Advanced Search

المحرر موضوع: الصدمات العاطفيـة  (زيارة 1210 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 27, 2008, 06:38:47 مساءاً
زيارة 1210 مرات

شرشبيل

  • عضو خبير

  • *****

  • 2558
    مشاركة

  • مشرفة الكيمياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« في: يناير 27, 2008, 06:38:47 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
  مســـــــاء الورد والطيب....

بداية..
قد تكون الصدمة العاطفية: فقد شخص عزيز، أو شيء ثمين، أو في فشل في دراسة أو عمل، أو في فقدان علاقة صداقة، أو في اكتشاف خيانة أحد المقربين، أو في غيرها من المواقف الصعبة التي تتسبب في أزمات نفسية عنيفة..

وهنا يزودنا المتخصصون النفسيون بالأمور التي من شأنها مساعدتنا على عبور الصدمات، وترشدنا في كيفية مدّ يد العون لمساعدة من يمرون بأزمات مماثلة..

1_تجنّب العزلة:

فالمساندة من قبل الأصدقاء والأحباء تعطي سنداً نفسياً لا يستهان به، كما أنها تحمي من الشعور بالوحدة وما يتبعه من تأثيرات سلبية، علاوة على أنها تعطي إحساساً بالأمان، الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة.

2_الإقرار بالمشاعر:

حدّد ما تشعر به بصراحة، وقرّ به لنفسك، فتقول مثلاً:
- أنا أشعر بالمرارة لاكتشاف خيانة صديقي.
- أشعر بخيبة أمل لفقدان صداقته.
- أشعر بالحزن لأنني لم أكتشف حقيقته قبل ذلك.
إن الإقرار بالمشاعر السلبية، يعتبر الخطوة الأولى في علاج الصدمة العاطفية. أما تجاهل هذه المشاعر بهدف نسيانها، فيؤدي إلى دفنها مؤقتاً وليس الخلاص منها.

3_مناقشة الموقف:
مناقشة أبعاد الصدمة مع أحد والديك أو كليهما، أو أحد أصدقائك أو غيرهم ممن تثق في رأيه – تخرج ما بداخلك من حزن.
ولكن لا تضغط على نفسك كثيراً، إذا شعرت أنك تميل إلى الصمت لفترة من الوقت

4_الأمل وسط المحنة:

درب نفسك على توقع الأفضل، وتمسك بالأمل في وسط المحنة. وتذكر المرات السابقة التي كنت تمر فيها بأزمة، وكيف أن الموقف قد مر بسلام. فغالباً ما يرى الإنسان الدنيا سوداء في وقت الأزمة غير أنها في واقع الأمر لا تكون كذلك تماماً.

5_ألجأ إلى الله لأنه يحبك:

فالله دائماً يعينك على تخطي الصعاب؛ لأنه يحبك بشكلٍ شخصي ويهتم بحياتك. تحدث معه أن يلهمك سلاماً وتعزية في القلب، تذكر أنه يجرح ويعصب يسحق ويداه تشفيان، وتأكد أنه مع كل تجربة يوجد لها مخرج وتعزية. لكن من المهم أن تصلي، فالسلام الذي يمنحه الله، يفوق العقل، وسلام الله يختلف عن السلام الذي يعطيه كل العالم؛ لأنه سلام يفوق كل عقل.. .

وعندما تساعد شخصاً يمرّ بأزمة عاطفية..

حاول أن تحيطه بالحب والتفهم، ولا تقلل من شأن الأزمة (في محاولتك للتخفيف عنه)، بل دعه يعبر عما يشعر به من أسى وحزن.
· استمع كثيراً وتكلم قليلاً، فالذي يمر بأزمة يحتاج لمن يسمعه حتى يخرج ما بداخله من مشاعر سلبية.
· لا تتردد في مساندتك مساندة عملية له بقدر استطاعتك.

                                    ودمـتم سالمين '<img'>

                                     أختكم/ شرشبيــــــــــل '<img'>
      نـحـن والكيميـاء..(للمـناقشة)

                                          ** "وَاتَّقُـوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّه" **
          


                      دعــــــــــــــواتكم لي بالتوفيــــــــــــــــق

يناير 28, 2008, 10:18:11 مساءاً
رد #1

عالمة الأرض

  • عضو مبتدى

  • *

  • 57
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« رد #1 في: يناير 28, 2008, 10:18:11 مساءاً »
فعلا هذا هو الكلام الصائب
وأيضا أن الانسان غالبا ما يحبط وييأس من أي موقف يمر به
سواء كان خيرا أم شرا

وأنا أعتبر هذا الموضوع من المواضيع الرائعة


وبالتوفيق ننتظر جديدك
إن القلوب إذا تنافر ودها*** شبه الزجاجة كسـرها لايجبـر  ':010:'

ملاحظة هامة :  علما بأن جميع المواضيع المطروحة من قبل عالمة الأرض هي من اعدادها واشرافها ** وشكرا على حسن التعاون

يناير 28, 2008, 11:55:19 مساءاً
رد #2

حور العين

  • عضو خبير

  • *****

  • 2384
    مشاركة

  • مشرفة علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« رد #2 في: يناير 28, 2008, 11:55:19 مساءاً »
السلام عليكم

اختى الكريمة وقت حدوث الازمات من الصعب جدا جدا تخطى الازمات بسهولة وقوة , ودون ان تترك جرح وألم ولو كان سطحيا .

اما فكرة مناقشة الازمة مع احد أفراد العائلة ففى اعتقادي الشخص بانها طريقة سلبية فى تخطى الأزمة , لأن الشخص يستطيع بعقلبه وقلبه ان يقلل من شان مصيبته أو يكبرها ويعود على شخصيتة.

حور العين

QUOTE
مرحباً أختي حور المتألقة دائماً - على ذمتي وذمة تيسير

        
QUOTE
ليكن رصيدك ثلاث ذمم ,,, رقم قياسي ما شاء الله

                
QUOTE
الآن اصبح رصيدك أربع ذمم

يناير 29, 2008, 12:29:46 صباحاً
رد #3

شرشبيل

  • عضو خبير

  • *****

  • 2558
    مشاركة

  • مشرفة الكيمياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« رد #3 في: يناير 29, 2008, 12:29:46 صباحاً »
السلام عليكم....

   مساء الورد..

     (عالمة الأرض) شكرا لمرورك ومتابعتك وكلماتك الغالية...... '<img'>

     ( حور العين ) أتمنى أن ترجعي للموضوع مرة أخرى فمـا قلته هو: ((مناقشة أبعاد الصدمة مع أحد والديك أو كليهما، أو أحد أصدقائك أو غيرهم ممن تثق في رأيه)) ولك وجهة نظر احترمها طبعا ولكن بالنسبة لي فعندما أمر بصدمة فأنا أكون في غاية الأمتنان لليد الحانية التي تقف معي وغالبا ماأعود لأصدقائي ليس ضعفا أو فشلا صحيح أننـا بالأيمان والعزيمة والرحمة نتجاوز الصعاب ولكن لابأس من المساعدة أحيانا ومن تجربتي فأن التفريغ مهم جدا..
شكرا لمرورك الكريم وتعبيرك الصريح بارك الله فيك........ '<img'>

                                 دمتم بصفـــــــــــاء وعافية..

                                  أختكم/ شرشبيـــــــــــــل
      نـحـن والكيميـاء..(للمـناقشة)

                                          ** "وَاتَّقُـوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّه" **
          


                      دعــــــــــــــواتكم لي بالتوفيــــــــــــــــق

يناير 29, 2008, 10:53:02 مساءاً
رد #4

حور العين

  • عضو خبير

  • *****

  • 2384
    مشاركة

  • مشرفة علوم الأرض

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« رد #4 في: يناير 29, 2008, 10:53:02 مساءاً »
السلام عليكم


نعم أختى  الفاضلة ...كنت اقصد مناقشة أبعاد الازمة , مااأدري أعتقد اني أكره مناقشة أي موضوع سبب لي أزمة أو حتى مجرد تأثير .


موضوع شيق اتمنى ان يشارك به الجميع


حور العين

QUOTE
مرحباً أختي حور المتألقة دائماً - على ذمتي وذمة تيسير

        
QUOTE
ليكن رصيدك ثلاث ذمم ,,, رقم قياسي ما شاء الله

                
QUOTE
الآن اصبح رصيدك أربع ذمم

يناير 30, 2008, 03:26:31 صباحاً
رد #5

سالمونيلا

  • عضو مشارك

  • ***

  • 458
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدمات العاطفيـة
« رد #5 في: يناير 30, 2008, 03:26:31 صباحاً »
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مسائك فل وياسمين

QUOTE
_تجنّب العزلة:

فالمساندة من قبل الأصدقاء والأحباء تعطي سنداً نفسياً لا يستهان به، كما أنها تحمي من الشعور بالوحدة وما يتبعه من تأثيرات سلبية، علاوة على أنها تعطي إحساساً بالأمان، الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة.



من رأي الشخصي ان المصدوم يحتاج للعزلة والجلوس مع النفس ليراجع حساباته
ويقف وقفة صادقة مع نفسه ويدون ما يجب عليه فعله ليتعدى الأزمة بنجاح وينهض من جديد، ثم ان السند الأول والأخير اللجوء إلى المولى، هنا يكمل الإحساس بالأمان إذا استشعر المرء ذلك فتخف عليه وقع الصدمة

ومن المفترض ان تكون من اولى الخطوات فإذا استشعر المصاب بمعية الله
وانه لابد أن يصحب العسر نوع من اليسر في قوله : (‏فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا‏)  كما ان اليسر يأتي بعد العسر وهذه بشارة  (سيجعل الله بعد عسر يسرا )
مهما اشتد الأمر بالإنسان فلابد ان يكون هناك من مخرج،

ربما لم استطع ايصال المعلومة بوضوح ولكن حديثى هذا  عن تجربة شخصية لي:
قبل شهر تقريبا قدمت لإختبار ( التوفل ) ولم أنجح  في عدد النقاط المطلوبة لإكمال الدراسة وكان بالنسبة لي اول فشل دراسي والخبر وصل لي كالصاعقة

اعتزلت العالم بمافيه ورددت (اللهم اجرني في مصيبتي واخلفي خيرا منها )، قمت بقرائة مواضيع وقصص عن الصبر لأني كنت في حاجة ماسة لتصبير نفسي، ثم فتحت النت وكتبت موضوع فكاهي واسميته ( لكل توفل كبوة ) وقمت بإرساله في اخبار العائلة

وكنت سأضع الموضوع ايضا هنا ولكن تراجعت خوفا من  الأستاذ أبو عمر   '<img'>

والحمد لله على كل حال

 ':110:'





العلم قفل ومفتاحه المسألة

يناير 30, 2008, 06:42:06 صباحاً
رد #6

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
الصدمات العاطفيـة
« رد #6 في: يناير 30, 2008, 06:42:06 صباحاً »
السَّـــلَامُـ عَليكُمـ وَرَحْمَـــةُ اللهِ وبَرَكَــاتُه

كَيف الحــال أخواتِي الفَضليــاتْ...

أختِي العزيزة شَرشبيلْ...
جَزاكِـ الله كُلَّ الخَير عَلى الجُهُود التِي تَبذلينها فِي إثراء هَذَا القِسمْـ...

أُختِي الحبيبة حُور العينْ...
جُزيتِ خيرًا عَلى إضافتكـ..

ومَــا قلتِيه سليمـ

إذ لا تَعــارُض مَع رأيكـ ومَع مَــا ذَكرته الغالية شرشبيلْ....
.....
وهُنـــا سأُوَضِحُ ذَلِكـ ... كـ وِجهَة نَظر شَخصيَّـــة [ فالخطأ وارِدْ ]

حِينمــا يُصدَمـ الإنســــان بِحدَث مُعين أو مَوقِف مُعين... فَإنـــه لا يتكَيف بِسرعـــة مَع الحَدث..
بل يَمر بِمراحِل حتــى يَصِل إلى مَرحلـــة التَكيف مَع الحدث...

فِي بــادِئ الأمر قَد يَنكر الإنســان الحَدث.. رُبمــا مِن شِدَة الصَدمـــة..

وكـ مِثال ذلكـ  مَوقِفْ أميرُ المُؤمنين عُمر بن الخطــاب بَعد وفاة حبيبنــا المُصْطَفـــى رسول الله صَلى الله عليه وآله وصَحْبِه وسلمـ.....


ولكِن سُرعـــان مَع يَستوعِب الإنســانْ الحَدَث الحــاصِل.. فِيشعُر بِالحُزن ويَدخُل فِي مَرحلـــة اكتئاب [ رُبمــا ]
ويبدأ فِي الانعِزال عَن المُجتَمع المُحيطْـ ....

ومن ثمـ يبدأ بِالتأقلمـ مَع الحدث حــاصل، ويعود للاندِمــاج والتعــامَل مَع المُجتَمع المُحيطـ

.........................

وبِالطبع يَجدر الإشــارة إلى أن هُنــالِكـ فُروق فَرديَّــــة، ومراحِل التكيف تختلف مِن شخص لِأخر..
مِن حيث مُدة المرحلــــة.. ومدى تأثير الحَدث... ومدى تَكيف الفرد مَع الحَدث...

فمثلًا إن أتينــا لِنقارِن بين موقِف سِيدنا عُمر بن الخطـــاب وبين مَوقِف سيدنا أبو بكر الصِّديق حِين تلقيا وتلاقى المُسلمون خبر وفاة الرَّسُولْ....صلى الله عليه وآلِه وصَحبِه وسلمـ .... لتبين لنا ذَلِكْـ...


.......................


بِالنسبـــة لِمــا ذَكرته الأخت الغالية حُور فنحن فِي أحيان نَشعُر بِرغبـــة فِي الانعِزال عَن المُجتمع المُحيطـ...
نَحتَــاج لِأن نَمكُث مَع أنفسنــــا قليلًا، نحتاج لِأن نستوعِب ما حصل، وأن نُطلِق لأنفسنــا العنان لِتُفكِر بِانفِرادْ......
وقد نبكي،  كـ نوع مِن تفريغ شُحنــة الألمـ ومَدى تأثير الصَدَمــة....

ولكِن قد تنتــابنا لَحظــة نود فيها أن يُشــاطرنا شَخص قريب إِلى أرواحنــا هَذِه اللحظـــة؛ ويأخُذ بِأيدِينـــا لِنخرُج مِن هَذِه المرحلة وهذا ما قَصدته الأخت شرشبيلْ....

...................................


جُزيتمـ خَيرًا

دُمتُمـ بنقــاء
ع ـــاشِقة الأقصـــى
 '<img'>






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"