Advanced Search

المحرر موضوع: المياه المعدنية  (زيارة 576 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أبريل 10, 2004, 05:46:19 مساءاً
زيارة 576 مرات

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
المياه المعدنية
« في: أبريل 10, 2004, 05:46:19 مساءاً »
السلام عليكم

المياه المعدنية.. خرائطها تحت الارض وأسرار تكوينها - د. بيوارخنسي
المياه المعدنية MINERAL WATER
تمتاز المياه المعدنية بتركيبها الكيميائي الثابت غير قابل للتغير وتحتوي علي نسبة عالية من المعادن المذابة وتتكون بطريقة طبيعية في مخازن مائية خاصة فلا تمتزج بالمياه السطحية ولا تحتاج الي اجراء اية تغيرات او اضافة مواد كيميائية اليها، وهي اكثر صحة لجسم الانسان مقارنة بمياه الشرب العادية بسبب احتوائها تقريبا علي كافة الايونات والعناصر الضرورية لادامة نمو وحماية جسم الانسان لانها تحافظ علي وجود الايونات في جسم الانسان وتقوم بتنظيم الجسم وتنقيته من المواد الضارة كما تحافظ علي التوازن في كمية المياه التي يفقدها جسم الانسان اثناء النشاط واشارت RDA)(RECOMMENDED DAILY ALLOWANCE -ٌ الي ان المياه المعدنية يجب ان تخرج من تحت سطح الارض وتتدفق علي شكل عيون مائية او بطريقة حفر الآبار لاستخراج المياه الجوفية وتحتوي علي الاقل علي (250 مل غرام لتر في الماء) 250 PARTS PER MILLION وتعرف بــ ((TOTAL DISSOLVED SOLIDS TDS وتتغير كمية TDS في المياه المعدنية بين موقع واخر، وتتحكم ظروف تكوينها ونوعية الطبقات التكاوين FORMATIONS التي تخزن فيها المياه المعدنية.

الفرق بين مياه العيون والمياه المعدنية
المياه المعدنية لها تركيب ثابت وصحي لجسم الانسان وتوجد في تكاوين او تراكيب جيولوجية معينة، ولا تختلط بها المياه السطحية لذا لا تتغير صفاتها الفيزيائية والكيميائية ويكون لها طعم خاص ما بين حلو عذب ومر حينا ومالح خفيف احيانا. المياه المعدنية هي مياه العيون التي يحتوي علي الاقل علي 250 PART PER MILLION = TDS في مجموع كمية المواد المذابة فيها. ويتم تقييم وتمديد ذلك من غليان لتر واحد من الماء في درجة حرارة 180 درجة مئوية وتوزن المواد المتبقية (المعادن والاملاح) فاذا كان وزن TDS الي حد (249 MGLITER) (249 ملي غرام لكل لتر) فانها تصنف علي اساس مياه العيون، واذا كانت TDS تتراوح ما بين) (250-500 MGLITER فانها تصف علي اساس المياه المعدنية (من النوع الخفيف) LIGHT MINERAL WATER واذا كانت كمية TDS اكثر من (500 MGLITER) فانها تصنف علي اساس المياه المعدنية الثقيلة HIGH MINERAL WATER
اما مياه العيون SPRING WATER فهي التي تتدفق من تحت سطح الارض وتخرج بشكل طبيعي وليست لها خصوصيات فيزيائية وكيميائية ثابتة وتوجد في تكاوين صخرية مختلفة الانواع وان الكثير من مياه العيون الطبيعية صالحة للشرب ولا تحتاج الي عمليات تنقية وترشيح ما عدا بعض الانواع من مياه العيون تحتاج الي عمليات تنقية قبل الاستعمال للشرب بسبب احتوائها علي بعض الايونات بنسب تضر بصحة الانسان، ولو يتم اجراء مسح صحي لسكان منطقة ما فان بعض الامراض مثل تسوس الاسنان، الغدة الدرقية، ضعف النمو، امراض الكلي وغيرها لها علاقة بالمياه التي تستعمل من قبل سكان المنطقة . يمكن القول بأن الفرق الاساس بين مياه العيون والمياه المعدنية يتحدد علي اساس كمية المواد المذابة TDS فمياه العيون تحتوي علي اقل من (250MGLITER) او ما يعادل (250PART PER MILLION) في حين تحتوي المياه المعدنية علي ( TDS 250 MGLITER واكثر من ذلك) كما ان المياه المعدنية آمنة من البكتيريا ولا تحتاج الي اية معالجات كيميائية فهي صحية بحد ذاتها، في حين لا تتوافر غالبا هاتان الخاصيتان في مياه العيون.
يمكن ان تكون مياه بعض الآبار الجوفية من نوع المياه المعدنية ويمكن تحديد ذلك من خلال تحديد كمية TDS في مياه الآبار حيث يوجد احيانا اكثر من مخزن واحد للمياه الجوفية في موقع منطقة واحدة، وفي مثل هذه الحالات، فغالبا لا تزيد اعماق المخازن عن 50 متراً تحت سطح الارض وهي التي تعد من نوع المياه القابلة للشرب، اما الآبار التي تزيد عن 120 متراً (بعيدا عن مصادر التلوث) فيمكن ان يكون من نوع المياه المعدنية بعد تأكيد تحديد كمية TDS فيها فمثلا تم حفر أربع آبار في موقع ما في فرنسا، فالآبار التي تقع مخازن المياه الجوفية فيها علي عمق (30 ــ 50 متراً تحت سطح الارض) هي من نوع مياه الابار الصالحة للشرب. اما الآبار التي كانت مخازن المياه الجوفية علي عمق (120 متراً فاكثر) فتكون من نوع المياه المعدنية ، ولكن هذا ليس شرطا اذ يمكن احيانا ان يوجد هذان النوعان من المياه في موقع واحد، وهنا تتحكم فيها نوعية الطبقات ــ التكاوين والتراكيب الجيولوجية التي تحمل المياه الجوفية وترتبط المياه المعدنية بصورة عامة بصخور حجر الكلس والدولومايت LIMESTONE AND DOLOMITE لحقبة الميزوزوي والباليوزوي، ونادرا ما تكون مرتبطة بصخور حقبة السينوزوي. كما ترتبط المياه المعدنية الحارة بالصخور النارية والبركانية المنشأ وفي المناطق التي تمتاز بنشاط تكتوني، وتقع مثل تلك المناطق علي امتداد الفوالق العميقة واتجاهاتها التي تشكل غالبا الحدود الفاصلة بين تراكيب وبلوكات جيولوجية كبيرة، كما هو الحال في الفالق العميق المعروف بفالق (عمان، زاكروس، طوروس، قبرص) وفالق الاناضول وعلي امتداد الاحزمة البركانية القديمة والحديثة ويمكن معاينة شواهد تؤكد صحة ذلك الامر من خلال النظر الي توزيع مواقع الآبار والعيون المائية الطبيعية والمعدنية في تركيا وعلي امتداد سلاسل جبال الهملايا ــ والي سلاسل الالب مروراً بسلاسل الالبرز، الاناضول، زاكروس طوروس وغيرها اما مياه العيون فتتلازم وترتبط بالانواع المختلفة من الصخور وفي اعمار جيولوجية مختلفة لذا تختلف الخصوصيات الفيزيائية والكيميائية لمياه العيون بين موقع واخر، لاسيما اذا تغيرت نوعية الطبقات والتكاوين او الترسبات الحاملة لها، كما تتغير كمية تدفق المياه فيها لاسيما في الفترات التي تتساقط فيها الامطار والثلوج بكميات قليلة او حين يقع الجفاف ويستمر لفترات قد تستغرق سنوات هذا كله ما يؤثر بشكل كبير علي مياه العيون اكثر مقارنة بالمياه المعدنية ويمكن ملاحظة ذلك حاليا في العديد من مناطق الشرق الاوسط ومنها في منطقة كردستان شمالي العراق وجنوب تركيا.

تصنيف المياه المعدنية
تصنف المياه المعدنية علي اساس تدفقها الي سطح الارض بشكل طبيعي وترتبط غالبا بالفوالق والخنادق والوديان العميقة في المناطق الجبلية كما توجد المياه المعدنية التي يتم استخراجها عن طريق حفر الآبار في اعماق بعيدة عن مصادر التلوث، وترتبط بتكاوين طبقات جيولوجية تحافظ علي صفاتها الفيزيائية والكيميائية كما تصنف المياه المعدنية علي اساس تركيز بعض العناصر فيها، مثل الكالسيوم، المغنيسوم والكبريت وتعرف تلك المياه المعدنية بما يأتي.
1 ــ مياه الكالسيوم CALIC WATER هي التي يحتوي كل لتر منها علي (140 ملي غرام من مادة الكالسيوم) الذي يساعد علي نمو جسم الانسان.
2 ــ مياه المغنيسيوم MAGNESIAN WATER هي المياه المعدنية التي يحتوي كل لتر منها علي (12 ملي غرام من مادة المغنيسيوم) المركب مع الليثيوم LITHIUM والزنك ZINC الذي يحمي الجسم ، ويقوي الجهاز المناعي ويسيطر علي ضغط الدم.
3 ــ المياه الكبريتية SUL PHATED WATER هي المياه المعدنية الغنية بالكبريت وتستعمل كعلاج لامراض الروماتيزم. المفاصل، الجلد، وغيرها من الامراض .
وتصنف المياه علي اساس صلابتها الي مياه جبلية ومتوسطة، وناعمة علي حسب كمية وجود عناصر الكالسيوم والمغنيسيوم في الماء وتقاس كمية المعادن المذابة بــ (GPG GRAINS PER GALLON او بــ (PART PER MILLION PPM) فالمياه الناعمة هي التي تحتوي علي (اقل من (1GPG) والمياه القليلة الصلابة تتراوح فيها نسبة GPG ما بين (5 ــ 3 ــ 1) والمياه ذات الصلابة المتوسطة يتراوح GPG ما بين (3.5-7.0) اما الصلبة فتقدر قيمة (7-10.5) GPG والمياه الصلبة جدا فان قيمة GPG اكثر من 10.5 يعادل 1 GPG = 17.1PPM اثناء قياس صلابة المياه باحدي الطرق، فمثلا اذا كانت صلابة الماء 350 PPM من الكالسيوم يعني ان قيمة 20.46=GPG حيث يقسم 350PPM علي GPG 2046 =17.1
يمكن معالجة صلابة الماء باضافة ايوانات سالبة يقلل من صلابتها او بطريقة المعالجة الميكانيكية التي تفصل كميات من MG,CO منها عن طريقة حركة الماء.

التركيب الكيميائي للمياه المعدنية والعيون المائية
يفترض وجود كمية الايونات الموجبة والسالبة للعناصر الكيميائية في المياه المعدنية بالنسب المبنية ادناه كما هو موجود في المياه المعدنية في فرنسا.
الايونات الموجبة
ANIONS MG/LITER
CHLORIDES 38.2 MG/LITER
HYDROGEN car bonate 35101 MG/LITER
SILICATES 37.0 MG/LITER
SULPHATES 11.7.7 MG/LITER


الايونات السالبة
CATIONS MG/LITER
CALCIUM 140.8 MG/LITER
MAGNESIUM 11.4 MG/LITER
POTASSIUM 1.1 MG/LITER
SODIUM 33.5 MG/LITER

اظهرت الدراسات التي اجريت علي تحليل التراكيب الكيميائية للمياه المعدنية (مياه العيون ومياه الابار) في سويسرا ، فرنسا، كندا، كاليفورنيا، اركانساس، مبان، بلجيكا، تكساس، ان نسبة العناصر تختلف من موقع الي آخر وان تحليل المياه في اية موقع تتطابق نتائجه مع خصوصيات التراكيب الكيميائية. للمياه المعدنية المبينة في الجدول رقم (1) يمكن عدها مياها معدنية وتمثل اهم تلك العناصر التي يجب تحديد نسبتها وقيمة الحامضية PH بما يأتي

CALCIUM, MAGNESM, POTASIUM, FLUORIDE,
SODIUM,
BICARBONATE, SULPHATES, CHLORIDES, SILICA, NITRATES, IRON AND PH FACTR.
جدول رقم (1) التركيب الكيميائي للمياه المعنية والعيون المائية
تحت دراسة التركيب الكيميائي الخصوصيات الفيزيائية والكيميائية للمياه المعدنية في اربعة مواقع معروفة في ايطاليا التي تتميز بما يلي:
الموقع
diggio
ducale
Acquachiara
luna

التصنيف
مياه طبيعية خفيفة
غير طبيعي
غير طبيعي خفيف
مياه معدنية

الارتفاع فوق مستوي سطح البحر ــ متر
1925 مترا في جبال الالب
950 متراً / الالب
1000 متر في صخور الدولومايت
600م شمال ايطاليا

كمية Tds في درجة 180م مئوية
50.5 mglliter
54.5 mglliter
143.5 mglliter
228.5 mglliter

الحامضة
PH
7.4
7.8
7.8
7.7

الصلابة
F
3.0
4.0
14.0
22.5

ويفضل ان لا تقل قيمة الحامضية في المياه المعدنية عن (pH 7.4) وان لا تزيد درجة الصلابة عن (30) . توجد عناصر اخري فضلا عما هو مبين في الجدول رقم (1) في المياه المعدنية ولأهمية هذا الموضوع نبين هنا الخصوصيات العامة للمياه المعدنية في فرنسا وفي جبال هملايا في الهند.

يوجد بعض العناصر الاخري احيانا في المياه مثل النيكل، خارصين، سيلينيوم، المنيوم.
ولكي يمكن اعتبار المياه التي تحتوي علي العناصر المبينة اعلاه من نوع المياه المعدنية ويجب ان تكون نسب تلك العناصر كما هو ادناه.
Resuit
7.4 7.8
0.1 اقل
0.04 اقل
0.01 اقل
0.01 اقل
0.14 اقل



unit
Mglliter
Mglliter
Mglliter
Mglliter
Mglliter

parameter
ph
zinc
copper
nickel
selenium
aluminium
تؤكد Recomended Daily Allowance الامريكية علي ضرورة وجود 7 عناصر اساسية في الماء المستعمل للشرب لحماية جسم الانسان وبالنسب الآتية:
كالسيوم 1000 ميلي غرام لكل لتر
مغنيسوم 400 ملي غرام لكل لتر
فوسفات 1000 ملي غرام لكل لتر
اليود 150 ملي غرام لكل لتر
بوتاسيوم 18 ملي غرام لكل لتر
خارصين 15 ملي غرام لكل لتر
النحاس 2 ملي غرام لكل لتر

أهمية استعمال المياه المعدنية
تستخدم مياه الينابيع الحارة المعدنية في معالجة العديد من الامراض كالصدفية والاكزيما وبعض انواع الحساسية وامراض المفاصل والجهاز التنفسي والجهاز العصبي والامراض النسائية وفي تنشيط الدورة الدموية وفي معالجة امراض الكلية والكبد (الاردن).
ان المزايا العلاجية للمياه المعدنية وقدرتها علي الشفاء في العديد من الامراض ليست وليدة اكتشاف حديث. لقد كانت مزايا المياه المعدنية معروفة منذ قرون لدي الاغريق في معالجة الامراض الجلدية وتحولت مواقع ينابيع المياه المعدنية في العديد من مناطق العالم ومنها الشرق الاوسط الي مناطق سياحية وترفيهية تعرض فيه الحفلات الموسيقية وقد تم كشف الكثير من الآثار حول مواقع الينابيع المعدنية الذي يدل علي تعرضها لنشاط اقتصادي وتجاري.
كانت مواقع الينابيع الحارة مركز جذب النشاط والاستيطان البشري منذ اقدم العصور بفعل دورها في حماية صحة الانسان من الامراض وازدادت اهمية الينابيع المعدنية في اوقات الغزوات والحروب والاوبئة يستخدمونها لاغراض الاستحمام في مياهها واستنشاق بخارها وشرب المياه لمعالجة الامراض.
اثبتت الدراسات العلمية الحديثة اهمية استعمال المياه المعدنية والتأثير الايجابي او السلبي لكل عنصر يوجد خارج حدودها المطلوبة ومن ابرز فوائد تلك العناصر الموجودة في المياه المعدنية.
ــ الكالسيوم: بناء والمحافظة علي العظام والاسنان.
ــ المغنيسيوم: يقوي الجهاز المناعي ويسيطر علي ضغط الدم وتوظيف السكريات الموجودة في الدم.
ــ فلورايت: يساهم في حماية الاسنان من التسوس
ــ النترات : تواجد كميات عالية غير صحية وخاصة للاطفال الرضع
ــ الحديد: يحتاج الي كميات قليلة ونقصها في الماء هي احد اسباب فقر الدم
ــ البيكاربونات: يساعد علي محافظة وتنظيم وتوازن الحوامض في المعدة والامعاء.
ــ الكلورايت: يحافظ وينظم الحوامض في المعدة والامعاء
ــ السلفات: مواد منظفة طبيعية
ــ السليكات: مواد منظفة طبيعية
قيمة PH الحامضية: فاذا كانت اقل من PH7.4 يؤثر علي صحة جسم الانسان وتقدر الحامضية PH في المياه علي اساس كمية احتوائها علي معادن alkalinity، قيمة الحامضية يتراوح ما بين 7 ــ 5 وقيمة 7 متعادلة وقيمة 14 ــ 7 قاعدية.
اعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) ارشادات حول نوعية المياه التي تستعمل للاطفال في فترة الولادة ويحب ان تمتاز بما يأتي:
ــ يجب ان يكون مصدر المياه علي ارتفاع 500 متر فوق مستوي سطح البحر
ــ غالية من الامونيوم ، النترات والمعادن الثقيلة
ــ كمية NA+ يجب ان يكون اقل من 20 mgliter في الماء.
ــ كمية الصلابة F يجب ان يكون اقل من 1.5 mgliter
ــ كمية No 3 نترات يجب ان لا يزيد عن 5.5 mgliter
ولمعرفة تأثير العناصر الموجودة في المياه علي صحة الانسان لاحظ الجدول رقم (3) مبينا فيها اهم العناصر وتأثيرها علي الصحة باللغة الانكليزية لتجنب مخاطر استعمال المياه للشرب يجب فحص الماء بين الحين والاخر لتحديد كمية الايونات والعناصر ونوعيتها خارج حدودها المطلوبة المواصفات الموجودة في الجداول 1.2.3 في تحديد الخصوصيات الكيميائية للمياه المعدنية. واذا لم تتطابق تلك النسب فيجب تنقية المياه والتي غالبا ما تجري بعدة طرق ومن ابرزها التبخر والغليان والتكثيف وبمواد كاربونية والترشيح وغيرها من الطرق.

البحث عن المياه المعدنية
تقع مصادر المياه المعدنية غالبا في المناطق الجبلية وتتلازم مع بعض التراكيب والتكاوين الجيولوجية المحددة، يقصد بالتكاوين الجيولوجية لبعض انواع من الصخور الرسوبية من نوع صخور حجر الكلس وصخور الدولومايت واحيانا مع صخور المارل وفي الصخور البركانية والنارية المنشأ، ترتبط اغلب العيون المائية الطبيعية بمثل تلك التكاوين وبتراكيب جيولوجية كالفوالق، والشقوق، حيث تخرج من تحت سطح الارض وتتدفق علي شكل ينابيع طبيعية. وهنا من الضروري اختيار مواقع الينابيع التي تقع في مناطق جبلية عالية متجددة بالمياه كمية سقوط الامطار والثلوج بعيدة عن مصادر التلوث حيث تكون مياهها فريدة في خواصها الصحية وغنية بالاملاح الضارة لجسم الانسان، ولها خواص علاجية.
اجراء دراسات جيولوجية وصحية لمواقع مثل تلك الينابيع تحديد التكاوين والتراكيب الجيولوجية للمواقع التي تتدفق فيها الينابيع الطبيعية واخذ نماذج حسب الطرق المتبعة في تحليل مكوناتها الكيميائية والفيزيائية يهدف تحديد نوعية المياه فيها (طبيعة او معدنية) مع حساب كمية تدقق المياه فيها بهدف تحديد جدواها الاقتصادي في حالة اعداد خطة لاستثمارها.
يمكن في ضوء تلك الدراسات معرفة الانواع الجيدة للينابيع التي تم اجراء الابحاث عنها وذلك من خلال ما يأتي:
1 ــ مياه العيون Spring Water تمتاز بأن كمية TDS لا يزيد عن 249 Mgliter وهو نوع طبيعي خفيف يتوافر علي اقل كمية من المعادن والذي يتحكم في مثل تلك الينابيع (مصادره) مناطق جبلية عالية او متوسطة او منخفضة وعلي مكونات الطبقات الحاملة لتلك المياه، فاذا كانت مكونات الطبقات الحاملة مكونة من تربة غنية بعناصر الكالسيوم والمغنيسيوم فان اغلب تلك الينابيع تمتاز بصلابة عالية.
2 ــ المياه المعدنية الخفيفة هي التي يتراوح فيها قيمة TDS ما بين 250 Mgliter.
3 ــ المياه المعدنية المتوسطة هي التي يتراوح فيها قيمة TDS ما بين 501 -1000 mglliter وتمتاز بكونها ماءً ثقيلاً من حيث الطعم بسبب خصوصياتها الفيزيائية ومكوناتها الكيميائية.
4 ــ المياه المعدنية الثقيلة هي التي تحتوي قيمة TDS علي اكثر من 1000mgliter تمتاز بكونها ثقيلة وتستعمل غالبا لاغراض طبية وعلاجية.

استثمار المياه المعدنية
علي ضوء نتائج الدراسات المتكاملة علي تحديد خصوصات ينابيع المياه ودرجة تقييمها من الناحية الاقتصادية / المادية، سيتم تنفيذ خطة بناء المؤسسات التي تقوم بتعبئة المياه في قنينات زجاجية او بلاستيكية ذات احجام واشكال متنوعة ويفضل القنينات البلاستيكية عن القنينات الزجاجية لكونها اكثر اقتصادية وخفيفة الوزن وامينة.
يتم في كثير من الاحيان تنقية او ترشيح مياه الينابيع التي تمتاز قيمة TDS الي الحدود الثابتة الاساسية المعروفة لكي تجهز لغرض التعبئة. الجدير بالذكر يضاف غاز ثاني اوكسيد الكاربون واحيانا بعض المواد الكاربونية اثناء تعبئة القناني بهدف استثمارها محليا واستيرادها الي الخارج مما يرفع من زخم الاقتصاد الوطني بفعل تقوية وتنشيط السوق المحلي وتوفير وظائف تسخر من خلالها طاقات الكوادر وتتحول في اغلب الاحيان مثل تلك المواقع الي مناطق سياحية، علاجية، يزدهر من خلالها الاقتصاد الوطني وتتطور المشاريع المختلفة.

منقول عن موقع الزمان

أبريل 12, 2004, 05:30:06 مساءاً
رد #1

السفير

  • عضو خبير

  • *****

  • 7214
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
المياه المعدنية
« رد #1 في: أبريل 12, 2004, 05:30:06 مساءاً »
السلام عليكم

مشكور أخي أبو يوسف على هذه الدراسة الوافية .

أبريل 12, 2004, 08:20:08 مساءاً
رد #2

التواق للمعرفة

  • عضو خبير

  • *****

  • 2342
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
المياه المعدنية
« رد #2 في: أبريل 12, 2004, 08:20:08 مساءاً »
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاك الله كل خير اخي العزيز ابو يوسف على الموضوع القيّم ...

كفيت ووفيت ...

تقبل فائق التحيات
اخوك / التواق للمعرفة



أبريل 17, 2004, 10:59:38 صباحاً
رد #3

عبدالله علي

  • عضو خبير

  • *****

  • 1005
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
المياه المعدنية
« رد #3 في: أبريل 17, 2004, 10:59:38 صباحاً »
شكرا على الموضوع الرائع ...

الله يعطيك العافية ويوفقك...
وقل رب زدني علما.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ