Advanced Search

المحرر موضوع: أسئلة غير بريئة!  (زيارة 586 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 09, 2004, 09:28:26 مساءاً
زيارة 586 مرات

marwan

  • عضو خبير

  • *****

  • 2630
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
أسئلة غير بريئة!
« في: سبتمبر 09, 2004, 09:28:26 مساءاً »
أسئلة غير بريئة!...........................سعد محيو  
(I)

900 قتيل، مئات آلاف الجرحى والمشردين، وخسائر بمليارات الدولارات في الفيضانات التي اجتاحت بنجلادش الشهر الماضي.

الاعاصير المفاجئة في فلوريدا تذهل العلماء والمسؤولين الامريكيين، وتخلّف وراءها خراباً بقيمة 10 مليارات دولار.

الفيضانات غير المتوقعة تدّمر منطقة بوسكاسل الانجليزية، في وقت كانت الحكومة البريطانية تعلن أن احصاءاتها تشير الى أن الاضرار السنوية من الفيضانات في المملكة المتحدة ستقفز من مليار جنيه استرليني الى 21 ملياراً.

شركات التأمين العالمية بدأت تستعد لإدخال زيادات حادة على كل أنواع الرسوم المتعلقة بالكوارث الطبيعية.

ما هذا الذي يحدث؟

لا شيء، يجيب سريعا أصحاب المصالح الصناعية. فهذه مجرد فورة أخرى من الفورات المعهودة لغضب الطبيعة.

كل شيء، يجيب بشكل أسرع أنصار حماية البيئة، الذين ما فتئوا يحذرّون من أن تغيّر مناخ الارض بفعل ملوثات الطبيعة وغازات الحبيسة، وصل الى مرحلة الخطر الداهم.

ويوضح هؤلاء أنه اذا واصل ثاني اوكسيد الكربون وباقي غازات الحبيسة المنبعثة من النشاطات الصناعية والزراعية التجمع في الجو، فهذا “سيسجن” الحرارة ويغيّر المناخ، الذي بدوره سيرفع مستويات البحر، ويفاقم من الحوادث المناخية مثل الطقس، وموجات الحر، والجفاف، والفيضانات.

(II)

 

من على حق؟

العلم والعلماء لا يستطيعون الجزم بشكل قاطع. لكنهم يلاحظون أمرين اثنين : الاول، أن هبوب الاعاصير وهطول الأمطار الكثيفة بشكل مفاجىء، ازدادا بشكل حاد خلال السنوات الثلاثين الاخيرة. والثاني، أن حرارة الارض خلال هذه الفترة ذاتها، ارتفعت عما هو معهود، وبدأت تتسبب بذوبان جليد المحيطات المتجمدة وبموجات حر حادة في بعض مناطق أوروبا الغربية وأمريكا.

بكلمات أوضح: العلم والعلماء يدعون الى الشك بوجود ظاهرة تغّير المناخ وراء كل كارثة طبيعية تحدث من الآن فصاعدا.

وهذه الخلاصة توصلت اليها أيضا لجنة رئاسية كبيرة من العلماء الذين كلفهم البيت الابيض دراسة ظاهرة تغّير المناخ وكيفية مواجهتها.

فهي قالت ان خفض انبعاثات الغازات الى أكثر من النصف خلال هذا القرن، أمر ضروري لوقف التغيير البشري لمناخ الارض. لكنها أضافت أن هذا يفرض الحاجة الى سياسات ناجعة تفرض تكاليف على مجتمعات اليوم، لكن من دون فوائد مؤكدة تعود على مجتمعات المستقبل.

وهذه “الفجوة الاجيالية” بين تكاليف اليوم وفوائد الغد، هي التي تخلق الآن الجدل الكبير حول تغير المناخ.

فمن جهة، ثمة من يقول ان سخونة الجو “مجرد خدعة أو مؤامرة” اخترعها علماء متآمرون يريدون اغتصاب سيطرة الحكومة على الاقتصاد بهدف جني الاموال العامة الطائلة. ومن جهة اخرى، هناك من يحّذر بأن تغّير المناخ خطير الى درجة أنه بات يتطلب اعادة تنظيم فورية وشاملة للاقتصاد الصناعي الحديث.

هذا الجدل يقود الآن الى ثلاثة خيارات استراتيجية:

الخيار الاول (المتمحور حول التأقلم والابداع) يفترض أن حوادث ومخاطر تغير المناخ تقارن ببساطة بالتحديات البيئية الاخرى التي نجحت المجتمعات المعاصرة في التأقلم معها. وهذه الاستراتيجية تحّبذ توسيع الاستثمارات الراهنة في البحث العلمي، وتحسين القدرة على التأقلم مع تغيرات الطقس، وتخصيص الموارد لابتداع تكنولوجيات جديدة تسمح بانبعاثات غازية أقل في المستقبل.

ويفترض هذا الخيار أن تغير المناخ حتمي، وبالتالي الاستثمار في عملية التأقلم معه امر ضروري..

الاستراتيجية الثانية (تطوير اتفاقات كيوتو) تنتهج طريقاً مختلفاً بشكل راديكالي. فهي تشّدد على ان تغيّر المناخ يمكن أن يتسبب في تحولات مفاجئة وربما كارثية في انماط الطقس او مستويات البحر. وبالنسبة للبشر، التأقلم مع ذلك قد يكون مكلفا للغاية. اما بالنسبة للطبيعة فإنه سيكون مستحيلا وسيؤدي الى انقراض واسع النطاق للمخلوقات الحية والى خسارة أنظمة بيئية فريدة. ومن هذا المنظور، الرد المعقول الوحيد هو تبني اجراءات قوية للسيطرة على انبعاثات الحبيسة بهدف تخفيف تغير المناخ من جذوره. وهنا يمكن أن يتم من خلال اتفاقات كيوتو بعد اصلاحها وتطويرها، مع فرض عقوبات على من يرفض الالتزام بشروطها.

الاستراتيجية الثالثة (“خلق السوق”)، تعترف بالحاجة الى جهد دولي مشترك للسيطرة على الانبعاثات، لكنها ترفض اتفاقات كيوتو بصفتها غير واقعية وقاسية. ويجادل أصحاب هذا الخيار بأن أكثر الانظمة الدولية فعالية، مثل منظمة التجارة الدولية، ظهرت من تحت الى فوق بعد عقود من الجهود. وهذا يمكن أن يطبق ايضا على مسألة تغير المناخ، عبر خلق سوق لتبادل كوتات الانبعاثات بين الدول.

(III)

 

هذه هي الاستراتيجيات الرئيسية المطروحة الآن أمام أصحاب القرار الامريكيين. فأيها سيختارون؟

إدارة بوش انحازت في وقت مبكر الى الخيار الاول. فهي انسحبت العام 2001 من اتفاقات كيوتو. ثم عمدت في شباط/فبراير 2002 الى الاعلان عن مقاربة بديلة، تستند الى اجراءات اختيارية تقوم بها الشركات، وعن استثمارات في مجال الابحاث والتطوير لابتداع تكنولوجيات جديدة (مثل خلايا الوقود الهايدروجيني للسيارات ومصانع الفحم منخفضة الانبعاثات). وقد ركّز الرئيس بوش آنذاك على “اللايقين” الذي يحيط بالنظريات حول سخونة الجو، وقال إن الحل لا يكمن في تقييد التكنولوجيا بل في تشجيعها على تطوير البدائل.

حسناً. تطوير البدائل مسألة مهمة، لكنها عملية ستستغرق على الاقل أكثر من أربعة عقود قبل ان تصبح ناجحة اقتصاديا ومربحة تجارياً.

فهل يستطيع مناخ الارض العليل، الانتظار كل هذه الفترة المديدة؟

اسألوا سكان بنجلادش وفلوريدا وبوسكاسل.

سبتمبر 10, 2004, 11:56:13 مساءاً
رد #1

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
أسئلة غير بريئة!
« رد #1 في: سبتمبر 10, 2004, 11:56:13 مساءاً »
السلام عليكم

اخي الكريم مروان

جزاك الله كل خير على اسئلتك غير البريئة هذه

'<img'>

ملحوظة هامة: منتدى علم البيئة ':angry:' جدا عليك

':p'

سبتمبر 11, 2004, 07:08:50 صباحاً
رد #2

marwan

  • عضو خبير

  • *****

  • 2630
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
أسئلة غير بريئة!
« رد #2 في: سبتمبر 11, 2004, 07:08:50 صباحاً »
لاخ ابو يوسف

بتعرف المشكله حبي وولوعي الشديد لعلم الفلك يدفعني لنسيان الموضوع الذي انقله

ولذا احيانا اكاد اضع مواضيع يجب ان توضع في الاستراحه العامه اكاد ان اضعها في منتدي الفلك

ولكني اعتمد عليك في تصييد اخطائي'<img'>

لاقوم بتصويبها او ربما اعتمد على من يتصيد اخطائي ويراسلك ليشتكي لك مني':cool:'

على كل حال ان كما قلت ربما يكون السبب هو حبي الفائق والذي ازداد منذ فتره بسيطه

خصوصا بعد ان طلب مني ترك منتدى الفلك

ارجوا من الاخ المشرف نقل الموضوع الى منتدي البيئه':p'

سبتمبر 11, 2004, 02:44:35 مساءاً
رد #3

سلامه الرفاعي

  • عضو متقدم

  • ****

  • 517
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.alfda.net/
أسئلة غير بريئة!
« رد #3 في: سبتمبر 11, 2004, 02:44:35 مساءاً »
السلام عليكمأخواني الأعزاء في منتدى البية
هذا الموضوع طرح في منتدى الفلك والجيولوجيا
ولأن موقعه منتدى البيئة رغب الأعضاء نقله
إلى منتدى البيئة
راجيا من الجميع التفاعل مع الموضوع الشيق
فشكرا لأخ مروان والأخ أبا يوسف وكل من شارك في هذا الموضوع وكل المواضيع الهادفة
وتقبلوا تحياتي

الموقع الإسلامي العربي الأول على شبكة المعلومات العالمية