اقل مما لو كانت هذه الصخور رسوبيه اذ ان مقاومه النوعين الاولى والثاني للذوبان اعلى من الاخيره حيث ان الصخور الرسوبيه تذوب بشكل اكبر في المياه ويعتمد وجود الايونات في  المياه على نوع الصخر الرسوبي الموجود : فمثلا لو كان  هناك صخر رسوبي جيري (تركيبه الكيميائي هو كربونات الكالسيوم ) قريب من  مياه جوفيه مثلا فسنجد ان في هذه المياه نسبه كبيره من ايونات ( HCO3‾‾ , Co3‾ الكربونات وايونات البايكربونات) فيما لو كانت هناك رسوبيات طينيه فسنجد تواجد اكبر لأيونات Na+   و K+    . وكذلك الحال لو كانت متبخرات (صخور ملحيه ).
يزداد تركيز الأملاح في البحيرات بشكل اكبر من الانهار ويرجع السبب في ذلك الى ان البحيرات اجسام مغلقه وبالتالي ليس هناك حركه كما هو الحال في النهر الذي يتميز بحركه مياهه  ولكن قد يكون التركيز اكبر في النهر   في حال كانت ينابيعه  التي يستمد منها مياهه  تنبع من  مصدر مالح .
 اما بالنسبه للمياه الجوفيه تنتقل الاملاح ويزداد تركيزها بواسطه الامطاروالتي تسقط على الارض ومن ثم تترشح نحو باطن الارض ماره بصخور مختلفه فتذوب معها ايونات مختلفه فتحملها معها الى المياه الجوفيه ناهيك عن فيما لو كانت هذه المياه في الاصل واقعه في صخور تحتوي على ايونات ملحيه ؛ وبذلك يزيد تركيز الاملاح في المياه  الجوفيه .

لوقمنا بتحليل عينه من المياه على سطح الارض لوجدنا  ان هذه المياه تتكون من عددا من الايونات وهذه الايونات هي التي تشكل ما سميناه بالاملاح والتي تعطي للماء بناء على تركيزها ونسبة تواجدها فيه خصائصه الفيزيائيه لوجدنا انها تنقسم الى قسمين :
ايونات موجبه:  Na, K, Ca , Mg  الصوديوم -الكالسيوم -البوتاسيوم -المغنيسيوم
ايونات سالبه:  Co3, Hco3, SO4, Cl, NO3.  الكربونات -البايكربونات -الكبريتات -الكلور -النترات .

وجميع هذه الايونات ما عدا النترات عند زياده تركيزها في المياه لا تشكل خطرا  على صحة الانسان ؛ اذ انه عندما يزيد تركيزها فأن خصائص الماء تتغير كالطعم او الرائحه وبالتالي فأن االانسان بطبعه لا يستسيغ شرب هذا الماء  ولكن يبقى الخطر ان زيادتها تقلل من فرصه وجود الماء العذب الصالح للشرب . أما بالنسبه  للنترات  فإذا زاد تركيزها فأنها لا تغير في طعم الماء او رائحته وانما يبقى على حاله ومن ثم  تتحول الى  مركبات نتروجينيه مسببه تسمم للانسان  عند شربه للماء مسببة احيانا  الوفاة  وهذا ما سنتناوله  لاحقا .

وقبل ان نتعرف على نبذه موجزه عن كل من هذه الايونات ومصادره وماهو التركيز الذي عنده يرن جرس الخطر  على الانسان  فلا بد لنا ان نتساءل : كيف نتعرف على وجود هذه الايونات ؛ او ما هي الخصائص التي بواسطتها نتعرف على تركيز هذا الايون او ذاك ؟  الاجابه على هذا السؤال سوف تكون في السلسله القادمه .

الخلاصه .
- نقصد بكلمه ملوحه كميه الاملاح الذائبه في جسم مائي معين ؛ ونقصد بكلمه جسم مائي ؛ أي كتله مائيه كالمياه الجوفيه ؛ او الانهار او البحيرات او أي تجمع مائي .
-كل المياه  تحتوي على تركيزات مختلفه وطبيعيه  من االايونات الملحيه وهذه الايونات هي التي تتسبب في تغيير خصائص المياه الفيزيائيه عند زيادة تركيزها  ما عدا النترات   اذ ان زيادتها لا يؤثر على هذه الخصائص وبالتالي هي الاخطر على صحه الانسان .
- هناك عوامل عديده تلعب في زياده تركيز أي ايون في أي جسم مائي ؛ مثل المناخ وكميه الامطار الساقطه ونوع الصخر المجاور وتركيبه الكيميائي وعوامل اخرى متفرقه ومتشابكه  .
- اهم الايونات الملحيه  المختلفه والموجوده في المياه   ايونات موجبه  كالصوديوم والبوتاسيوم  والكالسيوم والماغسيوم  وايونات سالبه كالكربونات والبايكربونات والكبريتات والكلور والنترات. .

ديسمبر 19, 2003, 12:40:30 صباحاً
رد #2

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #2 في: ديسمبر 19, 2003, 12:40:30 صباحاً »
[align=center]خصائص الايونات الملحيه [/align]

هناك خصائص مرتبطه بالايونات ؛ والتي على ضوئها نقيس تركيز هذه الايونات كالتالي :
1- Total dissolved solid or salts -TDS  مجموع تراكيز المواد الصلبه او الاملاح

2-Specific electroctive conductivity     خاصية التوصيل الكهربائي
3- pH  الأس الهيدروجيني

[align=center]Total dissolved solid  TDS[/align]

ويقصد بها "مجموع التراكيز المعدنيه للايونات الذائبه لكلاً من الكربونات والبايكربونات والكبريتات والفوسفات ونترات الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم مع كميات قليله من الحديد والمنجنيز ".
نلاحظ من هذا التعريف انه لايشمل الغازات الذائبه ولا المواد المعلقه في المياه كالاتربه مثلا ولا الرسوبيات اذ يشمل فقط الايونات الذائبه السابقه التي ذكرناها .
 ويتم حساب تركيز  الـ TDS بعده طرق ومن اهمها :

1- التوصيل الكهربائي للايونات الذائبه : وذلك من خلال قياس  قدرة محلول من هذه المياه على ايصال تيار كهربائي بسبب وجود هذه الايونات ؛ أي مثلا نقوم بأخذ عينه من هذه المياه ونقوم بتوصيل تيار كهربائي فكلما زادت خاصيه التوصيل الكهربائي فهذا يدل على وجود كبير لهذه الايونات ؛ لأنها المسئوله اساسا عن توصيل التيار الكهربائي . وتعتبر هذه الطريقه هي الاسرع والاسهل والافضل والأكثر استخداما في قياس      TDS والتي قلنا هي مجموع تراكيز الايونات السابقه .

2- الطريقه الثانيه من خلال وضع عينه من الماء وقياس الاملاح المتبقيه على ورقة ترشيح بعد تبخير هذه العينه .
3- الطريقه الثالثه عن طريق التحليل الكهربائي : وذلك باجراء تحليل كهربائي للماء وتحديد نسبه كل ايون بالدقه كهربائيا .
4- الطريقه الرابعه عن طريق خاصيه الجاذبيه ؛ عن طريق تجاذب الايونات ؛ الا ان الطريقه الثالثه والرابعه هي الاقل استخداما .
وبالرغم من وجود هذه الطرق الا انه يمكن معرفه زياده هذا التركيز من خلال طعم المياه بواسطه الانسان نفسه اذ انه عندما يتغير طعم الماء او رائحته فهذا دليل اسرع في زيادة تركيز هذه الايونات .
والسؤال الذي يطرح نفسه الان  ؛ ماهي وحدات قياس تراكيز الملوثات بشكل عام ؟
تقسم وحدات قياس تراكيز الملوثات الى قسمين  :
 وحدات لحساب تراكيز المواد الصلبه : وتقاس أي جزء بالمليون(ppm ) او بوحدات اصغر  جزء بالمليار    ( PPb).
2- وحدات لقياس تراكيز المواد السائله : وتقاس بالمايكرو جرام لكل لتر او بالملي جرام لكل لتر

هناك عددا من المعايير الدوليه المعتمده  لقياس تراكيز أي ملوثات ومن اشهر هذه المقايسس هي مقايسس منظمه الصحه العالميه والمعايير الامريكيه .
ونعود الى موضوعنا اذ انه بالنسبه للـ TDS ( تركيز المواد الصلبه الذائبه )
فطبقا للمعايير الامريكيه فأن ماء الشرب يصبح غير عادي اذا احتوى على 500ملجم لكل لتر   ويصبح الماء غير مستساغ عند زيادته عن هذا الحد ؛ اما بالنسبه لمنظمة الصحة العالميه فقد اعتبرت ان مياه الشرب تكون مستساغه عندما تحتوي على تركيز اقل من 600 ملجم لكل لتر ويصبح غير مستساغ عند زيادته عن 1200 ملجم لكل لتر . فيما يوصي العلماء ان يكون تركيز المواد الصلبه في المياه التي تروي المحاصيل الزراعيه يجب ان يحتوي على اقل من 500 ملجم لكل لتر واذا زاد عن 700 ملجم لكل لتر فأن هذه النباتات سوف تتأثر بالملوحه. ويرجع التفاوت في  تحديد النسبه ما بين المعايير الامريكيه ومنظمة الصحه العالميه الى ان الاخير يعتمد ظروف كل دوله ؛ حيث تستطيع الولايات المتحده توفير نسبه مياه لمواطنيها اقل من النسبه المذكوره بينما لاتقدر دول اخر ى على ذلك

وبناء على هذه على وجود تركيز المواد الصلبه الذائبه TDS  تم تصنيف  المياه حسب احتوائها على هذه التراكيز الى :
 
Fresh Water   : TDS = <300  mg/L  مياه عذبه

 slightly saline    : TDS  = 300- 1000 mg/L قليله الملوحه  

 Moderately Saline  : TDS = 3000-10000 mg/L  متوسطة الملوحه

 Very Saline  : TDS  = 10000-35000 mg/L  مالح جدا
 Briny : TDS =   > 35000 mg/L  ماء اجاج    

واستميحكم عذرا على الترجمه  فأنا احاول بقدر الامكان التلخيص وتقريبه الى الاذهان باللغه العربيه وهناك مصطلحات ليس لها ترجمه بالعربي .


[align=center]الخاصيه الثانيه
Specific electric conductivity  
خاصية التوصيل الكهربائي [/align]


وهذه الخاصيه سبق ان وضحنا انها ايضا احدى طرق خصائص قياس تراكيز المواد الصلبه وتعتمد على امرار تيار كهربائي مابين قطبين احدهما سالب والاخر موجب وقياس موصيلة هذا الماء لتمرير التيار الكهربائي وتقاس بوحدة تسمى سيمنز  Seimns وهي وحده كبيره وعاده يستخدم مايكرو سيمنز  .
ولمزيد من التوضيح تتراوح كمية المايكرو سيمنز في الماء المقطر عاده مابين 1 الى 5 مايكرو سيمنز فيما تتراوح من 10 الى 50 في مياه الامطار في المناطق غير الملوثه اما في حالة المناطق الملوثه فبالتاكيد سوف تزداد هذه القيمه  أي ان هناك زياده في فيمة التوصيل النوعي لمياه الامطار وقد تتساءل لماذا تزيد في مياه الامطار ؟   السبب في ذلك يعود  الى احدى هذه الاسباب :
إما ازدياد تركيز غاز ثاني اكسيد الكبريت في الجو  SO2
 او-ازدياد تركيز  بعض الملوثات الصناعيه الاخرى في الجو   .
او زياده الغبار المحمل بالمتبخرات خصوصا في المناطق الساحليه  . اذ انه بسبب  زياده درجه الحراره في هذه المناطق  تترسب الاملاح بسبب زيادة التبخر مما يؤدي الى تفكك هذه الاملاح ومن ثم تتطايرها مع الغبار  ومن ثم اختلاطها بمياه الامطار عند سقوطها .
 وهذه هي الاسباب المحتمله لزياده التوصيل النوعي لمياه الامطار في منطقه ما .

[align=center]الخاصيه الثالثه
pH  الاس الهيدروجيني [/align]


سوف اعطي مقدمه بسيطه للقارئ الذي لا يعرف ماهو الاس الهيدروجيني .
عند القيام بتحليل الماء فأنه بالتاكيد سوف يتحلل  كما في المعادله التاليه :
[align=left]H2O------>H+  + OH-  [/align]
أي انه يتفكك الى ايون الهيدروجين  وايون الهيدروكسيل ووجد العلماء ان حاصل ضرب تركيز  الايونين مع بعض يعطي قيمه  محدده   وبعمليات حسابيه بسيطه تم تحديد قيمه pH  بالرقم 14
وبذلك تم تحديد   التالي :
ان المحلول الذي يحتوي على   الرقم 7 هو محلول متعادل أي ليس قاعدي ولا حامضي  ؛ وانه اذا زاد قيمه الاس الهيدروجيني عن 7 فان هذا المحلول هو قاعدي ؛ أي ان هناك  نقص في ايون الهيدروجين وزياده في ايون الهيدروكسيل ؛ وكلما قل الرقم عن 7 فأن المحلول حامضي  أي ان هناك زياده في ايون الهيدروجين ؛ اما لماذا سمي بالاس الهيدروجيني ؛ فلأن ايون الهيدروجين هو العامل المؤثر   ؛ أي انه هو الذي يزيد وينقص ومن ثم يؤثر في جعل هذا المحلول قاعدي او حامضي  .
أي مثلا ناخذ مياه من بيتكم مثلا ؛ ونقوم بفحص الاس الهيدروجيني أي نحسب كم نسبه تركيز ايون الهيدروجين ؛ فأذا كان  مثلا اقل من 7 نقول عن هذه المياه انها مياه حامضيه  واذا زاد الرقم عن 7 مثلا يطلع عندنا الرقم 8 نقول عن هذه المياه انها حامضيه .
قد لايكون لك هذا الشرح واضحا ولكن تابع القراءة وسوف تستنتج ما قلته من خلال قراءتك .
قيمه pH   تتغير في المياه مع مرور الزمن خصوصا  عندما تكون العينه معرضه للهواء او للتغيرات الحراريه او للتغيرات البيولوجيه او الحياتيه ؛ لذلك يجب ان ناخذ قياس الاس الهيدروجيني لاي عينه  مياه  نأخذها  بسرعه .

وتتساءال كيف تعمل هذه الاشياء على تغيير قيمه PH   عن قيمتها الاصليه ؟   نعرف ان هناك غازات تذوب  في المياه ومنها غاز Co2   ثاني اكسيد الكربون والذي عند ذوبانه في المياه يكون لنا حامض ضعيف هو حمض الكربونيك  كالتالي
[align=left]Co2 +H2o ---> H2co3[/align]
وهذا الحامض كما تلاحظ فيه ايون الهيدروجين حيث يتفكك هذا الحامض وبذلك يزيد نسبه ايون الهيدروجين في المياه فيقل رقم  pH  عن 7 فتصبح المياه حامضيه ؛  فحينما تعرض العينه التي تريد قياس الاس الهيدروجيني لها؛  للهواء فهذا يعني زياده فرصه اختلاطها بثاني اكسيد الكربون  الموجود في الجو  وبذلك تطلع قيمه غير صحيحه .

اما دور الحراره فكيف تعمل على تغيير قيمه pH  :
ارتفاع درجه الحراره وانخفاضها يؤثر على ذوبان وترسيب المواد في المياه وبذلك يتغير ايون الهيدروجين   ؛  وللتوضيح اكثر عن دور الحراره  :
-  pH    تتغير فصليا فتزيد قيمتها في الصيف وتقل في الشتاء   اذ انه في الصيف نعرف ان عملية التمثيل الضوئي للنباتات تزداد في الصيف حيث تأخذ هذه النباتات ثاني اكسيد الكربون وتطلق الاكسجين وبالتالي لا يحدث هناك تفكك لثاني اكسيد الكربون كثيرا في المياه الى حمض الكربونيك ومن ثم يقل ايون الهيدروجين في المياه ؛؛ اذن تزداد قيمة pH   وتصبح المياه اكثر قاعديه ؛ والعكس صحيح في الشتاء .

معظم المياه الطبيعيه  هي مياه قاعديه ضعيفه   تتراوح قيمة PH   لها مابين 6.5  الى 8.5   وحتى يرسخ هذا الدرس في راسك امسك أي قارورة صحه مثل شملان او أي علبة  مياه معدنيه واقرا ماهو تركيز المواد الصلبه الذائبه فيها وماهي قيمة   pH     .

تغير قيمة pH   لمياه الشرب لا يؤثر بصورة مباشره على صحة الانسان ولكن النقص في الرقم الهيدروجيني عن 6.5   سوف يؤدي  الى تأكل انابيب الخزانات التي تحتوي هذه المياه مما يؤدي لأنطلاق بعض العناصر  مثل  الزنك والرصاص والنحاس والكادميوم وهذه العناصر ضاره بصحة الانسان  . واذا نقص الرقم عن 4   فـأن طعم المياه يصبح فاسد    اما اذا زاد هذا الرقم عن 8.5   فأن الماء يصبح قلوي الطعم وتتكون قشور في الانابيب وتتناقص قدرة الكلور  الموجود في هذه الانابيب على قتل الجراثيم  ؛ مما يؤدي الى زيادتها في هذه المياه .

والى اللقاء مع اهم الايونات الذائبه في المياه ونبذه مختصره عنها ؛ ولكن لاتنسى ان تمسك أي علبه مياه معدنيه وتقرأ ماهي المكونات المعدنيه لها  حتى تستطيع بفهم وشوق اكبر ان تعرف خواص الايونات الموجوده فيها  .
[move=right][blink]سؤال  خاص لك ؟[/blink][/move]
فيه امامي الان علبه مياه معدنيه مكتوب عليها   يقول ان تركيز  TDS     هو  300  ملجم لكل لتر  هل هذا الرقم يعتبر ضار بالصحه ؛ وماهو الحد الاقصى  لتركيز المواد الصلبه الذائبه حسب مواصفات منظمة الصحه العالميه والمعايير الامريكيه ؟  


الى اللقاء

ديسمبر 19, 2003, 01:43:51 صباحاً
رد #3

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #3 في: ديسمبر 19, 2003, 01:43:51 صباحاً »
السلام عليكم

اخي الكريم قلب اليمن

جزاك الله كل خير على هذا الموضوع الاكثر من رائع

سرني رجوعك الينا بعد طول غياب

اذا كان تركيز ال TDS مساو ل 300 ملجم لكل لتر فإن الماء يظل مستساغا

اما عن الحد الاقصى حسب معايير المنظمتين فلم افهم مقصودك

هل تقصد الحد الاقصى لكون الماء مستساغا؟ ولأي غرض بالذات؟

وذلك كي تكون الاجابة بقدر السؤال

اكرر شكري الجزيل لك

وتقبل تحياتي

'<img'>

ديسمبر 19, 2003, 11:53:37 مساءاً
رد #4

التواق للمعرفة

  • عضو خبير

  • *****

  • 2342
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #4 في: ديسمبر 19, 2003, 11:53:37 مساءاً »
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بوركت اخي الفاضل وجزاك الله كل خير على هذه الخطوه الرائعه , والموضوع الممتع والرائع ..

وفققك الله وسدد خطاك...

تحياتي
اخوك / التواق للمعرفة



ديسمبر 22, 2003, 06:27:20 مساءاً
رد #5

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #5 في: ديسمبر 22, 2003, 06:27:20 مساءاً »
اقتباس (ابو يوسف @ 19/12/2003 الساعة 00:43)
السلام عليكم

اخي الكريم قلب اليمن

جزاك الله كل خير على هذا الموضوع الاكثر من رائع

سرني رجوعك الينا بعد طول غياب

اذا كان تركيز ال TDS مساو ل 300 ملجم لكل لتر فإن الماء يظل مستساغا

اما عن الحد الاقصى حسب معايير المنظمتين فلم افهم مقصودك

هل تقصد الحد الاقصى لكون الماء مستساغا؟ ولأي غرض بالذات؟

وذلك كي تكون الاجابة بقدر السؤال

اكرر شكري الجزيل لك

وتقبل تحياتي

'<img'>

اخي الغالي ابويوسف : بدايه اشكر لك مرورك الكريم ؛ واشكر لك تساؤلك فعلا الذي يعطي دفعه معنويه من خلال احساس  ان هناك من يتابع ما اكتب .
بالفعل اجابتك صحيحه  فالحد الاقصى للمعايير الامريكيه لمياه الشرب ان لايزيد  TDS عن 500ملجم/لتر  وكذلك الحد الاقصى لمنظمه الصحه العالميه ان لا يزيد عن 600 ملجم /لتر ؛  واذا زاد وللضروره القصوى يجب ان لا يتجاوز 1200 ملجم /لتر  لأنه عند هذه النسبه ستتغير الخواص الفيزيائيه للماء كالطعم واللون والرائحه وعندها الانسان بطبعه لن يستسيغ شربه .

اقصد الحد الاقصى لنسبه  TDS  في المياه الصالحه للشرب  وفق معايير منظمة الصحه العالميه  والمعايير الامريكيه لكونها الاشهر في العالم .

سؤالي كان حول  علبه مياه معدنيه قمت بشرائها من سوبر ماركت '<img'>و قرأت عليها نسب الايونات المختلفه وفي النهايه نسبه TDS  وطرحتها كهيئه سؤال  واجبت انت عنه بشكل  صحيح
تحياتي لك

ديسمبر 22, 2003, 06:32:51 مساءاً
رد #6

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #6 في: ديسمبر 22, 2003, 06:32:51 مساءاً »
اقتباس (التواق للمعرفة @ 19/12/2003 الساعة 22:53)
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بوركت اخي الفاضل وجزاك الله كل خير على هذه الخطوه الرائعه , والموضوع الممتع والرائع ..

وفققك الله وسدد خطاك...

تحياتي
اخوك / التواق للمعرفة

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته وبارك الله فيك ايضا ؛ اخي الغالي التواق للمعرفه  ؛ يكفي ان اسمك بالفعل يرمز لانسان عالم  ؛ فالعالم من يرى نفسه في حاجه دائمه الى المزيد من العلم ؛ وعندما يرى انه عالم فذاك بدايه الجهل .

طيف مرورك شرفني  ونور حرفك اسعدني فلك مني جزيل الشكر ومن اعماق قلبي فائق التحيه والتقدير




ديسمبر 22, 2003, 06:35:07 مساءاً
رد #7

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #7 في: ديسمبر 22, 2003, 06:35:07 مساءاً »
تكلمنا في المرات السابقه عن الايونات وما هي خصائصها ؛ أما الان فلنستعرض بعض الايونات ومصادرها المختلفه . ولنبدأ مع ايونات الاملاح الموجبه .
تضاف الايونات بشكل عام من مصادر طبيعيه ومصادر غير طبيعيه  

[align=center]الايونات الموجبه [/align]

1-الصوديوم
 
يضاف  الصوديوم الى المياه  من خلال  مصادر طبيعيه من خلال  تجويه معادن الفلدسبارات وهي نوع من المعادن تتجوى الى معادن الطين المختلفه وتحمل في تركيبيها الكيميائي الصوديوم . كما ينتج  من المتبخرات وغيرها من المصادر الطبيعيه .

وقد تزداد نسبته في الطبيعيه من مصادر غير طبيعيه  من خلال الصناعات المختلفه التي يدخل فيهاالصوديوم وذلك  من خلال المياه الملوثه الناتجه عن هذه الصناعات المختلفه والتي قد تحوي صوديوم   والتي قد ترمى الى المياه القريبه كالانهار مثلا  .
ما يميز  الصوديوم هو  قابليته الشديده على الذوبان في الماء على العكس من الايونات الاخرى كالكالسيوم والحديد والماغنسيوم . اذ يمتاز الصوديوم بخاصيه التبادل الايوني وهذه الخاصيه تعمل على اضافته او ازالته من الماء .

لم يتم تحديد الحد الاعلى لتواجد الصوديوم في مياه الشرب كحد ضار ؛ بينما اعتبرت المقاييس الامريكيه انه اذا زاد عن 500ملجم/لتر واتحد مع الكلور فان الماء يصبح مالح لتكون ملح كلوريد الصووديوم  .

اما بالنسبه لمنظمه الصحه العالميه فاعتبرت تاثير الصوديوم في مياه الشرب يعتمد على عاملين رئيسين لتواجد الصوديوم في تلك المياة هما  : 1- درجه حراره المياه 2- الايونات المصاحبه  .  واوصت بان يكون الحد العلوي هو 200 ملجم /لتر عند درجة حراره الغرفه (25 م ) حيث اعتمدت في تحديد هذه النسبة على التغيرات التي تطرأ على مياه الشرب . لانه بزياده درجة الحراره يزداد اضافته الى الماء وفي حاله وجود أيون الكلور فأن ذلك يؤدي إلى جعل الماء مالح كما ذكرنا  ؛أما  إذا كان الأيون المصاحب له هو الكالسيوم فانه يتحد معه مزيلا عسر المياه وهذا شئ إيجابي ؛ ولكن لا ننسى أن زيادة الصوديوم في الجسم قد تسبب ارتفاع في ضغط الدم .


2-البوتاسيوم

يشبه في خواصه خواص  الصوديوم ولكنه اشد ذوبانا من الصوديوم في المياه بحيث يصعب ازالة املاحه. مع ذلك  لايعتبر من الملوثات الكيميائيه والسبب يرجع الى تواجده بتركيزات منخفضه .

3-الكالسيوم .

وهو المكون الرئيسي لمعظم المياه الطبيعية  ومشكله وجوده في المياه  تكمن في جعل الماء عسرا  . ويترسب الكالسيوم على هيئه   كربونات الكالسيوم((CaCo3 ويذوب بشكل بايكربونات الكالسيوم Ca(HCo3)2

يضاف الكالسيوم  إلى المياه  من خلال تسرب مياه الإمطار والتي قد تذوب  صخور تحتوي الكالسيوم  كالصخور الجيرية مما يؤدي إلي زيادة تركيزه في المياه  .  ويعتبر تركيزه  حتى تركيز 1800 ملجم/لتر غير ضار .

ألا آن للكالسيوم  صفه ايجابيه أيضا فوجوده  ضمن تركيزات معقولة يقلل التأثيرات السامة لكثير من المركبات الكيميائيه على الاسماك والكائنات المائيه الاخرى .

4-الماغنسيوم

ويمكن ان يضاف الى  المياه  من مصادر مختلفه  مثل :المعادن الفرومغنيسوم المتواجده في الصخور المختلفه  او من خلال كربونات الماغنسيوم  الموجوده في الصخور الجيريه وصخور  الدلومايت .
و يعتبر وجوده بتركيز اعلى من 100 ملجم/لتر نادرا جدا إلا انه  عندما يزداد تركيزه عن 500 ملجم /لتر فان طعم الماء يصبح غير مستساغ للشرب  .

*كلمة مستساغ : اي يستطيع الانسان بطبعه ان يشربه

والى اللقاء مع الايونات السالبه
تحياتي  لكم




ديسمبر 28, 2003, 06:51:53 مساءاً
رد #8

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #8 في: ديسمبر 28, 2003, 06:51:53 مساءاً »
[align=center]النترات [/align]
 
مقدمه :

يعتبر النتروجين أساسي لنمو الكائنات الحية وذلك لدخوله في تركيب البروتين الخلوي  Cellular Protein   وكذلك في تركيب الحمض النووي للخلية  Nucleic Acid   والتي تعتبر genetic   أساسيه لنمو الكائنات الحية ؛ وينتقل النتروجين إلى الجسم من الغلاف الجوي بواسطة النباتات والكائنات الحية الأخرى ومن ثم يتحول إلى مركبات عضويه .

اكتشف العلماء إن زيادة النتروجين في البيئة المائية ينشا عنه مشكلة ما سموه الإثراء الغذائي Eutrophication   وهذه المشكلة تتمثل في تكوين مزارع للطحالب algal blooms   والذي يؤدي زيادتها إلى نقص في كميه الأكسجين المذاب في المياه والضروري لتنفس الكائنات الحية وقد ربما غيابه مؤدياً إلى موت العديد من هذه الكائنات .
بعد اكتشاف هذه المشكلة عالميا ؛ ظهرت في أوربا مشكله ناجمة عن تركيز  النترات NO3    واعتقد العلماء في حينه أن هذه المشكلة تخص أوربا وحدها ولكن تبين فيما بعد  أنها مشكله عالميه أيضا  لها عواقب وخيمه على صحة الإنسان .

 وقبل أن نستعرض مصادر النترات وخطرها وتركيزها الطبيعي والضار فلا بد لنا من أن نعرف أن هناك ثلاثة أشكال للنتروجين  تتحول فيما بينها في ظروف أو بيئات معينه وهي النترات NO3   (Nitrate ) و NO2   (Nitrite )  و الامونيا  NH3 .

هذه المركبات الثلاثة تتحول من شكل إلى  أخر بحسب وجود الأكسجين (تتأكسد ) أو في غيابه (عملية اختزال )  كما في الشكل التالي  :

[align=left]NH3<---> NO2 <----> NO3 [/align]

حيث يشير اتجاه السهم في اتجاه اليسار إلى انه بالاختزال (أي غياب الأكسجين ) فان النترات تتحول إلى NO2   وبزيادة غياب ألا كسجين يتحول  إلى أمونيا  NH3   ؛ والعكس صحيح حيث في وجود الأكسجين (عملية تأكسد ) تتأكسد الامونيا إلى نيتريت  NO2   والذي أيضا قد يتأكسد إلى  نترات  NO3  .  ويعتبر  النيتريت NO2  هو الشكل الكيميائي السام من بين هذه الأشكال  الثلاثة .

يبلغ تركيز NO3   النترات    في المياه العذبة غير الملوثة (الأنهار والبحيرات العذبة ) ما بين اقل من 0.1mg/L   وحتى  1 mg/L    وعند زيادته عن 1 ملجم/لتر يعتبر هذا هو بداية تلوث هذه المياه . بينما يبلغ تركيز NO2   أيضا في هذه المياه غير الملوثة ما بين 25 إلي 50 ملجم/لتر .

[align=center]مصادر النترات [/align]
 
تقسم مصادر النترات والتي بواسطتها تصل إلى المياه ؛ إلى قسمين رئيسيين   :- أ- مصادر طبيعية  ب- مصادر غير طبيعية .

المصادر الطبيعية :  

1-   من الغلاف الجوي مباشرة Atmospheric precipitation

حيث يحتوي الهواء على 78% من مكوناته الغازية غاز النتروجين والذي يتحول إلى نترات من هذا المصدر طبيعيا وتصل إلى المياه   بواسطة طريقتين :

أ- التفريغ الكهربائي      Electric Fixation   : عند حدوث  عواصف رعديه وبرق فإن هذا إلى اتحاد النتروجين والأكسجين في الجو مكونا  No   و  No2   والتي بدورها تتحول بالتأكسد إلى النترات NO3      من ثم تسقط النترات مع مياه الأمطار إلى سطح الأرض .

ب-  حرائق النباتات   Burning Of Vegetation  :  يؤدي حرائق الغابات خصوصا في المناطق الأستوائيه  إلى انبعاث أكاسيد النتروجين والتي تتأكسد كذلك الى نترات وتسقط الى المياه من جديد بواسطة مياه الأمطار .

 2- التثبيت الحيوي للنتروجين  Nitrification    : ويتم تثبيت النتروجين في المياه العذبة بواسطة أنواع معينه من البكتريا ومن  اشهر أنواع هذه البكتريا   Nitrosommonas   وبكتريا       Nitrosococas   والتي تقوم بأكسدة الأمونيا  NH3   إلى نيتريت  NO2   وبكتريا  Nitrobacter   والتي تقوم بأكسدة NO2   وتحويله إلى نترات   NO3  .

3- عمليات التعرية وعواصف الأمطار   Erosion and Storm run off: عند سقوط الأمطار الغزيرة فأنها تقع على تربه زراعية والتي من المؤكد غنية بالنترات فتجلبها معها إما إلى الأجسام المائية القريبة أو قد تترشح هذه المياه إلى المياه الجوفية حاملة معها النترات .

4- التصريف الطبيعي لمياه الري  Normal Soil Drainage   : في الأحوال العادية عندما يتم ري التربة فإن الفائض من هذه المياه يتم تصريفه إلى الأجسام المائية القريبة وبالتالي تكون حامله النترات معها فتزيد من تركيزها فيها .

المصادر الغير طبيعية للنترات .

وتقسم هذه المصادر إلى مصادر مفتوحة وأخرى غير مفتوحة والفرق بين المصدرين هو كبر المساحة التي توجد فيها هذه المصادر  فإذا كانت كبيره صنفت ضمن المصادر المفتوحة والعكس إذا كانت صغيره .  ومن أهم هذه المصادر :

مياه المجاري (والتي تحتوي على نسبه كبيره من الأمونيا ) – المياه الناتجة عن المصانع( والتي قد يتخلص منها برميها إلى الأنهار) – المخصبات النيتروجينية (والتي تضاف إلى التربة لتحسين نوعيتها ومن ثم تنتقل بعده وسائل إما إلى المياه الجوفية في باطن الأرض أو  إلى الأجسام المائية القريبة) .

وأضُيف  إلى هذه المصادر مصدر ثالث وهو  Indoor Rearing    (لا اعرف كيف أترجمه لكم )  وهو عندما يتم تربيه الحيوانات المختلفة ضمن مساحة صغيرة جداً كما يحدث حالياً فأن الروث الناتج عن هذه  الحيوانات غالبا ما يتم التخلص منه برميه في وادي مفتوح ؛ فتأتي السيول فتجرفه معها إلى اقرب جسم مائي عذب مسببه بذلك زياد نسبه النترات في هذا الماء .

[align=center]النترات وصحة الإنسان[/align]
تكمن خطورة النترات أن زيادة تركيزها في الماء لا يؤثر على خصائص الماء الفيزيائية مثل الايونات السابقه ؛ إذ لا يتغير طعمه أو لونه أو رائحته وبالتالي يشرب الإنسان هذا الماء الملوث بها دون أن يدري ويفاجأ بما ينتج عنها من أعراض مرضيه  قد ربما تؤدي إلى وفاته .

فالنترات تعتبر بشكل عام غير نشطه كيمائيا في الظروف المائية العادية وإنما تدخل في التفاعلات الكيميائية عن طريق ما يسمى  Biochemical Reaction    أي أن الكائنات الحية هي التي تحفز هذه التفاعلات عندما تدخل النترات أجسادها .
ففي جسم الإنسان يحدث اختزال للنترات No3   لتتحول إلى الشكل السام  NO2   وخصوصا في أجسام الأطفال الرضع الذين لا تزيد أعمارهم عن 4 أشهر وفي أجسام كبار السن ؛ وهاتان الفئتان العمريتان هما الأكثر تعرضا له . وعندما يحدث هذا الاختزال ؛ تنتج أعراض مرضية قد تؤدي إلى الوفاة ؛ والسبب في ذلك يرجع إلى ما يلي :

يقوم الدم بامتصاص No2   من المعدة ومن ثم يقوم  No2   بأكسدة الحديد الموجود في هيموجلوبين الدم ويحوله من حديد ثنائي  إلى حديد ثلاثي  ؛ مكوناً الحالة المرضية والتي تسمى  Methahaemoglobin   ميثاهيموجلوبين  . وبالتالي كل ما زاد هذا المركب زادت حالة التسمم في الجسم .

فإذا  تم أكسده أكثر من 50% من الحديد الثنائي إلى الحديد الثلاثي فإن الوفاة تحدث ؛ وهناك حالات مسجله لدى منظمه الصحة العالمية حول هذه الحالات .  

أثبتت الدراسات أن الأعراض الناتجة عن أكسده 30-40 % من الحديد الثنائي إلى الثلاثي في الأطفال الرضع مرده إلى  اعتمادهم على الرضاعة غير الطبيعية .

هناك من حاول الربط بين ظهور السرطانات ووجود النترات إلا أن مثل هذا الربط يعتبر إلى حد ما ربط غير دقيق والسبب في ذلك يعود إلى أن السرطان يظهر بعد فتره طويلة وبالتالي من الصعب تحديد مصدر واحد له كالنترات مثلاً.

حددت منظمة الصحة العالمية بأن آبار المياه إذا احتوت على تركيز اقل من 10 ملجم/لتر يمكن استخدامها كمياه للشرب أما إذا زادت هذه التركيز عن هذا الحد  فإنه سوف ينتج عنها الأعراض السابقة .

وفي الختام فأنه من المهم أن نشير إلى أن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من السيطرة على وضع حد لزيادة النترات في المياه والحد من تأثيراتها حيث لازالت مشكله قائمه حتى الآن بالرغم من بعض المحاولات التي باءت بالفشل .

 انتهى الموضوع  ؛ اي  اسئله او استفسار انا مستعد
خالص التحيه والتقدير

ديسمبر 28, 2003, 11:28:07 مساءاً
رد #9

ابو سلمان

  • Administrator

  • *****

  • 2691
    مشاركة

  • مشرف إداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://olom.info
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #9 في: ديسمبر 28, 2003, 11:28:07 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألف ألف شكر لك أخي الكريم YemenHeart  على هذه المحاضرات القيمة

هنياً لنا بأمثالك بيننا  ونسأل الله أن ينفع بك وبعلمك

إلى الامام بارك الله فيك ..وإلى المزيد من مثل هذه المحاضرات

أخوك / ابو سلمان

يناير 01, 2004, 02:22:38 صباحاً
رد #10

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #10 في: يناير 01, 2004, 02:22:38 صباحاً »
حياك اخي الغالي ابوسلمان ؛ العفو منك ومن الاخوه الاعضاء هنا  ؛ فهذا واجبي وما طرحته كان قطره ضمن بحر تحتويه هذه المنتديات الرائعه ؛ فأنا انهل منها واحاول بقدر المستطاع ارد لها بعض الجميل ؛ ناهيك عن اني المستفيد الاول  في  استرجاع معلوماتي وتخزينها قبل ان يكون القارئ .

اشكر لك لطف ردك ؛ وهنيئا لهذه المنتديات باشرافك واشراف الاخوه

لاعدمت حرفك وعميق شكري وتقديري  لطيف مرورك وعطر تعليقك




يناير 01, 2004, 02:49:37 صباحاً
رد #11

radadi2003

  • عضو مبتدى

  • *

  • 12
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #11 في: يناير 01, 2004, 02:49:37 صباحاً »
شكرا اخوى على هالموضوع الجميل وجزاك الله الف خير

يناير 05, 2004, 09:30:22 مساءاً
رد #12

YemenHeart

  • عضو مبتدى

  • *

  • 39
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #12 في: يناير 05, 2004, 09:30:22 مساءاً »
هو الشكر موصول لك اخي ردادي على مرورك  . شاكرا لك طيف تعقيبك  

تحياتي لم

يوليو 24, 2004, 03:54:50 مساءاً
رد #13

أ/ الشلالي

  • عضو مبتدى

  • *

  • 98
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • alsheleli@hotmail.com
سلسلة محاضرات في تلوث الانظمة المائيه بالاملاح
« رد #13 في: يوليو 24, 2004, 03:54:50 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبكاته 00اخي العزيز موضوعك في غاية الجمال 00جزاك الله خير 00اتمنى لك التوفيق والنجاح 00ومزيدا من الفائده    (أ/ الشلالي)