Advanced Search

المحرر موضوع: *:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*  (زيارة 2636 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ديسمبر 28, 2008, 08:36:50 مساءاً
زيارة 2636 مرات

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« في: ديسمبر 28, 2008, 08:36:50 مساءاً »





ما هو اهتمامك الأول ؟؟

يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في زيارة لصديق له بإحدى المدن المزدحمة، وبينما كان سائرا معه في إحدى الشوارع التفت إليه
وقال له " إنني أسمع صوت إحدى الحشرات "....
أجابه صديقه " كيف ؟ماذا تقول ؟ كيف تسمع صوت الحشرات وسط هذا الجو الصاخب ؟"
قال له رجل الغابات " إنني أسمع صوتها .. وسأريك شيئا "...
أخرج الرجل من جيبه قطع نقود معدنية ثم ألقاها على الأرض..
في الحال التفتت مجموعة كبيرة من السائرين ليروا النقود الساقطة على الأرض..
واصل رجل الغابات حديثه فقال
"وسط الضجيج، لا ينتبه الناس إلا إلى الصوت الذي ينسجم مع اهتماماتهم.. هؤلاء يهتمون بالمال لذا ينتبهون لصوت العملة، أما أنا فأهتم بالأشجار والحشرات التي تضرها..
لذا يثير انتباهي صوتها


ديسمبر 28, 2008, 11:50:05 مساءاً
رد #1

عالم فلك منقرض

  • عضو مبتدى

  • *

  • 14
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #1 في: ديسمبر 28, 2008, 11:50:05 مساءاً »
':110:'  ':203:'

ديسمبر 30, 2008, 03:39:53 مساءاً
رد #2

rania

  • عضو مبتدى

  • *

  • 5
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #2 في: ديسمبر 30, 2008, 03:39:53 مساءاً »
':110:'  ':203:'
انا طالبة اولى ثانوي
احب مادة الفيزياء كتير

ديسمبر 30, 2008, 03:41:22 مساءاً
رد #3

rania

  • عضو مبتدى

  • *

  • 5
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #3 في: ديسمبر 30, 2008, 03:41:22 مساءاً »
شكرا على هذه القصة الرائعة
ذات المغزى '<img'>
انا طالبة اولى ثانوي
احب مادة الفيزياء كتير

ديسمبر 30, 2008, 11:25:06 مساءاً
رد #4

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #4 في: ديسمبر 30, 2008, 11:25:06 مساءاً »
رانيا ،، عالم فلك  ،،، حياكم الله


وهذه قصة جديدة ،،


تعلم شروط السعادة الخمسة من حصان



وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة، وأجهش الحيوان بالبكاء الشديد من الألم من أثر السقوط واستمر هكذا لعدة ساعات كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف سيستعيد الحصان؟ ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يُقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزًا وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر، هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل. وهكذا، نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل مشكلتين في آن واحد؛ التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان. وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف .في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر في بادئ الأمر، أدرك الحصان حقيقة ما يجري حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة. وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة، وبعد عدد قليل من الجواريف، نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لما رآه، فقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره !كلما سقطت عليه الأتربة فيرميها بدوره على الأرض ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال، الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى. وبعد الفترة اللازمة لملء البئر، اقترب الحصان.من سطح الأرض حيث قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى سطح الأرض بسلام وبالمثل، تلقي الحياة بأوجاعها وأثقالها عليك، فلكي تكون حصيفًا، عليك بمثل ما فعل الحصان حتى تتغلب عليها، فكل مشكلة تقابلنا هي بمثابة عقبة وحجر عثرة في طريق حياتنا، فلا تقلق، لقد تعلمت توًا كيف تنجو من أعمق آبار المشاكل بأن تنفض هذه المشاكل عن ظهرك وترتفع بذلك خطوة واحدة لأعلى

يلخص لنا الحصان القواعد الخمسة للسعادة بعبارات محددة كالآتي:-

1. اجعل قلبك خاليًا من الكراهية

2. اجعل عقلك خاليًا من القلق

3. عش حياتك ببساطة

4. أكثر من العطاء

5. توقع أن تأخذ القليل


ديسمبر 31, 2008, 11:13:50 مساءاً
رد #5

amona alymona

  • عضو متقدم

  • ****

  • 761
    مشاركة

  • عضوة مجلس الفلك

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #5 في: ديسمبر 31, 2008, 11:13:50 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصص بليغة وجميلة جدا جدا...
شكرا لك كثيرا أختي الغالية.
يعطيك ألف عافية.
 '<img'>  '<img'>  '<img'>


أنا البحر في أحشائه الدرّ كامن     فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

يناير 04, 2009, 08:22:49 مساءاً
رد #6

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #6 في: يناير 04, 2009, 08:22:49 مساءاً »
حياكم الله ،،، هذه قصة جديدة

! برتقالة كبيره في زجاجة صغيره !

كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره
أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها ثمرة برتقال كبيرة تعجب الطفل
كيف دخلت هذه البرتقالة داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟
وهو يحاول إخراجها من الزجاجة
عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقالة الكبيرة في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة !؟

أخذه والده إلى حديقة المنزل وجاء بزجاجة فارغة وربطها بغصن شجرة برتقال حديثة الثمار
ثم أدخل في الزجاجة إحدى الثمار الصغيرة جداً وتركها
ومرت الأيام فإذا بالبرتقالة تكبر وتكبر حتى استعصى خروجها من الزجاجة

حينها عرف الطفل السر وزال عنه التعجب
وقتها قال له والده يابني سوف يصادفك الكثير من الناس وبالرغم من ذكائهم وثقافتهم ومراكزهم
إلا أنهم قد يسلكوا طرقا لا تتفق مع مراكزهم ومستوى تعليمهم ويمارسون عادات ذميمة لا تناسب أخلاق وقيم مجتمعهم
لأن تلك العادات غرست في نفوسهم منذ الصغر فنمت وكبرت فيهم
وتعذر تخلصهم منها مثلما يتعذر إخراج البرتقالة الكبيرة من فوه الزجاجة الصغيرة
وأيضا هناك أشخاص يضحون بمبادئهم وقيمهم
وأخلاقهم من أجل الوصول إلى أهداف لا أخلاقية
هنا تكمن المصيبة في أن يضحي الإنسان
بقيم نبيلة دائمة من أجل متعه حياتية زائلة

:: انتهت القصة ::



[[ الفائدة من هذه القصة ]]

أن الإنسان من الصعب أن يتخلص من عاداته السيئة التي تربى عليها من الصغر او التي استمر عليها لفترة طويلة
فعلى كل فرد من إفراد ( المجتمع ) تربية أبنائه او إخوانه الصغار على العادات الحسنة وتجنب العادات السيئة


يناير 27, 2009, 08:38:45 مساءاً
رد #7

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #7 في: يناير 27, 2009, 08:38:45 مساءاً »
حياكم الله ،،

قصة اليوم ،،

كان لحامل ماء في بلاد الهندجرتان كبيرتانمعلقتان
على طَـرفي عصا يحملها على رقبته ،


وكانت إحدى الجرتين
مشققةبينما الأخرىسليمة
تعطي نصيبها من الماء كاملا بعد نهاية مشوار طويل من النبع إلى البيت ، أما الجرة المشققة دائما ما تصل في نصف عبوتها إستمر هذا الحال يومياًًً

لمدة عامين وكانت الجرة السليمة فخورة بإنجازاتها التي صُنعت من أجلها ..



وقد كانت الجرة المشققة
خَجِلة من عِلتها وتعيسة
لأنها تؤدي فقط نصف ما يجب أن تؤديه من مهمة


وبعد مرورعامين من إحساسها بالفشل الذريع خاطبت حامل الماء عند النبع قائلة "
أنا خجلة من نفسي وأود الإعتذار منك إذ أني كنت أعطي نصف حمولتي بسبب الشق الموجود في جنبي والذي يسبب تسرب الماء طيلة الطريق إلى منزلك ونتيجة للعيوب الموجودة فيّ تقوم بكل العمل ولا تحصل على حجم جهدك كاملا
"


شعر حامل الماء بالأسى حيال الجرة المشقوقة وقال في غمرة شفقته عليها "
عندما نعود إلى منزل السيد أرجو أن تلاحظي تلك الأزهار الجميلة على طول الممر
"


وعند صعودهما الجبل لاحظت الجرة المشقوقة بالفعل أن الشمس تأتي من خلال تلك الأزهار البرية على جانب الممر ،وقد أثلج ذلك صدرها بعض الشيئ ولكنها شعرت بالأسى عند نهاية الطريق حيث أنها سربت نصف حمولتها ..
واعتذرت مرة أخرى
إلى حامل الماء عن إخفاقها والذي قال بدوره

"
هل لاحظت وجود الأزهار فقط في جانبك من الممر وليس في جانب الجرة الأخرى ؟
ذلك لأني كنت أعرف دائما عن صدعك وقد زرعت بذور الأزهار في جهتك من الممر
وعند رجوعي يوميا من النبع كُنتِ تعملين على سقيها ولمدة عامين كنت أقطف هذه الأزهار الجميلة لتزيين المائدة ،
ولو لم تَكوني كما كُنتِ لما كان هنالك جمال يُزيِّن هذا المنزل
"الدرس الأخلاقي هنا :

أنه لكل منا عيوبه الفريدة وجميعنا جرار مشققة ( تشبية ) ، ولكن هذه الشقوق والعيوب في كل واحد فينا هي التي تجعل حياتنا مشوِّقة ومكافئة ،

لذا وجب عليك أن تقبل كل شخص على ما هو عليه وانظر إلى الجانب الطيِّب فيه حيث هنالك الكثير من الطِّيب فيهم وفيك وقد بورك في الأشخاص الذين يتحَلوْن بالمرونة في التعامل لأنهم لا يضطرون لتغيير مواقفهم.


تذكر أن تقدر مختلف الناس في حياتك ، أو كما أحب أن أعتقد أنه لو لم تكن هنالك جرار مشققة في حياتنا لكانت الحياة مملة وأقل تشويقا


يناير 27, 2009, 08:48:35 مساءاً
رد #8

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #8 في: يناير 27, 2009, 08:48:35 مساءاً »
الثعلب والنمر



خرج نمر يبحث عن فريسة لهُ في الغابة فعثر على ثعلب، وعندما هجم عليه

ليفترسه صاح الثعلب:

- رفقاً أيها العظيم لاتفعل ذلك إن الاله عينتني ملكاً على الغابة

وإن كنت لاتصدق قولي هذا فاتبعني لتجد كيف تخافني

الحيوانات جميعها وتحترمني

فسار الثعلب في الغابة وخلفه النمر وكانا كلما مرا بحيوان

هرب من أمامهما مولياً الأدبار خوفاً من النمر لامن الثعلب

فعندئذ صدق النمر كلام الثعلب وتركه ومضى



>>>  فكم من ضعيف يتظاهر بالقوة مستغلاً قوة سلطان ظالم يسنده <<<


يناير 28, 2009, 12:18:48 مساءاً
رد #9

azouze

  • عضو متقدم

  • ****

  • 654
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #9 في: يناير 28, 2009, 12:18:48 مساءاً »
السلام عليكم .

جميلة هاته القصص و ذات مغزى منفرد .
 ':110:'  بارك الله فيك .

وددت ان اعقب عن قصة الجرة المشقوقة .
تذكرت نصيحة احد العقلاء يوما لي حيث قال " يا #****# azouze
ان الجبان يتحجج بنقاط ضعفه .
ان القوي من يستطيع ان يخفي نقاط ضعفه .

ان العظيم من يستطيع ان يستغل نقاط ضعفه .

ذلك الخادم لم يتحجج بالشقوق فرمى الجرة . ولم يخفها بان اصلحها .

انما استغلها بان زرع لها .
تقبل مروري اخي الكريم .

فبراير 05, 2009, 11:43:56 مساءاً
رد #10

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #10 في: فبراير 05, 2009, 11:43:56 مساءاً »
حياك الله azouze وشكرا للإضافة

نتابع  ، قصة جديدة

---------

كان هناك طفل يصعب ارضاؤه ,

أعطاه والده كيس مليء بالمسامير

وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها
أعصابك
أو تختلف مع أي شخص


في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة ,

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه
وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض,

الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,
أسهل من الطرق على سور الحديقة

في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور
الحديقة
عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار

قال له والده: الآن قم بخلع مسمارا واحدا
عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أ
نه قد قام بخلع كل المسامير من السور

قام الوالد بأخذ ابنه الى السور
وقال له : (( بني قد أحسنت التصرف,
ولكن انظر الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت ))

عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف
وتخرج منك بعض الكلمات السيئة,
فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه ,
ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا

لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا
جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان






مارس 14, 2009, 08:33:14 مساءاً
رد #11

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #11 في: مارس 14, 2009, 08:33:14 مساءاً »
ما أروع أن نُسعد الآخرين


* ما أروع أن نـُسعد الآخرين .. قصة واقعية ..
- في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة. كلاهما معه مرض عضال. أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت ..
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام ، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف. تحدثا عن أهليهما ، وعن بيتيهما ، وعن حياتهما ، وعن كل شيء ..

- وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي. وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج ..
ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط. والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء. وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والجميع يتمشى حول حافة البحيرة. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين ..

- وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى ..

- وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها ..

- ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه. وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل. ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة. فحزن على صاحبه أشد الحزن.

- وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده. ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة. وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي. وهنا كانت المفاجأة!!. لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.

- نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له.

- كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم..!!! ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.
* * *
* ألست تـُسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟
- إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعـف سعادتك، ولكن إذا وزعـت الأسى عـليهم فسيزداد حزنك.
- إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل، ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك. فهل ستجعلهم يشعرون بالسعادة أم غير ذلك.
- وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم:
( وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً )
(البقرة: من الآية83)


مارس 14, 2009, 09:18:23 مساءاً
رد #12

السماء الزرقاء

  • عضو مبتدى

  • *

  • 68
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #12 في: مارس 14, 2009, 09:18:23 مساءاً »
مشكور أستاذ جيولوجي على القصص الرائعة والمفيدة

أغسطس 09, 2009, 12:03:40 صباحاً
رد #13

mohamed karami

  • عضو مبتدى

  • *

  • 8
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #13 في: أغسطس 09, 2009, 12:03:40 صباحاً »
مشكور أخي ':110:'  ':203:'
isslam is the best

أغسطس 09, 2009, 12:34:39 صباحاً
رد #14

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
*:* قصص ذات مغزى لتدعيم الذات *:*
« رد #14 في: أغسطس 09, 2009, 12:34:39 صباحاً »
حياكم الله  ،،،،

أختكم

G - T