Advanced Search

المحرر موضوع: أسبــاب كثرة الأعاصير والفيضانات ؟؟؟  (زيارة 630 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

نوفمبر 06, 2005, 10:55:57 مساءاً
زيارة 630 مرات

صقر السعودية

  • عضو مبتدى

  • *

  • 35
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
أسبــاب كثرة الأعاصير والفيضانات ؟؟؟
« في: نوفمبر 06, 2005, 10:55:57 مساءاً »
أهلا بكم ................. وكل عام وأنتم بألف خير ........

                        نكمل ما تبقى من هذه الحلقة .... وبسم الله نبدأ :



**************************************

أحمد منصور: هل هذا سر أن تقريبا نستطيع أن نقول حزام الأعاصير يوجد في المنطقة الاستوائية

القريبة من المحيط؟

زغلول النجار: هو طبعا المنطقة المدارية التي تمتد من خط الاستواء إلى عشرين درجة شمالا

وجنوبا هذه المنطقة أكثر مناطق الأرض حرارة فإذا زيدت حرارتها فهي تساعد على إحداث هذه

الأعاصير لأنه إذا وصلت درجة الماء في هذه المنطقة إلى أكثر من 27 درجة مئوية يبدأ الماء

يسخن الهواء والهواء حينما يُسخَّن يتمدد فيتخلخل يخل ضعفه يصبح عرضة لتيارات هوائية من كل

الاتجاهات، هذه التيارات الهوائية تدور مع دوران الأرض تدور حول منطقة الضغط المنخفض هذه

وتُحدث دوامة عاتية هذه الدوامة العاتية يعني يبدأ يتكون فيها كميات هائلة من السحب الركامية

بالذات المصاحبة بأمطار غزيرة المصاحبة بالرعد والبرق المصاحبة بتكون البَرَد ونتيجة لتكثف

بخار الماء تنطلق الطاقة فتتحرك هذه الكتلة الهوائية بعنف شديد، إذا وصل إلى 120 إلى 320

كيلو مترا في الساعة يصبح إعصارا، إذا كان أقل من ذلك يمر بمراحل طبعا..

أحمد منصور: صعبة..

زغلول النجار: العاصفة أو هو أقل من ذلك، نعم.

أحمد منصور: طيب يعني هذا كيف تنشأ الأعاصير وربما أشرت إلى أماكن نشأتها، كيف تذهب

وتضرب هذه المناطق البعيدة؟

زغلول النجار: هو طبعا التلوث يأتينا من هناك في أغلب الأحيان يتكدس في الحزام المداري الحزام

المداري طبعا حينما يتكون فوقه منطقة ضغط منخفض يصبح من السهل تحريكها والاتجاه الرئيسي

للرياح في هذه المنطقة الرياح التجارية تدفعه من الشرق إلى الغرب فيتوجه إلى خليج مكسيكو إلى

غيره من المناطق كما قد يتوجه إلى السواحل الغربية للأميركيتين يتوجه لجنوب شرق آسيا يعني كما

أشرت إلى الهند بنغلاديش إندونيسيا ماليزيا إلى هذه المناطق، نعم.

أحمد منصور: ربما يتفق معك جيفري شاس مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا حيث حمَّل

الرئيس الأميركي بوش وإدارته مسؤولية ما حدث من خلال تجاهله لظاهرة الاحتباس الحراري

للأرض وقال إن بوش وإدارته بدلا من حل هذه المشكلة يقومون بجهود عنيفة لتكذيب علم المناخ

والتشكيك في نظرياته.

زغلول النجار: هذا صحيح.. هذا صحيح لأن أميركا رفضت التوقيع على اتفاقيات عديدة للمحافظة

على البيئة وكانت الدولة الوحيدة وهي أكبر مطلق للملوثات كانت الدولة الوحيدة التي رفضت

التوقيع بينما بقيت الدول الصناعية كلها وقَّعت وكون أميركا لا توافق على توصيات مؤتمرات البيئة

الدولية يعني لابد أن تلقى شيئا من المسؤولية كما تفضل هذا الزميل العزيز وتحدث.

أحمد منصور: وأيضا هناك علماء آخرين وجدت السير جون لوتون رئيس الهيئة الملكية للتلوث

البيئي في بريطانيا قال أيضا في حوار نشرته الإندبندنت البريطانية في 23 سبتمبر أن الاحتباس

الحراري هو السبب الرئيسي في مثل هذه الأعاصير وحمَّل إدارة بوش أيضا المسؤولية في ذلك؟

زغلول النجار: نعم، الاحتباس الحراري لها مخاطر أخرى عديدة ليس فقط الأعاصير..

أحمد منصور: ما هي أهمها؟

زغلول النجار: قد يؤدي إلى صهر الجليد ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات..

أحمد منصور: وقالوا إن ده بيحدث الآن..

زغلول النجار: نعم بيحدث الآن فعلا لأن فيه يعني ملاحظ كميات كبيرة من جبال الجليد تتحرك الآن

في اتجاه المناطق المدارية وتنصهر وإذا انصهر هذا الجليد يؤدى إلى رفع منسوب الماء في البحار

والمحيطات لأكثر من مائة متر ولك أن تتخيل ماذا يمكن أن يحدث إذا ارتفع منسوب المياه في البحار

والمحيطات بهذا الارتفاع.

أحمد منصور: هو جيفري شاس اللي هو مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا قال لابد أن يهيئ

سكان الأرض أنفسهم إلى تغيرات مناخية كبيرة وإلى أعاصير أكثر قوة من حيث شدتها وقال إن ما

حدث في كاترينا.. ما سبَّبه إعصار كاترينا وريتا بمثابة جرس إنذار ليس للولايات المتحدة فقط بل

وللعالم أجمع..

زغلول النجار: نعم ده صحيح..

أحمد منصور: يعني معنى ذلك أن ده مقدمة لمخاطر كثيرة..

زغلول النجار: بدون شك.

أحمد منصور: ما هي أهم هذه المخاطر؟

 

                                            ** مخاطر الكرة الأرضية في المستقبل **

زغلول النجار: أهم هذه المخاطر طبعا الأعاصير وأثرها التدميرى كما رأينا في خليج المكسيك،

أثرها طبعا لو أدى هذا إلى تدمير مثلا منشآت بترولية وما قد يحصل نتيجة لذلك من تلوث بيئي، قتل

كميات كبيرة من الحياة البحرية التي قد تتعفن إذا..

أحمد منصور: هم قالوا إن سيزيد نسبة الأعاصير.. العلماء الأميركان بنسبة 80% مما هي عليه

الآن.

زغلول النجار: نعم مع ازدياد الاحتباس الحراري لابد أن يزيد نسبة تكوّن الأعاصير لأن عملية

متوازنة يعني كل ما رفعت درجة الحرارة كل ما نشط هذا الأمر وزاد كميات وعنف الأعاصير..

أحمد منصور: أنا وجدت أحد العلماء الأميركيين يختلف معكم اختلاف كبير حتى مع زملائه

الأميركيين أو البريطانيين أو معكم أنتم الذين تتحدثون في أنحاء العالم عن الاحتباس الحراري هو

ماكس ماي فيلد هذا مدير المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة، استدعوه في الكونغرس

ليدلي بشهادته فقال إن هذه الأعاصير ناجمة عن دورات طبيعية يجريها المحيط الأطلسي لنفسه وأن

الأجواء فوقه هي السبب في ذلك وهذا ليس ناجما بالمرة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض.

زغلول النجار: أنت عارف حضرتك أن طبعا كثير من العلماء يختلفون على هذه الظواهر الكونية

أو الطبيعية كما تسمى فبعض العلماء ينفي تماما أن هناك ثقب في الأوزون.. طبقة الأوزون علماء

ينفون ذلك تماما فهي اختلاف في وجهات النظر لأن الحقيقة أن هناك عوامل كثيرة تتدخل في تكوين

هذه الظواهر ليس فقط التلوث البيئي ولكن هناك عوامل أخرى كثيرة فتداخل هذه العوامل قد..

أحمد منصور: من أهم هذه العوامل؟

زغلول النجار: إرادة الله سبحانه وتعالى حقيقة يعني ربي يريد أن يحدث هذا الأمر يسبب له

الأسباب، طبعا ليس التلوث فقط هو العامل الرئيسي أو العامل الوحيد ولكن هناك مثلا حركة دوران

الأرض نفسها حول محورها، زيادة الكثافة السكانية، زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج من

تنفس الناس ليس فقط المصانع فطبعا كل ما زادت الكثافة السكانية على الأرض كل ما زادت نسبة

ثاني أكسيد الكربون المنطلقة من نتيجة تنفس هؤلاء الناس..

أحمد منصور: هذا ماكس ماي فيلد قال إن العشرين عاما القادمة ستشهد تصاعد في الأعاصير على

هذه الوتيرة.

زغلول النجار: هذا صحيح.

أحمد منصور: هل هذه الأعاصير ستظل منحصرة في تلك المناطق التي تحدث فيها أم يمكن أن تمتد

إلى مناطقنا نحن؟

زغلول النجار: يمكن أن تمتد إلينا لأن الإعصار الأخير هذا كاترينا وصل إلى كندا.. شمال كندا لكن

هي منطقة إحداث الأعاصير هي المنطقة المدارية يعني عشرين درجة حول خط الاستواء شمالا

وجنوبا.

أحمد منصور: هل يمكن التنبؤ بالأعاصير أو التحكم فيها؟

زغلول النجار: التنبؤ ممكن لكن التحكم لا..

أحمد منصور: لا أحد يستطيع أن يغير مسارها؟

زغلول النجار: لا أحد يستطيع، كيف يوقفها؟ يعني لا تستطيع قوة على وجه الأرض إيقاف

الإعصار إذا تحرك بهذه السرعات الهائلة 300 كيلومتر في الساعة ليس أمرا سهلا ممكن يقتلع بيت

من مكانه بالكامل يعني.

أحمد منصور: هناك بعض أصحاب نظرية المؤامرة قالوا إن إدارة الرئيس بوش كانت تدرك تماما

أن إعصار ريتا سوف تنخفض قوته ولكن لأن فشلت الإدارة في استيعاب آثار إعصار كاترينا

فضخمت الأمر وأظهرت هذا الترتيب حتى تغطي على ما حدث، هل يمكن من الناحية العلمية فعلا

التنبؤ بأن الإعصار يمكن أن تقل حدته؟

زغلول النجار: لا.

أحمد منصور: لأن قالوا فجأة غيَّر مساره، هل يمكن أن يغير مساره؟

زغلول النجار: ممكن طبعا لأن هناك محطات رصد لاتجاه الريح وسرعته وقوته وتركيبه الكيميائي

كمية الرطوبة اللي فيه معدل الضغط هذا كله بيُرصد هناك شبكات دولية لرصد ذلك فممكن التنبؤ إذا

هل هذا الإعصار سيغير اتجاهه أم لا.

أحمد منصور: يعني إذا كنا في هذه المرحلة منطقتنا بمنأى عن الأعاصير، مكة المكرمة ضربتها

هزة زلزالية في الثاني عشر من سبتمبر مقياسها 3.7 على درجة ريختر وسببت هلعا كبيرا بين

الناس وحتى أن البعض أشار إلى أن هذا من علامات القيامة وخرج العلماء في السعودية ليتحدثوا

بشيء آخر وسبق في هذا البرنامج أن قلت إن مكة بعيدة عن منأى الزلازل في الوقت اللي أشار فيه

علماء سعوديون إلى أن هناك 12 زلزالا مدمرا ضربت مكة كان آخرها في عام 1994؟

زغلول النجار: نعم هو طبعا هناك فرق بين أن يتأثر مكان بزلزال وأن يكون المكان هو مركز

الزلزال يعني الذي يُسجَّل عادة هي بؤر الزلزال مراكز الزلزال فلا يوجد أثر لبؤرة زلزالية حدثت

في مكة المكرمة، حدث زلزال في المدينة المنورة وحدث ثورة بركانية في المدينة المنورة أكثر من

مرة لكن العجيب أن..

أحمد منصور: آخر مرة متى كان؟

زغلول النجار: يعني في القرن الثاني الهجري في عهد تقريبا قبل الثاني الهجري آخر مرة نعم..

أحمد منصور: يعني قريبة تعتبر ليست بعيدة..

زغلول النجار: لا ليست بعيدة..

أحمد منصور: لأن الثورات البركانية متباعدة دائما..

زغلول النجار: طبعا لكن المدينة المنورة محاطة بأربعمائة فوَّهة بركانية بعض هذه الفوهات سجلت

هزات أرضية، بركان منها سجل ثلاثمائة هزة أرضية في سنة واحدة مما يؤكد على أن هذا..

أحمد منصور: يعني قريبا هذا الوضع؟

زغلول النجار: نعم هذا من سنوات يعني قليلة سنتين أو ثلاثة سنوات..

أحمد منصور: هل هناك ارتباط ما بين الهزات الزلزالية وما بين انفجار البراكين؟

زغلول النجار: أيوه طبعا هي عملية واحدة لأن الغلاف الصخري للأرض قائم على طبقة يسميها

العلماء نطاق الضعف الأرضي هذا النطاق توجد فيه صخور في حالة لدنة شبه منصهرة عالية

الكثافة عالية اللزوجة مع تحلل العناصر المشعة في هذه المنطقة تزيد من انصهار هذه نطاق ضعف

الأراضي هذا فيزداد حجمه يؤدي إلى تفجير القشرة الأرضية وخروج البركان.

أحمد منصور: لو رجعنا إلى مكة على اعتبار أنها أكثر من مليار ومائتي مليون مسلم متعلقون بها

وما أثير حول الزلزال أثار يعني هلع وقلق لدى الناس..

زغلول النجار: أنا أعتقد أن السبب في هذا هي التفجيرات التي تتم الآن في عمليات حفر الأنفاق

الكثيرة حول مكة المكرمة وطبعا تفجير صناعي قد يؤدي إلى هزة أرضية تشبه إلى مدى بعيد

الهزات الطبيعية ولكن تختلف الهزة الصناعية عن الهزات الطبيعية أن ليس لها مقدمات وليس لها

توابع فهزة مكة المكرمة أولا هزة خفيفة 3.7 ليست قيمة كبيرة لم يكن لها مقدمات لم يكن لها توابع

مما يشير إلى أن هذه ناتجة من عملية التفجير يعني عملية صناعية.

أحمد منصور: معنى ذلك أن ليس هناك مخاطر بالنسبة لهذا الأمر أم يمكن أن يتكرر طالما أن هناك

عملية حفر أنفاق مستمرة منذ سنوات طويلة؟

زغلول النجار: لا هو ليست الأنفاق بذاتها التي أحدثت الهزة ولكن عملية التفجير لأن التفجير يحدث

موجات اهتزازية تمر في الأرض وفي صخور الأرض تماما كما تمر الهزة الاهتزازية الناتجة عن

الزلزال الطبيعي.

أحمد منصور: هذه الأنفاق أيضا ألا تحدث عدم توازن في المنطقة يمكن أن تؤدي إلى هذا؟

زغلول النجار: لا لأن طبعا كل جبل له امتداد في داخل الغلاف الصخري للأرض يتراوح طوله

من عشرة إلى خمسة عشر ضعف الجزء الظاهر فوق سطح الأرض، الأنفاق طبعا لا تشكل 1%

من كتلة الجبل الذي تقام فيه طبعا 1% بالنسبة إلى امتداد في الداخل عشرة إلى خمسة عشر ضعف

قد لا يشكل خطرا على الاتزان الأرضي في المنطقة.

أحمد منصور: يعني الأمر يمكن أن يكون مطمئنا ولا ليس هناك في الكون شيء أن يكون مطمئنا؟

زغلول النجار: ليس هناك في الكون شيء يكون مطمئن لكن لا ننسى أن هذه البقعة المباركة كانت

يعني أول بقعة من اليابسة تتكون على سطح الأرض، دُحيت منها الأرض بمعنى أن اليابسة نمت

منها أنها بقعة مباركة حرمها ربنا تبارك وتعالى يوم خلق السماوات والأرض فيها من البركات

والكرامات والشواهد الحسية على ذلك ما يشهد بأنها بقعة مباركة فأنا شخصيا أستبعد أن ينالها أي

خطر حتى لو نال باقي أجزاء الأرض.

أحمد منصور: يعني ربما نفرد لمكة يعني شيئا بذاتها لطبيعتها الجغرافية..

زغلول النجار: إن شاء الله تعالى..

أحمد منصور: لكن أيضا الولايات المتحدة يبدو أنها يعني ليست فقط مهددة بالأعاصير ولكن هناك

خطر داهم وكبير جدا حذر منه..

زغلول النجار: هناك مخاطر..

أحمد منصور: العلماء الأميركيون يمكن أن يدمر ثلثي الولايات المتحدة الأميركية نتابعه بعد فاصل

قصير، مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار والتعرف على الخطر الداهم

الذي يمكن أن يهدد ثلثي الولايات المتحدة في أي لحظة فابقوا معنا.

 

                                                ** هل هي بداية النهاية لأميركا **

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد، بلا حدود في هذه الحلقة التي نتابع فيها المخاطر التي تهدد

الولايات المتحدة الأميركية وتهدد العالم أيضا لكن الخطر الداهم الأكبر الذي يمكن أن يقضي على

ثلثي الولايات المتحدة الأميركية يقبع تحت حديقة عامة كبرى في ولاية أوهايو أعدت قناة (BBC)

فيلما وثائقيا عنها وعرضته قناة الجزيرة قبل أيام عن أن هناك ثورةً بركانية هائلة في منطقة يلستون

بارك سوف تنفجر في أي لحظة.

زغلول النجار: نعم.

أحمد منصور: دكتور، ما هذا الخطر.. طبعا هذه الصور ليست صور من فيلم (BBC) ولكن نحن

رتبناها من أفلام أخرى .

زغلول النجار: نعم، هو طبعا كما أشرتُ منذ دقيقة أن القشرة الأرضية يوجد تحتها نطاق الضعف

الأرضي في حالة شبه منصهرة إذا زادت كمية الصُهارة نتيجة لتحلل العناصر المشعة أو نتيجة

لانخفاض الضغط فوق هذه المنطقة تنفجر الأرض ببحر أو ببحار من الصخور المنصهرة في درجات

حرارة تتعدى الألف درجة مئوية تحت ضغوط هائلة تنطلق باندفاعات قد تدفع بهذه الصهارة إلى

عشرات الكيلومترات في الفضاء، يلستون بارك أحد مائة وسبعين مركزا بركانيا يهدد الولايات

المتحدة الأميركية ويعتبر من أخطرها حقيقة لأنه بدأ يتحرك منذ سنوات ويتحرك بمعنى صعود بعض

الغازات والأبخرة من الفوهة، انخفاضات أو خسوف أرضية تحدث في المنطقة، تسجيل هزات

أرضية عديدة سجلها الأجهزة..

أحمد منصور: العلماء يقولوا يسجل ثلاثة آلاف هزة في العام.

زغلول النجار: حتى ولو لم يشعر بها الناس تسجلها أجهزة الرصد الزلزالي، طبعا هذا ينذر إذا

حدثت مثل هذه الظواهر أن هذا البركان يوشك على الانفجار ويتوقع العلماء انفجاره منذ فترة أطول

يعني من عدة سنوات مضت وتأخره يشير إلى خطر كبير لأن معنى هذا التأخر أنه يجمع قوته حتى

إذا انفجر سيكون حدثا هائلا مدمرا في قلب الولايات المتحدة الأميركية وهو في وسط ولاية وايومنج

مش أوهايو، طبعا هذا واحد من 170 مركز زلزالي في أميركا، من أخطرها كيلاوايا اللي هوه في

جزر هاواي والذي ثار في الخمسينات ثم تكررت ثورته في بداية الثمانينات ومن 1983 وإلى الآن

وهو في ثورة مستمرة، سانت هيلين.. ماونت سانت هيلين طبعا أيضا ثار في بداية الثمانينات 1980..

أحمد منصور: وثار في 2004.

زغلول النجار: نعم، في 2004 أيضا ثورة عارمة مدمرة وهذه البراكين قد تدفن برمادها مساحات

من الأرض تقدر بآلاف الكيلو مترات المربعة تقضي على النبات وعلى الحيوان وعلى الإنسان وقد

لا يكون الوقت كافيا للهجرة كما حدث في حالة الزوابع..

أحمد منصور: العلماء.. يعني سانت هيلين في 1980 حينما ثار ثورته قيل إنه كان كل دقيقة تقريبا

يؤدي إلى انفجارات بحجم القنبلة التي ألقيت على هوروشيما يتوقعون أن يلستون..

زغلول النجار: يلستون.

أحمد منصور: كل دقيقة ستكون بمثابة ألف قنبلة نووية مما ألقيت على هوروشيما، ما حجم الدمار

الذي يمكن أن يسببه هذا؟

زغلول النجار: والله المتوقع شيء كبير حقيقة لأن فوهة يلستون بارك من أكبر الفوهات البركانية

في أميركا..

أحمد منصور: تقريبا 80 كيلو مترا.

زغلول النجار: حوالي 80 كيلو متر مربع القطر طوله وطبعا 80 كيلو متر فوهة لك أن تتخيل كم

الحِمم التي تندفع منها ومع عنف النشاط نفسه المساحات التي تندفع إليها هذه الحمم قد تكون آلاف

الكيلو مترات المربعة محيطة بهذا البركان وقد يقضى كما أشرت على النبات والحيوان والإنسان.

أحمد منصور: الخطورة هنا أن العلماء بيقولوا إن فيه عشرين ألف كيلو متر مكعب من الصخور

المنصهرة تحت هذه الحديقة وهو ما يوازي حجم مدينة نيويورك ثلاث مرات، يقولوا أيضا أن.. كل

دول علماء الأميركان يعني يقولوا إن نصف مليون شخص سيموتون من الرماد.. التوقعات من

الرماد البركاني وقاسوا على أنهار الطين اللي انبعث من بركان كولومبيا وقتل 23 ألف شخص قبل

أقل من عشرين عاما، قالوا إن كل شخص من بين كل ثلاثة من المنطقة سيموت، درجة حرارة

الأرض ستنخفض 12 درجة مئوية ويمكن أن يغطي الجليد مساحة كبيرة من الكرة الأرضية لمدة

ثلاثة سنوات، ثلاث أرباع أميركا ستُدمر، يعني هذه الصورة وهذه التوقعات فيها مبالغة أم يمكن أن

تحدث؟




  ************** نتوقف هنا .. وفي الحلقة القادمة نكمل بإذن الله *************



                         (((      .......................... والـــــقـــــادم أجــــــــــــــمــــــــــــــــــــــل !! ..................................   )))

نوفمبر 07, 2005, 04:59:02 مساءاً
رد #1

الصدى الغابر

  • عضو مساعد

  • **

  • 192
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
أسبــاب كثرة الأعاصير والفيضانات ؟؟؟
« رد #1 في: نوفمبر 07, 2005, 04:59:02 مساءاً »
شكرا لك..