Advanced Search

المحرر موضوع: ركن التنمية الذاتية  (زيارة 12212 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يونيو 25, 2008, 01:19:27 مساءاً
رد #30

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #30 في: يونيو 25, 2008, 01:19:27 مساءاً »
أدب الحوار والمناقشة والجدل
1- عدم إلجاء المناقش والمحاور إلى الاعتراف الفوري بخطئه.
2- عليك أن تعطيه الفرصة للتراجع عن الرأي الخاطئ.
3- عليك أن تؤسس نقاشك على ما تتفقان عليه. ووافقه على بعض آرائه - جدلا- إن جاز لك ذلك.
4- عليك أن تختار ألفاظك التي توجهها إليه وكن مهذّب ومنضبط في ذلك.
5- أعطه فرصة للتفكير-إن كان غير مكابر-لأن جوَّا الجدل مشحونٌٌ بالتوتر ويصعب على كل منَّا أن يُخذَل أمام المجموع.
6- عليك بالهدوء المفتَعَل.وضبط الأعصاب أثناء الحِوار-ولو استثارك الآخر-عمد-لاختبار أعصابك.ولا تتعالى على من تناقشه ولو كان الحق معك وكانت الحجة بجانبك فالتواضع له دوره في شدِّ وجذب الجمهور من الحاضرين إليك وأخذهم بآرائك.
7- تجنب الأحكام الجاهزة التي لا تقدر على التصرف بألفاظها ومعانيها وقت إجراء الحوار فأنت لست بحاكم جائر ولا قاضٍ تفرض أحكامك بالقوة والعنف-وقصص الأنبياء مليئة بالحوار الهادئ والجدل المثمر البنَّاء.
8- يمكنك أن تستبدل بالأمر الاقتراح كقولك –مثلا- :إذا لم تقتنع بكلامي فارجع إلى مصدر كذا وكذا.أو شاور من يعجبك رأيهم وتثق بعلمهم وخِبرتهم.
-ولا تتعصَّب إلا للحق-.
9- الاستماع والإنصات للآخرين حتى يُكْملوا الإفصاح عن فكرتهم ثم الكَر ُّعليها بالنقد والتفنيد-وإن كان الآخَر مكابرا أو صاحب هوى-إذْ لا بدَّمن إجراء حوار مع كل ذي فكرة تحاول مجادلته وردَّه إلى الصواب حتى يزول الغبش وتنجلي الفكرة وتتضح الحجة ويبدو الموقف جليا واستمسك دائما بقول الله تعالى في محكم كتابه'<img'>(قل:هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين))البقرة 111: ((قل:هل عندكم من علم فتخرجوه لنا؟إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون))الآية148 من سورة الأنعام سواء كان هذا الدليل عقليا أم كان نقلي وسمعي.
10- إياك ثم إياك أن تجادل للغلَب والانتصار والفوز والظفر فإن ذلك محبط للعمل مدمر للأجر والثواب جالب للمقت وليكنْ علمك والدعوة إليه والجهاد في سبيل توضيحه لله ومن أجل الله ثم لإظهار الحق وردِّ الباطل ودمغه فإذا هو زاهق والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.


اعتنى به ونشره :عثمان أحمد موسى

يونيو 25, 2008, 06:39:35 مساءاً
رد #31

soumia

  • عضو خبير

  • *****

  • 1123
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #31 في: يونيو 25, 2008, 06:39:35 مساءاً »



  

يونيو 26, 2008, 12:54:37 مساءاً
رد #32

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #32 في: يونيو 26, 2008, 12:54:37 مساءاً »
بسم الله الرحمان الرحيم
 مقدمة
- تعتبر مشاعر الحزن من الأحاسيس العادية التي يعاني منها كل شخص لدرجة معينة في حياته.
- أما الإكتئاب فهو حالة نفسانية تشتدّ فيها الأحاسيس بحيث تؤثر سلبآ في النشاطات اليومية.
- والاكتئاب هو أحد أكثر المشاكل الذهنية شيوعآ.
- يصيب الاكتئاب النساء ضعف ما يصيب الرجال.
- غالبآ ما يزول الإكتئاب تلقائيآ بعد أيام أو اسابيع قليلة، لكنه في حالات أخرى قد يتطلب دعمآ ومساعدة متخصصة، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من كآبة شديدة الدخول إلى المستشفى حتى لا يسبّبوا الأذى لأنفسهم.
- الإكتئاب جزء من طيف كامل من الأمزجة المختلفة التي يمر بها الناس، فكلنا يمر في أوقات سعادة ووحزن وغالبآ ما ينعكس ذلك على احاسيسنا وشعورنا.
- والشعور بالحزن امر طبيعي بين الحين والاخر، لكن إن اصبح شعورآ مستمرآ يصبح اكتئابآ ، وهذا يدل على وجود خلل ما في توازن النواقل العصبية في الدماغ، الأمر الذي يحتّم القيام بشيء تجاهه.
وبالمثل ، يشعر كل منا بفترات من الزهو والنشاط، لكن إن أصبحت تلك الحالة دائمة وكان النشاط مفرطآ أو ما يعرف بالهوس mania فهذا يعني أن وظيفتك العقلية تعاني من خلل وتستدعي مساعدة طبية لإعادة وظائف العقل وسلوكياته إلى الوضع الطبيعي .
 
 علامات وأعراض الاكتئاب  
 
- عدم المبالاة والإكتراث بشكل عام.
- تدنّي مستويات النشاط بشكل متواصل.
- وجع الظهر.
- حزن دائم.
- ضعف في الذاكرة.
- الصداع.
- إضطراب المعدة.
- مزاج سيء بإستمرار.
- عدم القدرة على مواجهة الصعاب.
- الأرق أو الإستيقاظ باكرآ في الصباح(رغم ان البعض يميل إلى الإفراط في النوم).
- فقدان الرغبة في ممارسة الجنس.
- فقدان الشهية( رغم ان البعض قد ينتابه شهية مفرطة للطعام).
- فقدان التركيز
- قلة الإعتداد بالنفس.
- الشعور بالذنب.
- القلق.
- وساوس سقيمة وخيالات وهمية وأفكار غير عقلانية
- التفكير في إيذاء النفس.
- الهياج وعدم الإستقرار البدني.
 
 إستبيان وكشف الإكتئاب
 
إذا لم تكن متاكدآ هل أنت مصاب بالإكتئاب ام لا ، أحضر ورقة وأجب عن الأسئلة التالية بنعم أو لا:
 
1. أشعر بالحزن والهم بأغلب الأوقات.
2. لم أعد أستمتع بالاشياء كما كان فيما مضى.
3. فكرت بالإنتحار.
4. اشعر بأنه ليست لي فائدة ولا يحتاجني أحد.
5. أفقد وزني.
6. أعاني من الأرق الطويل.
7. أنا كثير الحركة ولا يمكنني البقاء ثابتآ.
8. ذهني ليس بالصفاء الذي إعتدت عليه.
9. اشعر بالإرهاق دون سبب.
10. اشعر باليأس من المستقبل.
 
النتيجة:-
- إذا أجبت بنعم على السؤالين الأول والثاني فربما كنت تعاني من إكتئاب رئيسي
- إذا اجبت بنعم على سؤالين على الأقل من الأسئلة من 4 حتى 10 فربما كنت تعاني من إكتئاب طفيف(ويفضل زيارة الطبيب)
- إذا اجبت بنعم على السؤال رقم 3 فإتصل بطبيبك على الفور.
 
 أسباب الإكتئاب  
 
- اثناء الفترات الإنتقالية الكبرى بالحياة:  مثل الطلاق أو الإنتقال من فترة المرهقة إلى سن الرشد.
- ضغوط عصبية شديدة.
- العيش مع أفراد آخرين من الأسرة مصابين بالإكتئاب.
- يعاني غالبآ الأشخاص المصابون بالقلق والوسواس القهري والإضطرابات النفسية الأخرى  من الإكتئاب.
- فقدان أو وفاة أحد الأحبّاء أو المقربون منا.
- مشاكل في العلاقات مع الاخرين.
- ضعف الصحة.
- الإعتناء بصحة شخص لفترات طويلة.
- متاعب ومشاكل مادية.
- مشاكل لها علاقة بالعمل.
- نزاعات مازالت عالقة
- تراكم المشاكل لدرجة لا يستطيع معها الشخص أن يتحملها.
- عوامل فيزيولوجية كتدني مستويات هرمون الدرقية(قصور الغدة الدرقية).
- مشاكل هرمونية يمكن ان تحدث بعد الولادة أو في فترة إنقطاع الطمث.
- عوامل متعلقة بنمط الحياة كالإسراف في تناول الكحول أو تعاطي المخدرات.
- يمكن ان يظهر الاكتئاب فجأة دون أن تتوفر اية عوامل واضحة وهذا يعرف بالإكتئاب الداخلي المنشأ.
- هناك دليل على أن لبعض الأشخاص ميلآ جينيآ للاكتئاب تثيره حادثة أو مجموعة من الأحداث.
 
 المعالجة بدون عقاقير
 
- من المهم طلب مشورة الطبيب إذا كنت تعاني من إكتئاب متواصل، ومن الضروري أيضآ على كل من فكر في الإنتحار طلب المساعدة الطبية فورآ.
- وقد تجد أنه من المفيد لك أن تبحث بعض الامور العالقة في ذهنك مع طبيبك، أو ربما مع أحد المقربين منك، وغالبآ ما يفيد العلاج إستماع شخص حيادي لمشكلاتك بدون أن يحكم عليها أو ينتقدها.
 
- وقد يقترح عليك الطبيب الإستعانة بأحد مقدّمي النصح أو بطبيب نفساني لدراسة حالتكن رغم ان هنالك الكثير من التشابك بين هذين المنهاجين،
فالناصح عادة يميل إلى التركيز على احاسيسك ويساعدك في فهمها، في حين يسعى الطبيب النفساني إلى تغيير الأنماط السلبية للتفكير وتوجيهها في منحنى أكثر إيجابية.
- ويعتبر الدعم من مختلف الأفرقاء أمرآ مفيدآ حيث يمكن أن توفر العائلة والاصدقاء مصدرآ حاضرآ للدعم والتشجيع والمساعدة اليومية، ومع ذلك فليس كل شخص محظوظ لدرجة كافية حتى يحظى بالعم والرعاية في مثل هذه الأوقات.
 
 علاج الاكتئاب بالعقاقير المضادة للاكتئاب
 
قد يصف لك الطبيب مساقآ علاجيآ بالعقاقير المضادة للإكتئاب بالتوافق مع العلاج النفساني، وتعمل هذه العقاقير التي تتوفر بأنماط عديدة على تعديل توازن المواد الكيميائية في الدماغ.
 
وفيما يلي نذكرالفئات الرئيسية الثلاث من العقاقير المضادة للاكتئاب:
1- مثبطات إعادة السيروتين الإختيارية SSRIs
2- مثبطات أحادي أمين الأوكسيديز MAOIs
3- مضادات الإكتئاب غير متجانسة التركيب الحلقي(مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات) HCAs
 
ناتي الان إلى التفاصيل:
 
الصنف الأول: مثبطات إعادة السيروتين الإختيارية SSRIs
وهي تعمل على تقوية نشاط الناقل العصبي المسمى بالسيروتونين عن طريق تأخير إعادة إلتقاط النهايات العصبية له من جديد
 
ولفهم هذه الالية إنظر إلى الصورة أدناه:

شرح الصورة بالأعلى:
قد يكون لدى المصابين بالإكئتاب كميات ضئيلة من الناقل العصبي "السيروتونين" متوفرة لتنشيط خلايا المخ.
فإلى اليمين تقوم نهاية إحدى الخلايا العصبية بإطلاق السيروتونين.
ويعبر بعض السيروتونين الوصلة العصبية وينشط الخلية الثانية.
وتعيد الخلية المرسلة للرسالة العثبية أيضآ إمتصاص بعض السيروتونين من جديد، فتحرم منه الخلية المستقبلة.
فلا تحصل تلك الأخيرة على كفايتها منه.
أما في اليسار فيقوم مثبط إعادة السيروتونين الإختياري (مثل فلوكسيتين) بإبطاء عملية إعاجة إمتصاص الخلية المرسلة للسيروتونين فتزيد كمية السيروتونين المتوفرة للخلية فيعود الإتزان
 
ومن اشهر تلك المثبطات إستعمالا:
* الفلوكسيتين.
* الباروكسيتين.
* السيرترالين.
 
وهذه المثبطات ليست بفعالية الصنف الثالث(أي مضادات الإكتئاب الغير متجانسة)
ومثل مضادات الإكتئاب الاخرى عادة ما تستغرق عدة أسابيع للوصول لفعاليتها الكاملة.
 
ومن آثارها الجانبية:
* التهيج.
* تأخير القذف وبلوغ ذروة النشوة.
* إضعاف الرغبة الجنسية والإستثارة.
ويفضل تناول هذه الأدوية في الصباح لانها قد تعمل على إضطراب النوم إذا تناولها المرء قبل أن يأوي إلى فراشه.
 
الصنف الثاني: مثبطات أحادي أمين الأوكسيديز MAOIs
وهذه المثبطات نادرآ ما تكون الإختيار الأول في علاج الاكتئاب نظرآ لآثارها الجانبية الخطيرة المحتملة
ولكنها مفيدة في علاج أولئك الذين لم يتحسن الاكتئاب لديهم مع إستعمال الأدوية الاخرى ، وبخاصة المصابين بإضطراب الذعر.
ومن الاثار الجانبية لهذه المثبطات:
* الدوار.
* الأرق.
* العجز الجنسي.
* رفع ضغط الدم بدرجة خطيرة لدى من يأكلون أطعمة تحتوي على التيرامين مثل المخللات وبعض أنواع الجبن.
لكن لا تقلق فهناك نوعين من هذا المثبط :
1- مثبطات تحتاج إلى تجنب الأطعمة المحتوية على التيرامين وهي:
* الفينيلزين.
* الترانيلسيبرومين.
* الأيزوكاربوكسازيد.
2- مثبطات لا تحتاج لخطر الأطعمة المحتوية على التيرامين:
* سيلاجيلين.
* الموكلوبيمايد.
 
الصنف الثالث: مضادات الإكتئاب غير متجانسة التركيب الحلقي(مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات) HCAs
وتعمل على تقوية مفعول ناقلين عصبيين بالمخ هما النورإبنفرين والسيروتونين،
وهذا الصنف ينبغي تناوله بالليل لأنه منوم
 
ومن الاثار الجانبية:
* زيادة الوزن.
* الإمساك.
* صعوبة التبول.
* إنخفاض الضغط الوضعي (دوار بسبب إنخفاض حجم تدف الدم إلى  المخ عند الوقوف أو الجلوس في الفراش فجأة).
* إن هذ االصنف الثالث لا يوصف لمرضى القلب لانها تسبب إضطرابآ بإيقاع ضربات القلب.
 
ملاحظة: تحتلف الاثار الجانبية بإختلاف الأنواع ، لهذا قد يغير لك الطبيب نوع الدواء إذا أحدث آثارآ جانبية ضارة.
 
ونذكر من هذه العقاقير الشائع وصفها للمرضى:
* الأميتربتيلين.
* الدوكسيبين.
* البروتريتبلين.
 
وعادة ما تبدأ العمل خلال بضعة اسابيع،
وإذا ما قمنا بعمل مقارنة بين هذا الصنف والصنف الأول فإننا نجد أن الصنف الثالث يتمتع بنفس الفعالية للصنف الأول وهو أقل تكلفة لكن آثاره الجانبية أخطر من الصنف الأول.
 
وسوف يختار لك الطبيب عقارآ يلائم حالتك وإحتياجاتك.
وبالرغم من المزايا الحسنة لهذ العقاقير كتحسين النوم الذي يلاحظ فور بدء العلاج، فإن الأمر يتطلب ما لايقل عن إسبوعين لكي يبدأ مفعولها بتحسين المزاج.
 
لكن قد تحدث بعض التأثيرات الجانبية عند بدء تناولها وهي:
- جفاف في الفم.
- طفح جلدي.
- دوار.
- إمساك.
- إهتياج.
 
 وإذا كانت هذه التاثيرات الجانبية تزعجك، عليك الإتصال بالطبيب الذي قد يصف لك دواء بديلآ أكثر ملائمة لك.
ما إن يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب حتى يظهر التحسن، ويستعيد المصاب تدريجيآ قدرته على التعامل مع المشاكل الحياتية.
وينصح معظم الأطباء المريض بأخذ مضادات الإكتئاب لمدة أربعة إلى ستة اشهر على الأقل، ويعتمد القرار بالتوقف عن اخذ الدواء على مدى حسن إستجابة المريض وعلى جملة عوامل أخرى، لكن إذا ظلت العوامل المسببة للإكتئاب على حالها أو إذا بد أن فترة النصح كانت مكربة نوعآ ما، فمن الأفضل عادة الإنتظار ريثما تتحسن العوامل قبل التفكير في التوقف عن تناول الدواء.
إن مضادات الاكتئاب لا تزيل القدرة على الإحساس بالطيف الطبيعي للمشاعر الإنسانية، كما أنها لا تسبب الإدمان، وغالبآ ما يخلط الناس بينها وبين المهدئات اتي تسبب الإدمان ولا تساعد في التغلب على الإكئتاب.
 
 المساعدة الذاتية  
 
- يمكن زيادة فعالية أي علاج للاكتئاب في العديد من الحالات بالإنتباه إلى نمط الحياة والروتين اليومي.
- ومن المهم القيام بالكثير من التمارين اليومية ويفضل أن تكون في الهواء الطلق(الرياضة تطلق الأندروفين من الجسم وهي مادة كيميائية مضادة للإكتئاب)
- ويجب أن يكون الطعام صحيّآ .
- كما أنه من المهم ايضآ ملء كل يوم بنشاطات ممتعة ومشوقة لكن مع ضرورة عدم الإكثار منها.
- إن التواصل مع الأصدقاء والتحادث معهم يمكن أن يساعد أيضآ في مواجهة الاكتئاب.
 
 العلاج والطب البديل  
 
أولآ: العلاج العطري:
يمكن أن تفيد الزيوت العطرية في تحسين المزاج وتهدئة الأعصاب والتخفيف من الاكتئاب، مثل الياسمين والبرغموت والخزامي والقصعين والورد والبابونج،
أضف بضع قطرات من أحد هذه الزيوت إلى الحمام أو ضع الزيت في وعاء من المياه الساخنة لتعطير الغرفة أو يمكنك وضع بضعة قطرات من الزيت العطري على منديل قماشي وتستنشق الرائحة.
 
ثانيآ: العلاج العشبي:
يمكن للعلاج العشبي أن يفيد ايضآ:
أ- يساعد شاي إكليل الجبل في التخفيف من الاحباط،
ضع ملعقة كبيرة من أوراق إكليل الجبل المجففة والمطحونة في كوب من الماء المغلي لمدة 10دقائق ، ثم صف الشاي قبل شربه.
ب- يمكن لشاي عشب لسان الثور أو عشبة يوحنا أو عشبة رعي الحمام أن يرفع المعنويات:
ضع ملعقة كبيرة من العشب المجفف في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق ، ثم صّف النقيع.

الثآ: العلاج الإنعكاسي:
إضغط على اي واحد من النقاط الإنعكاسية الموضحة في الصورة ادناه لمدة دقيقة تقريبآ، وكرر الحركة نفسها في القدم الأخرى.

شرح للصورة:-
- حفّز النقاط الثلاث للرأس والموجودة في اسفل الإصبع الكبير في القدم: في القاعدة والحافة الخارجية والطرف العلوي من الاصبع.
- لزيادة الإسترخاء إضغط على نقطة الضفيرة الشمسية الموجودة إلى جانب نتوء القدم.
- للتخفيف من الإحباط إضغط على نتوء القدم، قرب الضفيرة الشمسية، لتنشيط الغدد الكظرية.
 
رابعآ : العلاج بالضغط باليد:
للتخفيف من الإحباط ، إستخدم السبابة للشغط برفق في الإخدود الموجود فوق الشفة العليا وتحت الأنف ولمدة دقيقة تقريبآ.
((أنظر إلى الصورة ادناه))

- التقرب من الله عز وجل عن طريق:
أ- المحافظة على الصلوات الخمسة والنوافل.
ب - الإكثار من قراءة القرآن.
ت - الإكثار من قراءة الأدعية وأذكر لكم هذه الأدعية :
(اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك، عدل في قضائك، أسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدآ من خلقك أو إستاثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي)
(اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال)
(لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم)
((اللهم رحمتك أرجوا، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت))
(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)
(الله ربي لا أشرك به شيئآ)
(اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، ودنياي التي فيها معاشي، وآخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، والموت راحة لي من كل شر).
ج- القيام بالأعمال الصالحة.
- أخرج من قلبك الحسد والغل والبغضاء والعدواة.
- أشغل نفسك بعمل مفيد وقراءة الكتب.
- إنس الماضي وأحزانه والمستقبل وأوهامه وإهتم بالحاضر فقط.
- إنظر إلى من هو دونك وإحمد الله على كل شيء.
- إزرع في عقلك فكرة أن الحياة الدنيا قصيرة فلا تعكره بالهم والحزن.
- إذ كان لديك شيء أو عمل عالق فأنهيه بأسرع وقت وأحسمي الأمر حتى يصبح إهتمامك للأمور المستقبلية الأخرى أكثر تركيزآ.
- إجلس مع نفسك قليلآ وإبحث عن الأسباب المباشرة لهذا القلق والتوتر والهم والحزن وحاول حلها لوحدك وإذا لم تستطيع إستشير أصدقاؤك الاكبر منك أو أخوانك ذو الخبرة الأكبر في الحياة.
 
 النظرة البعيدة المدى للحالة  
 
في أغلب الحالات يزول الاكتئاب بدون علاج أو بواسطة العلاج الداعم ومناقشة الحالة مع الناصح و/أو الدواء.
لكن يظل البعض يعاني من نوائب إكتئاب طوال حياتهم مما يتطلب منهم الخضوع لعلاج متخصص لفترات طويلة.

يونيو 26, 2008, 12:56:59 مساءاً
رد #33

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #33 في: يونيو 26, 2008, 12:56:59 مساءاً »
نصائح للتغلب على الإحباط

إذا أصابك التوتر ووصل بك إلى حد الاستسلام والشعور بالعجز والرغبة في الانطواء فمعنى ذلك أن الإحباط قد تملكك‏.
وعليك عدم الاستسلام لهذا الإحباط الذي يعد من أخطر المشاكل التي يتعرض لها الإنسان بصورة مستمرة في حياته اليومية‏.‏
فالإحباط يؤثر تأثيرا سلبيا علي سلوكياتنا فهر يعوق تقدمنا في مسيرة الحياة ويجعل الشاب يبدو كهلا مكبلا بالهموم عاجزا عن الإنجاز,‏ وهي حالة شعورية تطرأ علي الشخص حين يتعرض لضغوط اجتماعية أو نفسية لا يستطيع مواجهتها‏؛ فتؤدي إلى التوتر ثم الاستسلام والشعور بالعجز‏، فحين يتعرض الإنسان ـ علي سبيل المثال ـ إلى مناوشات بالطريق ثم اختلافات في العمل ثم مشاحنات أسرية‏..‏ كل ذلك يدفع به إلى الانطواء والشعور بالإحباط، وللتغلب على هذا الشعور الذي قد يؤدي إلى الاكتئاب ننصح بالآتي‏:‏
‏1‏ ـ اتباع طريقة التنفيس أو التهدئة الذاتية بأخذ شهيق عميق وزفير بطيء‏.‏
‏2‏ ـ تفريغ المشاكل بالفضفضة مع صديق أو إنسان مقرب‏.‏
‏3‏ ـ البكاء إذا أحس الإنسان بالرغبة في ذلك دون مكابرة‏.‏
‏4‏ ـ الخروج إلى الأماكن العامة المفتوحة‏.‏
‏5‏ ـ تدريب النفس على استيعاب المشاكل اليومية‏، باسترجاع التجارب المشابهة التي مرت به وتغلب عليها فيثق في قدرته على تخطي الأزمة‏.‏
‏6‏ ـ تبسيط الضغوط النفسية‏، والثقة بأن أي مشكلة لها حل حتى وإن كان في وقت لاحق‏.‏
‏7‏ ـ ممارسة الهوايات‏؛ لأنها تنقل الشخص إلى حالة مزاجية أكثر سعادة‏.‏
‏8‏ ـ أن يترك الإنسان التفكير في مشاكله ويحاول إسعاد الآخرين,‏ فيجد سعادته الغائبة وليس الإحباط‏.‏
‏9‏ ـ تذكر أن دوام الحال من المحال والثقة بأن الوقت كفيل بإنهاء هذه الحالة‏.‏
‏10‏ ـ الاهتمام بالغذاء‏، والحرص على تناول البروتينات الحيوانية والنباتية وعسل النحل والقرفة‏، لأن ما تحتويه هذه الأغذية من أحماض أمينية يعتبر مضادات طبيعية للإحباط‏.

يونيو 26, 2008, 01:01:01 مساءاً
رد #34

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #34 في: يونيو 26, 2008, 01:01:01 مساءاً »
الإحباط قوة دافعة للنجاح
يواجه المرء في حياته كثيراً من المشاكل والعقبات التي تحول بينه وبين تحقيق أهدافه، وتختلف درجة وشدة هذه العقبات حتى قد تصل شدتها إلى أن يصيب المرء حالة من الإحباط واليأس تجعله يستسلم لهذه المعوقات ويعتقد أنه لا خلاص منها

وإذا أراد الإنسان تغيير حاله وتطوير ذاته والسعي إلى الكمال فإنه حتماً سيواجه معوقات كبيرة وكثيرة وأول هذه المعوقات وأشدها هو نفسه، إذ إن أكبر المعوقات هي التي تنبعث من الذات. ولهذا نجد القرآن الكريم ينسب الخلل والقصور إلى النفس الإنسانية " أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ" فالمصائب والأخطاء في غالبها مبعثها من النفس، فعملية البناء والهدم تبدأ أولاً من الداخل من النفس "إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ " وغالب الحال أن التأثير الخارجي لا يكون له أثر كبير ما لم يكن هناك قابلية من الداخل.

وعندما ندرك أن أساس التغيير ـ سلباً وإيجاباً ـ هو التغيير الداخلي وأن العوامل الخارجية ليست أساسية في التغيير فإن الاهتمام الأولي يكون للداخل سواء كان للفرد أو الأمة بمجموعها في مقابلة الأمم. وهذا المسلك ضروري لمن أراد أن يتغلب على كثير من الإخفاقات ويتخلص من الإحباط أن يتجه إلى نفسه فيقوم بإصلاحها وتهذيبها وتقويمها.

ومن أراد أن يغير من حاله ويرتقي بها في سلم الكمال فعليه أن يوطّن نفسه على مواجهة الصعاب، وليعلم أن الطريق لن يكون سهلاً خالياً من الأكدار والمنغصات، ومن أراد التغيير دون أن تواجهه مشاكل في الطريق فهو لم يعرف حقيقة الحياة وطبيعة التحول والترقي. وإذا كانت المعاناة من ضروريات التغيير فإن الأمر السلبي الذي قد يصاحب التغيير هو حالة الإحباط التي قد تصيب الإنسان من هذه المعاناة؛ والحقيقة أن الإنسان قد يجعل من الإحباط قوة دافعة للإنجاز وتحقيق أهدافه وطموحاته، فبالإمكان تحويل الإحباط إلى حدث إيجابي.

إننا إذا نظرنا إلى الشيء الإيجابي في أمر ما فإننا نكون قادرين على حل مشاكلنا وتجاوز الوضع بطريقة أسرع وأسهل من هؤلاء الذين لا يرون إلا السلبيات والوقوف عند الإحباطات. فهناك فرق بين أن تكون ضحية أو أن تكون المنتصر. فأنت إذا نظرت إلى الإحباط على أنه منحة وهدية فإنك تكون قادرا على تجاوز هذا الإحباط وتحسين حياتك وتحقيق أحلامك.

إن تفاعلنا الأولي مع أي عقبة قد يُشكّل نوعاً من الإحباط أو يبعث أفكاراً تدميره لا تنتج لنا عملاً إيجابياً. لذا علينا أن نغير نظرتنا إلى الوضع وأن نتعامل مع الإحباط ـ إن وجد ـ بالصورة التالية.

أولاً: الإحباط يدل على أنك بحاجة إلى أن تتخذ خطوة للوراء.
كثير من الناس تشغلهم الأحداث الجزئية والجانبية عن الهدف الكلي والغاية الكبرى التي يسعى إليها، ولذلك على الإنسان أن يقف ويبتعد قليلاً عن الحدث كي ينظر إلى الصورة بشكل كامل. اتخذ وقتاً كافياً لإعادة تأكيد الهدف الأساسي وانظر هل لازلت تسير في الطريق الصحيح. فهذه الوقفة التأملية قد تكتشف فيها أنك قد سلكت طريقاً لم يخطر على بالك أنك قد تسلكه يوماً ما.

ثانياً: العقبات تعطي فرصة رائعة للعصف الذهني
أحياناً عندما نضع الخطط ؛ فإننا مباشرة نفكر في الحل ونتجه إليه دون دراسة كافية للخيارات الممكنة. وعندما تصاب بالإحباط فإنك تتجه إلى العصف الذهني، وهي دراسة لجميع الحلول والخيارات الممكنة وبالتالي قد تكتشف طرق أكثر فعالية بقليل من الجهد والتفكير.

ثالثاً: الإحباط علامة بأنك بحاجة للراحة
بعض الأشخاص عندما يواجهون عقبات في الطريق فإنهم يضخمون هذه العقبات ويعطونها أكثر مما تستحق من الوقت والجهد، مما قد يسبب ضغط نفسي يحول بينه وبين إدراك الحل . وإعطاء النفس فترة من الراحة أمر ضروري، فالضغط النفسي قد يصور الأمر على غير حقيقته مما يتعذر على الإنسان اكتشاف الحل. فقد نبذل جهداً قوياً وعملاً شاقاً تجاه تحقيق أهدافنا أو مشروعاتنا ومع ذلك نجد الإخفاق، وأحياناً نلتصق بعمل ما حتى إننا لا نستطيع أن نرى عملاً غيره، ولا ندري لماذا؟ وهذه النقطة بالذات تجعل كثيراً من الناس يقلعون ويتركون أعمالهم التي شرعوا فيها، ولهذا إعطاء النفس قسط من الراحة أمراً ضرورياً للاستمرار.

رابعا: الإحباط فرصة للنجاح
إذا نظرت إلى الإحباطات التي تواجهها كفرص وخبرات اكتسبتها فإنك ستواصل في مسيرك وتتغلب على العقبات والمشاكل التي تواجهك. فليس هناك فشل مطلق؛ بل مع الفشل هناك خبرات ومعلومات حصلت عليها، فغالب الشر ينطوي على شيء من الخير، إننا نحتاج فقط أن نتعلم كيف نتعامل مع الإحباط. ونظرتنا وطريقتنا مهمة جداً في ذلك وقد قيل: "يرى المتشائم العقبات في كل فرصة، ويرى المتفائل الفرصة في كل عقبة" لذلك انظر إلى عملك بدقة ستجد على الأقل هناك شيئاً صحيحاً، وهذا رائع، عندها أسأل نفسك: كيف يمكن تطوير ذلك النجاح؟ بوضعك هذا السؤال فأنت أخرجت نفسك من الحالة السلبية المحبطة وعدت لتركز على الوضع الإيجابي، وبالتالي ستتغلب على المشاكل التي تواجهها بإذن الله تعالى.

إن سبب إحباطنا ـ أحياناً ـ هو في مكوثنا على حال واحد وعدم التغيير، ونظن أن هذا هو قدرنا ويجب علينا أن نرضى بهذا الواقع ونتعايش معه، وهذا في واقع الأمر سلب لقدرات الإنسان، فالإنسان إذا كان في وضع سيء فعليه أن يغير هذا الوضع فهو لن يخسر حالة حسنة. والحياة مكان للفرص ولن تنال الفرص إلا بالسعي والبحث عن هذه الفرص.

ختاماً: إذا علمت أن بقاء الحال من المحال، فما تعيشه من لحظات إحباط فهي لن تدوم، وكلما أزداد الكرب والضيق قرب الفرج كما قال الله تعالى:" حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ". والله أعلم وأحكم، وصلى الله على نبيه الكريم

يونيو 26, 2008, 02:37:03 مساءاً
رد #35

ع.ف....عالم فيزياء

  • عضو مشارك

  • ***

  • 368
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #35 في: يونيو 26, 2008, 02:37:03 مساءاً »
هل كلمة رائع توفي حق الموضوع....؟

أو هل كلمة شكرا توفي حقك أنت......؟

أو هل  ':110:'  توفيك حقك.........؟

لكن:- جزاك لله خيرا ، إن شاء الله توفيك حقك....

 ':110:'  ، موضوع أقل وصف فيه:- أنه مذهل....
Ramzy , Mohammad Ramzy


A Nuclear Engineer


(Just call Me Ramzy)


اللهم اني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله ، لا إله إلا أنت  الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد......
أن  تعفوا عني وتجعلني من المتقين.......

يونيو 26, 2008, 07:30:02 مساءاً
رد #36

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #36 في: يونيو 26, 2008, 07:30:02 مساءاً »

يونيو 26, 2008, 08:48:25 مساءاً
رد #37

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #37 في: يونيو 26, 2008, 08:48:25 مساءاً »
الوسواس القهري  

الكثير منا - إن لم يكن جميعنا - قد سمع عن الوسواس القهري. لكن مفهوم الوسواس ، قد يختلف أحياناً - وربما بصورة كبيرة - بين شخص وآخر. إن الغالبية العظمى من عامة الناس تعرف الوسواس القهري بمعناه العلمي، النفسي، ولكن ربما بصورة مبسطة عن هذا المرض النفسي المعضل، والذي قد يشل حياة الانسان ويسبب إعاقة فعلية بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى.  
هل الوسواس القهري مرض قديم؟

الوسواس القهري مرض قديم جداً وقد ورد ذكره عند قدماء الإطباء الاغريق، ولكن لم يعرف حديثاً إلا عندما وصف طبيب فرنسي اسمه أسكوريل مريضة مصابة بمرض الوسواس القهري ، وكان ذلك في عام 1838 وقد وصف بشكل دقيق اعراض الوسواس القهري رغم أنه لم يطلق على هذا الاضطراب اسم الوسواس القهري.

 

ما هو الوسواس  القهري؟

يعتبر اضطراب الوسواس القهري مرضاً سلوكياً - عصبياً، ويتميز هذا الاضطراب برغبة قوية من الشخص للسيطرة على المحيط الخارجي الذي حوله، وكذلك وجود أفكار مكررة ، لا يرغبها الشخص، وتأتي رغماً عنه ، حتى بعد محاولته إبعادها والتخلص منها، ويعلم الشخص أن هذه الافكار هي أفكاره. ويقوم الشخص المصاب بهذا المرض بعمل افعال قهرية لا يستطيع الامتناع عنها نظراً لأن هذه الافعال تخفف قلقه. هذا القلق يخف لفترة محدودة ثم يعود مرة أخرى مما يستدعي المريض بالوسواس القهري الى تكرار أفعال بصورة مبالغ بها قد تؤدي الى اضاعة وقته وخسارته المعنوية والمادية إضافة الى أن بعض الاعمال القهرية تؤدي الى الضرر البدني بالشخص مثل كثرة الغسيل لأماكن معينة في الجسم ، وربما بمواد مضره كالمطهرات الكيميائية.

الوسواس القهري من مفهوم إسلامي:

تطرق علماء الفقه الاسلامي الى الوسواس القهري ، وكانت مشاركتهم ذات نفع في توسيع مفهوم الوسواس القهري عند المسلمين ، وإن كان للأسف أكثر ما كتب كان من منظور فقهي بحت. ولكن كما أسلفت فإن هذه الاسهامات قد ساعدت عامة المسلمين في تفهم قضية الوسواس القهري، لأن كثيراً من الوساوس عند المسلمين وكذلك الأفعال القهرية غالباً ما تكون ملتصقة بالشعائر الدينية، كالوضؤ والطهارة من الحدث الأكبر أو الشكوك في الصلاة بصورة مستمرة، مما يستدعي معه المريض لتقضية وقت طويل في الوضؤ وإعادة الصلاة. وقد يمر على الطبيب النفسي خلال عمله مرضى بالوسواس القهري يقضون أوقاتاً طويلة في أفعال قهرية، فقد كانت أحدى المريضات تتوضأ لصلاة الظهر ويؤذن العصر وهي بعد لم تنته من الوضؤ لصلاة الظهر ولم تكن صلت الظهر بعد. كما كانت مريضة أخرى تقوم بإعادة غسل الملابس مرات عديدة وهي تعتقد أنها ما زالت متسخة حتى ان الملابس تبلى وتذوب في فترة وجيزة مما اثار زوجها الذي نعتها بالمجنونة!

 

أعراض الوسواس القهري:

تنحصر أعراض الوسواس القهري في وساوس وأفعال قهرية:

1- الوساوس : وهي عبارة عن افكار أو اندفاعات أوخيالات تأتي للمريض رغماً عنه ، ويعلم الشخص أن هذه افكاره ومن داخل عقله وليست مغروسة من الخارج ويعلم انها غير مقبولة وتسبب قلقاً وتوتراً شديداً بالنسبة له. ويحاول المريض جاهداً أن يهمل أو يكبت هذه الافكار والرغبات والخيالات أو يحاول أن يعادلها بافكار ورغبات أو احياناً أفعال مضادة.

2- الافعال القهرية : وهي عبارة عن أفعال مكررة ( على سبيل المثال : غسيل اليدين ، التنظيم والترتيب ، التأكيد من الأشياء) أو أفعال عقلية مثل ( الدعوات ، العد ، إعادة الكلمات سراً ). ويجد الشخص نفسه مرغماً لفعل هذه الاشياء إستجابة لأفكار وساوسية أو حسب تعليمات صارمة غير قابلة للمرونة تؤدي بصورة نمطية.

 

انتشار الوسواس القهري:

قبل عدة عقود كان هناك إعتقاد سائد بين الاطباء النفسانيين وبقية العاملين في مجال الصحة النفسية بأن اضطراب الوسواس القهري مرض نادر الحدوث ، وان نسبة الاصابة به لاتتجاوز1% وتشير الدراسات الى أن نسبة الاصابة بين الرجال والنساء متساوية 1 / 1.

يبدأ اضطراب بالوسواس القهري عادة في مرحلة المراهقة وبداية الشباب ، وغالباً ما بين العشرين والخامسة والعشرين. وهناك حوالي 10% يبدأ الاضطراب عندهم قبل سن العاشرة ، وهذا يفسر إصابة الاطفال بالوسواس القهري والتي قد تزول عند البلوغ...

 

 

أسباب الوسواس القهري:

ليست هناك أسباب محددة وراء الاصابة باضطراب الوسواس القهري (مثل أكثر الامراض النفسية والعقلية) ولكن كما ذكرنا في الإصابة ببعض الامراض النفسية والعقلية فإن للوراثة دوراً رئيسياً في الاصابة بهذا الاضطراب لمن لهم أقارب يعانون من الوسواس القهري، وكذلك تشير الدراسات الاجنبية في دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة الامريكية الى نسب مشابهة. وكذلك فإن نسبة الاصابة بين التوائم المتشابهة تصل الى 87% بينما في التوائم غير المتشابهة تصل نسبة الاصابة الى 47% وهذا يدل على دور الوراثة في الاصابة بهذا الاضطراب.

هناك بعض الاسباب البيئية والتي تعزو لها بعض العاملين في مجال الصحة النفسية حدوث الوسواس القهري ( والتي تتداخل كثيراً مع العامل الوراثي ) ويعتقد المحللون النفسانيون حدوث هذا الاضطراب في أحد مراحل النمو وتكوين الشخصية الفردية تسمى هذه المرحلة " المرحلة الشرجية"  وكذلك قسوة رقابة الانا العليا للفرد على نفسه. ولكن كل هذه نظريات لم تثبت صحتها .هناك ايضاً الاسباب العضوية والتي وجد بعض العلماء بأن اضطراب الوسواس القهري ينشأ بعد الاصابة ببعض الاجزاء في المخ خاصة بعد حوداث المرور أو الحوادث التي يتعرض فيها الدماغ الى الاصابة بضربات أو صدمات قوية تؤدي الى تغيير طبيعة المخ الكيمائية.

 

علاج الوسواس القهري:

عادة يبدأ المريض في طلب العلاج بعد أن يكون المرض قد بدأ لأكثر من عشر سنوات، وحسب الدراسات فإن الفترة الزمنية بين بدء المرض وبدء العلاج هي اثنا عشر عاماً . لذا فإن المرضى غالباً يبدأون العلاج وهم في سن الثلاثينات (معدل العمر عند طلب العلاج هو 34 عاماً).

ينقسم علاج الوسواس القهري الى قسمين ، علاج دوائي وعلاج نفسي . مع العلم بأن التزواج بين العقاقير الطبية، الأدوية المضادة للوسواس القهري وطرق العلاج النفسية الخاصة بعلاج الوسواس القهري هما أنجح لعلاج اضطراب الوسواس القهري خاصة اذا استطاع المعالج أن يختار الدواء المناسب وبالجرعة المناسبة ،لأن هناك فروقات فردية بين الناس في تقبل العلاج الدوائي وكذلك الجرعة المناسبة لكل فرد على حده.

 

العلاج الدوائي:

العلاج الدوائي مهم في علاج مرض الوسواس القهري، وقد كان في السابق يعتقد بأن الادوية لا تساعد في علاج اضطراب الوسواس القهري ولكن في الستينات من القرن الماضي ثبت فعالية دواء الكلوميبرامين (اسمه التجاري في المملكة العربية السعودية هو الانفافرانيل ) وهو من الأدوية ثلاثية الحلقات المضادة للاكتئاب .وبعد ذلك تم اكتشاف بعض الأدوية المضادة للاكتئاب ولها مفعول جيد على الوسواس القهري، خاصة بعد ظهور الادوية المعروفة بمثبطات إعادة مادة السيروكسات وهي من أهم الادوية الحديثة في علاج الوسواس القهري وقد يحتاج المريض الى جرعات أعلى في علاج الوسواس القهري عنه في علاج الاكتئاب.

 

العلاج النفسي:

يعتبر العلاج النفسي ذا فائدة كبيرة في التغلب واستمرارية التحسن حتى بعد توقف العلاج ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي أهم أنواع العلاج النفسي الخاصة بالوسواس القهري، خاصة ما يعرف بالتعرض ومنع الاستجابة ( وهو الطلب من المريض تعريض نفسه للاشياء التي تثيره لفعل الافعال القهرية ثم الطلب منه عدم عمل هذه الافعال القهرية وبتكرار هذه العملية يخفف القلق تدريجياً ). وهذا العلاج ثبت فعاليته بصورة جيدة في علاج الوسواس القهري خاصة وأن المريض يستطيع أن يكون معالجاً لنفسه ( أي العلاج الذاتي ) بعد أن يتعلم أسس العلاج وطريقة التعرض لمثيرات الوسواس القهري. الخاصية الجيدة في العلاج النفسي انه يستمر حتى بعد أن يتوقف المريض عن جلسات العلاج. ولكن يجب أن يكون الذي يمارس هذا العلاج ذا علم وخبرة في علاج هذا الاضطراب حتى لا يكون هذا العلاج مجرد إضاعة للوقت والمال.

 

مآل الوسواس القهري:

مع العلاجات الدوائية والنفسية فإن نسبة التحسن بين مرضى الوسواس القهري أصبحت جيدة. الآن مع هذه العلاجات اصبح يتحسن بشكل جيد ما نسبته 70% الى 80% من المرضى خاصة مع تزواج العلاج السلوكي والعلاج بالأدوية المثبطة للسيروتونين. يجب على المرضى أن يكونوا صبورين وكذلك على العائلة والاصدقاء ان يقفوا بجانب المرضى بهذا الاضطراب لأن العلاج والشفاء منه أمر في متناول المريض اذا أحسن استخدام وسائل العلاج المتاحة.ً

يونيو 26, 2008, 08:53:15 مساءاً
رد #38

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #38 في: يونيو 26, 2008, 08:53:15 مساءاً »
بقلم الدكتور .. حمود العبري
نقلا عن مجلة الحرية النفسية
Emotional Freedom Technique
تقنية تاباس .. TAT " العلاج بضغط اليد


لا تحتاج هذه التقنية إلى وضع جمل وعبارات لتحديد المشكلة، لذلك فهي مناسبة


في حالات يكون بها العميل واعياً عن المشكلة، ولكنه يجد صعوبة في التعبير عنها
بطريقة تؤدي إلى استخدام "عبارات الإثبات" و "العبارات التذكيرية". هذه التقنية
سهلة وقوية في الوقت نفسه، وسوف نقدم شرحاً وافياً لها هنا.





التقنية :
في الأساس، فإن العلاج الذي يستخدم تقنية تاباس للعلاج بضغط اليد TAT يتكون من
اتخاذ وضعية تقنية تاباس للعلاج بضغط اليد خلال التركيز على عدد من الأشياء المرتبطة
بالمشكلة ذاتها. وتتكون وضعية تقنية تاباس للعلاج بضغط اليد TAT من وضع الإبهام
وإصبع البنصر على نقاط تقع على بعد 3 مم فوق طرف العين الداخلي لكل عين ، وإصبع
الوسطى على مسافة 12 مم فوق مستوى حاجب العين على منتصف خط الوجه
(العين الثالثة). ويمكن استخدام أي من اليدين لهذه المهمة، ويجب أن يتضمن
الوضع أقل قدر من اللمس ممكن. في الوقت نفسه، يجب أن توضع اليد الأخرى
على مؤخرة الرأس حيث تلمس راحة اليد الجمجمة ويرتاح الإبهام على قاعدة الجمجمة.
ومن الطبيعي جداً أن نجعل المستفيد نفسه يقوم بالحفاظ على هذا الوضع بنفسه،
لكن إن لم يكن الأمر مناسباً أو ممكناً فعندها يقوم الممارس بعمل الوظيفة؛ لكن
يجب أن يكون وضع اليد التي خلف الرأس للأعلى، بحيث يكون إصبع البنصر على
قاعدة الجمجمة. عندالقيام بهذه الوضعية على الأطفال يمكن تعديل الوضعية بحيث
يتم استبدال لمس النقاط التي في مقدمة الوجه بوضع اليد كاملة على النقاط
الثلاثة، وذلك لتغطية جميع النقاط.



الخطوات
ومع الإبقاء على تلك الوضعية، يطلب من المستفيد التركيزعلى عدد من
المواضيع المتعلقةبالمشكلة (7 خطوات) و عندما يشعر المستفيد أنه حصل
تغير ما أثناء عمل الوضعية
لخطوة ما فأنه يخرج من الوضعية و يعني ذلك أنه أنتهى من هذة الخطوة و ينتقل
إلى الخطوة التي بعدها. ولا يستغرق كل خطوة أكثر من 4 دقائق كحد أقصى.


1 ) ضع تركيزك كله على المشكلة ( خذ وضعية تاباس )

2 ) ضع تركيزك على نقيض المشكلة (خذ وضعية تاباس)

3 ) فكر في جميع أصول هذه المشكلة (خذ وضعية تاباس)

4 ) فكر في جميع مناطق الجسم والعقل حيث يتم الاحتفاظ بالمشكلة )
خذ وضعية تاباس

5 ) فكر في جميع الفوائد التي تجنيها من الاحتفاظ بالمشكلة
( خذ وضعية تاباس)


6 ) ضع تركيزك في مسامحة كل من تسبب لك بهذه المشكلة

( خذ وضعية تاباس )


7 ) ضع تركيزك على مسامحة كل من تأذوا جراء وجود المشكلة عندك

( خذ وضعية تاباس )


ويتم اعتبار كلخطوة كاملة وتامة عندما يحدث تغيير أو نقلة بالمشاعر، غالباً ما
سيقوم العميل بكسر الوضعية عندما يكون الوقت مناسباً لذلك. وإن لم يحدث
هناك أي تغيير عندها


يجب كسر الوضعية بعد أربع دقائق (أقصى حد)، إلا أن كل خطوة تستهلك
وقتاً أقل. بعدتنفيذ كلخطوة وبعد أن يقوم العميل بكسر الوضعية يجب أن يتم
الطلب من العميل الإخبار عن تلك التجربة ومناقشة أية مشاعر أو أفكار
مرتبطة "ماذا حدث؟". ومن ثم يجب
اتخاذ الوضعية مرة أخرى والاستمرار بالخطوة التالية.
وتبقى الخطوات كلها في الأساس متشابهة لجميع المشكلات، لكن في
بعض الحالاتتكون الكلمات المستخدمة في تنفيذ الخطوات مختلفة
لتتناسب وطبيعة المشكلة.


الخطوة 1
"ضع تركيزك على المشكلة"
"ماذا حدث؟"



الخطوة 2
"ضع تركيزك على نقيض المشكلة"
"ماذا حدث؟"



الخطوة 3
إما "جميع أصول هذه المشكلة تتعافى وتشفى الآن"
أو

"شكراً يا الله لشفاء جميع أصول هذه المشكلة"




الخطوة 4
إماا

"إن جميع الأماكن في جسدي وروحي و حياتي حيث تم الاحتفاظ بهذه المشكلة

تتعافى الآن وتشفى"

أو
"شكراً يا الله لشفاء جميع في جسدي وروحي و حياتي حيث تم الاحتفاظ


/علقت بهذه المشكلة


الخطوةالخامسة
" إنجميع أجزائي التي اكتسبت من هذه المشكلة تشفى وتتعافى الآن "
أو

" شكراً ياالله لشفاء جميع أجزائي التي اكتسبت من هذه المشكلة"


"ماذا حدث؟"



الخطوة 6
"أنا أسامح جميع من لمتهم على هذه المشكلة، وأسامح نفسي"



الخطوة 7
"أنا أطلب الصفح من كل من سببت له الأذى بوجود هذه المشكلة"



موقع .. الحرية النفسية

يونيو 26, 2008, 08:59:45 مساءاً
رد #39

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #39 في: يونيو 26, 2008, 08:59:45 مساءاً »
العلاج الانعكاسي وخريطة القدمين
ما هو العلاج الانعكاسي  وكيف يعمل؟

هو نوع من تدليك القدم الذي يركز على مساحات محددة في القدم لمعالجة بعض الحالات الطبية.
إنه يرتكز على نظريات مماثلة موجودة في الطب الصيني التقليدي القديم ، ويقوم على مبدأ مفاده أن طاقة كامل الجسم تتدفق إلى القدمين، وفي حال إنسداد هذه الطاقة يمكن أن تؤثر في كلمل الجسم.
 
وعلى رغم إستعمال علاجات مماثلة للقدمين في حضارات أخرى في الماضي، يمكن القول أن العلاح الانعكاسي حديث العهد ، إذ طوّره في بداية القرن العشرين الطبيب الامريكي وليام فيتزجيرالد ، وأنشأ هذه الطبيب خريطة للقدمين تظهر المساحات التي تتطابق مع أنجاء الجسم، فمثلآ الأقسام في الأصبع الكبير للقدم تمثل الرأس والدماغ ، وحسب تظرية  د.  فيتزجيرالد ، يمكن تخفيف الالم الناجم عن الصداع من خلال إعتماد تقنيات العلاج الانعكاسي في الاصبع الكبير، ويمكن العثور أيضآ على نقاط العلاج الانعكاسي في اليدين ، ولكنها ليست فعّالة بدر تلك الموجودة في القدمين.
 
 الضغط على النقطة الانعكاسية:
 
- إستخدم دومآ إبهامك للضغط على نقطة انعكاسية،
- إحن الابهام أولآ ودعه كذلك،
- إستعمل طرف الابهام وليس الظفر،
- إضغط على على النقطة لمدة دقيقة تقريبآ،
- ثم أفلت تاضغط برفق من دون فك انحناء الابهام،
- وإن كنت تضغط على سلسلة من النقاط إنتقل إلى النقطة التالية وإترك ابهامك منحيآ بالقرب من القد قدر الامكان.
 
أنظر الصورة أدناه، حيث يتم دعك القدم باحدى اليدين فيما اليد الاخرى تدلك وتفرض الضغط، مع ملاحظة أن تمسك دومآ القدم بإحكام وإنما دون إزعاج نفسك

هل أستطيع معالجة نفسي  بالعلاج الانعكاسي؟
 
قد يكون من الصعب الوصول إلى بعض النقاط بنفسك ، ولكن يمكنك إستخدام النقاط الممكن الوصول إليها لمعالجة العوارض البسيطة.
تحذير: لا تعتمد أبدآ العلاج الانعكاسي إن كنت تعاني من تخثر الدم أو داء السكري
 
 
 ماذا تتوقع  من المعالج؟
 
في زيارتك الاولى إلى الطبيب المعالج ، سيطرح عليك أسئلة متعلقة بصحتك الاجمالية وأسلوب عيشك ، فإعتماد حياة منهكة ومجهدة يؤثر سلبآ في الصحة الاجمالية ، وصحيح أن العلاج الانعكاسي غير قادر على إخراج الاجهاد بالكامل من حياتك ، إلا أنه يجعلك أكثر إسترخاء.
 
سيطلب منك المعالج الجلوس في وضعية مريحة ومرتدة إلى الخلف تتيح له العمل على قدميك، ثم يقوم بفحص أخمص قدميك وقد يجري للمساحة تدليكآ شاملآ ببودرة التالك إذا كانت متورمة، ويبدا العلاج بعد ذلك،
ويعالج بيديه القدمين ويربتهما بقوة ، وإنما برفق ، وليست هذه العملية مؤلمة ، وإنما قد تسبب بعض الازعاج المركزي عند التربيت لاول مرة على المكان المصاب.
 
 النقاط الانعكاسية  في القدمين:
 
في العديد من الاحوال هناك نقاط متطابقة في كلا القدمين ، ويقال أن النقاط في القدم اليمنى تتطابق مع أنحاء الجهة اليمنى من جسمك ، فيما نقاط القدم اليسرى تتطابق مع انحاء الجهة اليسرى من جسمك ، ولكن هناك العديد من النقاط الموجودة فقط في قدم واحدة مثل تلك النقاط المرتبطة بالقلب والطحال والمرارة الصفراء.
 
إنظر إلى الصورة أدناه:
 
((القدم اليمنى))

1. الدماغ/ الرأس.
2. الجيوب / الدماغ / أعلى الراس.
3. جانب الدماغ والرأس / العنق.
4. الغدة النخامية.
5. الحبل الشوكي.
6. العنق / الحنجرة / الغدة الدرقية.
7. الغدة الدريقية.
8. الغدة الدرقية.
9. الرغامي.
10. العين.
11. القناة السمعية.
12. الأذن.
14. الرئة.
15. القلب.
16. الضفيرة الشمسية.
17. البطن.
18. البنكرياس.
19. الكلية.
20. الكبد.
21. المرارة.
22. الطحال.
23. القولون المتصاعد.
24. القولون النازل.
25. الامعاء الدقيقة.
26. المثانة.
27. العصب الوركي.
((القدم اليسرى))

1. الدماغ/ الرأس.
2. الجيوب / الدماغ / أعلى الراس.
3. جانب الدماغ والرأس / العنق.
4. الغدة النخامية.
5. الحبل الشوكي.
6. العنق / الحنجرة / الغدة الدرقية.
7. الغدة الدريقية.
8. الغدة الدرقية.
9. الرغامي.
10. العين.
11. القناة السمعية.
12. الأذن.
14. الرئة.
15. القلب.
16. الضفيرة الشمسية.
17. البطن.
18. البنكرياس.
19. الكلية.
20. الكبد.
21. المرارة.
22. الطحال.
23. القولون المتصاعد.
24. القولون النازل.
25. الامعاء الدقيقة.
26. المثانة.
27. العصب الوركي.

يونيو 27, 2008, 05:26:26 مساءاً
رد #40

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #40 في: يونيو 27, 2008, 05:26:26 مساءاً »
يـُـحكـى أنّ..رجلٌ وقـف يراقب و لعدةِ ساعاتٍ فراشةً صغيرةً داخل شرنقتها التي بدأت
بالإنفراج رويـداً رويـداً
و كـانـت تحاول جاهدةً الخروج من ذلك الثقب الصغير الموجود في شرنقتها
وفجأة سكنت..!!

و بدت و كأنها غير قادرة على الإستمرار..!!

ظن الرجل بأن قواها قد استنفذت
و لـن تسـتـطيـع الخروج من ذلك الثقب الصغـيـر
ثم توقفت تماماً.. !!


عـنـدها شعر الرجل بالعطف عليها
و قرر مساعدتها فأحضر مقصاً صغيراً وقص بقية الشرنقه..!!
فـسـقطت الفراشة بسهولة من شرنقتها

و لكن بجسمٍ نحيل ضعيف و أجنحةٌ ذابلة..!!

و ظل الرجل يراقبها معتقداً
بأن أجنحتها لن تلبث أن تقوى و تكبر
و بأن جسمها النحيل سيقوى
و ستصبح قادرةً على الطيران


و لـكن لـم يحدث شيئاً
و قضت الفراشة بقية حياتها بجسم ضعيف و أجنحة ذابلة

و لم تستطع الطيران أبداً..!!


لــم يعـلــم..
ذلـك الرجـل بأن قدرة الله عز و جل و رحمته بالفراشه
جعلتـهـا تنتظر خروج سوائل من جسمها
إلى أجنحتها حتى تقوى و تستطيع الطيران..!!



أحـيـانــاً..
يقـوم الـبـعض بالتدخــل فـي أمـورِ الآخـريـن ظنـاً منـهـم بأنـهـم يقدمـون خدمـةً إنسـانـيـةً
و أنّ الآخـريـن بحاجـةٍ إليـهـم و إلــى مسـاعــدتـهم..
و لكنـّــهم لا يقدرون الأمـور حـق قــدرهـا فيـفسـدون أكـثـر مـمّـا يصلـحـون

و قـد قـالـها الرسول الحبيـب صلّى الله علـيـه و سلّــم
( مـن حسـنِ إسـلامِ المـرء تـركـه ما لا يعنيـه)



و أحـيــانــاً..
يقـوم البـعــض بتبنـي أفكـار الغـير مِن مَن يحبـونـهـم
بغـض النـظـر عن صحتهـا أو زيـفـهـا..!!
و كــان من أحبـوهــم ملائـكةً لا يخطـئـون و أنّ الآخـريـن جميعـهــم أشـرار و حاقديـن

فتـجـدونـهم يجـادلـون و يحـاربـون بـل و يفـعلـون مـا لا يقتنعون بــهِ

رضـوا بأن يكـونـوا إمـّـعـات
و نسـوا بأنّ الـعـقـول تفكــّر و أن القـلوب لا تـصـنـع قـرار..!!



و كثــيـراً..
كثـــيـراً جـداً نـجد من يقولـون مـا لا يعـرفـون
و يدّعـوا العلــم الكــامـل و تنـاسـوا أنّ الكمـال لله عـز و جـل

فمــجرّد أن تسـألـه أجـابــك .. و ربمــا قبل نهـايـة السؤال يأتيـك الجـواب
يعتقـدون بأنـهــم يعلمـون كـل شيء حـتّـى و إن كــذبـوا
فالأهـم عنـدهـم هـــو إشبـاع غريـزتـهــم فـي الإفتــاء..!!

و تـجـاهـلــوا.. مـن قـال لا أدري فقـد أفــتى..!!



أحــيـانـاً..
نحتاج إلى الصراع في حياتنا اليوميه..!!


وإذا ما قـدّر الله لنا الحياة بلا مصاعب..
فسنعيش مقعدين كسيحين و ربما لن نقوى على مواجهة
تحديات الحياة

فالحـيـاةُ أخذ و عـطــاء
سؤالٌ و جـواب..!!



خلـقـنـا
الله عـز و جـل أقـويـاء لنواجـه تحديات الحيـاه
و وهبنـا سبحـانـه العقـول لنفـكر بهـا .. نتدبّر .. نبتكـر و نتـطوّر
فقـد علـم سبحانـه و تعـالـى بأنـنـا سنـقـع في المـشاكـل صغيـرهـا و كـبـيـرهـا
فأعــطـانـا الحكـمـة لحـلّـهـا..

إن طلبت التوفيق والسداد.. فسـتـجد أن الله أعـطـاكَ العـقـل و الجسـم لتعمـل
لا أن تأكـل و تشـرب و تحلـم..!!
و إن و إن ....

و إن لم تـحـصل على شيءٍ مما طلبت
فاعلـم بأنّ الله عز و جـل أعطـاك المعـاول و لكــنـّـك فضـّـلت العمـى..!!



عــِـشْ..
حياتك بلا خوف .. واجه الصعاب .. و أثبت لنفسك و للآخرين قدرتك على إجتيازها
كن صبوراً .. عالماً بما تعمل .. عاملاً بما تعلم ..
إخـتـر و طب بين خير الأمـور .. و ابتعـد قدر ما شئـت عـن الشـرور ..
فالعمـر يا حيـرتـي قصـير .. و لا يحتـمــل بيـع الضمـير..!!

و حب لأخيك ما تحب لنفسك .. أحب له الجنه .. أبعده عن النار
أدع له .. ترفـّـق بـه .. صــارحـه و نبــّـه ..
إن أخطـأ أعنه على تصحيـح خطـأه .. و إن أصـاب وافقـه و أيـّـده..!!



خــــاتمــــــه..
عندما وزّع الله الأرزاق لم يعجب أحداً رزقه
و عندما وزّعـت الـعـقول كـلُّ أعجبه عقله..!!

أحبتي تذكروا.... تذكروا
أن فوق كل ذي علم عليم ولا تغتروا بعقولكم وافكاركم
دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن

يونيو 27, 2008, 05:27:45 مساءاً
رد #41

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #41 في: يونيو 27, 2008, 05:27:45 مساءاً »
عندما تمضي حياتك عبثا

عندما تصبح كالغريق بين أمواج الحياة

عندما تتخلى عن أحاسيسك و مبادئك

عندما يتخلى عنك الناس و تسير وحيدا في الظلام

عندما تحس أن وجودك كعدمه

عندما تتأكد أنك كنت ضحية نفسك و الأخرين

عندما تظن أن حياتك بدون معنى

عندما تتدوق مرارة الفشل بعد جهد طويل

عليك أن تدرك أنه قد حان الوقت لكي تتحرك وتنتقم لحياتك التعيسة و العبثية . وتسترجع نفسك التي خسرتها مند زمن بعيد .
سيتوجب عليك أن تنسى العالم الدي أتيت منه و تعتنق العالم الدي أنت فيه .
سيتوجب عليك أن تتعلم الصمت لتخرس تلك التفاهات التي تخرج من فمك بعد أن تتعلم قيمة الكلمات .
سيتوجب عليك أن تعمل مثل النمل , أن تعمل بدون كلل و أن يكون فراشك هو المكان الوحيد الذي تأوي اليه بعد انتهائك.
سيتوجب عليك أن تنسى من أنت و أن تفكر فيمن ستكون .
سيتوجب عليك أن تعيش في الظل الذي كنت تعيش فيه أصلا . لكن هذه المرة بارادتك.
سيتوجب عليك أن تتعود العيش وحيدا . لأن هذا ما أنت عليه أصلا.
سيتوجب عليك أن تحب نفسك و أن تغير عليها .
سيتوجب عليك أن تمضي في طريقك فخورا , و أنت تقضي على عادة انتضار الأخرين.
سيتوجب عليك أن تتعلم تحقيق الأحلام لا أن تتطلع اليها.

ان الحياة قد جعلتك هشا .
ان مشاعر الحب و اللطف التي كنت تحيا بها قد أوصلتك الى نقطة الصفر .
ان الأشخاص اللدين كنت تتطلع اليهم قد استمتعوا بتعديبك - ان كانوا قد لاحظوا وجودك أصلا -

لقد حان الوقت لتحقق ذاتك . ليس لشيئ . انما لأنك تستحق ذالك بعد هذا العمر ...

كفاك اضاعة للوقت وابدأ العمل من هنا ... و تأكد , سيتوضح لك الطريق فيما بعد .
كفاك مماطلة و تسويف , فقد أضعت الكثير من الوقت سابقا .

انظر الى كم يوم عشت ؟ وكم ساعة قضيت ؟ وكم شهرا شهدت ؟
ستجد أنك أكبر مغفل على الأرض ... و أنت لست الوحيد , بل معك الملايين من بني البشر .
لو كان كل سكان الأرض ناجحين , لانقرض مصطلح النجاح أصلا .... لا تسمح للضروف ولا للأخرين و لنفسك باضاعة وقتك . لأنك ادا فوتت هذه الفرصة, فلا أحد يظمن لك أنها قد تتكرر .

يونيو 27, 2008, 05:29:19 مساءاً
رد #42

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #42 في: يونيو 27, 2008, 05:29:19 مساءاً »
بعض الأحيان تتوهم أنك وصلت إلى طريق مسدود ,,

لا تعد أدراجك !

دق الباب بيدك ,,

لعل البواب الذي خلف الباب أصم لا يسمع ,,

دق الباب مره أخرى !

لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ,,

دق الباب مره ثالثة ومرة عاشرة !

ثم حاول أن تدفعه برفق , ثم اضرب عليه بشدة ,,

كل باب مغلق لابد أن ينفتح . اصبر ولا تيأس ,,

أعلم أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس ,,

ولو كنا يائسين لظللنا واقفين أمام الأبواب !

عندما تشعر أنك أوشكت على الضياع ابحث عن نفسك !

سوف تكتشف أنك موجود ،،

وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيمان بالله ,،

وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا ,,


لا تتهم الدنيا بأنها ظلمتك !!

أنت تظلم الدنيا بهذا الاتهام !!

أنت الذي ظلمت نفسك ,,

ولا تظن أن اقرب أصدقائك هم الذين يغمدون الخناجر في ظهرك ,,

ربما يكونون أبرياء من اتهامك ,,

ربما تكون أنت الذي أدخلت الخناجر في جسمك بإهمالك أو

باستهتارك أو بنفاذ صبرك أو بقلبلك أو بطيشك ورعونتك أو

بتخاذلك وعدم احتمالك !

لا تظلم الخنجر , وإنما عليك أن تعرف أولا من الذي أدار ظهرك للخنجر ,,

لا تتصور وأنت في ربيع حياتك أنك في الخريف ,,

املأ روحك بالأمل ,,

الأمل في الغد يزيل اليأس من القلوب ,,

و يلهيك عن الصعوبات والمتاعب والعراقيل ,,

الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل ,,

وفي نظر المتفائل هو بضعة أمتار !

اليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف ‍‍‍‍!!

والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد !

فالذين يمشون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبدا !

فإذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها

جرب أن تبتسم

كلمات هزتني بعنف ,,

وغدوت بعدها أخجل من نفسي أن أضيق وأشكو وأتبرم من توافه الحياة ,,

أدركت أن الحياة تتطلب السير بجد وإصرار ،، بدافع من العزيمة ،،

تحت غطاء من التفاؤل ‍‍‍!!

فعلا ... كم ظلمنا أنفسنا عندما اسقطنا فشلنا على ظروف الحياة ,,

وشكونا من صعوبتها !!

ناسين أو متناسين بأن هذه الظروف تقف حائلاً أمام الضعيف فقط ,,

أما القوي .. وقوي الإيمان خصوصاً فلا يركن لهذا ,,

ويشق طريق حياته رغماً عن الكذبة الكبرى .. الظروف


يونيو 27, 2008, 05:34:05 مساءاً
رد #43

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #43 في: يونيو 27, 2008, 05:34:05 مساءاً »
| | الأسرار الستة والثلاثون في تحفيز الذات | |



1. التفكير التخيلي ... بدون الاسترسال في الأحلام

2. الحاجة بلا خجل ... بدون الطمع الأناني

3. التفائل الدائم ... بدون تجاهل الواقع

4. طاعة المعلمين ... بدون الاتباع الأعمى

5. التقدير العاقل للذات ... بدون غطرسة

6. التوق للتحديات ... بدون ازدراء الخيارات السهلة

7. التحفز للإنجاز ... بدون التعجل

8. المبادئ الراسخة ... بدون التحامل وضيق الأفق

9. الشجاعة الدائمة ... بدون المخاطرة الغير مدروسة

10. طاقة لا تفنى ... بدون إنهاك مدمر

11. الأخذ بالمبادرة ... بدون عدم الاكتراث بالفرص

12. الإحساس السليم بالمسئولية ... بدون المثالية الصارمة

13. التركيز الهادئ ... بدون كبت الإبداع

14. التنظيم المنهجي ... بدون الاستحواذ الأبله

15. التخطيط الدقيق ... بدون التشدد العنيد

16. الحسم الصارم ... بدون عدم الفطنة إلى العواقب

17. تقديم الذات ببراعة ... بدون الانسياق وراء التكلف

18. الإيجابية في حل المشكلات ... بدون المناعة ضد اليأس

19. الحدس الذي يوثق فيه ... بدون اتباع كل خاطره

20. التأمل الفاحص للذات ... بدون الاستغراق المحبط للنفس

21. الفخر بالفردية ... بدون الاستخفاف بالعمومية الإنسانية

22. العاطفة العميقة ... بدون الانقياد وراء المشاعر

23. الانتقاد الصارم للذات ... بدون الانتقاص الخانق منقدرها

24. عدم التسامح مع الأعذار ... بدون إغلاق السمع عن رسالتها

25. الصفح الصادق عن النفس ... بدون العقاب المنزل بالذات

26. القوة الشخصية ... بدون سلبها من الآخرين

27. الصراحة الحاسمة ... بدون عدم مراعاة مشاعر الآخرين

28. حماية الذات بمهارة ... بدون العدوانية المؤذية

29. التعلم الدءوب ... بدون الحط من قيمة معرفتك

30. التركيز الجاد ... بدون الوقار العابس

31. العناية الواعية بالذات ... بدون ازدراء المساعدة

32. الرغبة في الانفراد بالذات ... بدون عزلة النساك

33. التمتع بالنجاح ... بدون الخوف من الفشل

34. مداواة الذات بعناية ... بدون رفض المواساة

35. مكافأة الذات بسخاء ... بدون رفض تقدير الآخرين

36. التحفيز الداخلي ... بدون ازدراء الحوافز الخارجية

يونيو 27, 2008, 05:39:17 مساءاً
رد #44

albert

  • عضو متقدم

  • ****

  • 857
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
ركن التنمية الذاتية
« رد #44 في: يونيو 27, 2008, 05:39:17 مساءاً »
افتراضي  اعادة استنهاض نشاط العقل (Reboot Your Brain)  
هذا الموضوع منقول بتصرف من صفحات أحد رواد الانترنت فى العالم وهو جون ريز JohnReese....



هذه التقنية - كما يقول - هى خلاصة خبرة 15 عاما من التجربة .....
فهى بالاضافة الى انها تعيد نشاط العقل فانها فى نفس الوقت تنشط قانون الجذب وتسهل مسألة تحقيق ما تريد ..



وهى تقنية لا تحتاج منك الى فعلها الا مجموعة من الورق و اقلام ملونة ووقتا مستقطعا من يومك حوالى الساعة او اكثر قليلا دون ان يقاطعك احد ....



و بالمقابل فانك ستشعر بعدها بخفة فى الرأس ووضوح فى الرؤية والتفكير وتنظيم فى الأفكار والأهداف ...
ولن تحتاج الى تكرارها الا كل مرة فى الشهر وبالطبع لن تأخذ منك نفس الوقت الذى اخذته منك فى اول مرة....


الطريـــــــــــــــــقة:



الخطوة الأولى: (الالتزامات )
فى احد الأوراق اكتب بلون معين قائمة بكل ما يجب ان تفعله (TO DO LIST ) ,, وهذه تضمن كل الالتزامات الأسرية و المنزلية وفى العمل ,, والالتزامات المالية ,, والاجتماعية,, والصحية ,, كل ما يجب ان تفعله وظللت تؤجله ,, كل شئ حتى يتعب عقلك من التفكير ولا تجد شيئا تكتبه من هذه الالتزامات ,, خذ فترة استراحة,,



الخطوة الثانية : ( الرغبات)
فى ورقة اخرى وبلون اخر اكتب كل ما تحلم ان تحققه فى حياتك ,, اذا كانت السماء هى الحد التى يمكن ان تقف عنده ,, والمال لم يكن عائقا ,, ما هى الأشياء التى تود تحقيقها ,, ماذا كنت ستفعل ,, اين كنت ستعيش,, وكيف ,, ماذا ستمتلك ,, احلم احلام كبيرة .. اذا انتهيت من كل شئ خذ راحة...



الخطوة الثالثة: ( المخاوف)
فى ورقة اخرى ولون اخر اكتب جميع مخاوفك فى الحياة فى كل مناحى حياتك ,, هل تخشى الفقر,,,, المرض,, التقدم فى السن ,, ان يحتال عليك ,, ان يختطف اولادك ,, ماذا يعتقد فيك الناس ,,,, العقارب ,, الأماكن الشاهقة ,, ماهى المخاوف التى تمنعك من فعل ما تود فعله وتحقيق ما تود تحقيقه...



الخطوة الرابعة : ( المراجعة)
ابدأ بتلاوة كل ما كتبته بصوت مرتفع ابتداءا من الالتزامات



الخطوة الخامسة : (الاضافة)
اثناء قراءتك ,,, ربما تقفز الى ذهنك اشياء جديدة ,, اضفها فى مكانها المناسب



الخطوة السادسة : (فحص بنود المخاوف)
كلما تمر ببند معين ,, فكر فى حلول او خطوات عملية يمكن بواسطتها تفادى او التقليل منها ,,
اضف هذه الخطوات الى بنود الالتزامات و مع وضع ملحوظة انها حل لبند كذا من المخاوف ...
احذف هذا البند من بنود المخاوف .. اذا فكرت فى رغبة جديدة اضفها الى بنود الرغبات,,,



الخطوة السابعة: ( فحص بنود الرغبات )
كلما مررت ببند معين ,, فكر فى حلول وخطوات عملية للوصول الى هذه الرغبات ,,,
ايضا اضف هذه الخطوات الى بنود الالتزامات مع وضع الملحوظة... واحذف هذا البند من بنود الرغبات ,, واذا فكرت فى مخاوف جديدة اضفها الى بنود المخاوف,,,



الخطوة الثامنة: (ترتيب الالتزامات)
نظم اولويات الالتزامات ,, وركز على عمل الخطوات يوما بيوم ,, وعندما تنجح فى عمل بعض البنود .. اشطبها من بنود الالتزامات ,,, ستندهش من كيفية شعورك عندما تفعل هذه التقنية,,

الموقع :http://www.marketingsecrets.com/images/rebootmethod/rebootmethod.html
_