Advanced Search

المحرر موضوع: لقطـات من المسـتقبل  (زيارة 1501 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 07, 2004, 09:33:11 مساءاً
زيارة 1501 مرات

Mgh

  • عضو خبير

  • *****

  • 3536
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
لقطـات من المسـتقبل
« في: سبتمبر 07, 2004, 09:33:11 مساءاً »
أطلقوا لخيالكم العنان واسبحوا فى حدود الممكن وضعوا أفكاركم لما يمكن أن تكون عليه الإنجازات العلمية  فى المستقبل فذلك يوسع الخيال ويلهم بالأفكار:

(
من كتاب لقطـات من المسـتقبل بحث فى حدود الممكن
تأليف : آرثر سى. كلارك (1999)
ترجمة : د. مصطفى إبراهيم فهمى
مصر-مهرجان القراءة للجميع 2004 -الأعمال العلمية (مكتبة الأسرة).
)

  • مستقبل النقل :
    1-  إن عادة المشى التى كادت أن تندثر مازال فيها ما يجعلها تستحق أن يوصى بها من باب صحة البدن وعافية الذهن . كما أنها كثيرا ما يوصى بها أيضا من باب السرعة الأمر الذى سيقر به أى واحد منا عندما يقع فى مأزق ازدحام كبير فى حركة المرور.
    2- إن الحصان هو أفضل وسيلة انتقال شخصية أمتلكها الإنسان  قط  فهو – يتوجه ذاتيا – ويتكاثر ذاتيا – ولا يخرج عن الأسلوب المطلوب – ويوفر لراكبه أن يشهد منظرا لا يقارن به إلا ما يشاهد من حافلة بدورين.
    وأعترف أن للخيل بعض العيوب : فالحفاظ عليها مكلف – وهى قد تنزع لسلوك محرج مثل الكثير من غيرها من الثدييات الوسيمة – وليست فى الحقيقة جد ذكية . ولكن هذه  ليست أوجه قصور "أساسية" . وربما ذات يوم سنستطيع أن نزيد من ذكاء حيواناتنا الأليفة.
    3- وربما سيثبت على المدى الزمنى الطويل أن الخيل ليس بالإختيار الأنسب وربما ستفضل شيئا مثل فيل مضغوط بسبب ما له من براعو فى عمليات المناولة الرهيفة.
    وعلى أية حال ينبغى أن يكون الحيوان المفضل عاشبا  : فاللاحمات تكلف تغذيتها تكلفة باهظة وقد تصاب بالولع براكبيها.
    4-  ستكون هناك أرصفة متحركة متقاطعة وبطيئة بما يعرف بالأحزمة الناقلة ( ولكن سيكون ذلك مكلفا ليس من الناحية الإقتصادية فقط بل من الناحية الإجتماعية حيث سيفقد سائقى السيارات وظائفهم).
    وسيكون الطريق المتحرك المثالى طريقا تتزايد سرعته بسلاسة "بتدرج" فى السرعة من الحرف إلى المركز بحيث لا تكون هناك ثغرات مفاجئة فى السرعة ( كما يظهر فى تدفق النهر فالماء فى المنطقة التى تجاور الضفة مباشرة لا يتحرك ثم تزيد سرعته تزايدا مضطردا تجاه منتصف النهر لتتناقص ثانية تجاه الضفة الأخرى .
    وقد نخترع أو نطور ذات يوم مادة لها صلابة كافية فى الإتجاه الرأسى لتحمل ثقل أحد الأفراد إلا أنها ذات سيولة كافية على المستوى الأفقى تتيح لها التحرك بسرعات مختلفة ( مثال على ذلك سلوك الخشب فعندما يستخدم فى تجاه أليافه يختلف تماما سلوكه فى أتجاه زاوية قائمة عليها).
    ولكن سيكون من المزعج تماما أن يستمر وجود تباين فى السرعة عبر الطريق فسوف تسبق أحد الأقدام القدم الأخرى أثناء الوقوف والحل هو أن يكون لدينا أحزمة واسعة نوعا ذات سرعات متسقة . يمكن تميزها بإضاءة ملونة وتكون مفصولة بشرائط ضيقة لمراحل الإنتقال حيث تتزايد السرعات بسلاسة. ومن السهل أن تتباين الأحزمة فى أتساعها واتجاهها حسب تدفق حركة المرور .
    5- سيكون علينا أن نبنى كل الأبنية فوق ركائز حتى يمكن استخدام مساحة الأرض كلها للطرق الكبرى وأحواش الإنتظار .
    6- ماذا لو وجدنا طريقة للتحكم فى الجاذبية ( وقد مارس جيلنا "أنعدام الوزن" تحت الماء وفى الفضاء) ألا نتصور مدينة مليئة بمشاة يسبحون فى الهواء بلا جهد – إذا كان فى استطاعتنا أن نسميهم مشاة –
    على أنه سيثيرنا أن نرى دلالة الإنتقال الرأسى على بنية بحجم ناطحة السحاب . فلن تكون هناك مصاعد إنما ممرات بسيطة تمتد لأعلى وأسفل إلا أن شاغليها سيكونون تحت تأثير مجال جذبوى قد ألتف صناعيا لتسعين درجة بحيث تبدو لهم الممرات كأنفاق "أفقية" ينجرفون بطولها كما ينجرف زغب النبات أمام نسيم لطيف.
    7- أما السيارة فستصبح أخف وزنا بتحسين مواد صنعها . أما محركها البترولى السام فسوف تحل محله محركات كهربية نظيفة صامتة تبنى داخل العجلات نفسها وبذلك لا تضيع أى مساحة يمكن أن تشغلها الأجساد . وهذا بالطبع يتضمن إنشاء وسيلة لتخزين أو أنتاج الكهرباء بحيث تكون مدموجة وخفيفة الوزن أفضل من بطارياتنا الخشنة.
    ولن يكون علينا أن نخبر السيارة بوجهتنا بل يكفى أن نديرها شفويا وسوف تبحث هى مع منظومة معلومات الطرق الرئيسية عن أفضل طريق نحو الهدف مما سيجنبنا الإنسدادات المرورية . وسيحل ذلك مشكلة الإنتظار فما إن تصل إلى مكتبك حتى تعطى لسيارتك التعليمات لأن تتجه خارج المدينة ثم تحضر إليك فى المساء باستدعائها لاسلكيا.
    8- لن نقول أننا تغلبنا على الهواء إلا عندما يمكننا الصعود والهبوط بأى سرعة بطيئة نريدها.
    9- فيما يختص بالسرعة فى الطائرات فأعتقد بأننا وصلنا إلى الحد الكافى وطائرة الكونكورد هى خير دليل على أننا لا نريد طيارات أسرع . ولعل الإنتظار فى المطار أصبح أطول من الرحلة  نفسها .
    10 – ربما ستتطور الطائرات بأحجامها . وتصبح هناك طائرات عامة بدون مضيفات – وطائرات شعبية يكون فيها الركاب وافقون للمسافات القصيرة .
  • هناك أشياء جميلة في حياتنا لكننا لانراها لاننا لانكلف أنفسنا محاولة النظر اليها.. وربما تشابه الايام والروتين يحجب الرؤية عنها

    أبريل 20, 2005, 11:18:51 صباحاً
    رد #1

    المغترب

    • عضو مبتدى

    • *

    • 42
      مشاركة

      • مشاهدة الملف الشخصي
    لقطـات من المسـتقبل
    « رد #1 في: أبريل 20, 2005, 11:18:51 صباحاً »
    الف شكر على الموضوع
    الخيالي الجميل.......

    مايو 14, 2005, 09:48:18 مساءاً
    رد #2

    hayder

    • عضو مشارك

    • ***

    • 266
      مشاركة

      • مشاهدة الملف الشخصي
    لقطـات من المسـتقبل
    « رد #2 في: مايو 14, 2005, 09:48:18 مساءاً »
    الف ':110:'

    سبتمبر 23, 2005, 09:08:22 صباحاً
    رد #3

    osama elhag

    • عضو مبتدى

    • *

    • 3
      مشاركة

      • مشاهدة الملف الشخصي
    لقطـات من المسـتقبل
    « رد #3 في: سبتمبر 23, 2005, 09:08:22 صباحاً »
    thanks so muhc for this mattrial:) ':laugh:' osama

    يناير 16, 2007, 10:20:18 مساءاً
    رد #4

    ahb

    • عضو مبتدى

    • *

    • 3
      مشاركة

      • مشاهدة الملف الشخصي
    لقطـات من المسـتقبل
    « رد #4 في: يناير 16, 2007, 10:20:18 مساءاً »
    موضوع جيد وفيه تفكير وتخيل واسع ومشكووووور عليه ':203:'

    يناير 30, 2007, 09:57:01 صباحاً
    رد #5

    هشومي

    • عضو مبتدى

    • *

    • 1
      مشاركة

      • مشاهدة الملف الشخصي
    لقطـات من المسـتقبل
    « رد #5 في: يناير 30, 2007, 09:57:01 صباحاً »
    موضوع جميل جداً وتخيل رائع جداااااااااااااااااااااااااااا ومشكور على هذا المجهود ولا تحرمنا من الجديد في الخيال  وشكرااااااااااااااااااااااااااااا  ':203:'