Advanced Search

المحرر موضوع: الكرة الأرضية و الكون  (زيارة 14166 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 15, 2005, 10:49:31 مساءاً
زيارة 14166 مرات

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« في: يناير 15, 2005, 10:49:31 مساءاً »
بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تحية طيبة أخواني و أخواتي الأعزاء

يسعدني أن أبدأ أولى سلسلة المواضيع المتعلقة بالأرض ، ففي هذا الموضوع سأتحدث عن الكرة الأرضية و الكون ، و أسأل الله العلي القدير أن تعم الفائدة المرجوة من الموضوع للجميع  '<img'>

فبسم الله نبدأ

أولا –المشاهدات الفلكية :-
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

** الأجرام السماوية البعيدة **
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

الكون مادة و طاقة و تظهر الطاقة في الكون على هيئة ضوء أو حرارة أو حركة أو أشعة كونية ، أما المادة فمن أهم مظاهرها في الكون النجوم و الكواكب و الشهب و السحابات الغازية أو الغبارية .
أ. السدوم و المجرات :-
تتكون السحب الغازية التي يمكن مشاهدتها في الكون في معظم الحالات من غاز الهيدروجين ، و يحتوي الفراغ الواقع بين الأجسام السماوية المختلفة هيدروجينا بنسب ضئيلة جدا ، فيقدر العلماء كثافة الهيدروجين الواقع بين المجموعة الشمسية و النجوم الأخرى بذرة واحدة في السنتيمتر المكعب .
أما السحابات الغازية فكثافتها أكبر من ذلك بكثير ، و تغطي هذه السحابات الغازية أحيانا مساحات شاسعة تقدر بعدد من السنين الضوئية ، و السنة الضوئية Light Year هي وحدة قياس المسافات الكونية ، و هي تمثل المسافة التي يعبرها الضوء في سنة واحدة علما بأن سرعة الضوء 300000 كم في الثانية ، و تتكون بعض السدوم Nebulae و مفردها سديم ( Nebula ) من مثل تلك الكتل الغازية أو الغبارية ، و من الأمثلة الشهيرة للسدوم الغازية أو الغبارية سديم السرطان Crab Nebula الذي تكوّن نتيجة لحدوث انفجار نجمي عظيم في عام 1054 م

و تعرف هذه الإنفجارات العظيمة للنجوم باسم السوير نوفا Supernova ، و يلاحظ حينئذ أن النجم يشع آلاف أضعاف إشعاعه العادي في فترة قصيرة من الزمن لا تتجاوز عددا قليلا من الأيام ، و بعد ذلك يختفي النجم تماما ، و لكنه أحيانا يترك سحابة غازية أو غبارية مثل سديم السرطان .
و السديم لفظ يستعمله الفلكيون للإشارة إلى جرم سماوي يختلف عن النجم في مظهره ، فالنجم عبارة عن نقطة مضيئة ، ليس لها حجم ملحوظ عند النظر إليها بالتليسكوب ، أما السديم فله حجم واضح و شكل معين منتظم أو غير منتظم ، و تبين بعد ذلك أن بعض السدم كتل غازية أو كتل من الغبار قريبة نسبيا من الشمس ، و لكن هناك سدما أخرى تتكون من عدد هائل من النجوم تقع على أبعاد شاسعة من الأرض ، و يطلق على هذه السدم المكونة من نجوم اسم المجرات Galaxies .
و سديم السرطان مثالنا السابق جسم سماوي صغير نسبيا ، أما السديم الكبير Great Nebula
في كوكبة أوريون Constellation of Orion فهو أكبر من ذلك بكثير .

و يطلق الفلكيون لفظ كوكبة على مجموعة النجوم المرتبة ترتيبا خاصا و مميزا ، يمكن التعرف عليها نتيجة هذا الترتيب ، و تستعمل الكوكبات في علم الفلك لتحديد اتجاهات الكون و التعرف على أماكن النجوم ، و قد تبين أن نجوم الكوكبة الواحدة تتحرك حركة بطيئة بعضها بالنسبة للآخر ، و يمكن تحديد هذه الحركة التي تغير من شكل الكوكبة ، و يستعمل المؤرخون أحينا هذه الظاهرة لتحديد عمر بعض الآثار التي تشير إلى شكل الكوكبات .
و النجوم أبرز المظاهر الفلكية للمادة ، و هي تقع عادة في مجاميع تحتوي على الآلاف من هذه الأجسام ،و تسمى هذهالمجاميع مجرات مفردها مجرة ( Galaxy ) و الشمس نجم يقع في مجرة تعرف باسم درب التبانة Milky Way

و معظم النجوم المكونة لدرب التبانة مركزة في منطقة قرصية رقيقة نسبيا منتفخة في الوسط ،و تقع الشمس في وسط أحد الأطراف الرقيقة لهذا القرص ، و لكن تحتوي هذهالمجرة أيضا على نجوما قديمة جدا تنتشر حول هذا القرص بكثافة قليلة ،و الشكل العام للمجرة ، بما في ذلك النجوم القديمة و الجزء القرصي كروي بصفة عامة ،و لكن لا توجد النجوم الحديثة إلا في مستوى القرص ذي الكثافة الكبيرة من هذه الأجسام السماوية .
و يبلغ قطر قرص مجرة درب التبانة حوالي 100000 سنة ضوئية ،و تدور نجوم هذه المجرة حول محور يمر بمركز القرص .
و يقدر العلماء أن الشمس ،التي تبعد 30000 سنة ضوئية عن مركز المجرة ، تكمل دورة واحدة حول هذا المركز في فترة زمنية تساوي 200 مليون عام .و تعادل القوة الطاردة المركزية الناتجة عن دوران النجوم حول مركز المجرات قوى الجاذبية بين الأجرام السماوية ،و يظن العلماء أن هذا الدوران يمنعالنجوم من السقوط في مركز المجرات و من اصطدام بعضها ببعض .
و أقرب مجرة من درب التبانة مجرة تسمى السديم الكبير في كوكبة اندروميدا The Grat nebula in Andromeda ،و تبعد هذه المجرة عن درب التبانة مسافة مليون سنة ضوئية ،و يحتوي الكون ملايين المجرات ، و كل مجرة تحتوي على ملايين من النجوم ، و ليست الشمس إلا نجما صغيرا من بين نجوم مجرة أصغر المجرات في الكون العظيم .
و يقع سديم السرطان و أيضا السديم الكبير لكوكبة أوريون داخل مجرة درب التبانة ، أماالسديم الكبير لكوكبة أندروميدا و السديم الكبير لكوكبة كوما برينيس Coma Berenices فيقعان خارج درب التبانة و يكونان مجرات مستقلة .
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 16, 2005, 09:46:52 صباحاً
رد #1

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #1 في: يناير 16, 2005, 09:46:52 صباحاً »
بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ب. النجوم :-

تتكون معظم النجوم من كميات متقاربة من المادة ، فليس هناك نجوم معروفة ذوات كتلة تقل عن عشر كتلة الشمس ، و لكن هذه الأجرام السماوية تتفاوت كثيرا في حجمها ، و من ثم فهي تتفاوت أيضا في كثافتها .
و يمكن رؤية ثلاثة أنواع أساسية من النجوم من حيث حجمها :-

1. الأقزام البيض White Dwarfs : و تقارب حجمها حجم الأرض ، وكثافة هذه النجوم عالية جدا ، إذ أن سنتيمترا مكعبا واحدا من مادة هذه النجوم يمكن أن يزن أكثر من مائة كيلو جرام .


2. النجوم متوسطة البياض أو الصفار : و منها الشمس .


3. النجوم المردة الحمر Red Giants : و من أمثلتها نجم أنتاريس Antares و يزيد قطر الواحد من تلك النجوم على 500 مليون كيلو متر ، أي مسافة يمكن أن تضم الشمس و مدارات مجموعة الكواكب الداخلية لها ( عطارد و الزهرة و الأرض و المريخ ) ، و تبلغ كثافة النجوم المردة الحمر 1 على 1000 من كثافة هواء الأرض فوق سطح البحر .


صورة لنجم أنتاريس

وهناك علاقة بين درجة حرارة أسطح النجوم و ألوانها ، فدرجة حرارة النجوم البيض الزرق و هذه الأخيرة تعد أحد أنواع النجوم البيض الأقزام مرتفعة للغاية إذ تصل إلى 30000 درجة مئوية ، و يلي ذلك النجوم البيض فالنجوم الصفر ، أما النجوم الحمر فهي أقل حرارة إذ تبلغ 3000 درجة مئوية .
أمل درجات الحرارة في باطن النجوم فتقدر بملايين الدرجات ، و يعتقد بعض العلماء أن الحرارة في باطن الشمس تصل إلى 14 مليون درجة ، و أن الضغط هناك يساوي بليون ضغط جوي ، و تؤدي هذه الظروف الرهيبة إلى تغيرات جذرية في طبيعة المادة التي نعرفها على سطح الأرض ، فتكون العناصر مجردة من الإلكترونات إلا تلك الواقعة في المدارات الداخلية للذرات ،و هذه الظروف تعمل على تحرك الذرات بسرعات فائقة تؤدي إلى تصادم أنوية بعضها البعض ، و يؤدي هذا أيضا إلى حدوث ما يسمى بالتفاعلات الذرية ، و ينتج عن هذه التفاعلات ارتباط نواتين لذرتين خفيفتين لتكوين ذرة لعنصر أثقل ، و يتم هذا التفاعل بفقدان جزء من كتلة الذرتين الخفيفتين ، و هذا يؤدي إلى انطلاق كمية من الطاقة وفق معادلة انشتاين الشهيرة E = mc  ، و في هذه المعادلة تكون :-
E الطاقة المنطلقة .
M  الكتلة المفقودة
C سرعة الضوء
و الطاقة المنطلقة نتيجة لمثل هذه التفاعلات تنبثق على هيئة ضوء و حرارة و أشعة كونية ، و هي السبب في المظهر المضيء للنجوم . و معظم الطاقة المنبثقة من الشمس مثلا ناتجة عن اتحاد ذرتين من الهيدروجين لتكوين ذرة من الهيليوم ، لأن الهيدروجين أكثر العناصر انتشارا في الشمس ، و يقدر العلماء أن في الشمس وقودا من الهيدروجين يتيح لها أن تشع مدة 5 بلايين قادمة من السنين ، أما كمية الهيليوم الموجودة في هذا النجم فتشير إلى أن الشمس بدأت في الإشعاع منذ 5 بلايين سنة على وجه التقريب .
و يقدر العلماء أن النجوم تتكون نتيجة لإنكماش سحابات غازية أو غبارية مثل السديم الكبير في كوكبة أوريون ،و سبب هذا الانكماش فعل الجاذبية التي تؤدي إلى تركيز المادة نحو مركز السحابة ،و حينما يصبح الضغط داخل المادة المنكمشة للسحابة عاليا بحيث يسمح ببدء التفاعلات الذرية التي أرنا إليها سابقا يبدأ الجرم السماوي بالإشعاع مكونا نجما ، و تؤدي الطاقة المنبثقة من النجم إلى نشوء ضغط يعمل من المركز نحو الخارج فيقيم توازنا مع تأثير قوى الجاذبية .
و حينما تنفد كمية الهيدروجين المغذية للتفاعل الذري المسؤول عن تكوين النجم ، يعود هذا النجم إلى الانكماش ،و يزداد الضغط في داخله ، و هكذا تتهيأ الظروف للبدء بنوع آخر من التفاعلات الذرية ، ففي هذه الحالة تتحد ذرات أثقل من ذرات الهيدروجين بعضها ببعض اتحادا مؤديا إلى انطلاق كمية من الطاقة أكثر من تلك المنبثقة في المرحلة السالفة ،و تفوق هذه الطاقة الجديدة قوى الجاذبية في النجم و تؤدي إلى تمدده و ازدياد حجمه حتى يصير نجما ماردا أحمر . و لكن الفترة الزمنية التي يقضيها النجم على هيئة نجم ماردا أحمر أقل من الفترة التي يقضيها على هيئة نجم متوسط أبيض أو أصفر .
و هناك علاقة بين الفترة الزمنية التي يقضيها أي نجم في المراحل المختلفة من تطوره و كمية المادة المكونة له ،و كلما ازدادت كمية مادة النجم زاد معدل ارتفاع ضغطه الداخلي ، و أسرعت التفاعلات النووية التي تتسبب في تطور النجم ،و ذلك يؤدي إلى نتيجة غريبة ،و هي أن النجوم الكبيرة عمرها أقل من عمر النجوم الصغيرة ، و لا سيما في مراحل تطورها الأولى .  
و بعد الانتهاء من مرحلة المارد الأحمر نتيجة لتفاد الوقود المغذي للنوع الثاني من التفاعلات الذرية في قلب النجم ، يعود النجم مرة أخرى للانكماش و يتحول إلى قزم أبيض أو أبيض ازرق ، و يصحب هذا الانكماش انطلاق كمية هائلة من الطاقة الضوئية في فترات قصيرة من الزمن لا تتعدى بضعة أيام أو أسابيع ،و هذا يؤدي بدوره إلى الظاهرة المعروفة لدى الفلكيين باسم النوفا Nova ، و يطلق هذا الاسم على ظهور نجم براق في السماء مدة بضع أيام ، و بعد ذلك يختفي النجم أو يقل إشعاعه بشكل ملحوظ .
أما النجوم التي تحتوي كميات كبيرة من المادة فهي ،بعد المرور بمرحلة المارد الأحمر تنفجر انفجارا مروعا أثناء انكمشاها ، و يؤدي هذا الإنفجار إلى ظاهر السوبر نوفا سالفة الذكر ، و يكون اشعاع السوبر نوفا أقوى عشرات الآلاف من المرات من إشعاع النوفا العادية . و يؤدي إنفجار السوبر نوفا إلى فقدان نصف كمية مادة النجم على هيئة غاز أو غبار . و لكن هذه النجوم الثقيلة لا تتحول إلى أقزام بيض عادية ، بل تتحول إلى نجوم صغيرة الحجم و ثقيلة جدا ، و لا تشع إلا كميات قليلة من الطاقة الضوئية ، و لا يمكن رؤية هذه النجوم بالتلسكوبات ،و لكنها تطلق كميات من موجات الراديو القصيرة التي يمكن التقاطها بأجهزة استقبال موجات الراديو ،و بذلك يمكن أيضا تحديد موقعها ، و قد اكتشف العلماء نجما مثل هذه النجوم الثقيلة في قلب سديم السرطان ،و أطلقوا على هذا النجم اسم البولسار Pulsar و هذه كلمة تعني النابض أي الجسم الذي يرسل نبضات من موجات الراديو القصيرة القوية ،و توجد المادة في البولسار على هيئة نيترونات نتيجة للضغط الهائل السائد فيها .


صورة البولسار

و يقدر الباحثون أنه توجد في البولسار الواحد كمية من المادة تساوي كمية المادة في الشمس متركزة في كرة لا يزيد قطرها على 15 كيلو متر ، و ذلك يعني أنه إذا كانت مادة الأرض كلها في مثل هذه الكثافة فإنه يمكن وضعها في حيز متوسط الحجم لا يزيد على أربع حجرات .
و بعد أن تفقد مادة البولسار أو النجم الأبيض القوم كل طاقتها نعود مرة أخيرة إلى الانكماش حتى تصبح ما يسميه العلماء الثقب الأسود Black Hole و لا يدرك العلماء حتى الآن كيف يمكن أن تكون حالة المادة في الثقوب السوداء ، فالثقوب السوداء مناطق في الكون لا ينبعث منها أي نوع من الطاقة ، و لكن يظهر أن لهذا المناطق قوى جاذبية هائلة تستطيع أن تجذب الفوتونات Photons ( أي جسيمات الضوء ) أثناء مرورها بجوارها ، و قد تمكن العلماء من الكشف عن الثقوب السوداء في الكون بفضل اكتشاف تأثيرها على مسار الأشعة الضوئية المنبعثة من النجوم المجاورة أثناء اتجاه الضوء نحو الأرض .


صورة لثقب أسود
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 16, 2005, 12:09:24 مساءاً
رد #2

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #2 في: يناير 16, 2005, 12:09:24 مساءاً »
السلام عليكم

اخي الكريم الاحيائي الكبير

جزاك الله كل خير

وزادك علما ومعرفة

'<img'>

يناير 16, 2005, 01:37:34 مساءاً
رد #3

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #3 في: يناير 16, 2005, 01:37:34 مساءاً »
شكرا لك أخي العزيز "" أبو يوسف "" على المرور

 '<img'>
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 17, 2005, 05:21:03 مساءاً
رد #4

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #4 في: يناير 17, 2005, 05:21:03 مساءاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

** المجموعة الشمسية **
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-
الشمس نجم أصفر متوسط الحجم ، و نتيجة لقربه من الأرض يمكن دراسته بدقة ، واستخدام نتائج هذه الدراسة لتفسير كثير من المشاهدات الفلكية على النجوم الأخرى . و الشمس جرم مضيء يدور حول نفسه ، و يمكن تصور حجمه إذا علمنا أن كرة في حجمه يمكن أن تحوي على 1300000 كرة أرضية بداخلها ،و معظم الطاقة التي تصل إلى سطح الأرض تأتي من الشمس ، إذ أن درجة حرارة سطح هذا النجم تصل إلى 5700 درجة مئوية .

 

و تدور حول الشمس تسعة كواكب منها الأرض ، و الكواكب أجرام أصغر من الشمس بكثير ، و لكنها ما تزال كبيرة إذا قورنت بأجرام سماوية أخرى مثل الكويكبات Asteroids و الشهب ، و ليس للكواكب إشعاع

صورة للكويكبات

و من العجيب أن هناك نظاما خاصا يحكم قيم مسافات الكواكب بالنسبة لبعدها من الشمس ، و قد اكتشف العالم بود Bode في عام 1772 م هذا النظام الذي يعرف باسم قانون بود . و يعطي قانون بود طريقة لتحديد أبعاد الكواكب بالنسبة للشمس باعتبار المسافة بين الأرض و الشمس وحدة للقياس ، فإذا اعتبرنا أن بعد عطارد عن الشمس يساوي 0.4 فيكون بعد الزهرة من الشمس 0.4 + 0.3 = 0.7 و بعد الأرض عن من الشمس 0.4 + 2× (0.3 ) =1 ، أما بعد المريخ عن الشمس فيكون 0.4 + 2× ( 2 × 0.3 ) = 1.6 … إلخ  . و يلاحظ أن قانون بود يسفر عن نتائج جيدة في حالة معظم الكواكب ، ما عدا نيبتون و بلوتو ، و بالرغم أن المسافة التي يحددها القانون لبلوتو تقارب المسافة الفعلية لنيبتون ، فيعتقد العلماء أن أثرا هاما أثر على مدار هذين الكوكبين بعد تكونهما و أن بلوتو كان في الأصل قمرا لنبيتون ، و الجدير بالذكر أن معظم الكواكب تدور تقريبا في مستوى واحد ، ما عدا بلوتو . و لا يوجد تفسير حتى الآن لقانون بود ، و لكن يجب لأي نظرية لنشأة الشمس و الكواكب أن تراعي هذا القانون . و عدم مراعاة النظريات الحديثة لهذا القانون يعد قصورا جادا في النظريات ، و لكن المعلومات الفلكية و الفيزيائية الحالية لا تؤدي إلى أي تفسير لهذا القانون ، و مما يؤكد أيضا أهمية قانون بود في تكون الكواكب أن العلاقة التي تربط أبعاد الأقمار المختلفة من كواكبها مثل أقمار المشتري و زحل متفقة مع قانون بود .و قد اكتشفت الكويكبات و أورانس و نيبتون و بلوتو في ضوء قانون بود ، و يعد هذا انتصارا لهذا القانون . فقد اكتشفها الفلكيون صدفة عندما كانوا يبحثون في مكان مدارها عن كوكب مجهول يجب أن يكون هناك بحكم قانون بود ، و قد اكتشف العالم الصقلي بيازي Piazzi الكويكب سيريس Ceres في المكان الذي يحدده فانون بود ، و قطر هذا الكويكب 800 كيلو متر ، و الآن يعرف العلماء بضعة آلاف من الكويكبات تتراوح أقطار معظمها كان بين 16 و 40 كيلو متر .
و كان العلماء يعتقدون أن الكويكبات بقايا لكوكب انفجر بعد تكونه ، و سبب هذا الاعتقاد أن الكويكبات تشغل حيز كوكب بحسب تنبؤات قانون بود ، و لكن بعض العلماء يظنون الآن أن الكويكبات كوكب لم يتم تكونه .
و بالإضافة إلى وجود الكويكبات في المجموعة الشمسية توجد أجرام سماوية أخرى أصغر بكثير من الكواكب هي المذنبات Comets و الشهب Meteors .

 

صور لمذنبات

 

صور لشهب

و المذنبات أجسام مكونة من ثلج و نشادر و ميثان في الحالة الصلبة ، بالإضافة إلى بعض الكتل الصخرية ، و حينما تقترب المذنبات من الشمس تتبخر بعض محتوياتها القابلة للتبخر ( الميثان و النشادر ) و يكون هذا البخار ذيلا من الغاز المضيء نتيجة لانعكاس الأشعة الشمسية . و يلاحظ أن هذا الذيل الغازي يمكن أن يمتد آلاف الكيلومترات يتجه دائما في اتجاه عكسي للشمس ، و يعزو العلماء هذه الظاهرة إلى تأثير ضغط الأشعة الكونية المنبثقة من الشمس على غازات المذنب ، و أحيانا يطلق على هذا الضغط اسم الرياح الشمسية Solar Winds .
أما الشهب فهي كتل صغيرة من المادة الصلبة تسبح في الفضاء ، وكثيرا من تتساقط على سطح الأرض فتسمى حينئذ بالنيازك Meteorites ، فيمكن دراستها دراسة مباشرة .
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 17, 2005, 05:30:15 مساءاً
رد #5

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #5 في: يناير 17, 2005, 05:30:15 مساءاً »
عطارد
 


الزهرة
 

الأرض
 

المريخ
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 17, 2005, 05:33:57 مساءاً
رد #6

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #6 في: يناير 17, 2005, 05:33:57 مساءاً »
المشتري
 

زحل
 

أورانس
 

نبتون
 

بلوتو
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 17, 2005, 06:38:37 مساءاً
رد #7

maths

  • عضو خبير

  • *****

  • 1037
    مشاركة

  • عضو مجلس الرياضيات

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #7 في: يناير 17, 2005, 06:38:37 مساءاً »
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

شكراَ للأخ الكريم و جزاك الله كل خير

يناير 17, 2005, 07:20:54 مساءاً
رد #8

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #8 في: يناير 17, 2005, 07:20:54 مساءاً »
شكرا لك أختي العزيزة  "" maths "" على المرور

 '<img'>



اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 18, 2005, 01:38:05 مساءاً
رد #9

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #9 في: يناير 18, 2005, 01:38:05 مساءاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ثانيا – الشهب و النيازك :-
إن أهمية دراسة الشهب و النيازك في وضع نظرية لشرح أصل الأرض و المجموعة الشمسية تكمن في أن هذه الأجسام تكون في بعض الحالات بقايا للأجزاء الصلبة للسحابة الغازية و الغبارية التي كانت تكون السديم الأصلي الذي نشأت منه الشمس و الكواكب .
و الشهب أجسام صلبة تملأ الفضاء بين الكواكب ، و يتفاوت حجمها بين حجم الكويكبات و حجم حبيبات الغبار ، و يقع عدد كبير من هذه الأجسام على سطح الأرض ، و يقدر العلماء كمية المادة الصلبة التي تصل إلى الأرض في السنة بعدة مئات من الأطنان .
و في معظم الحالات تظل الشهب الصغيرة متعلقة في الهواء ، أما الشهب التي تصل إلى حجم الرمال الغليظة أو الحصى فتسقط بسرعة فائقة و تحترق في الغلاف الجوي تاركة آثار مضيئة مميزة تتألق في السماء لمدة ثوان ، و يمكن في الليلة الواحدة ، حينما تكون السماء صافية ، مشاهدة أكثر من عشرة شهب و هي تخترق الغلاف الجوي في طريقها إلى سطح الأرض ، و لا تصل إلى سطح الأرض إلا الشهب الكبيرة نسبيا ، أما الشهب الصغيرة فتحترق تماما في الجو ،و أحيانا يزن الواحد من الشهب التي ترتطم بسطح الأرض عدة أطنان ، و حينئذ تتكون فوهات ارتطام Impact Craters مميزة عند مكان ارتطامها بالأرض ، و تشبه هذه الفوهات فوهات الارتطام التي توجد على سطح القمر .
و تبين الطرق المستعملة لتحديد مسارات الشهب التي تسقط على الأرض أن الكثير منها تمر بحزام الكويكبات ، و لكن هناك شهب تأتي من أماكن أبعد من ذلك بكثير .

 

صورة لفوهة ناتجة عن الارتطام
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 19, 2005, 10:07:27 مساءاً
رد #10

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #10 في: يناير 19, 2005, 10:07:27 مساءاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 يقسم العلماء المختصون النيازك إلى خمس مجاميع هي :-

1. الكوندريت Chondrites :-
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-
و هي أكثر النيازك انتشارا ، و تتكون من حبيبات صغيرة متفاوتة في الحجم و كروية الشكل ،و بعض هذه النيازك تحتوي مواد عضوية متكونة خارج الأرض ، و يظن العلماء أن هذا النوع من النيازك يمثل ما تبقى من المادة الغبارية الأصلية التي كانت توجد في السديم الأولي الذي تكونت منه المجموعة الشمسية ،و يظن العلماء أيضا أن الكوندريت الغنية بالمواد العضوية تكونت بعيدا عن مركز هذا السديم ، في درجات حرارة منخفضة و في ظروف اختزالية لا تؤثر على المواد العضوية .
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 22, 2005, 02:30:32 مساءاً
رد #11

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #11 في: يناير 22, 2005, 02:30:32 مساءاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

2. اللاكندريت Achondrites :-
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-
 أو النيازك الحجرية التي لا تحتوي على حبيبات كروية ،و هي تتكون عادة من معادن شبيهة بالمعادن التي تكون صخور البريدوتيت Peridotite على الأرض ،و تكون صخور البريدوتيت غلافا من الأغلفة الصلبة للأرض ،و تختلف النيازك الحجرية عن البريدوتيت الأرضي بأنها تحتوي في بعض الحالات نسبة ملحوظة من النيكل و الحديد ، و يظن العلماء أن اللاكوندريت تكونت في أجرام كبيرة نسبيا مثل الكويكبات ، و أنها ناتجة عن تحول مادة الكوندريت نتيجة لانصهارها بتأثير درجات حرارة تصل إلأى 1500 درجة مئوية ،و يظن العلماء أيضا أن مادة النيكل و الحديد التي توجد بكميات ملحوظة في الكوندريت و التي تكون قليلة في اللاكندريت قد انفصلت من المادة الكوندريتية الأصلية في هذه الأجرام السماوية الكبيرة نسبيا أثناء تحولها إلى مادة الشهب الحجرية ، و يجوز أن الكتل الصغيرة للشهب الحجرية ناتجة عن تفتت كويكبات أثناء ارتطامها بعضها ببعض .
   

صخر البريدوتيت
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 24, 2005, 02:16:45 مساءاً
رد #12

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #12 في: يناير 24, 2005, 02:16:45 مساءاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

3. النيازك الحجرية الحديدية Stony – Iron Meteorites :
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-
و هي تحتوي على كميات كبيرة من النيكل و الحديد بجوار معادن سليكاتية قاعدية ،مثل السليكات الموجودة في أنواع النيازك السالفة الذكر ، و هي غالبا متكونة أيضا نتيجة لانصهار مادةالكوندريت ،و لكنها لا تتأثر بعمليات فصل النيكل و الحديد منها مثل النيازك الحجرية .
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 25, 2005, 10:20:26 صباحاً
رد #13

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #13 في: يناير 25, 2005, 10:20:26 صباحاً »
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

4. النيازك الحديدية :
-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-
 و هي تتكون من حديد و نيكل ،و هي غالبا الجزء الناتج من فصل الحديد و النيكل من مادة الشهب الكوندريتية أثناء تحولها إلى مادة الشهب الحجرية ،و يجوز أن مادة النيازك الحديدية كانت في الأصل مركزة في قلب الكويكبات نتيجة لكثافتها العالية .
و يظن العلماء أن الكندريت تمثل ما تبقى من المادة الصلبة التي كان يشتمل عليها السديم الأولي الذي كون المجموعة الشمسية ،و أن القطع الكروية المكونة للكندريت، و منها معادن سليكات و حديد و نيكل و أحيانا مواد عضوية ، تجمدت في الفضاء مباشرة ، و مما يدعم هذا الظن التشابه الكبير بين التركيب الكيميائي للكندريت العضوي و تركيب الشمس الكيميائي و هذا دليل على أن الأصل لهذين النوعين من الأجسام السماوية واحد .
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 25, 2005, 04:45:09 مساءاً
رد #14

ابو يوسف

  • عضو خبير

  • *****

  • 10867
    مشاركة

  • مشرف اداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكرة الأرضية و الكون
« رد #14 في: يناير 25, 2005, 04:45:09 مساءاً »
السلام عليكم

نتابع معك اخي العزيز الاحيائي الكبير

جزاك الله خير الجزاء

'<img'>