Advanced Search

المحرر موضوع: يتبع  " في الاختلال قوة "  (زيارة 349 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يونيو 09, 2004, 04:06:47 مساءاً
زيارة 349 مرات

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« في: يونيو 09, 2004, 04:06:47 مساءاً »
السلام عليكم  

نقلت هذا الموضوع    . .   , ,  
كان  المفروض  اضيفة  في نفس العنوان  لكن من اجل طلب  الاخت جنين  و ضعته في موضوع  جديد   . . . ,  

* لدي صديق ممتع ـ ليس لذكائه أو سعة اطلاعه ـ بل لأنه مثال للجاهل المتحذلق والغبي والمتذاكي. وقد اطلقت عليه لقب "أنيس الجليس" بسبب مهاراته في اضفاء جو من البهجة على كل مجلس يحضره. أما السبب الثاني لاحتفاظي بصداقته فهو انه يفاجئني بين الحين والآخر بطرح أسئلة غير معقولة أو متوقعة.. مثلا ذات يوم سألني: هل تصدق بتأثير العين؟ قلت: العين حق والرسول ~ قال: كلكم عائن إلا من شاء الله.. ويبدو انه أراد استدراجي لهذه النتيجة لأنه بنى عليها فكرة مسبقة. فقد استطرد قائلاً: ما دام الأمر كذلك لماذا لا تنشئ الجيوش العربية كتائب خاصة بأصحاب العيون القداحة ـ على حد قوله ـ لإسقاط طائرات العدو.. فلو انشأوا كتائب كهذه لأمكنهم اسقاط الطائرات بنظرة، وتدمير الدبابات بلمحة..!!!
ضحكت حينها ولم أعرف كيف اجيبه، ولكنني اليوم تذكرت هذا الاختراع العجيب بعد أن قرأت شيئاً مشابها في صحيفة صربية تدعى "جلاس يافنوستي".. فقد ادعت الصحيفة أن الجيش اليوغسلافي يملك فرقة خاصة من السحرة والمشعوذين وأصحاب العيون القداحة. وقالت ان الفضل في نجاة الجيش اليوغسلافي من هجمات حلف الأطلسي قبل عامين يعود إلى المواهب الخارقة التي يتمتع بها أصحاب هذه الفرقة. فقد استطاعوا بمجرد "الحملقة" وتركيز البصر إسقاط أكثر من 40طائرة وتدمير 60مدرعة. كما يعود إليها الفضل في انحراف صواريخ الأطلسي عن أهدافها الرئيسية وبالتالي سلامة المنشآت العسكرية.. وادعت "جلاس يافنوستي" أن هذه الفرقة (الملقبة بالمجموعة 69) ما تزال تعمل سرا ولا يعترف الجيش الصربي بوجودها!!!!
* وبصرف النظر عن صحة هذا الادعاء.. اعتقد ان لدي قصة أكثر غرابة..
.. فقد اخبرني أحد المجاهدين القدماء في أفغانستان ان زميلا لهم صرع بينهم فجأة. وبعد قراءة القرآن والتعاويذ الشرعية نطق من داخله "جني" يدعى بيتر (نعم بيتر) وبعد ساعات من الاستجواب انهار الجني واعترف انه يعمل ضمن كتيبة كبيرة من الجن يديرها الفاتيكان (!!) وقال إن هذه الكتيبة "الجنية" مهمتها مساعدة الجيش الروسي ضد المسلمين وانه (أي بيتر) صرع أكثر من مجاهد في أوقات حرجة.. وحين ابديت تشككي في وجود فرقة كهذه احتد وقال: ولم لا، ألم يكن الجن ضمن جيوش النبي سليمان وكانوا ينفذون مهامه الخاصة!؟
ويبدو أن الخلط بين الاستراتيجيات العسكرية وقضايا ما وراء الطبيعة طريقة في التفكير لا تنحصر في ثقافة معينة. فهو من وجهة نظري لا يختلف عن حرب المنجمين التي دارت أثناء الحرب العالمية الثانية بين المانيا وبريطانيا. فمن المعروف أن هتلر كان يؤمن بالتنجيم وأقوال العرافين وكان لديه منجمه الخاص. وكان هذا المنجم يحضر اجتماعات العسكريين ويساهم في التخطيط للمعارك. وحين علمت المخابرات البريطانية انه موضع ثقة من هتلر اخترعت سلاحها المضاد.. فقد وظفت منجم إنجليزي أصيل يتنبأ (بما سيتنبأ به) منجم هتلر!!
* أضف لهذا أن قضايا ادعاء علم الغيب والشعوذة انتقلت في مناسبات عديدة إلى المعارك السياسية.. فقد ادعى مثلاً عالم الاجتماع جويل روت (وهو متخصص في دراسة المجتمع الهاييتي) أن الرئيس كلينتون استعان عام 1992م بأحد سحرة الفودو لتدمير شعبية منافسه الرئيس بوش الأب. والفودو سحر برع فيه أهل هاييتي ويعتمد على صنع دمية بهيئة الشخص المقصود ثم ممارسة السحر عليها. ويقول روت ان كلينتون بدأ على سبيل المزاح إلا أن سحرة الفودو اثبتوا براعتهم حين شوهوا سمعة بوش في أكثر من مناسبة (كما حدث في اليابان حيث تقيأ بلا سبب على رئيس الوزراء الياباني أمام كاميرات التلفزيون).. وبعد ذلك بأربعة أعوام ادعى القس جرار جيوست في برنامجه التلفزيوني شيئاً مشابها، فقد قال إن كلينتون لجأ إلى سحرة هاييتي عام 1995م للفوز بولايته الثانية وانه شارك هناك في رقصات سحرية على انها ضمن الفلكلور المحلي!!
.. عند هذا الحد أصبحت الأمور واضحة بالنسبة لي..
ً"انيس الجليس" ليس الوحيد في الساحة!

شكرا

يونيو 09, 2004, 05:43:44 مساءاً
رد #1

جنين

  • عضو خبير

  • *****

  • 3133
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« رد #1 في: يونيو 09, 2004, 05:43:44 مساءاً »
السلام عليكم,,
صراااااااااحة موضوع ممتععععععععععععع,,,,
خلاص أبطلق على منتداك,,,, تصفح الأنترنت في موضوع وليد الطيب ( دعااااااااااية '<img'> )

بس لي عتب '<img'>  وش دعواااااااا ,, يعني أناااااااا فيني كل هذه الصفات الي أطلقتهااا على
صديقك,,,,, لأن السؤال الي سألك إياه نصا" أناااااا سألته أهلي قبل فترة ,,, وبعد زودت
عليه,, قلت,,أني أستغرب من الرئيس الكافر ليه مااااااا يستعين بالمنجمين ويفك روحه من أجهزت
المراقبة التي قد تخيب أو تصيب ( أما حنا حرام ,, يعني عندنااااااا سبب) كذلك نفس الفكرة
بالنسبة للمباحث,, ليه يوضفونهم وهم يقدرون يستخدمون منجمين, أسررررع ؟؟؟!!!!!

جاوبوني,,, بس مو جواب مقنع مررررررررة,,, بس أه ه ه ووووووو أحسن من لاشيء,,,
أن العائن مووووووو دايما" إذااااا بغى شي يصيبه.
أما بالنسبة للمنجمين,, يقولون معلوماتهم مووووووو دايما" موثوقة.

بس مشكورة ريحتني ,, يعني إستخدموهااااااا.... بس فائدتهااااا قليله إذا كانوووو كلهم كفاااار
لأن كلهم راح يستخدمون نفس السلاااح ,, وقد يكون مشعوذ أحدهماااااا سلطته أقوى من الثاني
فتحدث مغالطات,, ويتورطووووون..

خلااااااص لو أني رإيس كتيبة,,, أخلي كل الجنود يقرون وردهم صبح ومسى (فرض عليهم زي
الصلااات) ماااااا يبيلهااااااا الدعووووو فيهااااااا تجسس,,هذا سلاحنااااا البديل لسلاحهم ,,
وإنشاءالله أنه أقوى........
--------------------
بالنسبة لصديقك ,,,, صدقني لوووو أنه ذكي كان طلع ثقيل دم ,,, لأن أغلب الأذكياء ماااا يوسعون
الصدررررررررر......
-----------
أخوي وليد شكرااااااا ,, لتقبل رأيي,,
 بسسسسسسس فهمت قصدي غلط... أناااااا أقصد,,,,
أنك تفتح موضوع أسمه,,,(الإضااااااافاااااات ) وتكتب فيه ( يعني سطر وااااااحد)
أضفت بالموضوع الفلاااااااااني مثل الآآآآآآن( أضفت في إختلال القوى...
والمرة الجاية إذااااا أضفت,, تروح تفتح موضوع الإضافات, وتكتب فيه,, أضفت (مثلا" وليكن)
في موضوووووووع أنت أعسر.
لم أقصد أن تفتح موضوع جديد لكل إضاافة....(أتمنى أنك فهمت وش أقصد,, أكيد هذااا إذا مااااااااااا كان يتعبك)
                        
                                 وشكراااااااااا......
ردودي الفيزيائية تعكس مستوى علمي وأجتهادي خلال تلك الفترة , وهذا يعني أحتمال نقصها ( أو خطئها) في توضيح الفكرة .. سأحاول تصحيح ما أنتبه إليه ويتضح لي خطأه ..والله المستعان.

قال تعالى: (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض)
أي لولا أنه يدفع بمن يقاتل في سبيله كيد الفجار وتكالب الكفار لفسدت الأرض باستيلاء الكفار عليها ومنعهم من عبادة الله  وإظهار دينه.

يونيو 10, 2004, 03:26:10 مساءاً
رد #2

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« رد #2 في: يونيو 10, 2004, 03:26:10 مساءاً »
'<img'>

يونيو 11, 2004, 12:53:39 صباحاً
رد #3

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« رد #3 في: يونيو 11, 2004, 12:53:39 صباحاً »
'<img'>
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يونيو 11, 2004, 05:30:30 مساءاً
رد #4

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« رد #4 في: يونيو 11, 2004, 05:30:30 مساءاً »
السلام عليكم

نقلت ايضا هذا الموضوع    :  

هل يمكن تفجير المعرفة في الدماغ. بعض التغيرات الطارئة في كيميائية الدماغ (نتيجة مرض أو حادث أو عقاقير معينة) تفجر بعض المواهب أو المعرفة المفاجئة.  مثلا شخصيات عظيمة امتلكت موهبة مفاجئة بعد سن متقدمة (مثل النابغة الذبياني الذي امتلك ناصية الشعر على كبر)!!
واليوم قرأت خبراً مشابهاً عن رجل في الخمسينيات يدعى تومي ميكهيج برزت لديه موهبة مفاجئة في الرسم - وتقليد اللوحات العظيمة - بعد تعرضه لحادثتي نزيف في الدماغ. وكان تومي - قبل تعرضه لأول حادثة في فبراير 2001- يعمل في مجال البناء وليس له علاقة بالرسم أو الفن على الاطلاق. ولكنه شعر - على حد تعبيره - برغبة حاسمة في ممارسة الرسم والتعامل مع الألوان بعد أول حادثة. وحين أصيب بالنزيف الثاني أصبح الرسم بالنسبة له هاجساً وهوساً وأنتج عدداً هائلاً من اللوحات.. هذه اللوحات عرضت مؤخراً في مؤتمر علمي لأطباء الأعصاب عقد في فرجينيا كدليل على وجود علاقة غامضة بين التغييرات المادية في الدماغ وبروز بعض المواهب المفاجئة..
كما عرضت في نفس المؤتمر حالة ثانية لمعلم أصيب بشبق جنسي وتعلق بالأطفال بعد إصابته بورم سرطاني في الدماغ. فشيئاً وشيئاً بدأت الأفكار الجنسية القذرة تسيطر على رأسه الأمر الذي دفعه للاستقالة من عمله في إحدى المدارس الابتدائية. وقد ترافق هذا الشبق مع صداع حاد وزغللة في البصر الأمر الذي دفعه لمراجعة طبيب أعصاب في جامعة فيرجينيا يدعى جيفري برنز. وبعد فحصه اكتشف الأطباء وجود ورم سرطاني في الفص الأمامي للدماغ تطلب إزالته فوراً. وبعد انتهاء العملية فوجئ الرجل بعودته إلى حالته الطبيعية - ولم يتصور أن يكون للورم علاقة بالحالة الشاذة التي أصيب بها لاحقاً-. وقد علق طبيبه على ما حصل بقوله "هناك احتمال بأن يكون الورم قد أثر على مستوى الإفرازات الهرمونية في الجسم الأمر الذي ولد لديه حالة شبق جنسي حاد" (حسب موقع الـ BBC في 21من الشهر الماضي)!!
 قالت الأخت نورة سلطان.. أعرف قصة مشابهة حدثت لأحد أقربائي الذي تعرض لحادث سيارة تسبب له بنزيف داخلي في الدماغ وغيبوبة لمدة شهر. وبعد بقائه في المستشفى لفترة طويلة عاد إلى مقاعد الدراسة وقد ارتفع ذكاؤه ومستواه الدراسي بشكل مفاجئ وكان استيعابه وفهمه أفضل بكثير (...) أما الأخ "السبيعي" فقال: حدث هذا لي شخصياً حيث أصبت بمرض نفسي تعاطيت بسببه أدوية نفسية خاصة. ثم بعد مدة أصابني إلهام كبير في علم الحاسوب لدرجة أنني قمت بتأليف كتابين في مجال الحاسوب منتشرين في الانترنت مجاناً. ولا أعلم تحديداً ماذا أصابني لكنني بصدد تأليف كتب كثيرة في المستقبل وأصبحت أعشق المعرفة بشكل أكبر من السابق وأعتقد أنني وجدت الحقيقة من مقالك ولو قليلاً!!
.. هذه الأمثلة  تؤكد وجود تأثير متبادل بين المعرفة العلمية وحدوث تغييرات حقيقية في الدماغ، فكما أن كيميائية الدماغ تتغير - ونسبة التواصل بين خلاياه تزيد - حين نتعلم شيئاً بالطريقة التقليدية (فقد يحدث العكس) وتؤدي بعض الحوادث القسرية في الدماغ إلى تفجير مواهب معينة وأنواع مفاجئة من الادراك والمعرفة!


شكرا

يونيو 11, 2004, 05:34:33 مساءاً
رد #5

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
يتبع  " في الاختلال قوة "
« رد #5 في: يونيو 11, 2004, 05:34:33 مساءاً »
السلام عليكم

ايضاااا   نقلت هذا  للفائدة اكثرر  :

هل تعرف ماذا يحدث في رأسك حين تقرأ شيئاً جديداً!؟
تمتد تفرعات عصبية جديدة تصل بين المزيد من الخلايا في دماغك.. فرغم ان نمو الدماغ يتوقف في سن السادسة إلاّ ان ظهور التفرعات العصبية الجديدة يستمر باستمرار قدرتنا على التعلم واكتساب خبرات إضافية، وكلما تعلم الإنسان أكثر خرجت من تلك الخلايا فروع أكثر تصل فيما بينها (كالاخطبوط). وبهذه الطريقة يتم الاحتفاظ بالمعلومات والخبرات المكتسبة في غابة من التفرعات والتقاطعات العصبية المجهرية..!
والجميل فعلاً ان إنشاء روابط عصبية جديدة - لا يساعدنا فقط على حفظ المعلومات - بل وأيضاً على رفع معدل ذكائنا ومواهبنا الذهنية. فكلما زادت كثافة الروابط العصبية تواصلت أعداد أكبر من الخلايا ومرت التيارات العصبية بينها بسهولة (وهذا بحد ذاته يرفع نسبة الذكاء وسرعة البديهة ويمنع خرف الشيخوخة - حيث كثافة التوصيل تعوض أي تدهور محتمل)!!
ومؤخراً قرأت عن اكتشاف بروتين في الدماغ يدعى سايبين (Cypin) مسؤول عن ظهور المزيد من تلك التفرعات. فهذا البروتين يسبب نشاطاً مفاجئاً في الخلايا الدماغية ويحثها على مد وصلات وتفرعات عصبية جديدة (حسب مجلة Nature Neuroscince) عدد فبراير 2004م)!
÷ والسؤال هنا: هل يمكن عكس هذه العملية!!؟
.. بمعنى، هل تتفجر المعرفة في أدمغتنا فجأة إذا رفعنا عمداً من كثافة تلك التفرعات (عن طريق حقن هرمون السايبين مثلاً)!؟.. وهل يتسبب التغير المفاجئ في كيميائية الدماغ في اكتساب معارف غريبة أو شحذ مواهب معينة!؟
أنا شخصياً لا أستبعد ذلك.. فهناك نماذج تاريخية لعظماء وعباقرة (فتح الله عليهم فجأة) بالعلم أو الموهبة؛ وقد يكمن السر هنا في حدوث نشاط كيميائي مفاجئ أدى لنمو المزيد من التفرعات العصبية بين خلايا الدماغ (وبالتالي الشعور بالخبرة والمعرفة المفاجئة).. وهذه الحالة ناقشها الإمام الغزالي في كتابه إحياء علوم الدين حيث يرى ان استيعاب العلم يتم بطريقتين: الأولى من خلال الحواس العادية (كالسمع والبصر) والثانية فتح من الله يلقيه في قلب الإنسان فيستيقظ وقد وعى. فهناك مثلاً النابغة الجعدي الذي أصيب فجأة بموهبة الشعر والأدب وقد تجاوز سن الشيخوخة. وابن سيرين الذي سئل كيف أصبحت بارعاً في الفقه وتفسير الأحلام فقال: رأيت في المنام يوسف عليه السلام فقلت: علمني مما علمك الله؟ فأصبحت وما قصت علي رؤيا الا وكأني انظر إليها.. وقبل فترة بسيطة تحدثت صحيفة البرافدا الروسية عن شابة تدعى تاتاي فالو ( 23عاماً) تستطيع التحدث بعشرين لغة مختلفة. وحسب ادعائها أنها لم تتعلم هذه اللغات وإنما ظهرت في رأسها فجأة بعد تعرضها لحالات صداع حادة بدأت معها في سن التاسعة.   المستبصر الهولندي بيتر هوركورس الذي ظهرت موهبته فجأة بعد سقوطه من الدور الرابع. فبعد ان أمضى عدة أيام في غيبوبة استيقظ ولديه قدرة غريبة على معرفة معلومات صحيحة عن أي شخص بمجرد لمس متعلقاته الشخصية.
أضف لهذا هناك حالات كثيرة لأشخاص تعرضوا لحوادث "نزف داخلي" بلورت لديهم مواهب جديدة (في الرسم أو العزف مثلاً) وآخرين خرجوا من غيبوبة غيرت شخصياتهم وأفكارهم - أو تعرضوا لـ "خبطات" عنيفة فامتلكوا ذكريات ومهارات غريبة!
.. كل هذه الأمثلة تؤكد إمكانية حدوث انفجار حقيقي في مواهب الإنسان نتيجة لحوادث تؤثر على كيمياء الدماغ، وبناء عليه قد ينجح العلماء مستقبلاً في فهم هذه الظاهرة وتوجيهها لخلق خبرات ومعارف ومواهب معينة!!
.. وحتى ذلك الحين تذكر جيداً.. ليس كل "الخبطات" مفيدة للرأس!


شكرا