Advanced Search

المحرر موضوع: Intro. To Sedimentary Rocks  (زيارة 8588 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 13, 2006, 07:52:24 مساءاً
رد #30

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #30 في: يناير 13, 2006, 07:52:24 مساءاً »
ثانياً / الإستدارة Roundness :

لاحظ الشكل التالي :



لو نلاحظ أن سطح الحبة رقم 2 أملس خالي من الأحرف والزوايا في حين أن سطح الحبة رقم 1 مليء بالأحرف والزوايا لذلك فإن اختفاء الأحرف والزوايا يدل على استدارة الحبة ..

عندما تشتق الحبة من الصخر فإنها تكون عادة مليئة بالأحرف والزوايا إلا أن نقلها إلى مسافات بعيدة يؤدي إلى اختفاء هذه الأحرف ...

إذن فإن دراسة مدى استدارة الحبيبة مهم جداً في دراسة نسيج الصخور الرسوبية ..

لكن كيف نقيس استدارة الحبيبة ..؟

لقياس الاستدارة نقيس كمية الأحرف والزوايا الموجودة في الحبة والتي تعرف باسم معامل الاستدارة ρ ...

فكيف نستطيع تحديد معامل الاستدارة للحبيبات ..؟

أولاً / نرسم المسقطةى الأفقي للحبيبة .. ثم نرسم عند كل زاوية وحرف دائرة صغيرة نصف قطرها r ثم نرسم دائرة كبيرة من الداخل تمس جميع الدوائر الصغيرة بعدها نجمع أنصاف أقطار الدوائر الصغيرة ثم نقسمها على عددها ثم نقسم الناتج على نصف قطر الدائرة الكبيرة فنحصل على معامل الاستدارة كما في الشكل التالي ..



وبعد استخراج معامل الاستدارة نصف الحبيبة بناءً على الجدول التالي :



أيضاً يمكننا تحديد مدى استدارة الحبيبة بالنظر فقط بواسط النموذج التالي ..



وهناك فرق بين الاستدارة والتكور ..
فقد تكون الحبة جيدة التكور لكن سيئة الاستدارة والعكس

فمثلا هذه الحبة



سيئة التكور والاستدارة ..

أما هذه



فهي جيدة التكور سيئة الاستدارة ..

بعكس هذه الحبة ..



فهي جيدة الاستدارة سيئة التكور ..

أما هذه الحبة



فهي جيدة التكور والاستدارة ..


المصادر

http://people.uncw.edu/dockal/gly312/grains/grains.htm

http://www.eos.ubc.ca/courses/eosc221/sed/sili/siligrshap.html

يناير 14, 2006, 11:21:28 صباحاً
رد #31

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #31 في: يناير 14, 2006, 11:21:28 صباحاً »
الأهمية الاقتصادية للصخور الفتاتية ..

تكمن أهمية الصخور الفتاتية في كونها المصدر الذي يتكون فيه البترول أيضاً لكونها المصيد الذي يكمن فيه البترول .. أيضاً لقدرتها على تخزين المياه ..

فما هي الخصائص التي تميز الصخور الرسوبية الفتاتية وتعطيها القدرة على حجز البترول وحمل المياه وإمرارهما من خلالها ؟؟؟؟

في الواقع هي خاصيتين مميزتين للغاية وهي المسامية Porosity والنفاذية Permeaility ...

ويحدد هذه الخصائص ، الخصائص النسيجية للصخور الرسوبية الفتاتية ..

دعونا نتحدث قليلاً عن المسامية Porosity :

هي خاصية تميز الصخور الرسوبية بأنواعها وعلى أساسها يتحدد الكثير من المواصفات العامة للصخر الرسوبي في مجال التطبيق خاصة مجال المياه الجوفية والبترول وهي عبارة عن مقياس حجم الفراغات بين الحبيبات المكونة للصخور ..

يمكننا ان نوجد مسامية الصخر بقسمة حجم الفراغ الموجود في الصخر على حجم الصخر الكلي وضرب الناتج في 100 فيعطينا ذلك نسبة الفراغ الموجود في الصخر ..

وفي الواقع أن نسبة الفراغ الموجودة في الصخر لا تهمني فعلياً وإنما ما يهمني هو المسامية الفعالة Effective porosity وهي تمثل الفراغات المتصلة مع بعضها ..

إذن فالمسامية الفعالة هي نسبة حجم الفراغات المتصلة مع بعضها إلى حجم الصخر الكلي ..

وهي التي تعطيني الخاصية الثانية للصخور الرسوبية الفتاتية وهي النفاذية ..

وتعتمد المسامية على الخصائص النسيجية للصخر الرسوبي والتي سبق أن تحدثنا عنها في الردود السابقة وهي شكل الحبيبات وأحجامها ..

فكيف تعتمد المسامية على هذه الخصائص ..؟

هذا ما سنعرفه في الرد القادم بمشيئة الله تعالى ..

يناير 14, 2006, 01:45:36 مساءاً
رد #32

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #32 في: يناير 14, 2006, 01:45:36 مساءاً »
أولاً / المسامية Porosity :

كما ذكرنا سابقاً

اقتباس
هي خاصية تميز الصخور الرسوبية بأنواعها وعلى أساسها يتحدد الكثير من المواصفات العامة للصخر الرسوبي في مجال التطبيق خاصة مجال المياه الجوفية والبترول وهي عبارة عن مقياس حجم الفراغات بين الحبيبات المكونة للصخور ..


وتتراوح قيمة مسامية الحجر الرملي بين 5 إلى 25 % بينما قيمة مسامية الرمل قبل تحوله إلى حجر رملي تصل إلى 45% وتقل في الصخر نتيجة للعمليات لاحقة للترسيب والتي تؤدي إلى تحوله إلى صخر مثل الانضغاط واللحم..

ويطلق على مسامية الصخور الفتاتية بالمسامية الأولية Primary porosity وهي تصاحب الصخر منذ ترسب حبيباته وهي تشمل نموذجين ..
الأول بين الحبيبات intergranular والثاني مسامية داخل الحبيبات ntragranular وينشأ النموذج الأول من الفراغات التي تقع بين الحبيبات بينما ينشأ الثاني نتيجة تكسير أو ذوبان بعض مكونات الصخر خاصة لو كان هذا الصخر هو حجر رملي جيري حيث تكون بعض حبيباته من هياكل الحيوانات التي كانت تعيش في حوض الترسيب أثناء ترسبه وهذه البقايا عرؤضة للذوبان تاركة مكانها فارغاً ليضاف إلى المسامية الأولية



العوامل التي تؤثر في تكوني المسامية الأولية :

1- حجم الحبيبات Grain Size :
وجد أن نسبة المسامية ترتفع كلما أخذت احجام الحبيبات نفس المقاس .. وقد أوضح Selley 1976 أن مسامية صخر ما تبدو نظرياً بأنها مستقلة عن أحجام حبيباته وقد أكدت تحاليل بعض العينات أن المسامية تتناقص كلما ازداد حجم الحبيبات في صخر ما ولكن أثبتت بعض التجارب الأخرى أن العكس صحيح أن المسامية تزداد بإزدياد حجم الحبيبات وعلى ذلك يمكن استنتاج أن المسامية لاترتبط بصفة مباشرة بحجم الحبيبات ..

مما سبق نلاحظ أن هناك اختلاف فيما إذا كان لحجم الحبيبات علاقة بمسامية الصخر ..

أنا في وجهة نظري الشخصية أن لحجم الحبيبات علاقة بمسامية الصخر ..

لو لاحظنا مثلاً الحبيبات التي في حجم الطين ، كلما صغر حجمها زادت مسامية الصخر حيث أنها تبدأ في اتخاذ الشكل المتصفح مما يساعد على زيادة نفاذية الصخر ..

2- درجة التصنيف Sorting :
وكما ذكرنا سابقاً انه يعبر عنه بمعامل الحيود فكلما زادت درجة تصنيف الصخر كلما نقصت قيمة معامل التصنيف ..

نقصد بدرجة التصنيف مدى تساوي أحجام الحبيبات الموجودة في العينة ..

إذن تزداد المسامية بزيادة درجة التصنيف ونقصان معامل الحيود أي انه كلما تحسن تصنيف الصخر ارتفعت مساميته وذلك لأن تحسن درجة التصنيف تعني أن معظم الحبيبات التي يحتويها الصخر ذات حجم متقارب وبالتالي لاتوجد مادة أرضية دقيقة التحبب تملأ الفراغات البينية ..

3- شكل الحبيبات ( التكور والاستدارة ) Grain shape :
ترتبط وتتقارب الحبيبات العالية التكور و المستديرة مع بعضها تاركة أقل المساحات فيما بينها والعكس صحيح .. بالنسبة للحبيبات المزواة أو المنخفضة التكور ..

4- الطراز Fabric :
ويعرف الطراز بأنه الطريقة التي تترتب بها جسيمات الرواسب في الفراغ ويتوقف على عنصرين ..

1- توجيه الحبيبات Grain Orientation :
ويقصد بتوجيه حبيبات الرواسب بالعلاقة بين وضع الحبيبات بالنسبة إلى محور نقل الرواسب والمستوى الأفقي ويختلف وضع التوجيه للحبات باختلاف وسيلة النقل بينما يتوجه حصى ورمل القنوات النهرية موازياً لمحور الجسم الأصلي الذي هو مواز لاتجاه النقل نجد أن رمل الحواجز الطولية الموازية للشاطيء تكون حباته مرصوصة بشكل متعامد على محور الحواجز ويكون اتجاه النفاذية مختلف في الحالتين فهو يوازي محور الجسم الرسوبي في حالة النهر ويتعامد عليه في حالة رمل الحواجز الرملية لذلك إذا قمنا بقياس المسامية عمودياً على اتجاه سريان النهر فسنجدها أقل منها ما إذا قسناها بموازاة اتجاه سريان النهر

2- ترابط ( تعبئة ) الحبيبات Packing :
سبق وأن اشرنا إلى أن مقياس الترابط بين الحبيبات يتناسب مع كلاً من المسامية والنفاذية فالرواسب التي تتميز بمعامل تعبئة عالي وكذلك تقارب التعبئة تقل مساميتها ونفاذيتها والعكس صحيح ..

يناير 15, 2006, 02:20:06 مساءاً
رد #33

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #33 في: يناير 15, 2006, 02:20:06 مساءاً »
ثانياً / النفاذية Permeability :

وتعرف النفاذية بأنها قدرة الصخر على إمرار مائع ( غاز أو سائل ) من خلاله ..



وتتوقف على عدة عوامل منها ..

1- المسامية الفعالة :
فكلما زادت المسامية الفعالة زادت المسامية ..

2- مقاسات وأبعاد الفراغات .

3- أبعاد الممرات بين الفراغات ...

4- قوة الجاذبية الشعرية بين السائل والصخر ..

5- لزوجة السائل ...

6- معامل الضغط ..

ويتم الحصول على نفاذية صخر ما باستخدام قانون دارسي الذي ينص على أن نفاذية صخر مسامي ممكن التعبي عنها بمعرفة كمية السائل المتدفق خلال جسم مساحة مقطعه 1 سم2 وعبر طول L سم وتحت فرق ضغط P إلى التناسب العكسي مع لزوجة السائل

ونظرياً النفاذية مستقلة عن المسامية بالرغم من أن الصخر المصمت ( عديم المسامية ) يكون أيضاً غير منفذ وأحياناً يكون الصخر عالي المسامية إلا أنه ليس من الضروري أن يكون منفذاً فمثلاً الصخور ذات الحبيبات النعامة تكون ليست منفذة على الرغم من أنها عالية المسامية

يناير 16, 2006, 01:23:28 مساءاً
رد #34

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #34 في: يناير 16, 2006, 01:23:28 مساءاً »
السلام عليكم ..

وبعد أن تحدثنا عن الخصائص النسيجية للصخور الرسوبية وكيفية تأثير هذه الخصائص على مسامية ونفاذية الصخر الرسوبي .. ننتقل اليوم للحديث عن

البنيات الرسوبية المميزة للصخور الرسوبية الفتاتية ..

وهي البنيات التي تكون أثناء ترسب الصخر ..

ومن هذه البنيات ..

1- التطبق bedding ...

وهي الممثلة للوحدة الرسوبية << كيف صارت الطبقة هي الممثلة للوحدة الرسوبية .. ؟  

تعرف الوحدة الرسوبية بأنها كم من المواد الصلبة التي تترسب في زمن معين وتحت ظروف معينة وتتواجد على شكل طبقة ، يحدها من أسفل سطح يسمة سطح التطبق السفلي ، ويحدها من أعلى سطح يسمى سطح التطبق العلوي ..

إذن فالوحدات الرسوبية توجد على شكل طبقات ..

طيب سؤال ..؟    

مالذي يفصل الوحدات الرسوبية عن بعضها .. أو بمعنى أصح كيف تتكون الأسطح الفاصلة بين الطبقات أو الوحدات الرسوبية .. .؟؟  

بكل بساطة يحدث الاختلاف في الوحدات الرسوبية عند حدوث تغير في النسيج أو التركيب المعدني عندها تتغير الوحدة الرسوبية فتتكون طبقة أخرى مختلفة عن الطبقة التي قبلها ..
وينعكس زمن ترسيب الطبقة على سمك الطبقة ، فكلما زاد زمن الترسيب زاد سمك الطبقة وذلك مع ثبات المصدر ..

وتصنف الطبقات حسب سمكها كما في الجدول التالي ..



تذكر أنه ومع ثبات المصدر فإن سمك الطبقات يتناسب طردياً مع الزمن ..

وتأخذ الطبقات أشكالاً متعددة تظهر كما في الشكل التالي



وفي أمان الله  '<img'>

يناير 16, 2006, 03:12:25 مساءاً
رد #35

الأحيائي الصغير

  • عضو خبير

  • *****

  • 6258
    مشاركة

  • مشرف علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #35 في: يناير 16, 2006, 03:12:25 مساءاً »
ما شاء الله لا قوة إلا بالله

الله يعطيك ألف ألف عافية أخي العزيز جيولوجي

و جزاك الله كل خير أخي الحبيب

 '<img'>
اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأول فليس قبلك شيء و الآخر فليس بعدك شيء و الظاهر فليس فوقك شيء و الباطن فليس دونك شيء أسألك اللهم بأسمائك الحسنى و صفاتك العليا و باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت و إذا سئلت به أعطيت أن تنتقم لنبينا و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم من كل من أرد به و بدينه و بالمسلمين السوء إنك يا مولنا على كل شيء قدير

يناير 16, 2006, 03:21:25 مساءاً
رد #36

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #36 في: يناير 16, 2006, 03:21:25 مساءاً »
وجزاك ما جزاني أخويا الإحيائي ..

شاكر لك متابعتك المستمرة معانا

يناير 16, 2006, 03:48:35 مساءاً
رد #37

whiteroro

  • عضو مبتدى

  • *

  • 88
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #37 في: يناير 16, 2006, 03:48:35 مساءاً »
جزاك الله خيرا على المعلومات القيمة ...
و بالتوفيق ان شاء الله...;)
rozzzzzzzzzz

يناير 16, 2006, 06:29:32 مساءاً
رد #38

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #38 في: يناير 16, 2006, 06:29:32 مساءاً »
العفو يا whiteroro

وشكرا لك على متابعتك معانا ..

وفي أمان المنان '<img'>

يناير 19, 2006, 04:32:53 مساءاً
رد #39

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #39 في: يناير 19, 2006, 04:32:53 مساءاً »
البناء الداخلي للطبقات ...

أ - البناء المصمط Massive Bedding ...

وهي الطبقات التي تتراكم مكوناتها في غير نظام فلا تبدي أي ترتيب معين وتبدو كأنها مصمطة ، بمعنى آخر لا يميزها تركيب معين ...

ب- الترقق Lamination ...

حيث تظهر الطبقة على شكل رقائق وتميز الصخور الرسوبية الفتاتية دقيقة الحجم ..

كيف ينشأ الترقق في صخور الطين ..؟



تخيل وجود راسب من الطين ، يأتي من مصدر معين .. ثم تغير هذا المصدر وبالتالي تغير نوع الراسب وأصبح من الرمل مثلاً ..

لاحظ أننا رسمنا الخط الفاصل بين الطبقتين مع تغير نوع الراسب وبالتالي تغير خصائصه ، مع زيادة تراكم الرواسب فوق راسب الطين ، يزداد الضغط المؤثر على راسب الطين مما يؤدي إلى ترتيب حبيبات الطين الصفائحية موازية لسطح الطبقة وبالتالي تظهر متصفحة كما في الشكل التالي ..



إذن فالترقق ينشأ من ترتيب معادن الصلصال موازية لسطح التطبق ..

و هناك أسباب أخرى للترقق إما بتغير النسيج أو تغير التركيب المعدني ..

وتتميز الطبقات التي تبدي هذا البناء باحتوائها على رقائق تمتد في الطبقة موازية لسطحي التطبق ، وفي بعض الحالات تميل عليها بدرجات متفاوتة ، ويميز هذا النوع من البناء الداخلي الرواسب دقيقة التحبب خاصة حجر الغربي والطفل ، وينتج هذا الترقق من تغير منتظم في خصائص مكونات الطبقة الحاوية عليه ، إما في حجم حبيباتها وإما في تركيبها المعدني ، ويترواح سمك الرقائق بين 0.5 إلى 1 ملم ، ومن أمثلة أنواع الطفل التي تبدي هذا الترتيب ، الطفل الذي يترسب في البحيرات وكذلك رواسب الثلاجات الحولية والتي تستخدم في تقدير زمن توقف الثلاجات عند حد معين ..


الترقق في صخور الطفل


مصدر الصورة

http://dwighthates.tv/LurieGB/source/sylvania.shale.96.htm

يناير 23, 2006, 10:11:19 مساءاً
رد #40

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #40 في: يناير 23, 2006, 10:11:19 مساءاً »
السلام عليكم

أخواني

في أحد الردود السابقة كنت قد وعدتكم بالحديث عن كيفية قياس أحجام حبيبات الصخور الرسوبية .. .

لكن حدث أمر طاريء وفي غمرة حماستي تجاوزت الحديث عن هذه النقطة ..

إلا أنني سأتحدث عنها الآن ثم أواصل الحديث عن التراكيب الأولية المميزة للصخور الفتاتية ..

مراجعة سريعة ..

تنقسم الحبيبات حسب أحجامها إلى ثلاثة أقسام :

1- حبيبات خشنة Coarse
2- حبيبات متوسطة Medium
3- حبيبات ناعمة Fine

وكل قسم له طريقة في قياس أحجام حبيباته .. ومن هذه الطرق :

1- القياس المباشر ..
وهي تناسب الأحجام الكبيرة التي يمكن تناولها مباشرة باليد مثل الجلاميد Boulders والحصى الكبيرة Cobbles الحصى الصغيرة Pebbles تتم بثياس أقطار الحبيبات باستعمال مسطرةو مدرجة أو شريط القياس وفي الأحجام الصغيرة يمكن استخدام الميكروسكوب المثبت عليه عدسة عينية مرسوم عليها مقياس مدرج آخذاً في الاعتبار قوة تكبير الميكروسكوب ..

2- طريقة استعمال المناخل :



وتعتبر من أفضل الطرق وأكثرها استعمالاً في معرفة حجوم حبيبات الرمل أو حبيبات الحجر الرملي الخشن بينا تتم طريقة تحديد الحبيبات للرمل المتماسك عن طريق عمل شريحة ميكروسكوب واستخدام الميكروسكوب في تحديد حجوم تلك الحبيبات ..
http://www.jcjc.edu/depts/civileng/procedure2.html


3- طريقة الاستقرار ( الترسيب ) :
وتستخدم هذه الطريقة في تعيين حجوم الحبيبات الدقيقة مثل الغرين والصلصال وتتم كالتالي: توضع عينة معروفة الوزن في مخبار مدرج مملوء بالماء وترج العينة جيداً ويؤخذ زمن الاستقرار عنما تبدأ الحبات في الاستقرار في قاع المخبار في ازمنة متفاوتة تتناسب مع الحجوم وفقاً لقانون ستوك وتؤخذ أجزاء من العينة بعد فترات زمنية محددة ( وفقاً لقانون ستوك ) حيث يقابل كل زمن حجم معين يستقر فيه ( مثال الغرين الخشن يحتاج إلى 40 ثانية حتى يترسب ) وتجفف وتوزن وتحسب نسبتها للوزن الكلي للعينة ..

لكن ماذا إذا كانت أحجام الحبيبات أقل من 2 مايكرو فأستخدم في هذه الحالة

4- المجهر الالكتروني :
ويقتصر استخدام هذه الطريقة على معرفة حجوم الجسيمات الدقيقة التي لايمكن استخدام الطرق السابقة في تعيين حجمها ..

وحتى يتم تسلسل الموضوع فإن الرد الذي كان من المفترض أن يلي هذا الرد هو الخاص بكيفية تمثيل التحليل الحجمي للرواسب وقد ذكرته سابقاً

آسف على اللخبطة  ':blush:'  ':blush:'

يناير 23, 2006, 10:40:19 مساءاً
رد #41

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #41 في: يناير 23, 2006, 10:40:19 مساءاً »
نتابع الآن الحديث عن التراكيب الأولية المميزة للصخور الرسوبية الفتاتية ..

وقد ذكرنا منها ..

أ- التطبق ..

ب- الترقق ...

وفي هذا الررد سنتحدث عن النوع الثالث من هذه التراكيب وهو :

ج- علامات النيم والتطبق النيمي Ripple Marks and Ripple Bedding ...

عندما يمر تيار فوق سطح ينتشر عليه رواسب رملية ويصل إلى سرعة معينة تبدأ في تحريك حبات الرمل وتكوينها في شكل علامات نيم ..

وعندما تحفظ علامات الينم بين سطحي تطبق يسمى في هذه الحالة بالتطبق النيمي ..

وهناك نوعين من علامات النيم يختلفان عن بعضهما في خصائصهما الشكلية إلا أنهما يشتركان في قياس أبعادهما الطول λ والارتفاع H ..

ويعرف الطول الموجي لعلامة النيم λ بأنه المسافة بين أي قمتين أو قاعدتين متتاليين ..

ويعرف الارتفاع H بأنه المسافة بين قاع وقمة علامة النيم ..


النوع الأول من علامات النيم / علامات النيم التيارية current ripples أو علامات النيم الغير متماثلة Assymetric ripples ..

وينشأ هذا النوع من مرور تيار من الهواء أو الماء فوق الراسب الرملي فتظهر علامات النيم في القطاع العرضي كما في الشكل التالي ..



وتستخدم علامات النيم التيارية في تحديد اتجاه الرياح الذي تسبب في تكوينها وذلك عن طريق قياس الزاوية المحصورة بين كل من سطح الاصطدام والسطح المحمي والمستوى الأفقي حيث تكون أكبر مع السطح المحمي عنها مع سطح الاصطدام ..

كما تستخدم أيضاً في تحديد مواصفات التيار خاصة السرعة وذلك عن طريق حساب معامل النيم Ripple Index والذي يساوي λ\H حيث يتناسب عكسياً مع السرعة ..

النوع الثاني / علامات النيم الموجية Wave Ripples أو علامات النيم المتماثلة Symmetric Ripples ..



وينشأ هذا النوع نتيجة لحركة الأمواج فوق الراسب الرملي جيئة وذهاباً ولذلك فهي تتكون في الأجزاء المائية الضحلة ..

وعندما تتراكم علامات النيم في الطبقات المتتالية تعطي أنواعاً مخلفة من التنظيم الداخلي لهذه الطبقات يسمى Ripple bedding ويتوقف شكله وتوزيعه على سرعة التيار الذي أحدثه وعلى كمية الرمل المتاحة ومن أنواع التطبق النيمي ..

1- التطبق النيمي الممتابع Flaser Ripple Bedding : ويميز الرواسب التي تحتوي كلياً على الرمل Sand

2- التطبق النيمي الموجي Wavy Ripple Bedding : حيث تزداد نسبة الطين بالإضافة إلى الرمل ...

3- التطبق النيمي العدسي Lenticular Ripple Bedding : وتظهر على شكل عدسات وسط الطبقات نتيجة لزيادة نسبة الطين ونقصان نسبة الرمل ...

4- التطبق النيمي النحيل Starved Ripple Bedding : وفيه تصبح نسبة الرمل قليلة جداً وتزداد نسبة الطين وتميز المناطق الساحلية ..

يناير 23, 2006, 10:44:55 مساءاً
رد #42

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #42 في: يناير 23, 2006, 10:44:55 مساءاً »
د- Cross-Bedding التطبق المتقاطع ..

ذكرنا فيما سبق أن كل وحدة رسوبية تتواجد في شكل طبقات ...

و التطبق المتقاطع عبارة عن سطح تطبق يتقاطع مع سطحي التطبق العلوي والسفلي ..



ويميز صخور الحجر الرملي ، وهو يعني التطبق المائل ، ويتكون من تطبق داخلي يميل بزاوية على سطحي تطابق الوحدة الرسوبية التي تحتويه ( الطبقة ) مهما كان سمكها والذي يتراوح بين 3 مم إلى 30 م .

ومن أنواع التطبق المتقاطع ..

1- التطبق المتقاطع المستوي البسيط Simple Planar Cross-Bedding ...

2- التطبق المتقاطع الحوضي Trough Shaped Cross-Bedding ...

أولاً / التطبق المتقاطع المستوي السيط ..



حيث يكون سطح التطبق المائل مستوي ...ويظهر في الإسقاط الرأسي للطبقة على شكل خطوط مستقيمة ومتوازية ..



ثانياً / التطبق المتقاطع الحوضي ..



وهو الذي يكون فيه فيه سطح التطبق المتقاطع مائل ويظهر أثره في المستوى الرأسي على شكل منحنى يتقعر في اتجاه المصب



وفي الحالتين يمكن استخدام قراءات أبعاد التطبق المتقاطع في تحديد شدة واتجاه التيار الذي أحدث هذا التطبق ..




يناير 23, 2006, 11:07:41 مساءاً
رد #43

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #43 في: يناير 23, 2006, 11:07:41 مساءاً »
هـ - التطبق المتدرج Graded Bedding ...


وهو عبارة عن وحدات رسوبية تتميز بتدرج حجم الحبيبات المكونة لها من الأخشن في قاعها والأنعم في قمتها ...



وهي تميز الوحدات المترسبة بتيارات العكر Turbidity Current خاصة في الأعماق السحيقة ..




وتترسب تلك الوحدات تحت تأثير التيارات المضمحلة ، وتتراوح في سمكها من سنتيمترات قليلة إلى أمتار عديدة ، والسحنات التي تظهر في هذا النوع من أنواع التطبق يمكن أن تكون راوسب طينية أو رواسب رملية أو رواسب حصوية وغالياً ماتكون حجر رملي جريواكي

مصادر الصور :

http://www.huddersfieldgeology.supanet.com/pages/p20stru.htm

http://www.cliffshade.com/colorado/rocks.htm

يناير 23, 2006, 11:58:45 مساءاً
رد #44

geologe

  • عضو مشارك

  • ***

  • 322
    مشاركة

  • عضو شورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.content-ar.com/forum/main.php
Intro. To Sedimentary Rocks
« رد #44 في: يناير 23, 2006, 11:58:45 مساءاً »
وبعد أن انتهينا من الحديث عن التراكيب الأولية المميزة للصخور الفتاتية ننتقل الآن للحديث عن

التركيب المعدني للصخور الرسوبية Mineralogy of Sedimentary Rocks ...

تعتبر الصخور الرسوبية الممثلة لمرمى نفايات القشرة الأرضية لكونها تتكون في الأحواض الترسيبية حيث تلقى فيها الأنواع المختلفة من المعادن الناتجة عن عمليات تجوية وتعرية الصخور السابقة التكوين ...

وتنقسم المعادن المكونة للصخور الرسوبية إلى قسمين ...

1- فتاتية ( غريبة الأصل )

2- كيميائية ( مكانية الأصل )

وباختلاف هذه المعادن تظهر صخور مختلفة في التركيب فإما أن تكون كيميائية تماماً أو فتاتية تماماً أو مختلفة ..

وعلى كل حال ، فإن جميع معادن الصخور الرسوبية تنتمي إلى مجموعتين أساسيتين ، هما : مجموعة المعادن الفتاتية ، ومجموعة المعادن المترسبة كيميائياً ...