Advanced Search

المحرر موضوع: نظرية الأوتارالفائقة  (زيارة 13364 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 18, 2006, 08:36:28 مساءاً
رد #30

T4A

  • عضو مبتدى

  • *

  • 70
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #30 في: يناير 18, 2006, 08:36:28 مساءاً »
موضوع رائع حقا وجهد اكثر من رائع...ولكن اخي العزيز الا تعلم بان التايخونات او التايكونات كما يسمونها هي ذات سرعه اعلى من الضوء وفي كتاب الكون المرآه لديفيد بوم تكلم عن هذه التايخونات التي هي كانت مشكله عند محاولة حل النظريات وهي تعتبر من اللانهائيات التي كانت تواجه نظرية الاوتار عند دمج النظريه النسبيه مع ميكانيكا الكم واذا هذه الجسيمات تسير بسرعه اعلى من الضوء اذا هل هي تسير باتجاه المستقبل ام الى الخلف ام ماذا واذا هي في ابعاد اخرى التي لانستطيع رؤيتها فكيف يمكن ان نحدد ماهيتها ان التايخونات تخلى عنها الكثير من العلماء ولا ادري ان ظهرت نظريات اخرى تايدها او تثبتها ولكن هناك تساؤلات عده عن هذه التايخونات وعن زمانها وغيرها من الاسئله التي تصعب الاجابه عليها وحتى عن العثور عن هذه المواد.........

يناير 18, 2006, 09:11:53 مساءاً
رد #31

greencity

  • عضو مشارك

  • ***

  • 425
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #31 في: يناير 18, 2006, 09:11:53 مساءاً »
شكرا باسم على الموضوع

بالمناسبة

اقوم هذه الأيام بدراسة نظرية أخري جديدة تقوم بالتوفبق بين القوى الأربعة
و عندي إعتراض عن مصطلح نظرية كل شيء

تحياتي

يناير 18, 2006, 09:15:01 مساءاً
رد #32

T4A

  • عضو مبتدى

  • *

  • 70
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #32 في: يناير 18, 2006, 09:15:01 مساءاً »
وماهو اعتراضك يااخي العزيز greencity؟

يناير 18, 2006, 11:34:29 مساءاً
رد #33

greencity

  • عضو مشارك

  • ***

  • 425
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #33 في: يناير 18, 2006, 11:34:29 مساءاً »
إعتراضي من وجهة نظر فلسفية

سوف أنافشها بإسهاب اكثر في رد قادم

تحياتي
مدحت محمد

يناير 19, 2006, 06:25:58 صباحاً
رد #34

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #34 في: يناير 19, 2006, 06:25:58 صباحاً »
صحيح التاكيونات افترضت في النظرية الوترية في بدايتها عندما كانت لتفسير القوى النووية الشديدة وأبشرك أخي T4A أن جون شوارتز مطور النظرية الوترية الحديثة قد تخلص منها بلا رجعة.

والأخ مدحت يعجبني جدا أن تحاول أن توفق بين القوى الأربعة فإنا معك وأؤمن بأنك لست أقل من الغرب أبدا فهذا حقك وأتمنى ان تصل لشيء بإذن الله ولكن لا تهمل ما مر به من حاول التوحيد لهذه القوى فهو شيء أساسي جدا لمعرفه ما هي العقبات التي مرو بها

ولأذكرك أن أينشتاين لم يستطع ذلك بعد أن اقترح عليه العالم كالوزا البعد المكاني الخامس وقال أينشتاين : إن فكرة تحقيق نظرية المجال الموحد باستخدام خمسة أبعاد لم تكن تروادني إطلاقا.

وعلى حد علمي أن مفتاح توحيد القوى هو نظرية الأوتار كما ذكر أبرز من يعمل في التوحيد العالم الياباني الأصل الأمريكي الجنسية والمولد ميتشيو كاكو.

لأن توحيد القوى وعلى افتراض أنها هي فقط هذه الأربعة فإنها تحتاج لأبعاد إضافية والنظرية الوترية هي الأمل الوحيد لفكرة توحيد القوى على حد قول العالم المخضرم جون شوارتز..
فهذا شيء مثير جدا وفي نفس الوقت ممتع يجعلنا أن نحاول جاهدين البحث بجدية عن نواقص هذه النظرية والتي بدأت بافتراض ولكني أراه أقرتب للحقيقه إن لم يكن أصلا هو حقيقة بالفعل !!

أتمنى أن تصل لشيء تخدم به بلدك ودينك إن شاء الله و أنا سأساعدك لم لا ربما نحصل على نوبل سويا (الأمر ليس ببعيد على ربنا عز وجل ولكم تحتاج همة والله الموفق)

شكرا لكم ..
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 19, 2006, 06:37:35 صباحاً
رد #35

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #35 في: يناير 19, 2006, 06:37:35 صباحاً »
بعض التوضيح :
لدى مراجعتي لكتاب ميتشيو كاكو (مابعد أينشتاين)اتضح لي التالي:
أن نظرية المجال الموحد أو التوحيد الكبير هي جمع القوة النووية الشديدة والقوة الكهروضعيفة

أما نظرية الأوتار الفائقة فهي جمع للثقالة ونظرية التوحيد الكبير

فإذا كنت يا مدحت تبغى تجمع القوى الأربع فإنت في الوتر ولذلك سميت بنظرية كل شيء لأنها تجمع القوى الأربع
والوتريةالآن تحاول تفسير الثقالة
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 19, 2006, 08:25:22 مساءاً
رد #36

T4A

  • عضو مبتدى

  • *

  • 70
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #36 في: يناير 19, 2006, 08:25:22 مساءاً »
greencity نحن في انتظار ردك ياعزيزي
وشكرا لتوضيح عزيزي باسم...
ولكن عندي اعتقاد وهو لماذا لانجعل الثقاله هي القوى الرئيسيه لانها تصف هندسة الزمكان والقوى الاخرى قد تكون منبثقه منها ولذلك توجد صعوبه كبيره في توحيد الفروع مع الاصل فمثلا الضوء لم يكن احد يعلم انه عند تحليله يتكون من عدة اطوال موجيه والى الوان اخرى ومحاوله توحيد احدى هذه الاطوال مع الضوء الاصل تعتبر ضربا من الخيال ولذلك قد تكون الجاذبيه هي القوى الاساسيه ولقد فكرت كثيرا في ان الارض عند تكونها قد تكون اعطت طاقه معينه والطاقه الاخرى تحولت الى كوكب الارض والطاقه الاولى هي الجاذبيه وقد يكون هذا مجرد افتراض مني وراي شخصي ولكني سوف احاول البحث اكثر فربما اجد شيء

يناير 20, 2006, 05:10:18 صباحاً
رد #37

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #37 في: يناير 20, 2006, 05:10:18 صباحاً »
يا جماعة الوترية الآن في طور توحيد قوانينها المتعدده التي هي خمس وهنا تكمن المشاكل عندما يريدون الوصول لقانون يعمم الأوتار  
أما إذا كان هناك من وصل لها من غير الطرق التي استخدموها فعليه أن يعرض النظرية ويثبتها أمام مناظرة علمية فيزيائية طبعا ولابد أن نحاول التعمق أكثر فلدي أنا صيغ رياضية عن الأوتار وأشتقاقات كثيرة جدا عنها فالأمر يحتاج مراجعة بدقة وتركير .



يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 20, 2006, 09:48:56 مساءاً
رد #38

T4A

  • عضو مبتدى

  • *

  • 70
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #38 في: يناير 20, 2006, 09:48:56 مساءاً »
اخي العزيز باسم هل بامكانك ان تعرض لنا بعض المعادلات المهمه عن نظرية الاوتار؟

يناير 20, 2006, 11:58:41 مساءاً
رد #39

greencity

  • عضو مشارك

  • ***

  • 425
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #39 في: يناير 20, 2006, 11:58:41 مساءاً »
أهلا

شكرا لك يا عم باسم

بس  انا ادرس نظرية ليست لي يا عم باسم - نظريه لي عاوز وقت طويل ههههههه

النظرية التي ادرسها كي افهما هي نظرية الأغشية و هي آخر نظرية تحاول وصف هذا العاام

و الله الكلام جميل راح اتكلم فيه باطناب في ردي القادم

تحياتي

مدحت محمد

يناير 22, 2006, 02:16:53 صباحاً
رد #40

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #40 في: يناير 22, 2006, 02:16:53 صباحاً »
أتمنى لك التوفيق من كل قلبي حبيبي مدحت وياليت تتحفنا بشيء عن نظرية الأغشية
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 22, 2006, 02:33:41 صباحاً
رد #41

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #41 في: يناير 22, 2006, 02:33:41 صباحاً »
رؤى مستقبلية
كيف سيغير العلم حياتنا فى القرن الواحد والعشرين

تأليف : ميتشيوكاكو
ترجمة :د/سعد الدين خرفان

مراجعة : محمد يونس

إصدار : المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب -الكويت (عالم المعرفة)

لقد كان للعلم و الثقافة أثر بارز فى حياة الإنسان وتطورة على مر العصور .

وتدل التجربة على تقدم الأمم التى اعتمدت على العلم فى بناء حضاراتها ، وتخلف تلك التى لم تدرك أهميته .

 ولقد شهد القرن العشرون تراكماً علمياً ضخماً شمل كل مناحى الحياة . فإلى أين يقودنا العلم فى القرن الواحد والعشرين ؟

يتناول هذا الكتاب موضوع العلم فى القرن الواحد والعشرين ،وقد قابل مؤلفه ميتشيوكاكو ، وهو أحد مؤسسى نظرية الأوتار الفائقة فى الفيزياء ،  أكثر من 150 عالماً على مدى عشر سنوات . وبناء على آرائهم وتجاربهم وبحوثهم إستقرأ الإتجاهات التى سيسير عليها العلم فى القرن الواحد والعشرين . ويعتمد الكاتب فى تحليله على تقسيم التقدم العلمى إلى ثلاث ثورات وهى : الثورة المعلوماتية والثورة البيوجزيئية وثورة الكم . ومع ذلك فهو يشير فى أكثر من موضوع إنتهاء عصر التخصص الضيق والإختزال فى العلم ، وبداية مرحلة جديدة تتصف بالتعاون المثمر بين المجالات المختلفة وتلاحق الثورات الثلاث .



يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 22, 2006, 02:35:35 صباحاً
رد #42

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #42 في: يناير 22, 2006, 02:35:35 صباحاً »
تجربة فيزيائية (قيد الدراسة) تابعة لمحطة الفضاء الدولية ISS/International Space Station
قد تساعد بشكل كبير على إيجاد نظرية نهائية "نظرية المجال الموحد"

26 مارس 2004:
عاجلاً أم آجلاً سوف ينتهي عصر اينشتاين كما حدث مع نظيره نيوتن من قبل؛ فمعظم العلماء يعتقدون بأن هناك ثورة في عالم الفيزياء سوف تقلب حتماً كل تصوراتنا عن حقيقة هذا الكون. ويجري حالياً سباق بين مجموعة من النظريات الفيزيائية التي أصبحت تتنافس لتصل للصدارة. حيث تتبارى هذه النظريات البالغة الصعوبة عن هذا الكون من أمثال نظرية البعد الحادي عشر، الثوابت الكونية (قوة الجاذبية ) والتي تتغير عبر الزمان والمكان وتبقى ثابتة في بعد غير مرئي وهو البعد الخامس.
نظرية الأوتار الفائقة : كمكوّن أساس للكون ومنظّم له
وكذلك نظرية تصف الكون على أنه ليس نسيج متموّج ومتصل من الزمان والمكان كتصور اينشتاين بل على أن هذا النسيج مكون من أجزاء كتلية واضحة وذات أحجام لا نهائية الصغر وغير قابلة للتقسيم. وفي النهاية التجارب هي التي سوف تحدد النظرية الفائزة.

طبقاً لنظرية اينشتاين في النسبية العامة فإن جاذبية الشمس تؤثر على ضوء النجم بحيث ينحرف موحياً بوجود النجم في موقع وهمي غير موقعه الحقيقي.



 وهكذا فإن معايير جديدة يتم تطويرها، بدقة غير مسبوقة، بواسطة علماء في مختبر ناسا "للدفع النفثي" (JPL) لتجربة قياس مدى صحة ما تنبأت به نظرية اينشتاين في النسبية. مهمة الفريق، والتي تعتمد بشكل فعال على نظامنا الشمسي باعتباره المختبر الأعظم، سوف تؤدي في النهاية إلى تضييق حقل التنافس بين النظريات والتقدم بنا خطوة أخرى نحو ثورة جديدة في عالم الفيزياء.
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 22, 2006, 02:36:10 صباحاً
رد #43

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #43 في: يناير 22, 2006, 02:36:10 صباحاً »
استبعاد أينشتاين...(2)
******************




@انقسام في الرأي:@

قد لا يكون لهذا الأمر أهمية عند السواد الأعظم من الناس غير أنه يوجد في الواقع انشقاقاً كبيراً بين العلماء مما أدى إلى تعطيل فهمنا الجوهري للكون.
وتوجد حالياً طريقتان مختلفتان لتفسير سلوك وطبيعة المكان، والزمان، والمادة والطاقة ..
أولاها :هي نظرية النسبية لاينشتاين والأخرى هي نظرية ميكانيكا الكم
كلتا النظريتين حققتا نجاحاً مؤكداً فعلى سيل المثال.. The Global Positioning System _وهو النظام العالمي للمراقبة عبر الأقمار الصناعية _لا يمكن تواجده بأي حال من الأحوال لولا نظرية النسبية.
وفي المقابل تعد الحواسب الآلية والاتصالات والإنترنت نتاج أكيد لميكانيكا الكم .
ومع هذا فإن النظريتين تبدوان كلغتين مختلفتين لم يستطع أحد بعد أن يربط بينهما بشكل مؤكد إلى الآن. فالنسبية تقيس الجاذبية والحركة بافتراض أن الزمان والمكان عبارة عن نسيج مرن متحرك ذو أربعة أبعاد يسمى الزمكان (زماني – مكاني) حيث ينحني هذا النسيج بمقدار الطاقة التي يحملها (وحيث أن الكتلة هي نوع من أنواع الطاقة فهي تولد الجاذبية عن طريق عمل انحناء في النسيج الزمكاني الذي يحدث بحسب مقدارها )
أما ميكانيكا الكم فهي تفترض أن الزمان والمكان يشكلان سطحاً ثابتاً يمثل بدوره مسرحا تنتشر فيه العديد من الجزيئيات. هذه الجزيئيات تستطيع التحرك في الزمان، إلى الأمام أو الخلف (وهذا غير متاح مع نظرية النسبية)، والتفاعل بين هذه الجزيئيات يفسر وجود جميع أنواع القوى الأساسية في هذا الكون باستثناء تفسير وجود قوة الجاذبية.






يعمد رواد الفضاء على استغلال خاصية انحراف الضوء جراء تأثره بالجاذبية للكشف عن المجرات البعيدة باستخدام تقنية تسمى :"عدسة الجاذبية" (gravitational lensing)



وقد تلازمت هاتان النظريتان لقرون مضت رأى بعض العلماء خلالها أنه لا بد من وجود نظرية موحدة تجمع فيما بينهما وتثبت أن كلتاهما تفسر الكون بالشكل الصحيح ... وهذه النظرية "نظرية المجال الموحد " ستؤثر بشكل عميق في فهمنا لولادة وتطور ونهاية الكون .
لذا فقد فكر العالم Turyshev وزملاؤه في طريقة لاستخدام المحطة الدولية الفضائية (ISS) بالإضافة إلى قمرين اصطناعيين صغيرين يدوران على الجانب البعيد من الشمس لاختبار نظرية النسبية بدقة لم تحدث من قبل. وقد تكشف هذه الفكرة والتي تم تمويلها جزئياً من مكتب ناسا للبحوث البيولوجية والفيزيائية، عن وجود عيب أو خلل في نظرية اينشتاين وبالتالي تزودنا بأهم ما يمكن أن يكون سبباً في تحديد أي من تلك النظريات تتفق مع حقيقة بناء الكون وأيها ليست سوى محض خيال .
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي

يناير 22, 2006, 02:36:51 صباحاً
رد #44

باسم صالح

  • عضو مساعد

  • **

  • 145
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
نظرية الأوتارالفائقة
« رد #44 في: يناير 22, 2006, 02:36:51 صباحاً »
استبعاد أينشتاين(3)
****************



سوف تتم تجربة باسم Laser Astrometric Test Of Relativity (LATOR), للنظر إلى كيفية انحراف شعاع الليزر المنبعث من القمرين الصناعيين بسبب تأثره بجاذبية الشمس. والجاذبية تؤدي لانحناء مسار الضوء لأنها تحدث تقعر ما في الفضاء الذي يمر عبره هذا الشعاع. ولعل أفضل تمثيل لهذا الانحناء الزمكاني بسبب الجاذبية هو أن تتخيل الفضاء على أنه صفيحة مسطحة من المطاط المرن والتي تتقعر متأثرة بثقل الأجسام التي فوقها مثل الشمس. وهذا التقعر في الصفيحة يؤدي إلى انحراف مسار الأجسام المارة قريباً منها أو عبرها حتى وإن كانت أجسام عديمة الكتلة كالضوء.
في الواقع، لقد استخدم Sir Arthur Eddington قياس انحناء ضوء نجم أثناء كسوف الشمس سنة 1919 في اختبار نظرية اينشتاين. وفيما يتعلق بالنظام الكوني ككل فإن قوة جذب الشمس تعد ضعيفة نسبياً وهذا يعني أن الانحراف الذي يتعرض له أي شعاع خلال فترة مروره قريباً من الشمس لن يتعدى 1.75 arcseconds أو 1/3600 of a degree).) وبقدر ما سمحت معايير الدقة الخاصة بالأجهزة المستخدمة في هذه التجربة فلقد أثبت Eddington أن الشعاع انحرف بكل تأكيد بمقدار كان كافياً للانتقاص من نيوتن.
أما تجربة LATOR فإنها ستعمل على قياس مقدار هذا الانحراف بدقة أكث مليار مرة 109 من تلك التي في تجربة Eddington وكذلك أكثر ب 30,000 مرة من تجربة أخرى تمت من خلال التقاط شارة من المركبة Cassini أثناء رحلتها لاكتشاف كوكب زحل.



إنحناء في الزمكان بسبب كتلة الشمس


ويعلق Clifford Will، أستاذ الفيزياء بجامعة واشنطن (وله مساهمات كبيرة في الفيزياء فيما بعد نيوتن غير أنه لا توجد صلة تربطه بــ LATOR)، "أعتقد أن تجربة ((LATOR سوف تحقق تقدماً جوهرياً في المباديء الأساسية للفيزياء"ويضيف قائلاً "علينا أن نسعى للمزيد من الدقة في اختبار النسبية العامة لأن أي انحراف سوف يعني بكل بساطة وجود فيزياء جديدة لم نكن على دراية بها ".


@النظام الشمسي ..كمختبر@ :

كيفية عمل التجربة: سوف يتم إطلاق قمرين اصطناعيين (بعرض ا متر لكل منهما) إلى مدار حول الشمس وبذات بعد الأرض عن الشمس. غير أن سرعة دوران هذين القمرين ستكون أقل من سرعة دوران الأرض حول الشمس.
وبذلك يصبح القمران، بعد مرور 17 شهراً على استقرارهما في المدار، في وضعية التقابل مع الأرض حول الشمس وهذا بالرغم من أن بعد كلا منهما عن الآخر يقدر بحوالي خمسة ملايين كيلومتر، والزاوية بينهما كما تظهر من الأرض سوف تكون صغيرة جداً ولا تتعدى درجة واحدة.
سيشكل القمران مع الأرض مثلثاً، تقع الأرض على رأسه المدبب وطرفيه هما شعاعي الليزر والذي سيطلقهما كلا االقمرين باتجاه الأرض، بحيث يمر أحد هذين الشعاعين قريباً من الشمس.





رسم توضيحي للتجربة


يخطط Turyshev لقياس الزاوية بين هذين الشعاعين من خلال interferometer (مقياس التداخل) المثبت على متن ISS
وجهاز الــ interferometer هذا يعمل على التقاط وتجميع أشعة الضوء من خلال قياس كيفية تداخل الموجات الضوئية المنبعثة من القمرين مع بعضيهما البعض، فإن هذه الأداة قادرة على تحديد الزاوية بينهما بدقة تصل إلى10 billionths من الarcsecond أو0.01 µas
ومع التأكد من دقة باقي أجزاء الـ LATOR فسيكون في مقدورنا أن نحصل على 0.02 µas كمعيار للدقة إجمالية لقياس درجة إحناء الجاذبية لشعاع الليزر .
ويقول Turyshev "هناك فوائد عديدة لاستخدام المحطة الدولية الفضائية، أولها أنها بعيدة عن تشويش الغلاف الجوي للأرض كما أن مساحتها كبيرة بما يكفي لتركيب عدستي التداخل الضوئي على طرفيها ببعد كافي مما يعني تزويدنا بنتائج دقيقة و صحيحة ".






إن مقدار دقة LATOR ((0.02 µas سيوضح لنا بشكل كافٍ الانحرافات في نسبية اينشتاين التي تنبأت بها نظريات المجال الموحد، والتي تتراوح من 0.5 إلى 35 µas. وإذا توافقت النتائج فإن ذلك سيكون محرّكا أساسيا لأي من هذه النظريات. ولكن إذا حدث ولم تكتشف أي خروج عن نظرية اينشتاين حتى عن طريق LATOR، فإن هذا سيعتبر انتكاساً حقيقياً لتلك النظريات والتي اعتمدت بالأساس على صحة النظرية النسبية مما يعني أنها ستنضم للقائمة الطويلة من النظريات المنسية عبر التاريخ ..تلك القائمة الطويلة القابعة في عرض السماء.
وحسبما يرى Turyshev " فإن من المتوقع أن تكون LATOR جاهزة للتحليق خلال عامي 2009/2***، لذا فلن يطول الأمر حتى يتم انجلاء هذا المأزق وتتربع نظرية جديدة في الجاذبية والمكان والزمان على عرش الفيزياء.
يَا رَفِيقَ الرُّوح ِ غَيرَانٌ أنا غيرُ مدَارِي
قَلبِيَ الهَائِم ُ في يأس ٍ  و  فِكرِي في انتِظَارِ
وَأَنا  َكالتَائِه ِ  الشَّارِدِ  في  لَيل ِ القِفَارِ
أنَا  مَأسُور ٌ حَنانِيك  َ فَأطْلِقْ   من   إسَارِي
وَا ضَيَاعِي إِنْ تَكُنْ تأبَى ابتِعَادِي أَو اقتِرَابِي
عِشْتُ في الحَالَينِ أَحْسُو مِن شَقَاءٍ وعَذَابِ
لَيسَ لِي في القُرب  ِ إلاَّ رَشَفَات  ٌ من سَرَابِ
وَأنَا في البُعْد ِ مَشْدُود ٌ لمأسَاة  ِ اكْتِئَابِي