Advanced Search

المحرر موضوع: جديد العلم ....  (زيارة 1147 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ديسمبر 09, 2008, 10:11:17 صباحاً
زيارة 1147 مرات

professional

  • عضو مشارك

  • ***

  • 446
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.al-nabba.net
جديد العلم ....
« في: ديسمبر 09, 2008, 10:11:17 صباحاً »
مقعد سيارة يبقي السائق في يقظة دائمة


طوكيو:
يعكف علماء يابانيون على تصميم مقعد سيارة من شأنه اكتشاف الوقت الذي يداهم فيه النعاس سائق السيارة فيوشك على ان يسقط على عجلة القيادة ويغط في نوم عميق، ويقول اعضاء الفريق العلمي الياباني انهم تمكنوا من تحديد جملة من الإشارات التي يصدرها جسم الإنسان للدلالة على ان عشر دقائق فقط هي التي تفصله عن النوم. أما الخطوة التالية التي يزمعون اتخاذها، فهي تتمثل في تحديد نمط الإشارة التي ينبغي ان يصدرها جهاز الحاسب الآلي الموجود داخل مقعد السيارة لأجل تنبيه السائق بحيث يظل يقظاً متحفزاً. وتشير التقديرات الى ان نحو 300شخص يموتون سنوياً في المملكة المتحدة بسبب نوم السائق أثناء السير على الطريق؛ وان نحو 20% من حوادث التصادم والارتطام على طرق الشاحنات والسيارات سببها نوم السائق فوق عجلة القيادة. ينطوي المقعد الجديد على وحدات استشعار بمقدورها قراءة نبضات القلب وتسجيلها حتى ولو كان السائق يرتدي ملابس من الصوف الثقيل ومن ثم تحليل قطرات العرق التي ترشح عن جسم الإنسان. ويرى الفريق انه يستطيع من خلال الجمع بين مجموعتي البيانات ان يحدد متى يكون السائق قد اوشك على النوم وان عشر دقائق فقط هي التي تفصله عن ذلك. وثمة مؤشر رئيسي في هذا الصدد يتمثل في تغير طفيف يطرأ على حجيرات القلب؛ وهو تغير لا يرتبط ببطء نبضات القلب، ومع ذلك يمكن التقاطه من قبل وحدات الاستشعار. وفي هذا السياق، تحدث البروفسور شيغهيكو كانكو استاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة طوكيو، وعضو الفريق العامل في المشروع، فقال: "إن هذه مسألة خطيرة جداً في اليابان، وبصفة خاصة لسائقي الشاحنات والحافلات الذين غالباً ما يسافرون ليلاً ويحاولون العمل بعد ساعات الدوام العادية". بيد ان الباحثين في المملكة المتحدة ظلوا ينظرون الى هذه التقنية اليابانية بعين الريبة والشك. فقد تحدث البروفسور جيم هورن الأستاذ بجامعة لفبورغ، والتي تعد المركز الرئيسي في المملكة المتحدة لدراسات نعاس السائقين ونومهم على عجلة القيادة، حيث قال: "إنني لست مقتنعاً البتة بما توصل إليه اليابانيون؛ كما ان الابحاث التي اجريناها لا تدل على ان ضربات القلب تمثل مؤشراً لأن الشخص على وشك ان يستسلم للنوم. وأغلب الظن ان ما يحدث حقيقة في هذا الخصوص هو سلوك السائق يطرأ عليه تغيير يمكن اكتشافه وإخضاعه للدراسة والتحليل".


المخ ينكمش بسبب الإرهاق:


في دراسة علمية أثبت العلماء أن الإرهاق الشديد يمكن أن يقتل خلايا في مخ الإنسان، وأن الشعور بالإحباط لفترة طويلة يؤدي إلى إنتاج إضافي للكيماويات الضارة بالمخ... وأن الإنكماش قد يحدث في الوقت الذي يعاني فيه المرء من الإرهاق، أو حتى بعد سنوات من ذلك... وقد تبين أيضاً أن القلق المتزايد يمكن أن يطلق هرمونات الإرهاق من عقالها، حيث تنطلق كجزء من رد فعل الجسم.

وقد أظهرت التجارب التي أجريت على الحيوانات خلال السنوات القليلة الماضية أن بإمكان بعض هرمونات الإرهاق التي يطلق عليها اسم Gloco***rti costeroids إلحاق أضرار بجزء من الدماغ المعنى بالتعلم والذاكرة.

ويقول البروفيسور ((روبرت سابولسكي)) الأستاذ بجامهة ((ستانفورد)) الأمريكية: ((إنه قد ثبت علمياً أن ذلك الجزء ذاته من المخ يصاب بأضرار لدى الإنسان الذي يخضع للإرهاق، وذلك بعد أن تبين للباحثين في إحدى دراساتهم أن حجم الجزء الخاص بالتعلم والذاكرة في مخ المصابين بالإحباط يقل عن الحجم العادي، وبالتالي يبدو أن حجم ذلك الجزء من المخ يتناسب مع مدة إحباط المريض.كما تبين من دراسات أخرى أنه يضمر أيضاً حجم مخ الأشخاص الذين عانوا من الحروب، أو الذين قاسوا من الإساءة أثناء طفولتهم)).


دراسة حديثة: التدخين السبب الثاني لتكون التجاعيد في الجسم




د.عبد بن ناصر السدحان
يعتبر التدخين المسبب الثاني بعد التقدم بالعمر لتكون التجاعيد في مناطق الجسم غير المعرضة لاشعة الشمس حسب دراسة حديثة من جامعة ميتشجان ونشرت في مجلة Archive of Dermatology في شهرمارس 2007.فقد أجريت الدراسة على 82مريضا بين 22- 91سنة وبحسب عمر الشخص وعدد سنوات التدخين ونسبة التعرض لاشعة الشمس تم تصوير الجزء الداخلي الاعلى للذراع لجميع المشاركين في الدراسة وحسب قياسات معينة لاحظ الباحثون أن نسبة التجاعيد كانت عالية بنقطتين أكثر عند المدخنين في عمر 65سنة وأكثر ونسبة واحدة أكثر عند المدخنين في عمر 45- 65سنة.كما لاحظ الباحثون أن التغير في المناطق غير المعرضة لاشعة الشمس هو تكون تجاعيد على البشرة بينما المناطق المعرضة للشمس كان هناك تغلظ وتكون تجاعيد وتصبغات على البشرة.
وعزا الباحثون أسباب تكون التجاعيد بالبشرة غير المعرضة للشمس عند المدخنين الى زيادة في نسبة أنزيمات معينة تؤدي بدورها الى تكسر في مادة الكولاجين وبالتالي الى تكون التجاعيد.

وتعتبر هذه الدراسة الاولى من نوعها لكشف تأثير التدخين على البشرة الغير معرضة لاشعة الشمس.

الروائح الطيبة تساعد فى إنقاص الوزن




الوكالات - واشنطن
كشف الباحثون فى جامعة الينوى الأمريكية أن الروائح الطيبة كالنعناع والموز والتفاح الأخضر والفانيلا، تساعد الأشخاص المصابين بالبدانة وإفراط الوزن على التخلص من الكيلوجرامات الإضافية التى تؤذي صحتهم وتشوه مظهرهم. ووجد الباحثون بعد تقييم تأثير الروائح المختلفة فى السيطرة على وزن الإنسان على أكثر من 3 آلاف متطوع مصابين بإفراط الوزن, أن الأشخاص الذين يتمتعون بقدرات شم قوية واستنشقوا روائح طيبة عند شعورهم بالجوع, فقدوا حوالى 2.5 كيلوجرام شهريا, لمدة 6 أشهر, دون أن يغيروا من طبيعة غذائهم اليومي.ولاحظ هؤلاء أن المتطوعين فقدوا وزنا معقولا عند استنشاق الروائح الطيبة خصوصا النعناع والموز والتفاح الأخضر, بالرغم من تناولهم وجبتين إلى أربع وجبات يوميا, ودون تغيير عاداتهم الغذائية أو أنماط الحركة والرياضة التى يتبعونها.


الكاكاو يخفض ضغط الدم


شيكاغو -(رويترز):
قال باحثون ألمان يوم الاثنين ان البعض قد يعتبر كوب الشاي مهدئا ولكن الشوكولاتة يمكن أن تساعد أكثر في خفض ضغط الدم.
وخلص تحليل للدراسة التي نشرتها الجمعية الطبية الأمريكية في دورية " أركايفز أوف انترنال ميديسين" الى أن الأطعمة الغنية بالكاكاو تخفض ضغط الدم بينما قد لا يؤدي احتساء الشاي الأخضر أو الأسود لذلك.ووجد ان الانخفاض في ضغط الدم بين المشاركين الذين تناولوا منتجات غنية بالكاكاو خلال أسبوعين على الأقل كان مساويا للخفض الذي يحققه شخص تناول عقاقير توصف عادة للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم. وقال التقرير ان انخفاض ضغط الدم بفضل الكاكاو يمكن أن يقلل خطر الاصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية بنسبة تتراوح بين 10و 20في المئة.

ويحتوي كل من الكاكاو والشاي على مشتقات مادة البوليفينول التي تساعد على منع الاصابة بالأمراض القلبية والتي توجد في معظم انواع الخضروات والفاكهة. ولكن الكاكاو به نوع مختلف عن الشاي أكثر فاعلية على ما يبدو.ولكن المشرف على الدراسة ديرك توبيرت من مستشفى كولونيا الجامعي بألمانيا لم ينصح بأن يبدأ الناس في التهام ألواح الشوكولاته.

وبناء على ما توصلت اليه الدراسة قال توبيرت ان الشوكولاتة السوداء يمكن أن تكون بديلا عن انواع الحلوى الأخرى عالية السعرات الحرارية ولكن " نعتقد أن أي نظام غذائي (حمية) يجب أن يأخذ في الاعتبار ارتفاع نسبة السكر والدهون والسعرات الحرارية الموجودة في معظم منتجات الكاكاو."


في مطارات النرويج.. يمكنك ابلاغ ماكينة الجمارك بأي شىء تحوزه

أوسلو ـ رويترز:
يمكن للركاب الذين يصلون لاكثر مطارات النرويج ازدحاما ابلاغ ماكينات الجمارك الالية بأي بضائع اضافية يحوزونها سواء مشروبات كحولية أو سجائر أو غيرها بدلا من ضباط جمارك فيما تقول عنه اوسلو أنه الاول من نوعه في العالم.

ونقلت صحيفة "افتنبوستن" اليومية عن وزيرة المالية كريستين هالفورسين قولها "هذا سيمكننا من استخدام طاقمنا لمكافحة التهريب الاكثر خطورة." وكانت هالفورسين التي وصلت من الخارج اول من استخدم ماكينات الجمارك الالية التي جرى تشغيلها في اول ابريل نسان. وقالت المحطة التلفزيونة العامة "ان.ار.كيه" ان الوزيرة اظهرت زجاجة نبيذ اضافية واظهرت الصور انها دفعت الرسوم من خلال بطاقة مصرفية قبل خروجها ومعها ايصال في يدها


أقراص السيلينيوم تحارب الإيدز





قالت دراسة حديثة نشرت مؤخرا في الولايات المتحدة إن تناول أقراص السيلينيوم بصفة دورية يساعد على وقف انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب (HIV) في الدم.

والسيلينيوم هو عنصر طبيعي لا فلزي.

وخلصت الدراسة التي أجرتها جامعة ميامي إلى أن هذه الأقراص نجحت في وقف انتشار فيروس HIV في دم حامليه بعد ان تناولوها لمدة تسعة شهور.

وتقول الدراسة بأن هذا العنصر يساعد على تقوية جهاز المناعة لدى البشر، وقد يتسبب هذا في منح حاملي الفيروس فرصة أكبر للشفاء.

وأجريت الدراسة على 91 مريضا تناول كل منهم قرصا من خميرة السيلينيوم يوميا لمدة شهور.

واثبتت الفحوص التي اجريت عليهم أن انتشار الفيروس يتقلص مع زيادة تركيز السيلينيوم في الدم.

ويقول العلماء انهم لم يتوصلوا حتى الآن للطريقة التي يحدث بها هذا التأثير.

وتفترض إحدى النظريات ان السيلينيوم يصلح الأضرار التي يحدثها الأوكسيجين لخلايا المناعة.

وتنتج أجساد من يحملون فيروس نقص المناعة الأوكسيجين بمستويات تفوق الطبيعية.

ويري الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة أن السيلينيوم قد يشكل علاجا تكميليا آمنا وقليل التكاليف لهؤلاء المرضى.

غير ان الدكتور روجر بيبودي، وهو خبير في هذا المجال، ينصح المرضى باستشارة الطبيب أولا قبل البدء في تعاطي هذا المركب.


BBC ..



دراسة سويدية: تناول السكريات يزيد نسبة الإصابة بسرطان البنكرياس


د. خالد بن عبدالله المنيع
توصل باحثون في معهد كارولينسكا إلى أن من يكثرون من تناول المشروبات الغازية أو يضيفون السكر إلى القهوة أو الشاي يصبحون أكثر عرضة لخطر الاصابة بسرطان البنكرياس، بعد أن درسوا الأنظمة الغذائية لحوالي 80ألف شخص. وقد أصيب 131شخصاً من عينة الاختبار بسرطان البنكرياس خلال فترة إجراء الدراسة.
وقال المعهد في بيان إن الباحثين قادرون الآن على إثبات أن احتمالات الاصابة بسرطان البنكرياس مرتبطة بكمية السكر في الغذاء. فالعينة التي أكثرت من تناول المشروبات الغازية أو العصائر مرتين أو أكثر في اليوم كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 90% مقارنة مع من لم يتناولوا قط تلك المشروبات. ووفقاً للدراسة التي نشرت في الدورية الأميركية للتغذية الطبية، فإن احتمال الإصابة كان أعلى بنسبة 70% في من يضيفون السكر إلى مشروباتهم حوالي خمس مرات في اليوم.


الإنترنت والهاتف الجوال يحرمان الإنسان من نعمة النوم


سيدني، استراليا - "ي. ب. أ":
توصلت دراسة إلى أن وسائل الاتصال الحديثة ومنها الهواتف الخليوية و الانترنت تحرم الانسان من نعمة النوم..
وقال الاستاذ في علم النفس السريري أندرو فولر لبرنامج "الزوايا الأربع" الذي بثته شبكة "أي بي سي" الاسترالية إن الافراط في استخدام الأجهزة الخليوية والانترنت تحرم الناس من النوم وتفقدهم القدرة على التركيز. من جانبها ذكرت وكالة الانباء الاسترالية (أي أي بي) أن أكثر من مليون استرالي يعانون من الارق أو اضطرابات النوم الاخرى، مشيرة إلى أن تكاليف علاج هذه الحالات تقدر بنحو عشرة ملايين دولار، موضحة أن حوالي 35% من الاستراليين يعاونون من الأرق.

وقال فولر الذي اطلع على أسلوب حياة وعادات النوم عند عشرات آلاف المراهقين الاستراليين "أعتقد أننا نعيش في مجتمعٍ لا يقدر قيمة النوم".

وأضاف "إننا نعيش في مجتمع يمكن للمرء الاتصال بالآخر 24ساعة في اليوم"، مقترحاً وضع كافة وسائل الاتصال من هواتف خليوية وانترنت وغيرها خارج غرف النوم. وخلص فولر إلى نتيجة هي أن "الكومبيوتر والتلفزيون والهاتف الخليوي.. تمنع الانسان من نيل قسط كاف من ا



فيتامين (د) يقلل نسبة حدوث الإصابة بالسرطان


د.عبد بن ناصر السدحان
أظهرت دراسة حديثة أجريت في جامعة نبراسكا بالولايات المتحدة ونشرت في المجلة الأمريكية للتغذية شهر يوليو 2007أن تناول 1100وحدة من فيتامين (د) يوميا يقلل من خطر الإصابة من السرطان.
فقد أجريت الدراسة على 1179سيدة غير مصابات بالسرطان لمدة عشر سنوات قبل البدء بالدراسة وتم تقسيمهن الى 3مجموعات، المجموعة الاولى تناولت فقط كالسيوم 1500ملجم يوميا والمجموعة الثانية تناولت نفس الجرعة من الكالسيوم إضافة الى حوالي 1100وحدة من فيتامين (د) والمجموعة الثالثة تناولت حبوب لاتحتوي على كالسيوم أو فيتامين (د).

وبعد 4سنوات وجد الباحثون أن المجموعة الثانية التي تناولت الكالسيوم وفيتامين (د) قلت نسبة حدوث خطر الإصابة بالسرطان الى 60%.

ويعتقد الباحثون أن فيتامين (د) يعمل من خلال جهاز المناعة ليمنع تكون الخلايا السرطانية.

وللمعلومية فأن الجرعة اليومية الموصى بها لتناول فيتامين (د) يومياً هي 400وحدة للشخص البالغ.


دراسة حديثة: تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C تساعد في التقليل من التجاعيد على البشرة


د. عبد العزيزبن ناصر السدحان
نشرت مؤخرا في المجلة الامريكية للتغذية في أكتوبر 2007م . دراسة حديثة اثبتت أن تناول الاطعمة الغنية بفيتامين C تساعد في التقليل من التجاعيد على البشرة وأجريت الدراسة على 4000أمراة أعمارهن مابين 40- 74سنة حيث وضعت اسس علمية معينة مع ابعاد العوامل المعروفة التي بينتها الدراسات السابقة التي اجريت في العديد من مراكز الأبحاث العالمية وكانت ضمن نتائجها المعروفة العلاقة بين التعرض لأشعة الشمس والتدخين في ظهور التجاعيد على البشرة، حيث لا حظ الباحثون ان تناول الأطعمة الفقيرة في فيتامين C يؤدي الى ظهور التجاعيد في البشرة وزيادة جفافها ويعزو الباحثون ذلك الى ان فيتامين C يلعب دورا مهما في بناء مادة الكولوجين.
ويوجدفيتامين C في العديد من الفواكة مثل البرتقال والكيوي والفراولة كما يوجد في بعض الخظروات مثل القرنبيط والسبانخ والطماطم والفلفل الأحمر والبطاطس
professional عاشق الفلك

For Visit Site nasa

click here





مجموعة النبع لتقنيات المعلومات والشبكات والحماية والبرمجيات :

شركة النبع

ديسمبر 09, 2008, 10:17:37 صباحاً
رد #1

professional

  • عضو مشارك

  • ***

  • 446
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.al-nabba.net
جديد العلم ....
« رد #1 في: ديسمبر 09, 2008, 10:17:37 صباحاً »
القرنبيط يساعد في التخفيف من آثار أشعة الشمس على البشرة


د. عبد العزيزبن ناصر السدحان
أظهرت دراسة حديثة أن القرنبيط يساعد في التخفيف من آثار أشعة الشمس على البشرة. فقد أجريت الدراسة في جامعة جون هوبكنز بالولايات المتحدة ونشرت في مجلة الاكاديمية الامريكية للعلوم في شهر أكتوبر 2007م. على 6أشخاص متطوعين وقام الباحثون بوضع لصقات على الجلد بعضها يحتوي على مستخلص القرنبيط والبعض الاخر لايحتوي على شيء وقاموا بتعريض الجلد للاشعة فوق البنفسجية.
لاحظ الباحثون أن الاحمرار والالتهاب كان 37% أقل على الجلد المغطى بمادة مستخلصة القرنبيط كما لاحظوا أن حماية الجلد استمرت لمدة 3أيام بعد ازالة المستخلص من الجلد.

وأوضح الباحثون أن مستخلص القرنبيط ( السلفورافين) يعمل على التقليل من الاحمرار والالتهاب عن طريق حث الجسم على افراز أنزيمات تقوم بحماية الخلايا من الاشعة فوق البنفسجية وتختلف عن عمل واقيات الشمس التي تقوم بامتصاص الاشعة ومنع دخولها للبشرة.

وقد أوضحت دراسات سابقة أن لمادة (السلفورافين) دورا في الحماية من تكون السرطان عند الحيوانات



تدخين الوالدين يضاعف احتمال إصابة أبنائهم بالحساسية

أ. د. أحمد سالم باهمام
تحدثنا كثيرا عن ضرر التدخين واليوم نورد دراسة حديثة جدا تبين خطر التدخين على الأبناء. ففي دراسة حديثة نشرت الأسبوع الماضي في مجلة ثوراكس (Thorax)، درس الباحثون 4000طفل رضيع في السويد وتابعوهم حتى سن الرابعة. وفي سن أربع سنوات جمعوا عينات دم لقياس الأجسام المضادة لغلوبلين E المناعي (IgE)، حيث ان ارتفاع مستواه في الدم يعتبر دليلا على وجود الحساسية. ووجد الباحثون أن 20% من والدي الأطفال الذين تمت دراستهم دخنوا بعد ولادة ابنائهم في حين تعرض 4% من الأطفال للدخان البيئي او السلبي من والديهم. وأظهرت عينة الدراسة أن مستوى IgE في الدم كان مرتفعا عند 25% من الأطفال في سن الرابعة وان 15% منهم كانت لديهم أعراض تحسس الجهاز التنفسي و16% لديهم أعراض تحسس الجهاز الهضمي و7% لديهم أعراض التحسس في الجهازين التنفسي والهضمي. النتيجة الأساسية في الدراسة هي، أن احتمال إصابة الأطفال بحساسية الجهاز التنفسي (الربو) تضاعفت (100%) عند الأطفال الذين تعرضوا لدخان والديهم في السنة الأولى من الولادة كما ان حساسية الجهاز الهضمي زادت بنسبة 50% عند أطفال المدخنين. لعل ما سبق يقنع المدخنين آباء وأمهات بضرورة الإقلاع عن التدخين وبأسرع وقت.



إنقاص الوزن عن طريق الحمية أو التمرينات يفيد القلب


أظهرت نتائج دراسة أميركية أن إنقاص الوزن قد يعيد للقلب بعض شبابه سواء كان ذلك عن طريق تقليل كمية الطعام أو زيادة ممارسة التمرينات الرياضية.
ووجد باحثون أن من أنقصوا أوزانهم بشكل معتدل بين 25بالغا في الفئة المتوسطة من العمر ويتمتعون بصحة جيدة، أعادوا فيما يبدو بعض مرونة الشباب إلى قلوبهم مما سهل عليها الاسترخاء بين الانقباض والانبساط.

وذكر الباحثون في الدورية الأميركية لعلم وظائف الأعضاء أنه لم يبد أن هناك اختلافا سواء كان إنقاص الوزن قد تحقق عبر تغيير العادات الغذائية أو بممارسة الرياضة.

وقال الدكتور ساندور كوفاكس كبير الباحثين في الدراسة إن رسالته للذين يريدون تخفيض أوزانهم هي القيام بذلك بالطريقة التي يرونها مناسبة، وبذلك يضمنون أنهم سيحققون أثرا مفيدا على نظام أوعيتهم الدموية.

ومع التقدم في العمر تتراكم في أنسجة الجسم ألياف الكولاجين التي تتسبب في زيادة تصلب الأنسجة بما في ذلك العضلات والشرايين، وبمرور الوقت يبدأ القلب في أخذ فترة أطول للاسترخاء بين الانقباضات والانبساطات.




زجاج يسمح بنفاذ الضوء دون الحرارة

طور باحثان بريطانيان نوعا من الزجاج يمنع نفاذ الحرارة دون أن يمنع نفاذ الضوء، وذلك عن طريق إضافة مادة كيميائية للزجاج تتغير طبيعتها عند وصول الحرارة لدرجة معينة، وتحول دون نفاذ موجات الضوء في نطاق الأشعة تحت الحمراء، وهو النطاق الذي يؤدي إلى الشعور بالحرارة المصاحبة لضوء الشمس.
والمادة الكيميائية التي استعملها الباحثان إيفان باركن وتروي ماننغ من الكلية الجامعية بجامعة لندن، هي ثاني أكسيد الفاناديوم. وهي مادة تسمح –في ظروف الحرارة العادية– بنفاذ ضوء الشمس سواء في النطاق المنظور أو في نطاق الأشعة تحت الحمراء.

ولكن عند درجة حرارة 70 مئوية (وتسمى درجة الحرارة الانتقالية) يحدث تغير لتلك المادة، بحيث تترتب إلكتروناتها في نمط مختلف، فتتحول من مادة شبه موصلة إلى معدن يمنع نفاذ الأشعة تحت الحمراء. وقد تمكن الباحثان من خفض درجة الحرارة الانتقالية لثاني أكسيد الفاناديوم إلى 29 درجة مئوية بإضافة عنصر التنغستين.

وذكر الباحثان في عدد هذا الشهر من مجلة "كيمياء المواد"، أنهما قد توصلا لطريقة فعالة لإضافة ثاني أكسيد الفاناديوم للزجاج خلال عملية تصنيعه، ما يمكن من إنتاجه بتكلفة منخفضة.

وباستخدام الزجاج الجديد ينتظر أن يتمكن الفرد من الاستمتاع بضوء وحرارة الشمس معا إلى أن تصل حرارة الغرفة إلى 29 درجة مئوية، وقتها سيعزل الزجاج الأشعة تحت الحمراء، بينما سيظل بالإمكان الإفادة من الضوء المباشر للشمس بدلا من الطرق التقليدية التي تمنع وصول كل من الضوء والحرارة مثل الستائر التي تغطي الشرفات والواجهات.

وذكر الباحثان أن الزجاج الجديد سيحل مشكلة عصية يواجهها المصممون المعماريون عند تصميم المباني ذات الواجهات الزجاجية، كما سيخفض تكاليف تكييف الهواء التي تبلغ ذروتها في أوقات الصيف الحار.

ورغم وجود بعض المشاكل التقنية في طريق الإنتاج التجاري لذلك الزجاج مثل عدم ثبات مادة ثاني أكسيد الفاناديوم على الزجاج وكذلك اللون الأصفر القوي لتلك المادة، فقد ذكر الباحثان أنهما بصدد التغلب على مثل هذه المشاكل التقنية قريبا.

وأوضحا أنه لغايات تثبيت ثاني أكسيد الفاناديوم جيدا مع الزجاج ستضاف مادة ثاني أكسيد التيتانيوم. وسيضاف أحد الأصباغ لإزالة اللون الأصفر. وينتظر طرح الزجاج الجديد تجاريا خلال ثلاثة أعوام







بينكيو" تكشف عن أخف كاميرا رقمية في العالم


طرحت شركة "بينكيو" المتخصصة في إنتاج الإلكترونيات، أحدث منتجاتها من الكاميرات الرقمية التى أطلقت عليها "إكس 800" في أسواق منطقة الشرق الأوسط.

وتتمتع هذه الكاميرا بعدد من الميزات والخصائص التقنية بما في ذلك شاشة كريستال سائل مقاس 3 بوصات وعدسة تكبير مرئي ضوئية "3 إكس" وتقنية التتبع التلقائي لحركات الوجه ونمط التشغيل المقاوم للاهتزاز، علاوة على ذاكرة داخلية تصل إلى 8 ميجابيكسل .

وتعد "إكس 800" أرفع كاميرا رقمية في العالم حيث لا تتعدي سماكتها 10 ملم، كما تسمح ميزة الوسائط المتعددة للمستخدم بمشاهدة اللقطات المرئية والاستماع إلى ملفات "إم بي 3" ما يجعلها صديقاً مثالياً للأطفال والبالغين خلال الرحلات وفي السفر







ربما يأتي اليوم الذي يمكنك فيه أن تجري مكالمة هاتفية من تليفون لا توجد به بطارية ويعمل على حرارة راحة كف اليد . قد يبدو ذلك الآن أضغاث أحلام ولكن دوائر جديدة يعكف على تطويرها باحثون ألمان قد تجعل من الممكن أن تستخدم الحرارة التي تصدر عن الجسم البشري في توليد الكهرباء.
وفي الوقت الراهن هناك الكثير من المعدات الطبية التي يتم توصيلها بجسم المريض وهي موصلة بالكثير من الأسلاك لكي تستمد منها الكهرباء، ولكن قد يأتي يوم في المستقبل تعمل فيه أجهزة الاستشعار الطبية دون أن تستمد الكهرباء من مصدر للكهرباء بل تعتمد على حرارة الجسم البشري لتوليد الكهرباء الضرورية لتشغيلها.ويعكف باحثون من معهد فراونهوفر لأساليب القياس الفيزيائية بالتعاون مع زملائهم من معهد فراونهوفر للهندسة الصناعية وأبحاث المواد التطبيقية وعلماء من معهد فراونهوفر للدوائر المتكاملة في ايرلانجن بألمانيا على تطوير طريقة لاستخدام حرارة الجسم الطبيعية في توليد الكهرباء.
وتقوم الفكرة على المبدأ التي تعمل بمقتضاه مولدات الكهرباء من الحرارة التي تستخدم فيها أشباه الموصلات، حيث ينتج هذا النوع من المولدات الطاقة الكهربائية ببساطة من خلال الفروق الناتجة عن الاتصال بين وسطين احدهما بارد والثاني ساخن.
والمشكلة التي يتعين حلها هي أن هذه الطريقة تعتمد على وجود فروق كبيرة في درجات الحرارة بين الوسطين الساخن والبارد، ولكن الفرق بين حرارة الجسم وحرارة الأجهزة الملامسة للجسم التي يراد توليد الكهرباء فيها ليست كبيرة.
ويقول بيتر سبايز مدير المشروع : إن الفولت الذي يمكن توليده من الفرق بين الجسم والمواد الملامسة صغير، ولكن المهندسين توصلوا لحل هذه المشكلة، حيث تم الجمع بين عدد من المكونات بأسلوب جديد تماما لانتاج دوائر يمكنها أن تعمل بنحو 200 ميللي فولت وهو القدر من الكهرباء الذي يمكن توليده عن طريق ملامسة المواد للجسم البشري باستخدام حرارته.


منقوول من :
ب أ ـ هامبورج







التنفس بين الأصابع !!


فهد عامر الأحمدي
هل تعرف كيف تشم أنوفنا الروائح !؟
.. يمكن تعريف "الرائحة" بأنها جسيمات كيميائية دقيقية لاتراها العين تبقى عالقة في الهواء لفترة . وحين "تشفطها" أنوفنا تلتقطها أهداب صغيرة ترسلها عبر العصب الأنفي إلى الدماغ فيصنفها كرائحة ياسمين أو بيض فاسد !!

وقد نجح العلماء في اختراع "أنوف الكترونية" قادرة على شم مواد محدده من خلال تفاعلها مع جزيئاتها الطائرة في الهواء ؛ فهناك مثلا أنف الكتروني لتمييز جزيئات الكحول المنبعثة من أفواه الشاربين، وآخر لتمييز المخدرات المخبأة بين الحقائب، وثالث لتمييز الروائح الحادة والمميزة لبعض الأمراض ...

والاختراع الأخير (شم الأمراض) يعد تطويراً لطريقة صينية قديمة في التشخيص والعلاج؛ فقبل ألفي عام اعتمد الأطباء في الصين على شم المريض لتشخيص المرض ؛ فقد ثبت لهم أن مريض الطاعون تنبعث من ابطه رائحة العسل الأسود، ومريض التيفوئيد رائحة الخبز الطازج، ومريض السكر رائحة الثوم، ومريض الكبد رائحة الكبريت التي تنبعث أيضا من مرضى الأسنان واللثة !

ومؤخرا ابتكر العلماء في مستشفى فوريانيني بروما أنفاً الكترونياً يشم رائحة سرطان الرئة ؛ كما نجح الأطباء في كلية "أمبريال كولج" في تطوير أنف الكتروني يتعرف على العديد من الأمراض التي تعمل على تغيير رائحة الفم ؛ فما أن يتنفس المريض في قربة حتى يتعرف الجهاز على مرض الربو وقصور الكبد وفشل الكلى ومرض السكر والتهابات الرئة .. كما يستطيع الجهاز تحديد الفرق بين أمراض الفيروسات والبكتيريا والتفريق بين السلالات المختلفة لنزلات البرد ( حسب الشرق الأوسط 7228)

على أي حال ؛ طالما ثبت ان لبعض الأمراض روائح مميزة فليس أفضل من تدريب الكلاب على كشفها. فالكلاب عرفت منذ القدم بحاسة شمها القوية وقدرتها على تتبع أضعف الروائح بعد أيام من حدوثها . وهذه القدرة العجيبة جعلت منها أفضل سلاح يستعين به رجال الجمارك لكشف المخدرات ورجال الشرطة لمطاردة الهاربين . أما في عالم الطب فلم يفكر أحد بالاستعانه بها حتى لاحظ أحد الأطباء (من جامعة ماريلاند) أن كلبه يهرب من العيادة كلما دخل عليه مريض بالسرطان . ورغم اعترافه بصعوبة وجود "روائح" للأورام السرطانية الا انه اختبر موهبة الكلاب في هذا المجال فخرج بنسبة نجاح كبيرة خصوصا مع سرطانات الجلد ... !

والأغرب من هذا كله اكتشاف وجود علاقة بين رائحة القدمين والحالة النفسية للإنسان ؛ فالاكتئاب المرضي مثلا يجعل القدمين تفوحان برائحة الليمون الحادة، والقلق المستمر برائحة تشبه البقدونس، والانطواء له رائحة ضعيفة تشبة جبنة التشدر ... وقد ألف كتابا عن هذا الموضوع دعاه (التنفس بين الأصابع) قال فيه إن رائحة الإنسان مجرد إفراز للعوامل الصحية والنفسية التي تعمل بداخله وإن القدم من الأعضاء التي تعبر بأمانة عن حالة الإنسان النفسية !!

.. أعترف شخصيا أن الفكرة برمتها غريبة (ومطاطة) بعض الشيء ؛ ولكن ان فتحت منخريك جيدا ستكتشف أنك تخرج دائما برائحة مميزة بعد كل خلاف مع المدام ... !!






ماوس للتدفئة

تمكنت شركة أمريكية متخصصة في الالكترونيات وأجهزة الكمبيوتر، من ادخال تقنية جديدة لماوس الكمبيوتر لحماية الأصابع من البرودة. ويعمل هذا الماوس من خلال توصيله بجهاز داخلي للتدفئة يزيد من درجة حرارة الماوس بشكل يتلاءم مع ...... درجة حرارة الجسم.‏

وطبقاً لما ورد بـ "جريدة الأهرام"، أوضحت الشركة أن المصممون تمكنوا من ابتكار نموذج آخر من الماوس مزود بجهاز داخلي يناسب فصل الصيف ، خاصة أن ارتفاع درجات الحرارة يعمل علي تزويد الأصابع بالهواء الجاف بحيث يبقي اليد جافة‏.‏


حذاء لتنظيف منزلك

تمكنت شركة إلكتروليكس من ابتكار حذاء جديد عبارة عن خف منزلي يكنس أرضية البيت خلال المشي.

وأشارت الشركة إلى أنه يوجد في قاع الحذاء الذي يدعى "شوفير" قابس للشحن الكهربائي ليوفر له الطاقة، كما أنه يتميز بنعل مرن يمكن له التوافق مع مقاس قدم المستخدم.

وطبقاً لما ورد "بجريدة الرياض"، أوضح المتحدث الرسمي باسم الشركة أن هذا الحذاء مخصص للأشخاص كثيري المشاغل والذين لا يملكون وقتاً لتنظيف البيت بالمكنسة الكهربائية.

ويعمل هذا الحذاء لكنس المنزل من خلال وضع القدم على المكان المراد تنظيفه حتى يقوم خرطوم صغير بشفط الغبار منه.


وسجاد للاضاءة

توصل علماء بجامعة طوكيو إلى صناعة سجاد قادر على اضاءة المصابيح وتشغيل الأجهزة بدون توصيلها بأسلاك كهربائية.
وقد يفتح هذا السجاد العجيب الأمل أمام الإنسان للعيش في منازل يتمتع فيها بطاقة كهربائية بدون أزرار في الحائط وبدون فواتير كهرباء مرتفعة في وقت يعاني فيه العالم من ارتفاع أسعار الطاقة.

وأشار باحثون في جامعة طوكيو بسان فرانسيسكو التي نظمها معهد انستيتيوت اوف الكتريكال اند الكترونكس انجنييرز ، إلى أن هذا الموكيت قادر على توصيل الكهرباء للأجهزة الكهربائية بدون الحاجة إلى توصيل الموكيت بالأجهزة عن طريق سلك كهربائي.

وطبقاً لما ورد "بجريدة اليوم الإلكتروني"، أوضح الباحثون أن هذا الموكيت يمكن وضعه على الأرض أو على الحائط لنقل الكهرباء لهذه الأجهزة، حيث أنه لا يقوم الموكيت بمهمة توليد الكهرباء، لكنه يقوم بنقلها بدون سلك كهربائي إلى الأجهزة الكهربائية، بعد أن يتم توليد الكهرباء عن طريق القوة الكهرومغناطيسية.







كاميرات صغيرة بدون كوابل تسهل بلوغ الأماكن البعيدة



أعلن فريق علماء ألمان أن جيلا جديدا من الكاميرات الصغيرة، التي تعمل بدون كوابل وتلتقط صورا ثلاثية الأبعاد، بإمكانها الآن الوصول إلى أماكن لا تستطيع الكاميرات الموصلة بالكوابل الوصول إليها.

وأوضح علماء من معهد فراونهوفر لعلم البصريات الدقيقة والقياس الهندسي الدقيق بألمانيا أن الكاميرات الجديدة تعتبر مزدوجة العدسات في حجم علب صغيرة، وتزن نحو كيلوغرام، وأن مقدورها إرسال صور ثلاثية الأبعاد باللاسلكي إلى قاعدة مركزية.

وقال كارل تسايس من شركة "جي أم بي أتش" في يينا بألمانيا إن تطوير أجهرة قياس جديدة بالتعاون مع معهد فراونهوفر أنتج هذه الكاميرات التي تلتقط صورا ثلاثية الأبعاد وتجعل العمل أسرع وأقل تكلفة.

وأوضح رئيس قسم البصريات في معهد فراونهوفر جونتر نوتني أنها تتألف من كاميرتين يتوسطهما جهاز عرض، وتوفر الكاميرتان الصور ذات الأبعاد الثلاثية على النحو الذي تقوم به العينان.

وتتجاوز الكاميرات الجديدة الكثير من الصعوبات الموجودة في نظيراتها التقليدية التي تستخدم معدات بصرية ثقيلة، فالكاميرات الحالية التي تستخدم في أبحاث أعماق البحار وفي عمليات الإنقاذ أثناء الزلازل مقيدة بكوابل تحد من حركتها عندما تدخل في الحطام.

وتمكن هذه الأجهزة العلماء من زيادة سرعة قياساتهم إلى حد كبير، بحيث لا تتجاوز عملية القياس حاليا 15 دقيقة.

وأوضح نوتني أن من مزايا الطريقة الجديدة أنها لا تؤدي إلى خدش العدسات، وأن عملية القياس يمكن تصحيحها على الفور بالاستعانة بالبيانات المحصل عليها.
professional عاشق الفلك

For Visit Site nasa

click here





مجموعة النبع لتقنيات المعلومات والشبكات والحماية والبرمجيات :

شركة النبع

ديسمبر 09, 2008, 10:24:20 صباحاً
رد #2

professional

  • عضو مشارك

  • ***

  • 446
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.al-nabba.net
جديد العلم ....
« رد #2 في: ديسمبر 09, 2008, 10:24:20 صباحاً »
غسالة جديدة من LG تعمل بالبخار


واشنطن : تمكن باحثون من ابتكار نوع جديد من غسالات LG "تيفاني" التى تعمل بالبخار وتقتصد فى استهلاك الماء والكهرباء معا.

وقد جهّزت LG "تيفاني" الجديدة بتقنية متطوّرة لاستخدام البخار فى عمليّة الغسيل،حيث جمعت هذه الآلة بين احترامها للبيئة باستخدام البخار فى تنظيف الملابس وباستخدام أقل للماء والكهرباء مقارنة ببقية آلات الغسيل، إذ تصل نسبة استهلاك الماء إلى أقل من 50 بالمئة، بالإضافة إلي تسخين المياه باستخدام نصف الطاقة الكهربائيّة بنسبة تصل إلى 51 بالمئة فى وقت أقل.

ومن ناحية أخرى، تساهم LG " تيفاني" فى القضاء على 99.9 بالمئة من الجراثيم والبكتيريا، إذ يحتوى البخار على جزئيات دقيقة تدخل فى طيّات الملابس خلال 15 دقيقة للتخلص من البكتيريا الضارة والقراديات، كما تقوم تقنية الحرارة المنبعثة من البخار بقتل الجراثيم وإزالة البكتيريا المسبّبة للأمراض المتعلقة بالحساسيّة والتى تعيش داخل الملابس وأغطية الأسرّة والأقمشة الأخرى وذلك بكفاءة عالية.

وتعمل غسّالة LG بهدوء لأن اسطوانتها متصلة مباشرة بمحرك دايركت درايف الذي يساهم فى المحافظة على توازنها ممّا يضمن الحد الأدنى من الاهتزاز والتقليل من الضوضاء.

وتتيح آلة الغسيل الجديدة من LG سهولة الاستخدام من إيقاف عملية الغسيل واختيار مختلف برامج الغسيل وغير ذلك، مع ميزة سهولة التشغيل والكفاءة فى الأداء.






الشاي يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف



لندن - ي.ب.أ:
أظهر بحث جديد أن شرب كوبين من الشاي يومين يخفف بمعدل النصف مخاطر الإصابة بالخرف .وذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية ان الباحثين في جامعة سنغافورة درسوا عادات حياة 2500شخص يبلغون من العمر 55سنة وأكثر وسجلوا عدد أكواب الشاي التي يشربونها وتمت دراسة العمل الإدراكي لدى كل متطوع.ولفتت الصحيفة إلى ان الباحثين كرروا الدراسة عينها بعد مرور سنتين ووجدوا ان من يشربون الشاي الأسود أكثر كانوا أقل عرضة للمعاناة من أي تراجع إدراكي أو ل"لياقة" الدماغ، وهو المؤشر الأول للخرف.
وتبين ان شرب كوبين أو 3أكواب من الشاي يومياً يخفض خطر المرض بحوالى 55% في حين ان شرب كمية أكبر، أي ما يتراوح بين 6و 10أكواب يساهم في تخفيض الخطر بنسبة 63%.وأوضح الباحثون انهم ما زالوا غير واثقين لماذا يحمي الشاي الدماغ من الضرر، مع العلم انه تماماً كما عصير الفاكهة مصدر لمركبات الفلافونويد المضادة للتأكسد التي تحمي الخلايا من أي ضرر.






النوم يلعب دوراً في حفظ الذاكرة والقدرة على التعلم




نستعرض اليوم نتائج دراسة جديدة تعرضت لعلاقة النوم بالذاكرة والقدرة على التعلم. فقد أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في الجامعة السويسرية بجنيف وقدمت حديثا في مؤتمر العلوم العصبية تأثير النوم على قدرة المخ على تعلم مهارات جديدة.
أجرى الباحثون الدراسة على 32متطوعاً حيث تم تعليمهم مهارة علمية جديدة وعرضت عليهم عدة صور طلب منهم تذكرها لاحقا ثم قسم المتطوعون إلى مجموعتين سمح لمجموعة بالنوم لمدة 8ساعات أما المجموعة الأخرى فقد حرمت من النوم أو سمح لهم بغفوة قصيرة.

في اليوم التالي طلب من المتطوعين إعادة المهارة التي تعلموها في اليوم السابق وتذكر الصور التي عرضت عليهم تحت مراقبة وظيفية بأشعة الرنين المغناطيسي.

وقد وجد الباحثون أن أداء الذين ناموا 8ساعات كان أفضل بكثير من الذين حرموا من النوم وهذا انعكس على النشاط في المخ.

هذه الدراسة تبين التأثير الكبير الذي يسببه النوم أو نقصه على أداء المخ الوظيفي. لذلك على التربويين والأطباء المختصين محاولة الوصول إلى توصيات واضحة تساعد الآباء والأمهات على تطبيق النظام الصحيح للنوم.
___




إلى الفضاء.. بمصعد




كامبردج- (د. ب. ا):
أعلن علماء يابانيون وأميركيون ان ابتكار "مصعد فضائي" يمكن استخدامه لزيارة الفضاء بات أمراً محتملاً.
ونقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن البروفسور جيف هوفمان من معهد ماساشوستس لتكنولوجيا الفضاء ان العلماء يعملون على ابتكار آلة شبيهة بالمصعد يمكنها نقل الناس إلى الفضاء.

وأضاف هوفمان "نحن قاب قوسين أو أدنى من الحصول على مواد تعمل بقوة تمتد ل 30ألف كيلومتر.. لكن ليس لدينا القدرة على صنع أسلاك طويلة من الكربون والنانو حالياً"، مضيفاً أنه "رغم ذلك فإن تحقيق ذلك ممكن ولو استغرق بعض الوقت".

أما المتحدث باسم جمعية المصعد الفضائي الياباني أكيرا تسوشيدا فقال لل"سي إن إن": الأرجح ان المواد الضرورية للابتكار المستقبلي لن تكون جاهزة قبل الفترة الممتدة بين عامي 2020و

2030.وأضاف "لدينا حالياً سلك كربوني يعمل بطاقة النانو وهو يتمتع بثلث أو ربع القوة المطلوبة لتصنيع المصعد الفضائي، ونتوقع أن يكون السلك القوي المناسب موجوداً في الفترة الممتدة بين عامي 2020و2030".





الشاي الأخضر والأسود يحدان من تدهور خلايا المخ ويقويان الذاكرة


يعتبر شرب الشاي وخاصة الأخضر أفضل مشروب بعد الماء يساهم في الحد من الجفاف ونقص السوائل في الجسم بالاضافة الى ذلك فان للشاي وخاصة الاخضر فوائد عديدة حيث انه يحتوي على العديد من البولي فينولات polyphenol والتي تعد مضادات جيدة للاكسدة ولذلك فهي تساهم في الحد من التفاعلات الخطيرة داخل الجسم فتقلل اكسدة الدهون وتحد من حدوث أي خلل للخلايا (cell damage) لذلك فإنه ينصح باستخدام الشاي الاخضر أو الاسود لانه كذلك يحتوي على مادة مضادة للاكسدة تعرف باسم epigallocatechin-3-gallate(egcg) والتي درست لارتباطها بالحد من بعض انواع السرطان كذلك تلعب هذه المادة (EGCG) دورا في الحد من تدهور خلايا المخ وتقلل من الاصابة بنقص الذاكرة وحدوث مرض الخرف (Alzheimerصs) حيث ان لهذه المادة دورا في إنقاص البروتين beta amyloid البيت اميلويد والذي زيادته سوف تؤدي الى ترسيبه بطريقة غير طبيعية في المخ مما يؤدي الى تدهور في خلايا المخ وفقدان الذاكرة بالتدريج لذلك فانه ينصح بشرب الشاي وخاصة الاخضر لتقليل فقدان الذاكرة وحدوث الخرف.





العلماء يطورون طماطم بنفسجية تمنع الإصابة بالسرطان






الطماطم البنفسجية تدعم فكرة تعديل النباتات وراثياً من أجل صحة أفضل للإنسان

لندن - رويترز:
قال باحثون بريطانيون يوم الأحد إن ثمار طماطم لونها بنفسجي ومعدلة وراثيا لتحتوي على مواد مغذية موجودة بشكل اكبر في ثمار التوت الداكنة ساعدت على منع الإصابة بالسرطان في الفئران.
وتدعم النتيجة - المنشورة في دورية التكنولوجيا الحيوية للطبيعة - فكرة أن النباتات يمكن تعديلها وراثيا لجعل الناس أكثر صحة.

وقالت كاثي مارتن وزملاؤها بمركز جون اينيس الذي تموله الحكومة في بريطانيا إن فئرانا معرضة للإصابة بالسرطان وتم تغذيتها بالفاكهة المعدلة وراثيا عاشت لفترة أطول كثيرا من حيوانات تم اطعامها بغذاء عادي بالطماطم أو بدونها.

وقالت عالمة الأحياء المتخصصة في النبات "الأثر كان أكبر بكثير مما توقعنا".

وركزت الدراسة على "الانثوسيانين" وهو نوع من مضادات الأكسدة يوجد في ثمار التوت وتم التوصل إلى انه يقلل احتمال الإصابة بالسرطان ومرض القلب وبعض أمراض الجهاز العصبي.

واكتشف الباحثون - من خلال استخدام جينات تساعد على تلوين زهرة نبات أنف العجل - أن بوسعهم حفز الطماطم على تكوين "الانثوسيانين" وهي العملية التي تتحول خلالها الطماطم إلى اللون البنفسجي.

وعاشت فئران معدلة وراثيا لكي تصاب بالسرطان فترة بلغت 182يوما في المتوسط عندما أطعموا الطماطم البنفسجية وذلك مقارنة مع 142يوما لحيوانات اتبعت نظاما غذائيا عاديا.

وقالت مارتن عبر الهاتف "من المشجع بشكل هائل الاعتقاد بأنه من خلال تغيير النظام الغذائي أو مكونات محددة في النظام يمكنك تحسين صحة الحيوانات وربما الإنسان".

ولفت الباحثون إلى أن إجراء هذا الأمر على الإنسان بعيد للغاية وأن الخطوة القادمة هي التحقق بشأن كيفية تأثير مضادات الأكسدة على الأورام الخبيثة لتحسين الصحة.






Bloodhound SCC سيارة بريطانية تفوق سرعة الصوت



دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن فريق من المهندسين البريطانيين عن مشروع لصناعة سيارة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وسيتم تزويد السيارة Bloodhound SSC، التي تشابه في تصميمها قلم الرصاص، بمحرك طائرة نفاث وصاروخ، وسيبلغ طولها 42 قدماً، لتفوق سرعتها الألف ميل في الساعة.

ويقود المشروع المهندس والمغامر ريتشارد نوبل، الذي قاد سيارة Thrust 2، المزودة بمحرك نفاث، بسرعة بلغت 633 ميلاً في الساعة، في صحراء نيفادا عام 1997.

وتحدث نوبل عن التحديات العديدة التي تواجه Bloodhound أبرزها تكلفة المشروع التي تصل إلى 10 مليارات جنيه إسترليني، لتطوير وبناء واختبار واستخدام أسرع سيارة برية على وجه الأرض.


وأضاف بقوله: "أتوقع الكثير من العقبات للمشروع الرائد.. أنجزنا أبحاثاً جيدة وعلى مدى 18 شهراً، لكن مازال الكثير المجهول يحيط به."

ومن أبرز التحديات التي تواجه فريق العمل ثبات السيارة على الأرض خلال الـ85 ثانية من تشغليها لتغطي عشرة أميال أو أكثر لتنطلق المركبة من سرعة الصفر إلى ألف ميل في الساعة ومن ثم إلى الصفر مجددا.

وستصمم الطائرة للانطلاق بسرعة تفوق سرعة الطلقة النارية على أن يتحمل هيكلها ضغطاً جويا يتعدى 12 طناً لكل متر مربع.

ومن المقرر أن يقوم قائد الجناح السابق في سلاح الطيران الملكي البريطاني، أندي غرين، بتجرية السيارة "النفاثة"، والذي سيتعرض إلى ضغوط تصل إلى 2.5G (ضعف وزنه) ويسارع خلالها الدم بالتدفق إلى رأسه، عندما تنطلق السيارة من سرعة 0-1050 ميلاً في الساعة.


وقالت "جامعة ويست أوف أنغلاند"، Univeristy of the West of England الشريك المؤسس في مشروع Bloodhound SSC، في موقعها الإلكتروني إن السيارة سيبلغ طولها 12.8 متراً و6.4 متراً عرضاً، ويصل وزنها إلى 6.4 طناً، وستعمل بمحركي Eurojet EJ200، وFalcon hybrid rockt، لتصل سرعتها إلى 1050 ميلاً في الساعة.

وسيستغرق إكمال المشروع ثلاث سنوات
professional عاشق الفلك

For Visit Site nasa

click here





مجموعة النبع لتقنيات المعلومات والشبكات والحماية والبرمجيات :

شركة النبع

سبتمبر 29, 2009, 07:43:29 مساءاً
رد #3

IBNE BADISE

  • عضو مبتدى

  • *

  • 62
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
جديد العلم ....
« رد #3 في: سبتمبر 29, 2009, 07:43:29 مساءاً »
meeeeerciiiiii ':203:'  ':203:'  ':110:'  ':110:'
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه   تجري الرياح بم لاتشتهي السفن

أكتوبر 04, 2009, 07:08:04 صباحاً
رد #4

شرشبيل

  • عضو خبير

  • *****

  • 2558
    مشاركة

  • مشرفة الكيمياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
جديد العلم ....
« رد #4 في: أكتوبر 04, 2009, 07:08:04 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

موضوع رائع وجهد أروع ..

أرجو نقل الموضوع للفرع المناسب ..
 ':203:'



تحياتي
د. شرشبيل



      نـحـن والكيميـاء..(للمـناقشة)

                                          ** "وَاتَّقُـوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّه" **
          


                      دعــــــــــــــواتكم لي بالتوفيــــــــــــــــق