Advanced Search

المحرر موضوع: هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي  (زيارة 2629 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 16, 2006, 07:57:21 صباحاً
زيارة 2629 مرات

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]


رؤية هلال رمضان، وتحديد بدايات الشهر الكريم، ونهايته، قضية لم تحسم بعد لا بين العلماء والفقهاء ولا بين الهيئات الشرعية المسؤولة عن الافتاء والقضاء الشرعي، ولا بين المجامع الفقهية، وصار لكل دولة اسلامية من الدول المتجاورة جغرافياً نظام في الرؤية  وتحديد بداية شهر رمضان أو نهايته طبقاً لما تأخذ به " الرؤية" أو " الحساب الفلكي" والاكثر من ذلك غرابة اننا وجدنا الخلافات حول تحديد بداية الشهر الكريم امتد إلى داخل البلد الواحد، ففي العراق العام الماضي حددت ثلاثة مواعيد لبدء شهر رمضان فكل مجموعة اتبعت بداية مختلفة للأخرى.

وكل مجموعة كان لهم يوم عيد مختلف تماماً عن الأخرى، والقضية انتقلت إلى المغرب، ففي زيارة الدكتور يوسف القرضاوي الأخيرة للمملكة المغربية عرضت عليه  القضية، وعلم الشيخ ان هناك ثلاث رؤى مختلفة لتحديد بداية الشهر، فالبعض صام في يوم، والبعض الآخر أعلن الصيام في اليوم الذي يليه، وهناك فرقة ثالثة صاموا بعد ثلاثة أيام من بدء الشهر، و القضية انتقلت إلى الجاليات المسلمة في الغرب، التي تتعدد اصولها وجنسياتها ومذاهبها، فهناك من يصوم مع بلده الاصلي فذوو الاصول التركية يصومون مع تركيا، وذوو الاصول الاندونيسية يصومون مع إعلان جاكرتا بدء شهر الصوم، وذوو الأصول العربية منهم من يعلن بدء الصوم مع المملكة العربية السعودية، وان كان ذوو الاصول المغربية يصومون مع بلدانهم، وهو الأمر الذي يثير البلبلة، ويبرز مظاهر الفرقة بين المسلمين

ولأن تحديد بدايات الشهور القمرية لا يقتصر فقط على بداية ونهاية شهر رمضان  خاصة في المشاعر التعبدية فإنه ينسحب ايضاً على تحديد موعد وقفة عرفات ويوم عيد الأضحى المبارك، وما يترتب على ذلك من أمور واجراءات بالحجيج خاصة الذين يأتون من دول اوروبا والأمريكتين واستراليا، والجميع يتذكر البيان الصادر من مجلس القضاء الأعلى في موسم الحج قبل الماضي عندما أعلن عن تحديد يوم عرفة وعيد الأضحى.

ثم بعد ذلك بيومين صدر بيان بتقديم الموعد يوما للتيقن بأن من شاهدوا الهلال في المرة الأولى لم يكونوا على صواب الأمر الذي استدعى تداركه، وتسبب ذلك في ارباك في حجوزات السفر، فهناك من يحرص على ان يكون في الاراضي المقدسة في ليلة الثامن من ذي الحجة، وهناك رحلات "الحج السريع" وغيرها، إضافة إلى طول الرحلة من الحجاج القادمين من أمريكا أو اليابان أو أمريكا الجنوبية.
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا

سبتمبر 16, 2006, 08:03:25 صباحاً
رد #1

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #1 في: سبتمبر 16, 2006, 08:03:25 صباحاً »


السؤال أين دور مجمع الفقه الإسلامي بمكة المكرمة من المسألة؟ لماذا لا يتم الاتفاق على طريقة محددة لرؤية الهلال خاصة في ظل الحديث عن الدقة في الحسابات الفلكية وانها قطعية في حساب المطالع، وهو الأمر الذي يتبناه الشيخان د. يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والدكتور عبدالله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء في المملكة، أو الجمع بين الامرين " الرؤية" و"الحساب الفلكي".

 خاصة بالنسبة لمطالع الهلال، ولكن هناك اتجاه أساسي شرعي يعتمد على الرؤية أو المشاهدة تطبيقاً لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " صوموا لرؤيته" وهذا الرأي الذي تعتمد عليه اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء في المملكة العربية السعودية، وهيئة كبار العلماء.

فطبقاً للنظام المعمول به في المملكة فإن مجلس القضاء الأعلى يقوم بالتعميم على المحاكم بأن على القضاء ان يؤكدوا على الناس تحري رؤية هلال شهر رمضان، وفي اواخر شهر رجب تجتمع الهيئة القضائية العليا للاطلاع على ما ورد من القضاة من شهادات برؤية الهلال هلال شهر شعبان، وبعد دراسة تصدر الهيئة قراراً بما ثبت لديها شرعاً عن أول يوم من شهر شعبان وبناء على ذلك تعين الليلة التي يجري فيها تحري رؤية هلال شهر رمضان،

وهي ليلة الثلاثين من شهر شعبان، حيث يكون القضاة على أهبة  الاستعداد لاستقبال من يحضر إليهم شاهدا برؤية هلال رمضان، بعد ضبط شهادته والتثبت من عدالته ومناقشته في شهادته كيف رأى الهلال؟ وفي أي مكان رآه؟ أو كم من الزمن بينه وبين الشمس؟ وهذه الأسئلة يقصد منها التحقق لرؤية الهلال بعد ذلك يبرق القاضي بشهادة الرؤية إلى مجلس القضاء الأعلى، حيث تكون الهيئة القضائية مجتمعة، وعندما يثبت لديها دخول الشهر تعد قراراً بذلك، وبعد اعتماد القرار من المقام السامي يتم التعميم به واذاعته وابلاغه، ويكفي في ثبوت رؤية هلال رمضان ان يشهد بدخوله مسلم عدل.

وتأخذ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء بالرؤية المعتبرة لأن الاحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه  وسلم على ان الهلال متى رآه ثقة بعد غروب الشمس في ليلة الثلاثين من شعبان أو ثقات ليلة الثلاثين من رمضان وهو ما اخذت به هيئة كبار العلماء.

حذرت اللجنة الدائمة من الاقتداء بالمنجمين لأن الحديث الصحيح صريح " صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا شعبان ثلاثين يوماً.

وترى اللجنة الدائمة: ان اختلاف مطالع الاهلة من الأمور التي علمت بالضرورة حساً وعقلاً، ولم يختلف في هذا أحد من المسلمين ولا غيرهم، وانما وقع الاختلاف بين علماء المسلمين في اعتبار اختلاف المطالع في ابتداء شهر الصوم والفطر منه، وسبب هذا ان هذه المسألة من  المسائل النظرية التي للاجتهاد فيها مجال، ولذا اختلف علماء الإسلام فيها قديماً وحديثاً على قولين، فمنهم من رأى اعتبار اختلاف المطالع في ابتداء الصوم ونهايته، ومنهم من لم ير اعتباره في ذلك ولكل فريق ادلته من الكتاب والسنة والقياس
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا

سبتمبر 16, 2006, 08:11:38 صباحاً
رد #2

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #2 في: سبتمبر 16, 2006, 08:11:38 صباحاً »


ويرى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ضرورة الالتزام بتقويم أم القرى، ورد سماحته على من يشككون في هذا التقويم ووصفهم بـ"المتنطعين والمتقولين بأقوال غير صحيحة" وقال سماحته: ان تقويم أم القرى موثوق به ومجرب وطبق، وقد زكاه علماء المسلمين وأكدوا أنه موافق للوقت ولا تقدم فيه كما يزعم البعض ولا تأخر، ولا ينبغي لأي مؤذن أن يؤذن قبل توقيت أم القرى وهو التقويم الذي وثقه سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز 1418هـ.

الــحســـاب الــفـلـكـي

ويرى الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع أنه بالحساب الفلكي لولادة أهلة الأشهر رجب وشعبان ورمضان وشوال وذي الحجة 1427هـ وشهر المحرم لعام 1428هـ تبين أن هلال شهر رجب يولد يوم الثلاثاء 29/6/1427هـ الساعة السابعة واثنين وثلاثين دقيقة، ويولد هلال شهر شعبان الساعة العاشرة وإحدى عشرة دقيقة ومساء يوم الأربعاء 29/7/1427هـ، ويولد هلال شهر رمضان الساعة الثانية وستة وأربعين دقيقة يوم الجمعة 29/8/1427هـ .

ويقول تقويم أم القرى أن الهلال يغرب ليلة السبت مساء الجمعة الساعة السادسة وسبع عشرة دقيقة وتغرب الشمس بعده وذلك في الساعة 6.18 أي بعد غروبه بدقيقة وهذا القول من تقويم أم القرى يحتاج إلى تفسير فلكي إذ كيف يولد قبل غروب الشمس بثلاث ساعات واثنين وثلاثين دقيقة ومع ذلك يغرب قبل الشمس بدقيقة.

ويقول الشيخ ابن المنيع: طالما أن هلال شهر رمضان ولد ظهر يوم الجمعة الساعة 2.46 أي قبل غروب الشمس بثلاث ساعات ونصف تقريباً، فإن قاعدة ولادة الشهر قبل غروب الشمس تعني أن الليلة التالية لغروبه هي ليلة أول يوم من الشهر، وهذا يدل على جواز ترائي الهلال مساء الجمعة ليلة السبت فإن رؤي فالرؤية صحيحة ويكون يوم السبت هو أول يوم من أيام شهر رمضان، وبهذا يتفق الحساب الفلكي مع الرؤية الشرعية في اعتبار يوم السبت أول شهر رمضان.

وعلى افتراض صحة ما اتجه إليه تقويم أم القرى بأن هلال شهر رمضان غرب قبل الشمس بدقيقة مع أنه ولد قبل غروبها بثلاث ساعات ونصف تقريباً فإذا وجد لهذه الظاهرة تفسير فلكي معقول فلا يجوز ترائي هلال شهر رمضان مساء يوم الجمعة ليلة السبت لكون الهلال غرب قبل الشمس بدقيقة فلا يمكن رؤيته بعد غروبها وغروبه قبلها

وعلى هذا القول يكون يوم السبت الموافق 23/9/2006م هو تمام الثلاثين لشهر شعبان ويكون يوم الأحد 24/9/2006م هو أول يوم لشهر رمضان وذلك باعتبار الحساب الفلكي، ويجوز ترائي الهلال ليلة الأحد مساء السبت، وذلك بناء على القول بغروب القمر قبل الشمس بدقيقة ليلة السبت مساء الجمعة، فإن رؤي كان يوم الأحد الموافق 24/9/2006م هو أول يوم من شهر رمضان.

ويرى الشيخ المنيع: أن اعتبار الحساب الفلكي يكون في حال النفي لا في حال الإثبات، أي ان الحساب الفلكي إذا قرر أن الهلال لا يولد إلا بعد غروب الشمس فيجب الأخذ به ورد أي دعوى تخالفه، أما إذا قرر الحساب الفلكي بأن الهلال ولد قبل غروب الشمس، فإذا لم ير الهلال بعد غروب الشمس فلا يجوز إثبات دخول الشهر بالحساب الفلكي المثبت لدخول الشهر
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا

سبتمبر 16, 2006, 08:17:59 صباحاً
رد #3

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #3 في: سبتمبر 16, 2006, 08:17:59 صباحاً »


ويرى الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: أن الاختلاف حول طريقة رؤية الهلال مشكلة تؤرق المسلمين ولقد سمعنا بهذا وشاهدناه بل في البلد الواحد اختلف الناس منهم من يصوم مع المملكة العربية السعودية ومنهم من يصوم مع إعلان بلده بداية رمضان، ونتمنى أن توحد الرؤية وفق أطر شرعية محددة.

ويقول الشيخ القرضاوي: إن الخلاف في المذاهب في إثبات رؤية بشاهد أو شاهدين وأحياناً يثبت رؤية الهلال بالحساب الفلكي، وهناك من لا يقبلون الحساب الفلكي ولكن ممكن أن نعتمد على الحساب الفلكي في النفي لا في الإثبات ما دام مستحيلا رؤية الهلال علمياً.

وأضاف الشيخ القرضاوي نحن نريد وحدة المسلمين على أمر واحد، وإذا لم نستطع أن يتحد المسلمون في البلد الواحد، وأن يصوم أهل البلد جميعاً مع الهيئة الشرعية المنوط بها إثبات الرؤية وتحديد بداية شهر رمضان.

وعن دور اتحاد علماء المسلمين قال الشيخ القرضاوي: الاتحاد ما زال وليداً ولم يبلغ من القوة أن يفرض رأيه على +المسلمين لأن لكل بلد سلطات دينية وهيئات شرعية، وطالب بدور للجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لحسم هذه الخلافات، وقال: إن توحيد الشعائر الإسلامية والصيام والفطر مطلوب.

تــــحـــري الــــرؤيــــة

ويرى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين (عضو اللجنة الدائمة للافتاء سابقاً): أنه يلزم لكل دولة تحري رؤية الهلال لدخول شهر رمضان وخروجه ولدخول شهر ذي الحجة، وإذا لم يكونوا ممن لم يهتموا به فعليهم أن يعملوا برؤية من حولهم أو من قبلهم من البلاد، ولا يجوز لهم الاقتصار دائماً على صيام تسعة وعشرين يوماً من شهر شعبان كما تقرر بعض الدول.

ويؤكد الشيخ الجبرين على اتباع أهل البلد الصيام مع بلدهم والافطار معها، ويقول إذا كانت الدولة تعتمد الحساب وفيه دقة بحيث يتحررون ويتحققون دخوله بالحساب الصحيح جاز الاعتماد عليه، كما يجوز الاعتماد على إثباته بالمراصد الجوية فمن كان في بلد لا يهتمون به فله أن يصوم برؤية أقرب بلد إسلامية تغيب عنهم الشمس قبل بلده أو معها.

لــــكــــل بـــلـــد رؤيـــتـــه

ويقول الدكتور يوسف القاسم الأستاذ بالمعهد العالي للقضاء: أرجح الأقوال أن لكل بلد رؤيته ولا سيما مع اختلاف المطالع كما هو الحال في اختلاف المطالع بين بلد مثل الصين والمملكة، وأكد الدكتور يوسف القاسم على ضرورة ألا تكون رؤية الهلال سببا في الفرقة والشقاق بين المسلمين، كما يحدث بين بعض الجاليات في الدول الإسلامية التي تعيش في بلاد غير مسلمة، والواجب أن يتفق عوام المسلمين مع علمائهم.

لا عـــبــرة بــالــفـــلـــك

أما الدكتور خالد بن علي المشيقح عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم فيرى أنه لا عبرة بالحساب الفلكي لقول النبي صلى الله عليه وسلم إنا أمة أمية لا تكتب ولا تحسب، الشهر هكذا وهكذا وهكذا، عد الإبهام في الثالثة، وقال سبحانه (فمن شهد منكم الشهر فليصمه) وقال صلى الله عليه وسلم: (صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته)، ومن ثم فإن الصحيح أن الشهر يدخل بأمرين،رؤية الهلال، وإكمال عدة شعبان ثلاثين يوما إذا لم ير الهلال، ولكن إذا كانت البلد تعتمد الحساب الفلكي فعلى جميع أهل هذا البلد أن يتبعوها.

مـــــسـألــة واســـعـة

ويرى الشيخ عبدالله بن بيه ان المسألة واسعة، وفي هذا الزمن تطور العلم تطورا كبيرا فيكف لا نأخذ بما تم التوصل إليه من حسابات الفلك واستخدام المراصد، ويؤكد الشيخ بن بيه على وحدة المسلمين وعدم الاختلاف، ومن أخذ بالرؤية ليس فيه مشكلة، ومن أخذ بالرؤية والحساب فأمر جيد، ومن استأنس وبحث عن الحساب الفلكي ليثبت به أو ليؤكد به رؤيته فهذا دليل جيد قد يساعد كثيراً على الترجيح، إلا أنه إذا رأى الهلال قطعاً وقال الحساب الفلكي انه لا يرى فحينئذ لا نعتمد على الحساب الفلكي خلافا للمجلس الأوروبي الذي قال بالاعتماد على الافتاء، فإننا نقدم الرؤية على الحساب الفلكي.

الــــحــســاب الــفــلــكــي

أما المجلس الأوروبي للافتاء والبحوث فقد اعتمد كلياً على الحساب الفلكي في رؤيته.
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا

سبتمبر 16, 2006, 10:03:22 صباحاً
رد #4

سنابل الذهب

  • عضو مبتدى

  • *

  • 34
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #4 في: سبتمبر 16, 2006, 10:03:22 صباحاً »
(( وعلى افتراض صحة ما اتجه إليه تقويم أم القرى بأن هلال شهر رمضان غرب قبل الشمس بدقيقة مع أنه ولد قبل غروبها بثلاث ساعات ونصف تقريباً فإذا وجد لهذه الظاهرة تفسير فلكي معقول فلا يجوز ترائي هلال شهر رمضان مساء يوم الجمعة ليلة السبت لكون الهلال غرب قبل الشمس بدقيقة فلا يمكن رؤيته بعد غروبها وغروبه قبلها

))


 ':laugh:'  معلومة جديددة عليا    
المهم بكل الاحوال كل عام انتم طيبين ورمضان كريم
وتسلم طاليس الغالي ':110:'

 علي الطرح والفائدة  ':203:'

سبتمبر 16, 2006, 05:41:38 مساءاً
رد #5

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #5 في: سبتمبر 16, 2006, 05:41:38 مساءاً »
السلام عليكم

اهلا بك سنابل الذهب

هناك معايير لرؤية الاهلة وهي كالتالي :-

1 -  الــبــابــلـي:
تكون رؤية الهلال ممكنة إذا زاد عمر الهلال لحظة غروب الشمس عن 24 ساعة، وغروب الهلال بعد أكثر من 48 دقيقة من غروب الشمس، وهذا معيار جِدُّ غير دقيق.

2 - البــتــانــي:
تكون رؤية الهلال ممكنة إذا كان انخفاض الشمس لحظة غروب القمر بين 9 و10 درجات تحت الأفق ـ أي ممكن رؤية الهلال ما بين الشفق المدني والبحري (الشمس أسفل الأفق من 6 إلى 12 درجة).

3 - مــحــمـــد إلــيــاس:
هذا المعيار يربط بين بعد القمر عن الأفق وفرق الاتجاه الأفقي (البعد الزاوي)، وهو يعطي إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة فقط، وحدد أقل ارتفاع هو 5 درجات.

4 - مــعــيــار شــيــفــر:
الذي أدخل العوامل الجوية في عين الاعتبار، بالإضافة إلى الأبعاد الفلكية.

5 - مــعـيـار مـرصــد جـنـوب أفـريقيا الـفـلـكي SAAO
لذي يربط بين ارتفاع الهلال وفرق الاتجاه الأفقي (البعد الزاوي).

6 - مـــعــيــار يــالــوب
وقد وضعه البريطاني يالوب (وهو مدير لمرصد جرينتش ورئيس لجنة الأزياج الفلكية التابعة للاتحاد الفلكي الدولي) حيث يربط معياره بين فرق الارتفاع الزاوي المركزي للشمس والقمر مع السمك السطحي للهلال حيث قسم إمكانية الرؤية إلى

(أ) ممكنة بالمرقب أو المنظار فقط

(ب) قد تحتاج إلى منظار أو مرقب

(ج) ممكنة بالعين المجردة في حالة صفاء السماء كليا

(د) ممكنة بسهولة بالعين المجردة.

وولمزيد حول معيار يالوب حول امكانية رية هلال شهر رمان لهذا العام 1427 اضغط هـــــنــــا

وبناء على أرصاد عبر مئات السنين لم تثبت رؤية هلال يقل عن المعايير التالية:

مــــعــيــار عــمــر الهـــلال: لم ير هلال بالعين المجردة يقل عمره عن 15 ساعة و24 دقيقة، وتم ذلك من قبل العالم يوليوس شميت عام 1871م.

أما بالمنظار فقد كان عمر أصغر هلال تمت رؤيته 12 ساعة و42 دقيقة، وبالمرقب 12 ساعة و7 دقائق، وتمت رؤيته من قبل الراصد ستام يوم 20 يناير 1996 عن طريق مرقب قطره 8 بوصات.

مــــعــيــار الــمــكــث: لم يُر هلال بالعين المجردة يقل مكثه عن 22 دقيقة.

مــــعــيــار البــعد الـــزاوي: لم يرهلال يقل بعده الزاوي عن 7 درجات.

إن دخول أشهر: (رمضان، وشوال، والحج) ـ تعتمد على وجود الهلال في وقت ومكان معينين ويجب توفر شروط ثلاثة، وهي شروط بداية الشهر الهجري القمري:

1 ـ أن يكون الهلال كاملاً فوق الأفق من غروب الشمس.

2 ـ أن يكون غروب القمر بعد غروب الشمس  في مكة المكرمة.

3 ـ أن يولد الهلال ـ ويسمى الاقتران، أو التقاء النيرين ـ وذلك بوقوع الشمس والقمر والأرض على خط واحد.
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا

سبتمبر 16, 2006, 05:46:18 مساءاً
رد #6

طاليس

  • عضو خبير

  • *****

  • 7167
    مشاركة

  • مشرف قسم الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • [img]http://saac.jeeran.com/نداء.jpg[/img]
هـلال شـهـر رمـضـان بـين الرؤيـة والـحسـاب الفلكي
« رد #6 في: سبتمبر 16, 2006, 05:46:18 مساءاً »


الــتـقويــم الإســـلامـــي الــمـوحــد:

احتضنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ـ ولسنوات طويلة ـ تقويم أم القرى. وقد قامت حكومة المملكة العربية السعودية، باحتضان الدورة الثامنة للجنه التقويم الهجري الموحد في الفترة من 18 إلى 20 رجب 1419هـ الموافق 7 إلى 9 نوفمبر 1998م، بحضور علماء شريعة وفلك، وتم الاتفاق على المعايير التالية لاعتبار دخول الشهر القمري وهي:

1 - استخدام إحداثيات الكعبة المشرفة (مكة المكرمة ـ المملكة العربية السعودية) أساسًا لهذا التقويم.

2 - أن يكون توقيت مكة المكرمة أساسًا هذا التقويم.

3 - أن تكون لحظة غروب الشمس في مكة المكرمة هي بداية اليوم الهجري القمري.

4 - أن يغرب الهلال بعد غروب الشمس في مكة المكرمة بعد ولادة الهلال فلكيا بالنسبة للكرة الأرضية، شريطة أن تكون ولادة الهلال فلكيا قد تمت قبل غروب الشمس في مكة المكرمة.

5 - مقارنة موعد غروب الشمس في مكة المكرمة مع موعد غروب القمر في مكة المكرمة.

وعـــــلــــيــــه:

1 - إذا كانت لحظة غروب الشمس في مكة المكرمة بعد غروب القمر في مكة المكرمة فإن اليوم التالي هو من الشهر السابق، ويكون اليوم الذي يليه هو أول أيام الشهر الهجري.

2 - إذا كانت لحظة غروب الشمس في مكة المكرمة قبل غروب القمر ففي هذه الحالة فإن القمر يكون قد ولد شرعيا حيث يكون القمر فوق الأفق بعد غروب الشمس، ويكون الهلال قد ولد فلكيا قبل غروب الشمس، وبذلك يكون اليوم التالي هو أول أيام الشهر الهجري الجديد، وهكذا.
قـــــرص الــشـمـــس الــــيــوم هــنـــا

الـبـث الـمـبـاشـر لـوكـالـة الـفـضـاء الامـريـكـية نـاسـا هــنـــا