Advanced Search

المحرر موضوع: ..العلاقات و المصلحة.  (زيارة 655 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 26, 2002, 04:51:28 صباحاً
زيارة 655 مرات

QUANTUM

  • عضو مبتدى

  • *

  • 4
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
..العلاقات و المصلحة.
« في: سبتمبر 26, 2002, 04:51:28 صباحاً »
From MEMONONO@YAHOO.COM Wed Sep 25 17':0'2:58 2002
Return-Path:
Received: (qmail 5968 invoked from network); 26 Sep 2002 00':0'2:55 -0000
Received: from unknown (66.218.66.216)
by m1.grp.scd.yahoo.com with QMQP; 26 Sep 2002 00':0'2:55 -0000
Received: from unknown (HELO n3.grp.scd.yahoo.com) (66.218.66.86)
by mta1.grp.scd.yahoo.com with SMTP; 26 Sep 2002 00':0'2:55 -0000
X-eGroups-Return: memonono@yahoo.com
Received: from [66.218.67.184] by n3.grp.scd.yahoo.com with NNFMP; 26 Sep 2002 00':0'2:55 -0000
X-Sender: memonono@yahoo.com
X-Apparently-To: memonono@yahoogroups.com
Received: (EGP: mail-8_1_1_3); 24 Sep 2002 18:17:42 -0000
Received: (qmail 97418 invoked from network); 24 Sep 2002 18:17:41 -0000
Received: from unknown (66.218.66.216)
by m10.grp.scd.yahoo.com with QMQP; 24 Sep 2002 18:17:41 -0000
Received: from unknown (HELO web80314.mail.yahoo.com) (66.218.79.30)
by mta1.grp.scd.yahoo.com with SMTP; 24 Sep 2002 18:17:41 -0000
Message-ID: <20020924181741.80316.qmail@web80314.mail.yahoo.com>
Received: from [212.138.47.17] by web80314.mail.yahoo.com via HTTP; Tue, 24 Sep 2002 11:17:41 PDT
Date: Tue, 24 Sep 2002 11:17:41 -0700 (PDT)
Subject: موضوعات ساخنة
To: memonono@yahoogroups.com
MIME-Version: 1.0
Content-Type: multipart/alternative; boundary="0-1573362105-1032891461=:78910"
From: nice memo
X-Yahoo-Group-Post: member; u=43053860
X-Yahoo-Profile: memonono
X-eGroups-Edited-By: MEMONONO@YAHOO.COM
X-eGroups-Approved-By: memonono via web; 26 Sep 2002 00':0'2:55 -0000

--0-1573362105-1032891461=:78910
Content-Type: text/plain; charset=us-ascii

موضوعات ساخنة
موضوعات ساخنة

(1)

..العلاقات و المصلحة..

عادة ما تسمع ان فلان وصف بأنه "مصلحجي" أو أنه رجل مصلحة بيد أن الحقيقة كل الحقيقة في ان هذا الرجل تمادى في ابراز خصلة موجودة عند كل الناس بما يمكن تسميته مجازيا في لغتنا الدارجة "المصلحة"...لنتعمق قليلا في العلاقات البشرية و علاقتها مع بعضها البعض

فنجد انه اذا وصف رجل او حتى امرأة بهذا الوصف استشاط غضبا و حنقا عليك بيد انه يندر ان تجد علاقة خالية من "المصلحة" فتجد انه لا يوجد شخص يؤدي إليك شيء بدون مقابل.....بلا شك لابد انك تستعرض الآن جميع الخدمات التي أديتها مجانا أو التي أوديت إليك بدون مقابل.....

إنك لو دققت النظر في هذه العلاقات لوجدت ان هناك مقابل ولكنه قد يكون صغيرا جدا بحيث لا تراه او انك تحقره لصغره وتفاهته بالنسبة إليك أو انك قد لا تدفع او تأخذ المقابل مادياً.....

لنأخذ مثالاً غريبا تمارسه يوميا وانت لا تدري انك تقع في مصيدة "المصلحة" إن العلاقة بين العبد وربه قائمة على المصلحة بذاتها فأنت تعبد لأنك تخاف النار وتطمع في الجنة صحيح انك لا تحصل على المقابل ماديا او سريعا ولكنك تعلم ان المقابل شيء عظيمأجره فاق كل الأجور..

ولك ان تقيس على ذلك المثال كل العلاقات التي تعتقد انك بعيد عن "المصلحة" كل البعد بيد انك لا تتحرك حركة إلا وأنت تعلم انها خير لك ولك "مصلحة" فيها

ولقد ورد مثال قرآني يوضح المسألة انظر معي الى سورة الإنسان في قوله تعالى : ( إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكورا )...فيتبادر لذهنك ان هؤلاء لا يريدون اي مقابل....يا أخي هم لا يريدون مقابلا مادياً او حتى مقابلا من الذين أوديت اليهم الخدمة....دعنا نكمل الآية (إنا نخاف من ربنا يوما عبوساً قمطريرا)....يعني لو انهم لو لم يخافوا لن يطعموا....إنهم يعلمون حتماً أن هناك مقابل من ربهم ( عز وجل ).....وهكذا

يتضح معنا ان الجميع يغرق في كمية هائلة من علاقات تترتب على "المصلحة" فإذاً لم كل هذا الكلام عنها؟؟؟؟ لقد أوردت هذا الكلام لنثبت أن الرجل الذي كان معنا في بداية المقال لم يكن "مصلحجي" او رجل مصلحة كما يقال عنه ولكنه رجل استغل المصلحة بطرق اكثر جراءة في مجتمع اعتاد تصنيف كل شيء على هواه فليس كل المصالح مصلحة وتعتبر بدون مقابل والاخرى تعتبر اختراقا لكل معاني قيم الانسانية ويعتبر صاحبها انتهازي مصلحجي



.................أخوكم ميمو...............





Guess Whos Back.!!

The Most Nice Memo Nono



MeMoNoNo@YaHoO.CoM

مالك شغل في إللي مالك شغل فيه



---------------------------------
Do you Yahoo!?
New DSL Internet Access from SBC & Yahoo!
--0-1573362105-1032891461=:78910
Content-Type: text/html; charset=us-ascii


>

"GENERATOR" content="Microsoft FrontPage 4.0">
"ProgId" content="FrontPage.Editor.Document">

موضوعات ساخنة


 bgcolor="#000000" background="http://memonono.jeeran.com/images/back5.gif">

موضوعات
ساخنة



(1)



..العلاقات و المصلحة..


عادة ما
تسمع ان فلان وصف بأنه "مصلحجي" أو أنه رجل مصلحة بيد أن الحقيقة كل الحقيقة في ان
هذا الرجل تمادى في ابراز خصلة موجودة عند كل الناس بما يمكن تسميته مجازيا في
لغتنا الدارجة "المصلحة"...لنتعمق قليلا في العلاقات البشرية و علاقتها مع بعضها
البعض


فنجد انه
اذا وصف رجل او حتى امرأة بهذا الوصف استشاط غضبا و حنقا عليك بيد انه يندر ان تجد
علاقة خالية من "المصلحة" فتجد انه لا يوجد شخص يؤدي إليك شيء بدون مقابل.....بلا
شك لابد انك تستعرض الآن جميع الخدمات التي أديتها مجانا أو التي أوديت إليك بدون
مقابل.....


إنك لو
دققت النظر في هذه العلاقات لوجدت ان هناك مقابل ولكنه قد يكون صغيرا جدا بحيث لا
تراه او انك تحقره لصغره وتفاهته بالنسبة إليك أو انك قد لا تدفع او تأخذ المقابل
مادياً.....


لنأخذ
مثالاً غريبا تمارسه يوميا وانت لا تدري انك تقع في مصيدة "المصلحة" إن العلاقة بين
العبد وربه قائمة على المصلحة بذاتها فأنت تعبد لأنك تخاف النار وتطمع في الجنة
صحيح انك لا تحصل على المقابل ماديا او سريعا ولكنك تعلم ان المقابل شيء عظيم
أجره فاق كل الأجور..


ولك ان
تقيس على ذلك المثال كل العلاقات التي تعتقد انك بعيد عن "المصلحة" كل البعد بيد
انك لا تتحرك حركة إلا وأنت تعلم انها خير لك ولك "مصلحة" فيها


ولقد ورد
مثال قرآني يوضح المسألة انظر معي الى سورة الإنسان في قوله تعالى : ( إنما نطعمكم
لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكورا )...فيتبادر لذهنك ان هؤلاء لا يريدون اي
مقابل....يا أخي هم لا يريدون مقابلا مادياً او حتى مقابلا من الذين أوديت اليهم
الخدمة....دعنا نكمل الآية (إنا نخاف من ربنا يوما عبوساً قمطريرا)....يعني لو انهم
لو لم يخافوا لن يطعموا....إنهم يعلمون حتماً أن هناك مقابل من ربهم ( عز وجل
).....وهكذا


يتضح
معنا ان الجميع يغرق في كمية هائلة من علاقات تترتب على "المصلحة" فإذاً لم كل هذا
الكلام عنها؟؟؟؟ لقد أوردت هذا الكلام لنثبت أن الرجل الذي كان معنا في بداية
المقال لم يكن "مصلحجي" او رجل مصلحة كما يقال عنه ولكنه رجل استغل المصلحة بطرق
اكثر جراءة في مجتمع اعتاد تصنيف كل شيء على هواه فليس كل المصالح مصلحة وتعتبر
بدون مقابل والاخرى تعتبر اختراقا لكل معاني قيم الانسانية ويعتبر صاحبها انتهازي
مصلحجي




.................أخوكم ميمو...............






Guess Whos Back.!!


The Most Nice Memo Nono



MeMoNoNo@YaHoO.CoM


مالك شغل في إللي مالك شغل فيه



Do you Yahoo!?

New DSL Internet Access from SBC & Yahoo!


Guess Whos Back.!!


The Most Nice Memo Nono



MeMoNoNo@YaHoO.CoM


مالك شغل في إللي مالك شغل فيه















Subscribe to MemoNono



name="Click here to join MemoNono" src="http://groups.yahoo.com/img/ui/join.gif">

Powered by groups.yahoo.com


--0-1573362105-1032891461=:78910--

سبتمبر 26, 2002, 10:05:47 صباحاً
رد #1

أبو عمر

  • عضو خبير

  • *****

  • 4428
    مشاركة

  • مشرف إداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • olom.info.com
..العلاقات و المصلحة.
« رد #1 في: سبتمبر 26, 2002, 10:05:47 صباحاً »
بسم الله الرحمن الرحيم

 الأخ الفاضل .. ميمو

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 كأني بك تقول أنه مادام كل شخص لا يخطو خطوة إلا وله فيها مصلحة ، ولهذا الشيء يجب أن لا نتهم أحداً بأنه ( مصلحجي ) كما تقول لأن هذي الصفة موجودة عند الكل .. '<img'>

 صحيح ما تقول يا أخي الفاضل ولكن في حدود وهذا الكلام لا يعمم أبداً . وأترك النقاش مفتوحاً لكي يشارك به بقية الأخوة .
 
 وعندي لفته على كلامك .. أنت تقول إن العلاقة بين العبد وربه قائمة على المصلحة بذاتها فأنت تعبد لأنك تخاف النار وتطمع في الجنة .. قد يكون كلامك صواباً ولكن أنا ألفت نظرك إلى أمر خطير في وجهة نظري ألا وهو التأدب في الخطاب مع الله ، فاللفظة هذه قد تقبل حينما تقولها معي أو مع الغير ولكنها تكون مستقبحة حينما تكون مع رب العباد جل شأنه .

 ويجب أن تعلم أخي الفاضل .. أن دخولك الجنة  لايكون بعطائك الكثير ولا ببذلك ولو أنفقت وعملت من الصالحات من يوم أن ولدتك أمك إلى أن تموت وقد عشت آلآف السنين فإن هذا كله لا تؤدي به حق نعمة واحدة من نعم الله عليك .
وأن دخول الجنة يا عزيزي لا يكون بالأعمال وإن كانت هي سبب .. لكن دخولها يا أخي الفاضل برضا الله ورحمته . كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام ( لا يدخل أحدكم الجنة بعمله ، قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام .

 ومقصدي من هذا الكلام يا أخي هو أنه يجب الحذر في استخدام الألفاظ مع الله جل وعلا .
 وانا لست من أهل التخصص ولكني أتوقع أن في هذا الكلام نظر .

 شكراً لك  '<img'>
فلست الذي يهوى خصاماً وفرقةً ........ فإن خصام الناس إحدى القواصمِ
ولكني أهوى وفاقاً يُعِزُنا ....... ونبني به صرحاً قوي الدعائمِ

 الكرام الأفاضل:
أرجو أن تكون الرسائل الخاصة؛خاصة بالمنتدى فقط.