Advanced Search

المحرر موضوع: بطاطا من بطاطا مهروسة  (زيارة 2309 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أغسطس 25, 2005, 03:12:15 صباحاً
زيارة 2309 مرات

الديناصور

  • عضو مساعد

  • **

  • 202
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
بطاطا من بطاطا مهروسة
« في: أغسطس 25, 2005, 03:12:15 صباحاً »
بطاطا من بطاطا مهروسة

بمجرد أن قمت بهرس بطاطا ، هل تستطيع أن تعيدها إلى ثمرة بطاطا كما كانت ؟ بعد أن ضربت البيض هل تستطيع فصل الصفار عن البياض ؟ وتعود بهما إلى صورتهما الأصلية ثم تعيد إدخال البيضة في قشرتها؟

من المحتمل أنك لن تستطيع ، ولكن هناك قصة عن ظواهر طبيعية في الجيولوجيا تسمى تكوُّن الطبقات وانفصالها تؤدى إلى حدوث شئ يشبه تلك الأشياء العجيبة التي ذكرناها . وهذه الظواهر مسئولة عن تكون الطبقات التي نراها في بعض أنواع الصخور الرسوبية.

كيف يتكون الحجر الرملي ؟
في البتراء ، وهي مدينة عمرها 2000 سنة في صحراء الأردن ، تم بناء العديد من المباني القديمة ونحتها من الحجر الرملي المحلي .

وكما هي الحال في البتراء ، يمكن أن يوجد الحجر الرملي غالباً في مناطق يتجمع فيها الرمل الذي تذروه الرياح عبر آلاف أو ملايين السنيين . وتتكون الرواسب الرملية أيضا في قاع المحيط ، أو في البحيرات والأنهار . وعندما تنضغط حبيبات الرمل وهي مختلطة بالمواد المعدنية التي تشبه الأسمنت مثل الكوارتز والكالسيت ، وتحت تأثير ضغوط كبيرة عبر أحقاب زمنية طويلة ، فإنها تلتصق ببعضها وتصبح أحجاراً .

رمل متجمع + معادن رابطة + ضغط + مرور الزمن --> حجر رملي

ليس الرمل واحدا دائما . فهناك ألوان مختلفة ، كما يمكن أن يختلف في حجم الحبيبات وشكلها . ويبدو هذا الرمل المأخوذ من البتراء مصنوع من نوعين على الأقل مختلفي اللون ومنفصلين في طبقات ؟ كيف تكونت تلك الطبقات ؟ من الجائز أنه في عصور ما قبل التاريخ تجمع نوع واحد من الرمل لبضعة آلاف من السنين ثم تجمع نوع آخر لبضعة آلاف أخرى ثم تجمع النوع الأول مرة ثانية وهكذا . ولكن الأمر لا يبدو كذلك ، وليس هناك إثبات جيولوجي ويعتقد هيرنان ماكس ومعاونوه أن لديهم تفسيراً لذلك .

وتتلخص نظريتهم في أنه كان هناك في الأصل خليط من أنواع مختلفة من حبيبات الرمل التي انفصلت على شكل طبقات عند تكوم الرمل عبر ملايين السنيين . ولكي نفهم كيف قام الرمل بتصنيف نفسه عبر ملايين السنيين ، يمكننا مشاهدة عملية مشابهة تحدث يومياً وهي الانهيارات الجليدية
 ':201:'



  مع تحيات  الديناصور