Advanced Search

المحرر موضوع: أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا  (زيارة 766 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يوليو 07, 2007, 11:41:06 صباحاً
زيارة 766 مرات

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« في: يوليو 07, 2007, 11:41:06 صباحاً »
السَّــلَامُـ عَليكُمـ والرَّحْمَـــة

مُنذُ مُدّة قَرأتُ فِي إِحْدَى الصُحُف العُمَــانيّة خير طَلب السلطَنــة مِن منظمــة اليونيسكو بِإِزَالَــة محميّــة المعـــا مِن قــائِمــة التراث العَــالَمــي ... وذلكـ رغبــةً مِنهــا لِلمُحــافَظَــة عَلى مَــا تبقـــى
مِن هَذا النوع نتيجَــة لتعرضهــا للصيد والقنص.. وكمــا قررت تقليص مســاحــة هَذِه المَحمِيَّــة ..

وبَعدَهــا قَراُت فِي مَوقِع قنــاة بيئتِــي خبر المُعــاقبـــة..!!
إذ تَمـ مُعَــاقبــة سلطَنــةُ عُمَــان بإزالــة المَحمِيَّــة مِِن قــائِمَــة التُراث العــالَمـتي نَظرًا لتقليصها مســاحَــة المحمِيَّــة إِلى 90% مِن مسَــاحَتِهــا، وذلكـ لتنقيــب عَن النفطـ ؟؟!!

فِي كِلا الحَــالَات لِمــاذا نسعـــى إِلى تدمِير البيئــة ..!!






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



يوليو 07, 2007, 11:43:06 صباحاً
رد #1

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« رد #1 في: يوليو 07, 2007, 11:43:06 صباحاً »
مَعُلومَــة عَن المَحمِيّــة

محمية المها العربي

الموقع: المنطقة الوسطى وتبعد عن محافظة مسقط حوالي 630 كم.

المساحة الكلية: 24785.4كم2.

أعلنت كمحمية بموجب المرسوم السلطاني رقم 4/94

 

موارد المحمية:

1- الموارد الفيزيائية: سهول منبسطة ، كثبان رملية وتلال مرتفعة ، جروف ومنحدرات صخرية وأخوار برية.

 2- الموارد الحيوية: 15 نوعاً على الأقل من الثدييات كالمها العربي والوعل النوبي والذئب والثعلب الأحمر والقط البري والوشق والغزال العربي والغزال الرملي وطائر الحبارى وحيوانات أخرى ، كما تم تسجيل 140 نوعاً من النباتات في المحمية من بينها 12 نوعاً من النباتات المتفردة

وَزَارة البلديَــات الإقليميّة والبيئــة وموارد الميتـأة .. [ سلطنــة عُمَــان]









"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



يوليو 07, 2007, 11:53:40 صباحاً
رد #2

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« رد #2 في: يوليو 07, 2007, 11:53:40 صباحاً »
هذا الخبر الأول


اليونسكو تشطب "محمية المها" من مواقع التراث العالمي

 
30/Jun/2007
 
 

* بسبب الصيد الجائر والزحف العمراني

ولنجتون - وكالات:
ذكرت مصادر اعلامية أمس أن منظمة اليونسكو شطبت مشروع محمية المها العربية بالسلطنة من قائمة لمواقع التراث الانساني العالمي.
رغم جهود السلطنة في الحفاظ على الموقع وحيوان المها النادر الذي يعيش به.
وقالت لجنة التراث العالمي في اليونسكو أنها شطبت موقع محمية المها بسبب تقليل مساحة المحمية بنسبة 90 بالمئة ، وتراجع أعداد المها من 450 حيوانا الى 65 حيوانا بسبب عمليات الصيد الجائر والزحف العمراني حيث لم يتبق الا اربعة ازواج قادرة على التناسل.






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



يوليو 07, 2007, 11:54:25 صباحاً
رد #3

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« رد #3 في: يوليو 07, 2007, 11:54:25 صباحاً »
وهَذا نص الخبـــر

لجنة التراث العالمي التابعة للأمم المتحدة تعاقب سلطنة عمان

اتخذت لجنة التراث العالمي التابعة للأمم المتحدة في شهر يونيو/ حزيران 2007م، 28 قرارا بمعاقبة سلطنة عُمان، بسبب تعديل مساحة محمية "المها" العربية الموجودة لديها، حيث قامت بإزالة اسم المحمية من المواقع المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، في إجراء هو الأول من نوعه بتاريخ المنظمة, حسب ما جاء في موقع " سي أن أن" بالعربي.    

وأصبحت محمية "المها" العربية في سلطنة عُمان، التي تأوي هذا النوع النادر من الغزلان، أول موقع يزال عن القائمة منذ دخول اتفاقية اليونسكو لعام 1972م بشأن حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي، حيز النفاذ. حيث جاء اعتماد هذا القرار من طرف لجنة التراث العالمي, إثر قرار سلطنة عُمان تقليص حجم المحمية بمقدار 90 في المائة، بهدف إجراء أعمال تنقيب عن النفط في المنطقة، الأمر الذي اعتبرته اللجنة تناقضا مع "المبادئ التوجيهية التشغيلية للاتفاقية".

إذ رأت اللجنة في ذلك "تدميرا للقيمة العالمية الاستثنائية للموقع الذي أدرج على قائمة التراث العالمي عام 1994"، حسب ما أوردته الأمم المتحدة عبر موقعها الإلكتروني.    

وبعد التشاور المكثف بين لجنة التراث العالمي ومسقط، قالت اللجنة إنها: "شعرت أن من شأن قرار الحد من مساحة المحمية الذي اتخذ من جانب واحد، والمضي في خطط التنقيب عن النفط والغاز، أن يدمرا قيمة ووحدة وسلامة الملكية، التي تأوي أيضا أنواعا مهددة أخرى، بما فيها الغزال العربي وطير الحبارى".    

وبلغ عدد رؤوس "المها" العربية الموجودة في الموقع 450 رأسا عام 1996م، لكنه تراجع إلى 65 رأسا منذ ذلك الحين، مع حوالي أربعة أزواج فقط قابلة للتوالد، مما يهدد بقاءها في المستقبل, ويعود هذا التراجع إلى أعمال الصيد غير المشروعة للمها وتدهور شروط موئلها.              

وأعربت اللجنة عن أسفها لما قالت إنه "فشل سلطنة عُمان في إتمام واجباتها، فيما يخص صون المحمية، كما تنص عليه اتفاقية التراث العالمي".  

وتمتاز المها العربية من الظباء المتوسطة الحجم، بالتكيف مع العيش في الصحراء، حيث ‏تستطيع أن تستغني عن الماء لفترة طويلة من خلال امتصاصها الندى من الأشجار التي تقتات بها‏، وتنتقي الكلأ الذي ترعاه، فهي تأكل أنواعاً متعددة من الحشائش والأعشاب من خلال قضمها ‏الأعواد الطرية لأشجار السمر والغاف.    

وتقضي المها أوقات القيلولة تحت ظلال الأشجار أثناء موسم الحر، ولا تخرج للرعي ‏إلا في أوقات البرودة والليل.

أما في الشتاء، فترعى نهاراً وتحتمي خلف الأشجار حين تهب ‏الرياح.

ويساعد الفرو الأبيض الذي يكسو جسم المها على تمويهها تحت ظلال الأشجار، بامتزاج ‏اللون مع ما يحيط به، أما حين تبحث عن المها الأخرى، أو تود أن تجعل نفسها مرئية، فتصعد إلى ‏قمة تل، وبانعكاس ضوء الشمس على الفرو، يمكن رؤيتها من مسافة كيلومترات.  

وتنتقل المها وأفراداً أو في قطعان تتراوح ما بين 12 و25 رأساً، وتستطيع المها الترحال ‏بمسافات طويلة بخطوات ثابتة وتقطع ما بين 4و6 كيلومترات في الساعة، وقد تصل مسافة ‏الترحال إلى 74 كيلومتراً كل 12 ساعة، وتقوم كبيرة الإناث في القطيع بتحديد مسار الرحلة عبر ‏الصحراء بحثا عن كلأ طري.

وتمتاز المها أيضا بقدرة التجاوب مع المعلومات التي تحملها الرياح حول الأمطار، الأمر ‏الذي له أهمية خاصة بالنسبة لبقائها في الصحراء، فهي عادة توسع مدى الرحلة كي تتبع ‏الأمطار، وتقطع مسافات طويلة بحثاً عن أفضل ما يتوفر من الكلأ، وغالباً ما تستقر لعدة شهور ‏في منطقة واحدة.

وتلد أنثى المها أول مواليدها في الشهر الثاني والعشرين من عمرها، وتلد عادة ‏مولوداً واحداً يصل وزنه ما بين 3 و5 كيلوجرامات.

وفي الغالب، تترك المها القطيع قبل أيام من ‏موعد الولادة، ويلتحق بها أحد الذكور، وإذا كانت الأم بحالة صحية جيدة، فإنها يمكن أن تحمل ‏ثانية بعد عشرة أيام من وضع المولود، ولكن جرت العادة أن تحمل ثانية في غضون ثلاثة أشهر، ‏وفي الأحوال الجيدة، يمكنها أن تضع مولوداً مل سنة طيلة حياتها التي تستغرق ما بين 13و19 سنة‏، كما تستغرق فترة الحمل لدى المها 8.5 شهر. ‏

مِن قناة بيئتِــي






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



أكتوبر 04, 2007, 02:35:36 مساءاً
رد #4

noha ahmed

  • عضو مبتدى

  • *

  • 20
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« رد #4 في: أكتوبر 04, 2007, 02:35:36 مساءاً »
'<img'>  '<img'>  '<img'>  '<img'>
رمش العين

أكتوبر 07, 2007, 09:32:27 صباحاً
رد #5

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
أَغْرَب مَــا سَمِعتُه حَديثــًا
« رد #5 في: أكتوبر 07, 2007, 09:32:27 صباحاً »
لا تتعجبي عزيزتــي ....

فقد عرفـــت الحقيقــة كــامِلـــة ...

لا يهمـ أن تكون أمــامـ العالمـ بل أمــامـ نفسهــا  '<img'>






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"