Advanced Search

المحرر موضوع: طلب في البكتريا السيانية  (زيارة 2945 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أكتوبر 24, 2008, 06:27:02 صباحاً
زيارة 2945 مرات

ابو تركي والكل يبكي

  • عضو مبتدى

  • *

  • 3
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
طلب في البكتريا السيانية
« في: أكتوبر 24, 2008, 06:27:02 صباحاً »
معليش اخواني انا فريت الانترنت علشان ادور شي عن البكتريا السيانية وانا طالب وقال الاستاذ اي واحد يجيب معلومات اكثر راح ياخذ 20درجة ومعها شهاده شكر على البحث واخوكم متورط
تكفوووووووووون الرد السريع

أكتوبر 24, 2008, 06:30:12 صباحاً
رد #1

ابو تركي والكل يبكي

  • عضو مبتدى

  • *

  • 3
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
طلب في البكتريا السيانية
« رد #1 في: أكتوبر 24, 2008, 06:30:12 صباحاً »
وحتى لو من خارج الكتاب
اهم شي ان المعلومات مكثفة حول الموضوع
اتمنى المساعدة

أكتوبر 25, 2008, 08:06:06 صباحاً
رد #2

أبو سلطان

  • عضو خبير

  • *****

  • 2287
    مشاركة

  • مشرف الأحياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
طلب في البكتريا السيانية
« رد #2 في: أكتوبر 25, 2008, 08:06:06 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله

الطحالب الخضراء المزرقة
Cyanobacteria (Blue green bacteria or blue green algae)
 
كانت تعرف هذه المجموعة سابقا باسم الطحالب الخضراء المزرقة  ولكن أعيد تقسيمها حديثاً لتصبح أحد أقسام البكتيريا ضوئية التغذية الذاتية وذلك للأسباب الآتية :

1 ـ احتواء خلاياها على أنوية بدائية تتكون من الحامض النووي الحلقي ( DNA) غير محاط بغلاف نووي  وليس لها سائل نووي وهي صفة بكتيرية .

2 ـ تنقسم خلاياها انقساماً ثنائياً بسيطاً ( بالإنشطار) مثلها مثل البكتريا .

3 ـ خلاياها سالبه لصبغ الجرام مثل بعض أنواع البكتيريا .

4 ـ تتحرك  الأنواع المتحركة منها بواسطة الانزلاق وهي تشبه في ذلك أنواع البكتيريا المنثنية .

 
مميزات البكتيريا الخضراء المزرقة :

من أهم مميزات البكتيريا الخضراء المزرقة الصفات الآتية :

1 ـ تعتبر أكبر مجموعة متنوعة الأشكال من البكتيريا ذاتية التغذية الضوئية وهي ذات انتشار واسع في  الطبيعة .

2 ـ للكثير من أنواعها القدرة على تثبيت نيتروجين الهواء الجوي .

3 ـ توجد منها أنواع متحركة وأخرى غير متحركة .

4 ـ يرجع لون هذه البكتيريا إلى وجود صبغ الكلوروفيل الأخضر (Chlorophyll II) وصبغ الفيكوسيانين الأزرق (Phycocyanin) ويوجد في بعض أنواعها صبغ الفيكوارثرين الأحمر (Phycoerythrin) وتتخذ هذه البكتيريا اللون الأحمر هذا بالإضافة إلى وجود الأصباغ الصفراء الكاروتين (Carotene)  والزانثوفيل(Xanthophyll II) .

5 ـ المادة الغذائية المختزنة هي  الجليكوجين .


 
 
الصفات العامــــة:

 تشبه الخلية في تركيبها الخلية البكتيرية من حيث الجدار الخلوي وتنظيم الخلية فهي بدائيات تخلو من نواة محاطة بغشاء من العضيات وتفتقر لوجود أهداب .

أماكن معيشتهــا:

 تعيش معظم أنواعها وهي حوالي ( 500 ) نوعاً في المياه المالحة أما بقية الأنواع فتعيش في المياه المالحة أو في المياه العذبة أو في المناطق الرطبة وخزانات المياه المفتوحة وتنتشر في معظم المناطق الجغرافية سواء كانت مناطق استوائية أو قطبية وحتى على قمم الجبال وفي الصحاري .

طريقة التغذيــــة:

 الطحالب الخضراء المزرقة ذاتية التغذية حيث تقوم بعملية البناء الضوئي .

 
 
شكل مستعمراتهــــا:
 
هذه الكائنات أساساً وحيدة الخلية ، إلا أنه في كثير من الأحيان لا تنفصل الخلايا بعد الانقسام لذلك تبدو في شكل مستعمرات (منتظمة أو خيطيه) ومن هنا نجد في هذا القسم كائنات منفردة الخلية وأخرى خيطية وثالثة في صورة مستعمرة. ونجد أن البكتيريا الخضراء المزرقة منها أشكال متعددة ومختلفة فمنها ما هو وحيد الخلية ويتخذ شكلاً كروياً أو عصوياً أو مغزلياً. وتستطيع هذه الخلية أن تنقسم بواسطة الانقسام الثنائي البسيط أو التبرعم ومن أمثلتها بكتيريا الكروكوكس (Chroococcus) ومن هذه البكتيريا ما يتجمع في شكل مستعمرات لها أشكال مختلفة وتتكاثر مثل هذه المستعمرات  بواسطة الانقسامات المتعددة لتكون وحدات صغيرة تتحرر عندما يتمزق جدار الخلية الأم لتنمو كل وحدة منها إلى خلية جديدة ومن أمثلتها الجليوكابسا (Gleococapsa ).
 
 
  
التكاثـــر:

    التكاثر لا جنسي بالانقسام الثنائي البسيط أما في الكائنات الخيطية فيكون التكاثر  بالتجزئة .


 
 
الأهمية الاقتصادية:

1 ـ تعتبر الطحالب الخضراء المزرقة مصدراً لغذاء الأسماك والكائنات البحرية الحيوانية الأخرى .

2ـ تعمل بعض الأنواع على خصوبة التربة عن طريق إمدادها بالنيتروجين مما يضاعف من الإنتاج الزراعي .

3 ـ تفرز الكثير من الطحالب الخضراء المزرقة مركبات كريهة الرائحة قد تكون سامة للإنسان .

 
 
بعض أجناس الطحالب الخضراء المزرقــة

النوستوك (Nostoc)
 
تركيبــــه:

عبارة عن خيوط تتكون من خلايا متراصة تشبه المسبحة وتعرف بالخلايا الخضرية وتتوسطها خلايا أكبر حجماً عديمة اللون محاطة بجدار سميك تسمى بالحويصلة المغايرة (Heterocyst) وتتم عملية تثبيت نيتروجين الهواء الجوي في هذه الحويصلات .
 
 
التكاثر في النوستوك :

يتكاثر النوستوك بإحدى الطرق الآتية :

1 ـ تقطع الخيوط :

 وذلك بتقطيع الخيوط إلى أجزاء صغيرة حيث يحدث الانفصال عادة  بين خليتين متتاليتين من الحويصلات المغايرة ويستطيع كل جزء النمو إلى خيط جديد .

2 ـ الانقسام الثنائي البسيط :

 وذلك بانقسام الخلايا الخضرية انقساماً ثنائياً بسيطاً لتكون خليتين وبذلك يزداد طول الخيط

3 ـ التكاثر بتكوين الجراثيم :

 تستطيع بعض الخلايا الخضرية في هذه الطريقة من التكاثر أن تغلف نفسها بجدر سميكة لتكون جراثيماً ساكنة في مقدورها مقاومة الظروف غير الملائمة مثل الجفاف، وتنمو عند تحسن الظروف كل جرثومة ساكنة لتكون خيطاً جديداً .
]

أكتوبر 26, 2008, 05:57:47 صباحاً
رد #3

ابو تركي والكل يبكي

  • عضو مبتدى

  • *

  • 3
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
طلب في البكتريا السيانية
« رد #3 في: أكتوبر 26, 2008, 05:57:47 صباحاً »
الله بيض وجهك
واشكرك بالألماني:
Vielen Dank, dass Sie Iaabo Sultan
بالأسباني:
Gracias Iaabo Sultan
باليطالي:
Grazie Iaabo sultano
بالأنقليزي:
Thank you Iaabo Sultan
بالعربي:
شكرا لك ياابو سلطان

يناير 10, 2009, 05:44:41 مساءاً
رد #4

محمد نوبي احمد

  • عضو مبتدى

  • *

  • 9
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
طلب في البكتريا السيانية
« رد #4 في: يناير 10, 2009, 05:44:41 مساءاً »
':203:'  ':201:'  ':203:'  ':201:'  ':203:'