Advanced Search

المحرر موضوع: ارتفاع حرارة الأرض يهدد بفناء ربع المخلوقات  (زيارة 2472 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 13, 2004, 12:01:57 صباحاً
زيارة 2472 مرات

التواق للمعرفة

  • عضو خبير

  • *****

  • 2342
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ارتفاع حرارة الأرض يهدد بفناء ربع المخلوقات
« في: يناير 13, 2004, 12:01:57 صباحاً »
كشفت دراسة دولية أن ارتفاع حرارة الأرض قد يتسبب في إبادة ربع أنواع الكائنات الحية من نبات وحيوان على سطح الأرض ويضر مليارات البشر بحلول عام 2050 فيما سيمثل واحدا من أكبر نوبات الاندثار الجماعي منذ انقراض الديناصورات.
وقال كريس توماس أستاذ علوم حماية الأحياء بجامعة ليدز في إنجلترا وكبير الباحثين في الدراسة إن الدراسة تقدر أن ما يتراوح بين 15 و 37% من جميع المخلوقات يمكن أن يبلغ حد الفناء نتيجة للتغيرات المناخية بحلول عام 2050 مع تقدير متوسط يبلغ 24% منها أي ما يربو عن مليون نوع.
وأوضح توماس في الدراسة- التي نشرت في مجلة "نيتشر" العلمية – أن الانبعاثات الناجمة عن عوادم السيارات والمصانع يمكن أن ترفع الحرارة مع نهاية القرن إلى مستويات لم تشهدها الأرض في فترة تتراوح بين مليون و 30 مليون سنة مما يشكل تهديدا للعديد من المحميات، داعيا إلى الاستعانة بتكنولوجيا جديدة ونظيفة لتوليد الطاقة.
وشمل المسح الذي يعد الأكبر من نوعه ستة أقاليم تشكل 20% من اليابسة، وتناول بالدراسة العلاقة بين ظاهرة الاحتباس الحراري و1103 أنواع من النباتات والثدييات والطيور والزواحف والضفادع والحشرات في جنوب أفريقيا والبرازيل وأوروبا وأستراليا والمكسيك وكوستاريكا واستقرأ النتائج المتوقعة حتى عام 2050.
وأشار كبير الباحثين إلى أن الاندثارات التي يخشى منها يمكن أن تكون الأسوأ منذ اختفاء الديناصورات قبل 65 مليون سنة.
وقالت الأمم المتحدة إن التقرير الذي يبرز المخاطر التي تحيق بالمخلوقات من فراشات أستراليا إلى صقور إسبانيا يظهر حاجة العالم إلى تأييد اتفاقية كيوتو الرامية إلى الحد من ارتفاع درجات الحرارة الناجم عن التلوث الذي يسببه البشر.
ومن الأنواع المعرضة للخطر أصناف من الأشجار في الأمازون وصقر إسبانيا الإمبراطوري وعظاءة الغابة في أستراليا. والطيور من أمثال طائر القرزبيل الأسكتلندي يمكن أن تنجو فقط إذا استطاعت الطيران إلى آيسلندا.
وتتوقع دراسات أجرتها الأمم المتحدة أن ترتفع درجات حرارة الأرض بمقدار يتراوح بين 1.4 إلى 5.8 درجات مئوية بحلول عام 2100 بسبب الانبعاثات الكربونية الناجمة عن استخدامات البشر في الأساس.
ويمكن أن تؤدي الحرارة المرتفعة إلى ظواهر مناخية عنيفة مثل الفيضانات وموجات الحر الشديد والأعاصير.
وقال كلاوس توبفر مدير برنامج الأمم المتحدة للبيئة إن التقرير يشير إلى أن الاندثارات ستضر المليارات من البشر خاصة في دول العالم الثالث حيث يعتمد الإنسان على الطبيعة في الحصول على الغذاء والمأوى والدواء. وأضاف أن التقرير النذير يؤكد للعالم من جديد أهمية وضع اتفاقية كيوتو موضع التنفيذ.
واتفاقية كيوتو التي تهدف إلى تقييد انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون تحتاج لتوقيع الدول المسؤولة عن 55 % من هذه الانبعاثات لكي تصبح نافذة.
وقد وقعت حتى الآن دول يبلغ مجموع نصيبها من الانبعاثات 44 % ولا يمكن بلوغ نسبة 55% دون توقيع روسيا المسؤولة وحدها عن 17% من هذه الغازات بعد أن انسحبت الولايات المتحدة المسؤولة عن 36 % منها عام 2001 بحجة أنها مكلفة للغاية وأنها استثنت عن غير حق الدول الفقيرة. بينما تقول موسكو إنها مترددة.



يناير 13, 2004, 02:50:40 مساءاً
رد #1

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
ارتفاع حرارة الأرض يهدد بفناء ربع المخلوقات
« رد #1 في: يناير 13, 2004, 02:50:40 مساءاً »
السلام عليكم

يوجد في تنزانيا اعلى جبل في افريقيا ويدعى كليمنجارو. ورغم أن تنزانيا تقع في منطقة استوائية حارة الا ان الثلوج تغطي قمة الجبل طوال العام بسبب ارتفاعه الكبير.. غير أن الجبل فقد حالياً 70% من ثلوجه وبالكاد بقيت على رأسه طاقية صغيرة!! وذوبان ثلوج كليمنجارو (بعد بقائها لملايين السنين) ليس الا دليلا واحداً (من ادلة عالمية كثيرة) علي الارتفاع المطّرد لحرارة الارض.. فقد اعلن مكتب الطقس الصيني مثلا أن قمة جبل افرست انخفضت للنصف خلال الثلاثين عاما الماضية نتيجة ذوبان الثلوج المستمر. اما في سويسرا فقد اصبح السياح يصعدون الى مناطق تزلج اعلى - بعد ذوبان مناطق ادنى استخدمت منذ مائة عام.. ولو فكرنا بأخذ جولة حول العالم لوجدنا نفس الظاهرة تتكرر بصورة مرعبة: @ فالأودية الجليدية في جبال الألب الاوروبية فقدت 50% من ثلوجها منذ عام 1850.@ وفي الاسكا تراجعت ثلوج اكبر واد جليدي (كولومبيا جلاسير) بمعدل 13كلم منذ عام 1982.@ وفي جبال روكي الكندية اختفى بشكل تام 14واديا جليديا في المائة عام الماضية!! @ وفي الجزء الهندي من جبال الهملايا تتراجع ثلوج وادي بندر اي بمسافة 135متراً في العام!! @ كما اختفى من الجزء الشرقي للهملايا 2000واد جليدي صغير في المائة عام الماضية! @ وفي نيوزلندا تتقلص ثلوج تازمانيا بمسافة 200متر في العام من عام 1970.@ وفي البيرو تتراجع ثلوج كوالاكايا (ضمن سلسلة الانديز) بمعدل 30مترا في العام منذ 1990.@ وفي شمال امريكا اختفى الى الابد 100واد جليدي من اصل 150كانت موجودة عام 1850.@ واخيرا (وليس آخراً) اختفى 13واديا جليديا من اصل 17في قمم الجبال الشرقية في اسبانيا.. ويعد ذوبان القمم الثلجية - والأودية الجليدية - اقوى دليل على الارتفاع المستمر لحرارة الكوكب وفي حين يرى البعض ان الظاهرة (طبيعية) يتهم معظم العلماء التلوث الصناعي الذي يعمل بمثابة "بيت زجاجي" كبير.. فنحن نعرف ان البيوت الزجاجية (المستعملة في المزارع) تسمح لضوء الشمس بالدخول ولكنها تمنعه من الخروج - وتعكسه الى الداخل وبالنسبة للارض تحدث ظاهرة مشابهة حيث تصعد الغازات الاصطناعية وعوادم السيارات الى طبقات الجو العليا فتشكل غلافاً (يدخل) اشعة الشمس ولكنه لا يخرجها. والنتيجة المباشرة لهذه العملية هي تراكم الحرارة في الطبقات السفلى من الغلاف الجوي -حيث تعيش معظم المخلوقات. وكانت مجلة "ساينس" قد قالت ان القرن العشرين هو اكثر القرون حرارة خلال الاثني عشر قرنا الماضية. وتم استنتاج هذا من عينات ثلجية قديمة اخذت من سيبيريا وقمم الهملايا والقطب الشمالي.. اما منظمة المناخ العالمية (في جنيف) فقد اعلنت ان عقد التسعينات الاخير ضم لوحده (تسعا) من اسخن عشر سنوات في المائة عام الماضية.. اما اسخن سنة على الاطلاق فكانت عام 1998حين ارتفعت درجة الحرارة الي اعلى معدل لها في القرن العشرين. يليها عام 2001ثم عام 1999(في حين لم اجد شيئا عن عام 2002)!! الخطير في الموضوع أن بيئة الارض حساسة جدا وتتأثر لأي تغير في درجة الحرارة فارتفاع متوسطه درجة واحدة يطيل فترة الجفاف ويزيد تبخر البحار ويديم ذوبان الجليد.. ومن المعروف أن 96% من المياه العذبة في العالم موجودة في ثلوج القطبين. وارتفاع قدره ثلاث درجات فقط سيضيف للبحر كميات هائلة من مياه الجليد الذائب مما سيغرق دولا كثيرة - كبنجلادش والمالديف - ومدنا مشهورة - كالاسكندرية وممفيس وامستردام وجدة!!
شكرا

يناير 14, 2004, 07:47:05 مساءاً
رد #2

السفير

  • عضو خبير

  • *****

  • 7214
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ارتفاع حرارة الأرض يهدد بفناء ربع المخلوقات
« رد #2 في: يناير 14, 2004, 07:47:05 مساءاً »
مرحبا

أردتُ التنويه أن جبل كليمنجارو يقع على الحدود بين كينيا وتنزانيا .

وشكرا للجميع

'<img'>