Advanced Search

المحرر موضوع: قضايا نقدية في علم النفس  (زيارة 344 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

فبراير 16, 2005, 09:23:42 مساءاً
زيارة 344 مرات

212فيز

  • عضو متقدم

  • ****

  • 989
    مشاركة

  • عضو مجلس الفيزياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
قضايا نقدية في علم النفس
« في: فبراير 16, 2005, 09:23:42 مساءاً »
الساده الافاضل المناقضون لعلم النفس
سيدي الكريم / اسماعيل  سيدي الموقر / احمد محمد فتحي .. حماكم الله
ارجو ان تكونو اكثر لباقه في حواركم الساخن ( ان الله لايغير مابقوم حتى يغير مابأنفسهم )

استميحكم عذرا  
سأسترسل  في تطلعاتي الفكرية.. لست هنا  معالجه نفسانية
ولكن شظاياها المرتقبه تنخرط في منعطاتها الفكريه
كان يجب ان ادون مخطوطاتي في احدى الموضوعات المطروحه هنا في علم النفس  الا انني وجدتها جميعها تحتاج لاعادة النسق في مداخلاتكم الثائره
يبدو ان وثباتكم لها ومضات في كافة الاطروحات
مهما يكن من امر  


سادتي الافاضل /
منذ منتصف القرن العشرين بدأ علماء الكيمياء العضويه يكتشفون تباعا ان كل القوى العقليه والانفعالات والتصرفات التي ندرسها اليوم تحت اسم الظواهر والامراض النفسيه والعقليه ماهي الا نتاج  التداخلات والمؤثرات الماديه بواسطة مواد بيوكيميائيه تفرزها مجموعات من الخلايا وتصب كلها في الدم او السوائل الناشئه منه والذي ينقلها بدوره الى مختلف اعضاء الجسم التي ستكون مسرح الانفعالات والتصرفات التي ندعوها بالنفسيه سواء كانت سليمه او مرضيه من حبور وسرور وانشراح او غضب وخوف وقلق وهلوسه وضياع ولقد اكتشف العلم منذ بدء الستينات مئات المواد الكيميائية في داخل الجسم وخارجه وكلها تتحكم في الظواهر والامراض النفسيه وتنتقل او توجد اوتصب في الدم الذي ينقلها الى مختلف اعضاء الجسم التي ستكون مسرح العوارض النفسيه ( على المناقضون  الاطلاع في الكتب النفيسة جيدا مع ملاحظة السبب في اعطاء المرضى للعقاقير الدوائيه من قبل علماء النفس الطبي)

الجرعات القرأنية توسعت في ذكر النفس وصورت لها وقفات متعدده وليس الروح وحدها
كما تصورها المناقضون للتوجهات الفكريه

(1) جاءت  النفس بمعنى الهوى قال العزيز جل وعلا ( وماابرىء نفسي ان النفس لامارة بالسوء )  
قال الحبيب عليه السلام ( جئتم من الجهاد الاصغر الى الجهاد الاكبر قالوا وما الجهاد الاكبر
 يارسول الله ؟ قال جهاد النفس )

(2) وردة كلمة النفس في بضع ايات قرأنية تعني كلمة النفس فيها ذات الله تعالى وصفاته
قوله عز من قائل ( تعلم مافي نفسي ولا اعلم مافي نفسك انك علام الغيوب ) وقوله ( ثم جئتك على قدر ياموسى واصطنعتك لنفسي ) وهذا تكريم الله لموسى الذي صنعه لنفسه
قوله تعالى ( كتب على نفسه الرحمه )
قولة تعالى ( ويحذركم الله نفسه والى الله المصير )
ولانسمح لانفسنا ان نبحث في ذات الله

(3) النفس جاءت بمعنى الروح من قوله تعالى ( ياايتها النفس المطمئنه ارجعي الى ربك راضيه مرضيه )

(4) اما بقية الايات الكريمة التي وردت فيها كلمة النفس فإننا نستطيع ان نستخلص من خلالها القول بأن النفس هي مخلوق له كيانه الخاص وصفاته فالنفس تموت وتفنى كبقية المخلوقات
 قال العزيز ( كل نفس ذائقة الموت ) ( قالا ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين )

سادتي الفضلاء :
علم النفس الحديث لايشغل نفسه بماهية النفس او نشأتها ومصيرها نوعا ما فهذا من اختصاص الفلسفه وليس من اختصاصه فهو العلم الذي يدرس السلوك بمنهج البحث العلمي الذي تتبعه العلوم الطبيعية كالفيزياء والكيمياء
لقد كان علم النفس في الماضي فرعا من الفلسفه ينقاد لطريقتها في البحث فكان يبحث في ماهية النفس او طبيعة العقل ثم تعرض العلم اثناء نموه وتطوره لمؤثرات عدة من العلوم الطبيعية على اختلافها واصبح علم النفس يدرس جميع اوجه نشاط الانسان وهو يتفاعل مع بيئته
اذن علم النفس يدرس ثلاثة اوجه من النشاط :
(1)   السلوك الحركي واللفظي وهذا نشاط ظاهر خارجي " موضوعي " اي يمكن ان يلاحظه وان يبحثه اشخاص كثيرون غير التشخيص الذي يصدر منه
(2)   النشاط العقلي كالتفكير والتعلم والذكر والتخيل والادراك ....
(3)   النشاط الوجداني او الانفعالي كالخوف والغضب والحزن والسرور واللذه والالم ...

فعلم النفس هو احد العلوم الانسانية التي تبحث في التكوين العقلي للانسان للتعرف على دوافع سلوكه وقدراته الطبيعية لمساعدته على تحديد اسلوب حياته وحل مشكلاته والوصول بها الى حياة اكثر سعادة ويشترك علم النفس في هذا الهدف مع العلوم الانسانية الاخرى كالعلوم الطبيه والعلوم الاجتماعية  ودراسة علم النفس والبحث في كل مايفعله الانسان ومايصدر عنه من سلوك حركي وجسمي ولفظي وعقلي وتفسير اساليب السلوك ودوافع التصرفات المختلفه امور معروفه منذ خلق الانسان وان كانت قد اتخذت صورا مختلفه بتفاوت العصور ومرور الزمن ويمكن ان نلمس اثار ذالك في تفسيرات البدائيين وفي اراء علماء الفراسه وفي تعبيرات الفلاسفه واخيرا في بحوث العلماء ونظرياتهم .

عذرا للاطاله
ارجوا ان اقرأ وقفاتكم الفكريه  هنا  وليس الانسحاب الهادىء دون الاعتذار كما فعل الغير
كما واتمنى الاطلاع على كتاب " قضايا نقدية في علم النفس المعاصر  "
تأليف الدكتور / عطوف محمود ياسين

شكرا جزيلا
اختكم
212فيـــــــــــز
مضيتَ وخِلتني وحــــدي  *****  حبيـــــــساً للظــــلالاتــــي
أقاسي لوعـــــة الحرمــان *****  وأُطعــــنُ من قـــرابـــــاتي