Advanced Search

المحرر موضوع: كيف نحلم ... !! ؟  (زيارة 14375 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يونيو 25, 2004, 04:38:23 صباحاً
رد #15

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #15 في: يونيو 25, 2004, 04:38:23 صباحاً »
السلام عليكم

حسبتك انتي من وضعتي المعلومه الاخيرة   ..  , '<img'>  '<img'>  '<img'>

لم انتبه   ':p'


شكرا

يونيو 25, 2004, 05:01:14 مساءاً
رد #16

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #16 في: يونيو 25, 2004, 05:01:14 مساءاً »
السلام عليكم

يؤكد علماء النفس دائما أن أحلام الطفل هي النافذة التي تطل منها على عالمه النفسي ونستطيع أن نفهم منها ما يدور في عقله الباطن لأن أحلامه في كثير من الأحوال هي تعبير صريح عن حالته النفسية وما يعانيه في حياته اليومية.
وهنا ينصح الدكتور هاشم بصري أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر: الأم بألا تغفل عن أحلام أطفالها فهي مرآتها للتعرف على مشاعرهم المختلفة حتى لا يتعرضوا للاكتئاب الذي أصبح شائعا بين الأطفال. وقد يعجب الكثيرون كيف يصاب الطفل بالاكتئاب. والحقيقة أن الطفل يقلق ويتألم ويكتئب.. فمشاعره تماما كالكبار بل وبصورة أشد وأخطر نظرا لأن أعراض هذه الأمراض لا تظهر بصورة مباشرة وإنما على هيئة اضطرابات في النوم والطعام والحركة وعلى هيئة فزع وخوف دون مبرر.
ويضيف د. هاشم أن السنوات الخمس الأولى من عمر أي إنسان هي التي تحدد طبيعة شخصيته وسلوكه ومدى استعداده للمرض النفسي أو العقلي بل إن كثيرا من الأمراض النفسية والعقلية التي يعاني منها الكبار يكون مصدرها متاعب واجهها الإنسان في طفولته.
وبالتالي يجب أن تهتم الأم بأحلام طفلها، فهي تعبير صريح ومباشر عن رغباته ومعاناته اليومية، وهي تنقسم إلى نوعين أولها ساذج ومباشر كان يحلم بدراجة أو ملابس جديدة أو نزهة يتمناها والنوع الثاني يعبر عن رموز ومعان خفية وهي التي تفزع الطفل ويقوم من نومه ويظل يبكي فقد يحلم أنه يغرق أو رؤية حيوان مفترس أو فراق أحد والديه، وهنا يجب أن تنتبه الأم لهذه الأحلام والعمل على تهدئة طفلها وتأكيد أنها مجرد أوهام فمثل هذه الأحلام تعبير عن حالة نفسية سيئة يمر بها الطفل، وغالب ما تكون نتيجة اضطراب العلاقة بين الأب والأم وهو ما يتمثل في صورة شجار دائم بينهما أو المنافسة مع زميل له في المدرسة أو قسوة أحد الوالدين في التوجيه والتفرقة في المعاملة بينه وبين إخوته فكلها عوامل تؤثر في نفسية الطفل ويجب التحذير منها حتى ينشأ شخصية سوية في المستقبل

شكرا

يونيو 25, 2004, 05:27:41 مساءاً
رد #17

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #17 في: يونيو 25, 2004, 05:27:41 مساءاً »
السلام عليكم

خير ..اللهم اجعله خيراً " .. هكذا يقولون قبل الخوض في تفاصيل الأحلام..والحقيقة أن الأحلام من وجهة النظر النفسية هي من الظواهر الصحية الهامة لاحتفاظ عقلنا بلياقته أثناء النوم حتى لا يتكاسل حين نعود إلى اليقظة.
ونحن في ممارستنا للطب النفسي نلاحظ أهمية الأحلام من خلال ارتباطها بالحياة النفسية للمرضى والأصحاء على حد سواء..ومن خلال ما تعنيه بالنسبة للصحة النفسية حتى لو كانت مجرد أحلام غامضة .. وبالنسبة لنا كأطباء نفسيين فإن الحلم يمثل "الباب الملكي" لقراءة وفهم كثير مما يدور داخل العقل الباطن .. وهنا محاولة لإلقاء الضوء على بعض الجوانب النفسية للأحلام..

وقد كانت الموضوعات المتعلقة بظاهرة الأحلام ولا تزال محل اهتمام متزايد من جانب الأطباء النفسيين ، واتجهت الأبحاث إلى إخضاع الأحلام إلى دراسات علمية ومعملية لكشف الكثير من الغموض الذي يحيط بتفسير كيفية وأسباب حدوث الأحلام أثناء النوم، وفي بعض هذه التجارب تم متابعة أشخاص من المرضى والأصحاء أثناء النوم مع توصيل أقطاب ترصد نشاط العقل والجهاز العصبي خلال مراحل النوم على مدى ليلة كاملة أو أكثر ، وقد تبين أن الأحلام تحدث خلال مراحل معينة مع حركة العين السريعة Rapid eye movement ومدتها 10 دقائق تقريباً تتكرر مرة كل 90 دقيقة، ولعل ذلك هو السبب أننا نحلم بأشياء متعددة أثناء النوم ليلاً غير أننا لا نتذكر سوى آخر هذه الأحلام قبل أن نستيقظ في الصباح..

 ويتم الحلم عادة على أحد مستويين.. الأول هو استدعاء بعض الأحداث التي مرت بنا خلال اليوم، أو الأشياء التي تشغل بالنا قبل النوم مباشرة.. أما المستوى الثاني فإنه أعمق ويتضمن الأفكار والرغبات والصراعات الكامنة في العقل الباطن من قبل..
والأشياء التي تظهر في أحلامنا عادة هي تعبير عن رغبات مكبوتة لا نستطيع إظهارها للآخرين في الواقع، أو بعض التطلعات والأمنيات التي ليس بمقدورنا الوصول إليها عملياً، وتكون الفرصة متاحة أثناء النوم للتنفيس عن هذه الأشياء وهى من محتويات العقل الباطن بما يحقق لنا الإشباع الذي نعجز عنه في الواقع أثناء اليقظة.
وليست الأحلام ظاهرة مرضية على الإطلاق .. بل على العكس من ذلك فإنها من وجهة النظر النفسية تعبير عن حالة الصحة النفسية المتوازنة.. لكننا بحكم ممارسة الطب النفسي نلاحظ أهمية الأحلام في شكوى المرضى المصابين بالاضطرابات النفسية المختلفة مثل القلق والاكتئاب والفصام، فالكوابيس Nightmares هي إحدى الشكاوى الرئيسية لمرضى القلق حيث تحول نومهم إلى معاناة أليمة لأنها دائماً تدور حول أحداث مخيفة تسبب الإزعاج، وفي مرضى الاكتئاب أيضاً تحدث الكوابيس بصفة متكررة أثناء النوم ويكون محتواها في كل الأحوال أحداث تبعث على الاكتئاب فيصحو المريض من نومه ويستقبل يومه وهو في أسوأ حالاته النفسية ، أما مرضى الفصام فتظهر في أحلامهم الأشباح والأصوات المخيفة التي تطاردهم أيضاً في حالة اليقظة .

ومن الحالات المرتبطة بالأحلام ما يطلق عليه " أحلام اليقظة " .. ومن خلال التسمية يتضح أنها حالة تشبه الحلم لكنها لا تحدث أثناء النوم.. حيث أن الشخص ينفصل عن الواقع إلى حالة من التخيل تشبه الحلم يتصور نفسه وقد حقق الكثير من الإنجازات ، أو يتخيل أنه يتقمص أحد الشخصيات المرموقة .. ويعيش في هذا الجو منفصلاً عن الواقع والظروف المحيطة لفترات متفاوتة.. والمشكلة هنا أن هذه الحالة تعوق الشخص عن أداء مسؤولياته حيث تضيع فيها طاقاته ووقته .. وتحدث هذه الحالة بصفة متكررة في الطلاب الذين يستعدون للامتحان، وفى المراهقين والشباب..
وبالنسبة لعلاقة الأحلام بالتنبؤ بالمستقبل فلا يستطيع أحد أن يعلم الغيب وأحداث المستقبل إلا الله سبحانه وتعالى.. لكن السؤال الذي يظل مطروحاً هو : ما العلاقة بين الحلم وبين الأحداث التي تقع في المستقبل!؟ .. وربما كان مبعث هذا السؤال أن هناك الآلاف من الأحلام كانت  تدور حول أحداث وقعت لبعض الناس في المستقبل.. وأذكر أكثر من حالة من المرضى الذين تابعت حالتهم في العيادة النفسية يؤكدون أن الأحلام التي يرونها في نومهم تتحقق في الواقع فيما بعد في أكثر من مناسبة ..

والتفسير  العلمي للأحلام التي تحمل بعض النبوءات لا يزال محل جدل، غير أن الحقيقة العلمية تؤكد أن هناك علاقة بين العقل الإنساني والبيئة المحيطة ، وتفاعله مع الآخرين في شعور عام يطلق عليه العقل الجمعي يتأثر بالأحداث العامة مثل حالة الحرب أو الرخاء وقد يستشعر حدوث بعض الأشياء نتيجة لاستمرار الإنسان وتوارث خبراته وعلاقته بالزمان والمكان..

 ومن منظور إسلامي .. فإن الأحلام التي تحمل نبوءة للمستقبل قد ورد ذكرها في القرآن الكريم في قصة يوسف عليه السلام فكانت رؤياه وهو صغير السن حول ما تحقق فيما بعد مع أبويه وأخوته ، ثم حلم فرعون الرمزي بالبقرات السمان والبقرات العجاف الذي تم تفسيره كإنذار  مبكر، وتم التخطيط على أساس ذلك قبل أن يتحقق حرفياً على مدى سنوات تالية.. وفي القرآن الكريم أيضاً رؤية إبراهيم عليه السلام يذبح ولده إسماعيل عليه السلام ..

غير أن وصف بعض الأحلام بأنها "أضغاث أحلام" يدل على عدم أهميتها أو علاقتها المباشرة بأحداث المستقبل .. وفي المنظور الإسلامي أيضا ما يشير إلي ضرورة الابتعاد عن التشاؤم نتيجة لبعض الأحلام ذات المضمون المزعج أو التأثر بمحتواها وعدم توقع حدوث مكروه نتيجة لذلك في المستقبل.
ويطلب منا الكثير من المرضى والأصحاء تفسيراً للأحلام التي تحدث لهم أثناء النوم ، ويريد البعض أن يعرف مغزى الأحداث والأشخاص والرموز التي يراها في أحلامه ، وأن يعلم شيئا عن علاقتها بحالته النفسية أو بحياته بصفة عامة ، والواقع أن التفسير العلمي للأحلام يجب أن يأخذ في الاعتبار أن الحلم يتضمن تكثيفاً في ظاهرة الزمان والمكان .. بمعنى أننا أثناء النوم يمكن أن نحلم في دقائق معدودة بإحداث امتدت على مدى سنين طويلة وحدثت في أماكن مختلفة ومتباعدة ، كما أن الانفعالات النفسية مثل القلق والخوف والاكتئاب والغضب قد تكون وراء محتوى الحلم من أحداث وشخصيات وأماكن .. وكلها تعني شيئاً محدداً بالنسبة لصاحب الحلم .
وتتميز الأحلام أيضاً بمسألة الرموز .. ففي حلم فرعون كانت البقرات السمان رمزاً لسنوات الرخاء ، والبقرات العجاف رمزاً لسنوات القحط .. وفى حلم يوسف عليه السلام كانت الكواكب كالشمس والقمر تمثل الاخوة والأبوين .. وقد حاول فرويد في كتابه " تفسير الأحلام " التوسع في تفسير الرموز التي تشير إلى رؤية الأشياء المستديرة ، والمستطيلة في الأحلام بإشارات جنسية .. كما شهد مجال تفسير الأحلام الكثير من الاجتهادات لتحديد مغزى القطط والكلاب البيضاء والسوداء والثعابين وأنواع الطعام وغير ذلك .. ولا شك أن هناك من أساء استخدام العلم في تفسير الأحلام رغم كثرة المحاولات العلمية لجمع أعداد كبيرة من الحالات للوصول إلى قاعدة عامة تنطبق عليها .
وثمة كلمة أخيرة .. هي أن الأحلام ظاهرة صحية تفيد في الاحتفاظ بالتوازن العقلي والصحة النفسية، وعلينا ألا نجتهد في البحث عن تفسير لأحلامنا الغامضة المزعجة .. فإذا حلمت بأنك تقتل زوجتك مثلاً فلا تفعل ذلك لأن حلمك قد يكون انعكاساً لمتاعبك معها قبل أن تنام!!.. وأخر ما يقوله الطب النفسي حول الأحلام أننا يجب أن نتفاءل بالأحلام السعيدة .. ولا نهتم بالأحلام المزعجة، ويتفق ذلك مع المنظور الإسلامي للأحلام ..

 مع تمنياتي للجميع بالأحلام الهادئة .. والصحة النفسية الدائمة

شكرا

يوليو 01, 2004, 11:05:05 مساءاً
رد #18

د*جون كارتر

  • عضو خبير

  • *****

  • 1336
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #18 في: يوليو 01, 2004, 11:05:05 مساءاً »
السلام عليكم
مشكور أخي عسكر
زادك الله علما وفهما

أكتوبر 01, 2004, 12:56:53 صباحاً
رد #19

الواثقة بالله

  • عضو مبتدى

  • *

  • 1
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #19 في: أكتوبر 01, 2004, 12:56:53 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عجبني الموضوع كثييييييرا مع انني لم اكمله الى الآن إلا أنني قررت الاشتراك لأشكرك أخي وليد الطيب

جزاك الله كل الخير .. '<img'>

أكتوبر 01, 2004, 07:26:08 مساءاً
رد #20

سقراط

  • عضو متقدم

  • ****

  • 625
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #20 في: أكتوبر 01, 2004, 07:26:08 مساءاً »
موضوع ممتاز جزاك الله خيرا.
وقد قرأت أن الانسان في بعض الأحيان يسبق تفكيره الحدث ( البعد الزمني ) فيحصل حسب ما يفكر فيه.
دعا سقراط ضيوفه إلى مائدة، ولاحظ أحدهم أن ليس على المائدة ما ينبغي، وأنه ينقصها الشيء الكثير فقال له: كان ينبغي أن تهتم أكثر بضيوفك، وأن تعتني باختيار ألوان الطعام، فقال له سقراط: إن كنتم عقلاء فعليها ما يكفيكم، وإن كنتم جهلاء فعليها فوق ما تستحقون.

نوفمبر 26, 2004, 06:51:36 مساءاً
رد #21

melo

  • عضو مشارك

  • ***

  • 444
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #21 في: نوفمبر 26, 2004, 06:51:36 مساءاً »
ملف رائع ومذهل
جزاك الله خيرا
'<img'>

يناير 05, 2005, 03:56:12 مساءاً
رد #22

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #22 في: يناير 05, 2005, 03:56:12 مساءاً »
السلام عليكم

اشكركم جميعا  . .   '<img'>


شكرا

ديسمبر 15, 2005, 10:13:23 مساءاً
رد #23

بقايا عمر

  • عضو خبير

  • *****

  • 2190
    مشاركة

  • عضو موقوف

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #23 في: ديسمبر 15, 2005, 10:13:23 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير اخي وليد الطيب

مجهود رائع يعطيك العافيه  '<img'>

اخوكـ
يوم يُكشف عن ساقٍ ويُدعونَ إلى السجودِ فلا يستَطيعون خاشِعَةً أبصارهُم تَرْهقهم ذلَّة وقد كانوا يُدعَوْنَ إلى السّجُودِ وهُم سالمون "
.. [ سُورة القلم ] !!



قصــــــــتي

فبراير 11, 2006, 11:25:54 مساءاً
رد #24

soumia

  • عضو خبير

  • *****

  • 1123
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #24 في: فبراير 11, 2006, 11:25:54 مساءاً »
ردي جاء متاخرا بس معليش مشكور اخي وليد الطيب
(بس انا كمان احلم مسائل تشبه ذلك مرة احلم الرسول عليه الصلاة و السلام و مرة احلم الجنة و مرة احلم جبريل عليه السلام و مرو احلم يوم القيامة(و ذلك لاني تاثرت بما في القرآن الكريم و بالاحاديث النبوية الشريفة)



  

أبريل 29, 2006, 03:40:00 مساءاً
رد #25

وليد الطيب

  • عضو خبير

  • *****

  • 1327
    مشاركة

  • مشرف الإجتماع و النفس والتربية

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #25 في: أبريل 29, 2006, 03:40:00 مساءاً »
السلام عليكم

اشكركم جميعا   . .  ,

يناير 24, 2007, 12:42:58 صباحاً
رد #26

ترانيم

  • عضو خبير

  • *****

  • 2165
    مشاركة

  • مشرفة قسم الكيمياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #26 في: يناير 24, 2007, 12:42:58 صباحاً »
الســلام عليكـــم ..

خير اللهم اجعله خير .. مررت من هنا آلاف المرات ولكنه بدا كحلم لي اذ لم أنتبه لوجود موضوع بهذه الروعة والشمول ..

شكراً جزيلاً لك وأعد أنني سأعود لاتمام قراءته فهو لا يفوت أبداً ..

QUOTE
كيف تعرف انك لا تحلم بقراءة المقال  الآن؟ وكيف تعرف ان هذا المقال ليس جزءاً من احلامك انت وليس أنا؟
 

أحياناً يختلط الواقع بعالم الاحلام بحيث لا نستطيع التفرقة بينهم .. وكثيراً ما أرى أحداث في حلم ثم أصحو لأجدها في الواقع .. فلا أدري هل كنت احلم أم ماذا !! .. ولكن بالعادة العقل يستطيع أن يميز الحلم من الواقع .. متأكدة أني لا أحلم الآن  '<img'>

QUOTE
ولعل اشهر قصة عن الاحلام العملية تروى عن الكيميائى الالماني فريدريك اوغست كيكوليه الذي راى في حلم بعد ظهر ذات يوم عام 1865 افعى تمسك بذنبها وحلت هذه الصورة العجيبة لغزاً اعيا علماء الكيمياء لعشرات السنين طريقة تنظيم ذرات الكربون في جزئ البنزين وهى مفتاح لصنع الاصباع الاصطناعية وتبين لكيكولية ان جزئ البنزين ليس تركيبا مفتوحاً بل حلقة مغلقة كأفعى تعض ذنبها وقد أحدث حلمة هذا ثورة في الكيمياء العضوية

فلنتعلم كيف نحلم



لك خالص شكري وتقديري أخي الكريم " وليــــد الطيـب "



لنا لقاء عما قريب إن شاء الله ..

..

مايو 05, 2007, 11:22:47 مساءاً
رد #27

مريم الصحراوية

  • عضو مبتدى

  • *

  • 2
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #27 في: مايو 05, 2007, 11:22:47 مساءاً »
شكرا الموضوع في غاية الروعة  شكرا
 اخي  الوليد الطيب
حقيقة ملفك عن الاحلام ملف جد رائع
اشجعك على الاستمرار و الله الموفق
دمت للمنتدى بود اخي الكريم
العلم نور و الجهل عار .تعلموا من المهد الى اللحد

يونيو 24, 2007, 01:30:22 مساءاً
رد #28

مالك الحزين

  • عضو مبتدى

  • *

  • 4
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #28 في: يونيو 24, 2007, 01:30:22 مساءاً »
السلام عليكم

ان مصدر الأحلام في العقل الباطن كما يسميها بعض علماء النفس العقل الباطن هو المصدر للإحلامنا وحسب احداث اليوم قد يخزن في العقل الباطن عندما تنام يبدأ العمل على حسب احداثك اليومية والعقل الباطن عقل لااردي لانستطيع التحكم فيه وتوجد في فرنسا كيف تسيطر على العقل الباطن يعلمونك كيف تسيطر على العقل الباطن الذي يعتبر من الصعوبة في ذلك

وشكراً
سر النجاح في التعلم من اخطائك وليس الهروب منها

نوفمبر 09, 2007, 10:19:39 صباحاً
رد #29

عبد الرحمن1992

  • عضو مبتدى

  • *

  • 11
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف نحلم ... !! ؟
« رد #29 في: نوفمبر 09, 2007, 10:19:39 صباحاً »
':203:'  ':110:'