Advanced Search

المحرر موضوع: متى يرتقي علماء الأمة بفكرهم  لنصل للحقيقة  (زيارة 798 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ديسمبر 30, 2008, 02:26:44 مساءاً
زيارة 798 مرات

الواضح

  • عضو مبتدى

  • *

  • 4
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
متى يرتقي علماء الأمة بفكرهم  لنصل للحقيقة
« في: ديسمبر 30, 2008, 02:26:44 مساءاً »
بسم الله الرحمن الرحيم

من المؤسف ونحن أتباع سيدنا محمد رسول الهدى صلى الله عليه وسلم
و الذي بدأت رسالته بسورة إقرأ و الذي و صل نوره بفضل من الله ومنه
الى جميع أصقاع الآرض

فلقد وصل العلم الى مراحل متقدمة جداً جداً في العهد الإسلامي القديم
 وتم تصدير العلم و نظريات العلماء  المسلمين الى اوربا و ما جاورها
عندما كانوا يغطون  في سبات عميق قبل تنتقل الينا العدوى في عصر
الإنحطاط و تخلف العلماء و إنشغال المسلمين بقضايا أخرى

بعد هذه المقدمة
أدخل في الموضوع الأساسي و هو
هل يليق أن يستمر هذا الجدل العقيم بين علماء الدين و علماء الفلك
في أثبات رؤية الهلال و نفيه
هل يجوز أن نستمر في هذا الشك الدائم في صحة توقيت عبادتنا
 هل من الصعب أن يوجد من علماء الدين و الفلك من نثق بدينه و أمانته
ورجاحة عقلة ليجتمعوا و يناقشوا هذه القضية المهمة بموضوعية و تجرد
بعيداً عن التعصب لأي رئي كان
متى نتعلم أدب الإختلاف و أن أي نقاش ليس الهدف منه إثبات صحة كلامك
 أو كلامي بغض النظر عن الحقيقة
متى يكون شعارنا الوصول للحقيقة هو هدفنا الأسمى
هل من الصعب أن يتواجدوا في أماكن الرؤية و التي أصبحت شبه معروفة
في المملكة  في ((( منطقة سدير )))

متى نكف عن هذا العبث الذي لا يليق بالعلماء من خيرة أمة
وهي  أمة محمد صلى الله عليه وسلم

في خاطري الكثير و لكني لا أود الإطالة أكثر من هذا

اللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا إتباعة
و أرنا الباطل باطلاً و أرزقنا إجتنابه




ربي زدني علما ...  و ثبتني على دينك

يناير 02, 2009, 04:06:10 مساءاً
رد #1

الواضح

  • عضو مبتدى

  • *

  • 4
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
متى يرتقي علماء الأمة بفكرهم  لنصل للحقيقة
« رد #1 في: يناير 02, 2009, 04:06:10 مساءاً »
القضية حسب متابعتي المستمرة لأكثر من ثلاث سنوات
يمكن حلها بكل بساطة  بين علماء الدين الأفاضل و علماء الفلك الأكفاء
و بإشراف و ضغوط مباشرة من الدولة بأن : -

يدعى الجميع  بما فيهم أطراف محايدة قبل فترة كا فية للإجتماع و مناقشة الموضوع
بمنهجية واضحة و جلية  ملؤها مصلحة الأمة في الوصول
لنتيجة حاسمة بأذن الله في مسئلة رؤية الهلال من عدمه
 و على مدى أشهر أخرى خلال السنة
ولكي يتم النقاش  في جو يتميز بالصدق و المحبة و الأمانة
يجب أن يمتنع الجميع  عن أي أفكار او ضنون مبنيه مسبقا عن الآخر
تشوش على النقاش و تؤثر على مساره السليم

إخوتي ينحصر الخلاف  بين علماء الفلك و علماء الدين
في قضية جوهرية واضحة و هي إستحالة الرؤيا بالنسبة للفلكين
و إمكانية الرؤيا بالنسبة لعلماء الدين بناء على رؤية الشهود
وليست شيء أخر كما يحاول البعض تصويره للأسف

ولا أخفيكم بأن هذه الحالة تبعث عل الحيرة فعلاً
فلكل من الطرفين موقفه القوي

و لا يوجد الا تفسير واحد لما يحدث و هو : -

اما  أنه هناك خطأ ما في حسابات الفلكين
أو أن هؤلاء الشهود يرون شيءً أخر مشابهاً للهلال

الحل : -
أن تمارس الدولة دورها بالضغط على من يرغب ويتابع الهلال
خاصة من الأشخاص المعروفين و في الأماكن المعروفة
بأنه يجب أن  يتوفر معه في وقت الترائي مندوب من الهيئة الشرعية و أحد علماء الفلك
بأجهزته الحسابية و مناضيره المقربة للتأكد من رؤية الشاهد او الراصد بما
لا يدع اي مجال للشك او الخطأ
هل ما تم رؤيته هو الهلال او شيء أخر وبذلك نخرج من هذا الخلاف
المستمر الذي لا يليق  بالعلماء من الطرفين خاصة في هذا العصر الذي توفر فيه كل شيء
علماً أن الفترة المطلوبة للتواجد لا تتجاوز نصف ساعة على مدى ليلتين بالكثير

وفي الختام
اللهم أرنا الحق حقاً و أرزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلاُ و أرزقنا إجتنابه



ربي زدني علما ...  و ثبتني على دينك