Advanced Search

المحرر موضوع: مجموعة من ابداعاتي...  (زيارة 1650 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

يناير 08, 2009, 05:30:41 مساءاً
زيارة 1650 مرات

خيال منبوذ

  • عضو مبتدى

  • *

  • 5
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مجموعة من ابداعاتي...
« في: يناير 08, 2009, 05:30:41 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم؟ عساكم بخير؟
بدخل في صلب الموضوع ..
جبت لكم ابداعاتي من بحوث العلمية '<img'>
وأترككم معها
v
v
v

فن التواصل مع الآخرين
دائرة الاتصال


تعالوا نحاول معًا -باستخدام مهارات الاتصال الفعال عن طريق الكتابة- أن نرسم وسيلة إيضاح تساعدنا على تخيل مسارات المعلومات أثناء التواصل مع الآخرين ومعوقاتها.



الأدوات المطلوبة:

ورقة مقاس a4، ومجموعة ألوان، وقلم رصاص.

خطوات التنفيذ:

1. ابدأ الرسم باستخدام القلم الرصاص على عرض الورقة، ارسم دائرة في حجم قبضة يدك في الطرف الأيمن من الورقة، ولوِّنها باللون الأزرق مثلاً واكتب بداخلها "أنا".

2. ثم ارسم دائرة مماثلة لها في الحجم في الطرف الأيسر من الورقة ولونها باللون الأحمر، واكتب فيها "هو".

3. الآن ارسم خطًّا منحنيًا يخرج من قمة الدائرة الزرقاء الخاصة بك ليصل إلى قمة الدائرة الحمراء الخاصة بالآخر، وارسم عليه أسهمًا صغيرة تبين اتجاهه من اليمين إلى اليسار، ثم اكتب فوقه بخط واضح: "إرسال".

4. ثم ارسم خطًّا منحنيًا آخر يخرج من قاعدة دائرة الآخر ليصل إلى قاعدة دائرتك، وارسم عليه أسهمًا صغيرة تبين اتجاهه من اليسار إلى اليمين، ثم اكتب تحته بخط واضح: "استقبال".

5. ارسم خطًّا متقطعًا مستقيمًا يصل بين دائرتك ودائرة الآخر من المنتصف، ارسمه عريضًا في شكل قوالب طوب، ولوِّنها بألوان كئيبة لا تحبها، واكتب داخل كل واحدة منها إحدى هذه الكلمات: معوقات، إزعاج، تشويش، ضوضاء، حواجز، سلبيات.. إلخ.

الشكل النهائي:

بيضاوي كبير، في كل طرف منه دائرة ذات لون مختلف، وفي وسطه صف متقطع من قوالب الطوب، يصل بين منتصفي الدائرتين.

اكتب على لوحتك عنوانًا كبيرًا: "دائرة الاتصال".



هناك مثل صيني يضرب لهؤلاء:

'أن هناك شاب في العشرين من عمره قرر أن يغير العالم كله خلال عشرين سنة، وبعد عشرين سنة وحينما صار في الأربعين من عمره وجد صعوبة شديدة في ذلك، وأنه لم يستطع أن يغير العالم فقرر أن يغير بلده خلال عشرين عامًا، بعد عشرين عامًا وحينما صار في الستين من عمره وجد أنه لم يصنع شيئًا، فقرر أن يغير من مدينته خلال عشرين عامًا، وبعد عشرين عامًا وحينما صار في الثمانين من عمره، قرر أن يغير من أسرته وبعد عشرين عامًا وحينما صار في المائة من عمره، ووجد أنه لم يغير شيئًا اكتشف أخيرًا الحقيقة المرة.



مبادئ الاتصال الأساسية:



المبدأ الأول: الاتصال يقوم على فهم الآخرين والتآلف معهم:


يقسم الناس إلى ثلاثة أقسام:



1ـ البصري:

هذا الشخص يرى العالم حوله من خلال الصور والرؤية بالعين حتى أنه عند الحديث عن المعاني المجردة يحولها إلى صور مشاهدة فهو يركز أغلب انتباهه على صور وألوان التجربة، وعندما يصف حادثة معينة يصفها من خلال الصور، وتجد عباراته يكثر فيها: أرى ـ أنظر ـ يظهر ـ مشهد ـ وضوح ـ لمعان ـ ملاحظة ـ مراقبة ـ منظر ـ ألوان ـ ظلام ـ ظلال ـ شروق.

هذا الشخص تجده سريعًا في حركته سريعًا في كلامه في أكله، حياته على نمط سريع وذلك بسبب تأثره بالنمط الصوري القائم على الصور المتلاحقة والضوء.



2ـ السمعي:

هذا الشخص الحاسة الغالبة عليه في استقبال المعلومات وفي رؤية العالم من حوله هو السمع، هذا الشخص يحب الاستماع كثيرًا وله مقدرة فائقة على الاستماع دون مقاطعة ويهتم كثيرًا باختيار الألفاظ والعبارات وتجد كلامه بطيئًا، ويركز على نبرات صوته عند الكلام كما أنه يميل للمعاني التجريدية النظرية كثيرًا.

وتجد عباراته يكثر فيها: اسمع ـ انصت ـ إصغاء ـ صوت ـ رنين ـ لهجة ـ ازعاج ـ صياح ـ همس ـ ثرثرة ـ صهيل ـ زئير ـ رعد.

الشخص السمعي يتأنى في اتخاذ القرار ويجمع أكبر قدر من المعلومات قبل اتخاذه ويقلل إلى أدنى درجة مستوى المخاطرة، فهو رجل قرار حذر

مثال قال احد الحكماء : المستمع الجيد خطيب جيد



3ـ الحسي:

هذا الشخص ينصب اهتمامه الرئيسي على الشعور والأحاسيس، وإذا حكى لك عن تجربة معينة سيحكيها لك من خلال ما شعر به وما أحس به، ولذلك فإن قراراته مبنية على المشاعر والعواطف المستنبطة من التجربة.

هذا الشخص تجد كلامه أكثر بطئًا من سابقيه ويستشعر ثقل المسؤولية أكثر من غيره ولذلك ينفعل للمبادئ ويندفع للعمل لها وتجد عباراته يكثر فيها: شعور ـ إحساس ـ لمس ـ إمساك ـ حار ـ بارد ـ ضغط ـ شدة ـ ألم ـ حزن ـ سرور ـ ثقل ـ جرح ـ ضيق.

وهكذا إذا فهمت شخصية الآخر، وحددت نمط إدراكه،فإن هذا سيساعدك كثيرًا في تحقيق التآلف معه.

تريد تحقيق الألفة مع الشخص المقابل فأمامك خطوتين:

الخطوة الأولى / المجاراة :-



المجارات أن تجعل سلوكك الخارجي يتوافق مع سلوك الشخص الخارجي ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية:



1ـ حاول أن تجعل تنفسك متوافقًا مع الشخص الآخر وقد يكون هذا غير مريح بالنسبة لك ولكن تزامن التنفس يعني تأسيس الألفة.

2ـ حاول أن تجعل صوتك متوافقًا مع صوت الآخر من حيث السرعة ـ النبرة ـ الشدة، وسوف يساعد فهمك لطبيعة الشخصية علي تحديد الصوت المناسب لها.

3ـ حاول أن تجعل حركاتك متوافقة مع حركة الآخر حركة اليدين والرجلين والرأس.

4ـ حاول أن تجعل تعبيرات الجسم متوافقة مثل طريقة الجلوس ـ وضع اليد على الخد ـ وضع اليدين على بعضهما ـ تشبيك الأصابع، لاحظ ماذا يفعل المقابل وافعل مثله.

5ـ تكلم مع الشخص المقابل بالأسلوب الأقرب إلى شخصيته فإذا كان شخصًا بصريًا ركز على تصوير الكلام له وضرب الأمثلة الواضحة، وأما إن كان شخصًا سمعيًا ركز على نبرة صوتك واشرح الوضع بالتفصيل وشجع المناقشة بطرح أسئلة صريحة وحاول أن تركز على المعاني والألفاظ الدقيقة.

وإذا كنت مع شخص حسي اجعله يشعر بما تقوله وتفاعل مع الكلام.



الخطوة الثانية/ القيادة:



تولد المجاراة التآزر والاتصال القوي، أما الآن وفي هذه الخطوة آن لك أن تقود الشخص الآخر بعدما حصل هذا الاتصال وهذا التآزر، هيا! خذ الآن بزمام المبادرة! قم بتغيير مقصود في سلوكك، وستجد أن المقابل يجاريك بدوره أو يتبعك، إذا حدث ذلك فإن هذا الشخص يتبع قيادتك ولديك علاقة اتصال ممتازة، الآن في هذه اللحظة تستطيع قيادته نحو النتيجة المرغوبة مثل أن تقنعه بما تريد أو تدفعه نحو عمل أو سلوك معين.



هذا هو المبدأ الأول نلخصه في الخطوات التالية:



1ـ فهم شخصية الشخص الآخر هل هو بصري أم سمعي أم حسي؟

2ـ حقق التآلف والتأزر من خلال مجاراة سلوك الشخص الآخر.

3ـ بعد الاطمئنان على تحقيق التآلف قم بقيادة الشخص الآخر نحو ما تريد وتأكد من ذلك من خلال تغيير سلوكك وملاحظة رد فعل الشخص الآخر.



المبدأ الثاني/ ثلاثية الاتصال:



يعتقد بعض الناس أنه حتى يؤثر على الآخرين ويتصل بهم اتصالاً جيدًا فسيركز على الكلمات المؤثرة ويرتبها بنظام معين على حسب شخصية الآخر، وبذلك قد أتم عملية الاتصال، والواقع أنه بذلك قد حصل 7% فقط من عملية الاتصال.

فقد أجريت دراسات في بريطانيا في عام 1970م حول تأثير الكلام على الآخرين فوجدوا نسبة التأثير في الآخرين أتت على الوجه التالي:

الكلمات والعبارات 7% من التأثير.

نبرات الصوت 38% من التأثير.

تعبيرات الجسم الأخرى من عيون ووجه وأيدي وجسم 55% من التأثير وعلى الرغم من هذه النسبة الضئيلة للكلمات والعبارات إلا أنها قد تبلغ 100% عند الشخص الآخر لذلك اختر كلماتك بعناية.



المبدأ الثالث/ أهمية الدقة اللغوية في الاتصال:



في عملية الاتصال نحتاج إلى أن تكون دقيقًا جدًا في اللغة التي تستعملها، وعليك أن تركب الجمل بصورة صحيحة محتوية على المعلومات المطلوبة من أجل الحصول على الإجابة المتوقعة.



أساليب عملية في فن الاتصالوالتعامل مع الآخرين.



القاعدة الأولى/ قدر الشخص:



القاعدة الثانية/ اظهر اهتمامًا حقيقيا بالشخص:



القاعدة الثالثة / أظهار الحب ..



القاعدة الرابعة / حدث الآخرين بمجال اهتمامهم :-



القاعدة الخامسة / أحسن لمن تتعامل معهم تأسر عواطفهم :-



القاعدة السادسة/ استخدم أسلوب المدح :-



القاعدة السابعة : تجنب تصيد عيوب الآخرين وانشغل بإصلاح عيوبك..



القاعدة الثامنة : تواضع فالناس تنفر ممن يستعلي عليهم..


القاعدة التاسعة : تعلم فن الإنصات فالناس تحب من يصغي لها ..



القاعدة العاشرة : وسع دائرة معارفك واكسب في كل يوم صديقا..



القاعدة الحادي عشر : اسعى لتنويع تخصصاتك واهتماماتك تتسع دائرة معارفك وتتنوع صداقاتك ..


القاعدة الاثنا عشر : للناس أفراح و أتراح فشاركهم وجدانيا و للمشاركة في المناسبات المختلفة مكانتها في نفوس الناس ..


القاعدة الثالثة عشر : حاول أن تكون واضحاً في تعاملك ..





القاعدة الخامسة عشر : لا تكن لحوحاً في طلب حاجتك..



القاعدة السادسة عشر : اختر الأوقات المناسبة للزيارة..



القاعدة الثامنة عشر : ابتعد عن التكلف بالكلام والتصرفات..



القاعدة التاسعة عشر : حاول أن تقلل من المزاح..



القاعدة العشرون: حاول أن تنتقي كلماتك..



مهارات الاتصال الشخصي التسع :-



المهارة الأولى / اتصال العين :-


المهارةالثانية / مهارة الوضع والحركة:-


المهارة الثالثة / ملامح وتعابير الوجه :-


لكيتكون فعالاً في اتصال الشخصي:

1.يجب أن تكون يداك و ذراعيك مستريحة و طبيعيةبجانبك
2. يجب أن تكون حركاتك وإيماءاتك طبيعية عندما تكون نشيطاً

.3يجب أن تتعلم أن تبتسم تحت الضغوط النفسية بنفس الطريقة التي تكون فيها ابتساماتك طبيعيةفي الظروف العادية


لكي تتواصل بشكل فعال فانك تحتاج إلى :


1.أن تكون مبتهجاً في وجهك و إيماءاتك
2.تفعل ذلك وكأنه شئ طبيعي


وهناك عدة طرق يمكن من خلالها أن تضمن ملامح وجه أفضل :.


1.اكتشف كيف تنظر إلي الآخرين عندما تكون تحت ضغوط و اجعل هذا فيمستوى الوعي لديك وان تعرف الشيء الطبيعي و الشيء غير الطبيعي وتدرك الفرق بينهما .
2.كلنا لديه ( إشارات عصبية ) تجعل الواحد منا يذهب بيديه هنا و هناك عندمانتكلم و ليس أمامنا أو بجانبنا أي شئ نمسك به .

أ /اكتشف تلك الإشارات الرئيسيةوبعد ذلك احرص على أن لا تعمل تلك الإشارات .
ب /حاول ألا تومىء أو تؤثر في بعضالكلمات أو العبارات فان الإيماءات ليست جيدة ( ركز على ألا تقوم بإشارتك ا لعصبية )
ج /حاول أن تجعل يديك بجانبيك عندما لا ترغب في تأكيد فكرة أو نقطة وعندماتريد التأكيد بصورة نابعة من الحماسة الطبيعية متحركة بشكل مستمر لإشارات عصبيه عندها لم يعد المستمع يدركمتي تكون النقطة حماسية وهامة من عدمها سيحدث ذلك طبيعياً لكن لا يمكن أنيكون ذلك إذا كانت يداك



الناس ثلاثة أصناف :.


•وجوه بطبعها منفتحة و مبتسمة
•وجوا محايدة يمكن أن تتحول من ابتسامه إلى نظرة حارة و حادة
•وجوه جديه و حارة سواء اعتقدوابأنهم يبتسمون أو لا يبتسمون
اكتشف من أي هذه الأنواع أنت ؟
•فان كنت منالصنف الأول فانك ستكون متميزان في اتصالك مع الآخرين
•إذا كنت من الصنف الثانيو تستطيع أن تتغير بسهولة من وجه مبتسم إلى وجه جدي فانك تتمتع بمرونة جيده
•وإذا كنت من الصنف الثالث فيجب أن تهتم بالأمر وتعمل بجد في هذا المجال لتحسين قدرتك على الاتصال فمن المحتمل أن تبتسم من الداخل و لكن وجهك يعكس كآبة من الخارج – وهذه الكآبة هي طريقتك في الاتصال بالآخرين إن ما يدركه الآخرين في الظاهر هو الحقيقة بالنسبة لهم


المهارةالرابعة / اللبس و المظهر :-



خذ نظرة فاحصة إلى طريقة لبسك وتزينك…


المهارةالخامسة / الصوت و التنوع الصوتي:-


يجب أن ينقل صوتك بشكل الإثارة و الحماس اللتان تشعر بهما اغلبنا يصبح بشكل سريع حبيسا لأنماط عاداتهالصوتية التي من الصعب تغييرها .
بينما في الحقيقة أنه يمكن أن نغير عادتنا ونتعلم عادات جديدة . نغمتك الصوتية و نوعيتها تشكل 84% من رسالتك بمعنى آخر إن نغمة حبالك الصوتية و الرنين والإلقاء تشكل 84% من المصداقية التي تكون لديك عندما لا يستطيع الناس رؤيتك كأن تكون تتحدث على الهاتف مثلا .


المكونات الأربع التي تكون تعبيرك الصوتي هي
1.الاسترخاء
2.و طريقة التنفس
3.والإلقاء
4.وتأكيد المقاطع .



المهارةالسادسة/ إشراك المستمع:.



. فالناس يقرأون بسرعة خمسة أضعاف ما تتحدث



المهارةالثامنة / استخدام المرح:-



لا ترو النكات:. قليلون هم الذين يجدون رواية النكات وأضعافهم يعتقدون أنبإمكانهم رواية النكات جيداً . ولذا فان لم تكن من هؤلاء ولا من أولئك فلا تحاول رواية النكات في المواقف الرسمية .


المهارة التاسعة /الذات الطبيعية :-


الهدف السلوكي /
1.إن تكون أصيلا صادقاً تعكس شخصيتك الحقيقية في كل ظروف الاتصال
2.إن تفهم قواك الطبيعية وتستعملها في الاتصال
3.إن تحول نقاط الضعف في الاتصال إلى نقاط قوة
4.إن يكون لديك الثقة في نفسك للتكيف مع مختلف الظروف


نشاط:.
قف مع نفسك قليلا وحاول أن تجب على هذين الأسئلة بواقعية من خلال شخصيتك .
س1/هل تتكلمبارتياح أكثر إلى المجموعة الصغيرة من الناس أو أمام جمهور كبير ؟

برنامج عملي

1- أحضر ورقة وقلمًا، واختلِ بنفسك ساعة.

2- قم بإجراء عَصْف ذهني، لتتذكر مَن في أقربائك وجيرانك وزملائك ومعارفك يحتاج إلى نصيحة منك.

3- اكتب كل اسم يرد على خاطرك، محددًا أمامه النصيحة التي تريد أن توجهها له، مع مراعاة الأولويات، والأهم من النصائح قبل المهم.

4- حدد وسيلة الاتصال بكل منهم، والمدخل الذي ستدخل منه.

5- رتب الأسماء في مجموعات بحسب تجاورهم والصفة التي تجمعهم.
ابدأ الآن



القدرات العقلية..وعلاقتها الجدلية بالتحصيل العلمي..!

يحظى موضوع القدرة الابتكارية والتفكير العلمي والموهبة باهتمام كبير من قبل العلماء والمتخصصين في علم النفس والتربية منذ النصف الثاني من القرن الماضي،والدليل على ذلك،الزيادة المطردة في عدد البحوث والدراسات التي تنشر في مختلف بلدان العالم،مما يبرز مدى الاهتمام المتزايد بالقدرة الابتكارية من قبل الباحثين السيكولوجيين والمربين.
ويرجع هذا الاهتمام المتزايد إلى التطورات الحديثة إلى يشهدها علم النفس،وعلوم التربية من جهة،والتقدم العلمي والتكنولوجي من جهة أخرى،بالإضافة الى توجه العلماء الى دراسة الابتكار كقدرة عقلية نامية،يمكن تربيتها منذ السنوات المبكرة من حياة الفرد،وذلك بالكشف عنها بواسطة اختبارات،وطرق علمية تساعد على انتقاء الأفراد الذين يتميزون بهذه القدرة لتوفير المناخ البيئي والتربوي المناسب لنموها نموا سليما.
ولا شك ان الاهتمام بالمبتكرين والقدرات الابتكارية له ما يبرره،ذلك انه من مقومات الحضارة الإنسانية،إذ ان الحضارات وجدت بالعقول المبتكرة،وبقيت صامدة في وجه الأحداث بما تحتويه من مبتكرات أبنائها مثل، الحضارة اليونانية،والحضارة الصينية وغيرها من الحضارات،مما يعني ان الأمم ترقى وتزدهر بما لديها من عقول نيرة مبتكرة.ومن هنا نجد المربين اليوم يولون اهتماما بالغا بالمبتكرين،ومحاولة البحث عنهم،وتخصيص لهم الأقسام الخاصة بهذا بغرض تربيتهم تربية تتوافق مع قدراتهم الابتكارية.
لقد بدأت مجتمعات العالم الثالث تتفطن في السنوات الأخيرة الى أهمية العقول المبتكرة في بناء الحضارة،وتقليص الهوة التي تفصلها عن المجتمعات المتطورة،فخصصت لذلك الأموال الطائلة،وبدأت تغير أنظمتها التربوية وتوجيهها وجهة تتوافق مع أهدافها ومطامحها لتحقيق الغايات المنشودة،إيمانا منها بأهمية عنصر التجديد في الحضارة،وهو ما يعني الإيمان بأهمية التربية في بناء وتجديد الحضارة، حيث ان عنصر التجديد هو من أهم مقوماتها.
والحقيقة التي لا يمكن تجاهلها،ان الحضارة اذا فقدت عنصر التجديد لسبب ما،فإنها تصبح مهددة بالركود،ثم الانحطاط..وإذا كان للإصلاح عـدة أغراض،فان من أهمها،شحذ عبقرية الأمة ودفعها الى الإبداع والتجديد انطلاقا من خدمة التراث الأصيل.فالاكتشاف لمجاهل الكون،هو إثراء للمعرفة وللمنظومة التربوية بحكم موقعها كالعمود الفقري في كيان الأمة الحضاري الشامل والمتكامل،والتي تحتاج الى الإصلاح لتساهم بدورها في عملية التغيير المنشود.فالتربية هي من أهم وسائل الرقي الحضاري والازدهار الثقافي.وبذلك يمكن القول ان الحضارة اذا خلت من عنصر التجديد،فإنها تفقد حيويتها ونموها.
وإذا كانت المدرسة في مرحلتيها الأولى والمتوسطة،تمثل حلا بديلا للمشكلة التربوية،فان السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الاتجاه هو، الى أي حـد تساهم المدرسة في تنمية قدرات ومواهب وآراء الأفراد المتعلمين وخاصة فيما يتعلق بالقدرة على التفكير الابتكاري التي تعد من أهم القدرات العقلية التي تجعل الفرد يساهم في عملية البناء الحضاري؟،ذلك باعتبار ان الأمم اليوم ترقى وتزدهر بما لديها من عقول مبتكرة ومجددة.
والحقيقة أن الإجابة على هذا التساؤل المطروح،تتطلب دراسة علمية،تكشف عن مدى العلاقة القائمة بين ما يحصله الفرد المتعلم في هذا النظام التربوي وقدرته الابتكارية،فضلا عن تكوينه في الجوانب الأخرى من شخصيته،ذلك ان شخصية الإنسان تبقى وحدة متكاملة غير قابلة للتجزئة.
مفهوم القدرة العقلية:
لا شك ان مفهوم القدرة العقلية،يعد مصطلحا حديث الظهور(نسبيا)،فقد نشأ هذا المفهوم في ميدان علم النفس التطبيقي،وكان في نهاية القرن التاسع عشر متصلا بالدراسات التجريبية،وفي بداية القرن العشرين،ظهر في فرنسا مرتبطا بقياس الذكاء في أبحاث العالم"الفرد بينه" ثم تطور على يد العالم الانجليزي"تشارلز سبيرمان" الذي رفض مصطلح"الذكاء"لأنه يحمل الكثير من المعاني، وقام باستبداله بمصطلح"العامل العام" الذي يعبر عن الطاقة العقلية العامة التي تهيمن على جميع النشاطات العقلية الأخرى،وذلك حسب مقتضيات نظريته المعروفة بـ"نظرية العاملين".
ويتفق معظم علماء النفس على التعريف الاجرائي للقدرة العقلية،باعتبار انه ما ينتج عن الأداء العقلي،كالقدرة العديدية،والقدرة الابتكارية،حيث يرى العالم"فيري وارن" ومعه"بينجهام" ان القدرة العقلية هي"القوة على أداء الاستجابة،وتشتمل على المهارات الحركية،كما تشتمل على حل المشاكل العقلية".وهو ما يعني التخلص من المفهوم الفلسفي للقدرة العقلية،واعتبار الاستجابة موقفا مشخصا لهذه القدرة من حيث ان الاستجابة لا يقوى عليها الفرد إلا بفضل هذه القوة الواعية.
كما اعتبر العالمان المذكوران،ان الاستجابة لا تخلو من هذه القدرة او القوة التي تتجلى فيها القدرة العقلية.والواقع انه اذا كنا لا نجهل أهمية الوعي في سلوك الفرد الاصطفائي،فإننا لا نستطيع اعتبار ان كل الاستجابات هي استجابات واعية، والسبب في تبني هذه الرؤية يعود الى ان الرجلين(وارن_وبينجهام) كانا ينتميان للمدرسة السلوكية التي بنيت نظريتها النفسية على عاملي المنبه(المثير) والاستجابة.
أما العالم"ثرستون" فيرى ان القدرة العقلية هي صفة يحددها سلوك الفرد،أي بمعنى أنها صفة تتحدد بما يمكن ان يؤديه الفرد او ما يقوم به".فهي(القدرة العقلية) صفة تظهر نتيجة لأداء معين،وبهذا فإنها تمثل سلوكا ظاهريا يمكن ملاحظته وبالتالي قياسه.
وجاء ضمن تعريفات معجم مصطلحات العلوم الاجتماعية على لسان مؤلفه د. احمد زكي بدوي التعريف التالي:" القدرة العقلية تعني مقدرة الفرد العقلية على إنجاز عمل ما او التكيف في العمل بنجاح..وهي تتحقق بأفعال حسية او ذهنية،وقد تكون فطرية او مكتسبة(عن طريق التعلم)،كما ان هناك قدرات عامة،وهي تمثل عامل مشترك بدرجات متفاوتة مع جميع القدرات الخاصة او مع مجموعة منها".
ويتضح من خلال التعاريف السالفة الذكر للقدرة العقلية،ان هناك اختلافا بين الباحثين في تحديدهم لهذا المصطلح،فبعضهم لا يفرق بينه وبين الاستعداد،والبعض الآخر يربطه بالتصنيف وان هذه الاختلافات ترتبط باتجاه الباحث ومنهجه في البحث.فتعريف العالم فيليب فرنون(القدرة العقلية تعني وجود طائفة من الأداء الذي يرتبط بعضه ارتباطا عاليا،ويتمايز الى حد ما كالطائفة مع غيره من التجمعات الأخرى للأداء،أي ارتباطه بالطوائف الأخرى) يلاحظ انه مرتبط ارتباطا وثيقا بنظريته في البنية العقلية المتمثلة في نظرية"التنظيم الهرمي" التي تقول بالذكاء العام..فالعوامل الطائفية الكبرى تليها العوامل الطائفية الصغرى..الخ.
وتتلاقى التعاريف السابقة،على ان القدرة العقلية ترتبط بالأداء،غير ان البعض منها قد وقع في الخلط بين الاستعداد والقدرة،وهو ما يعني انه لا فرق بين الاستعداد والقدرة إذا كان المقصود بالتدريب عملية (التعليم) بمعناها الواسع،وبالتالي تفاعل الفرد مع بيئته.أما قبل التدريب، فان القدرة العقلية تبقى مجرد استعداد يميل الى الجانب الفطري،وبهذا يظهر الفرق بين القدرة والاستعداد.
ومن جانبه قدم الباحث فؤاد البهي السيد حلا لهذه الإشكالية،حين اعتبر ان الأداء العقلي "هو القدرة العقلية،والأداء المزاجي..وان الانفعال هو سمة الشخصية،والأداء الحركي هو المهارة اليدوية"
الملكـة العقلية..وكيفية تنميتها:
الملكة العقلية هي قوة عقلية او فكرية او شعورية او إرادية،تعتمد أساسا لتفسير الظواهر العقلية،وكان ينظر لها في السابق على أنها إحدى قوى العقل البشري كالذكاء او الإرادة.وتفسر عن طريق عملها وتفاعلها مع جميع الظواهر العقلية،إلا ان علماء النفس عدلوا عن هذا الرأي.
وقد بنيت هذه النظرية بالأساس على التأملات الفلسفية منذ أيام ارسطو،بالإضافة الى التفسيرات الفرضية التي كانت تقسم الدماغ تشريحيا ووظيفيا الى أقسام منفصلة يسفر كل منها عن إحدى نواحي النشاط العقلي كملكة التذكر،وملكة الانتباه،وملكة التخيل وغيرها من الملكات الأخرى.ونتيجة لهذا المفهوم او التفسير للعقل البشري،ظهرت نظرية"التدريب الشكلي" التي ترى انه من أجل تنمية ملكة من الملكات يجب توافر الشروط الضرورية لتدريبها، وكان هذا التدريب يعتمد على المواد الدراسية،حيث انه من أجل تكوين ملكة التذكر(مثلا) ينبغي اختيار المواد الدراسية التي تنمي هذه الملكة،كالمحفوظات وغيرها من المواد التي تعتمد على الحفظ،وكذلك لتنمية ملكة التفكير لا بد من تدريس مادة الرياضيات،ويجب ان يكون المنهج الدراسي حسب نوعية الملكات المراد تدريبها وتنميتها لدى الفرد المتعلم.أما دوافعه واهتماماته،فم يكن لها اعتبار،ولذلك برز منهج المواد الدراسية المنفصلة في التربية والتعليم انطلاقا من اعتبار ان كل ملكة منفصلة عن الأخرى.وبالتالي كانت المواد الدراسية منفصلة أيضا عن بعضها البعض كالرياضيات،والقراءة، والمحفوظات،والعلوم..الخ.
لقد ارتكزت هذه النظرية على فروض منطقية من حيث التناسق والبناء، التي يمكن حصرها في النقاط التالية:
أ‌- ان السلوك يتأثر بمجموعة من الملكات العقلية المستقلة عن بعضها البعض،كالتفكير والادراك والتذكر ..الخ.
ب‌- ان الملكات العقلية يمكن تنميتها من خلال تدريبها على أنواع معينة من التمارين.
ج- ان أثر التدريب الخاص بالملكات العقلية،ينتقل الى كل نواحي الحياة المتعلقة بكل ملكة على حدة.
د- هناك ضرورة لوضع مناهج لتدريب الملكات العقلية في أوساط الطلاب دون النظر لرغباتهم واهتماماتهم،مثل ان دراسة المنطق والرياضيات ينمي القدرة على التفكير،وان دراسة اللغويات ينمي أيضا القدرة على التذكر.أما دراسة العلوم التجريبية،فانه ينمي القدرة على الملاحظة.
لكن هذه النظرية واجهت انتقادات كثيرة،حيث أثبتت الأبحاث العلمية التي اجريت في موضوع القدرات العقلية،بطلان هذه النظرية،وخاصة بعد ظهور منهج التحليل العاملي الذي يعتمد على تحليل مصفوفات معاملات الارتباط.وتتمثل الحقائق العلمية التي أثبتت بطلان نظرية الملكات العقلية،والتي أدرجها الباحث فؤاد البهي السيد في كتابه(القدرة العددية) في النقاط التالية:
ـ وجود تداخل بين النشاطات العقلية،وعدم انفصالها عن بعضها-كما تدعي النظرية المشار اليها- حيث انه اذا سلمنا(جدلا) باستقلالية الملكات وانفصالها عن بعضها البعض،فانه ينبغي ان يكون معامل الارتباط بين كل اختبار وآخر يقيسان ملكتين مختلفتين مساويا للصفر..لكن الدراسات الحديثة في القياس العقلي ترى انه لا يوجد معامل ارتباط مساويا للصفر بين اختبارين يقيسان جانبين عقليين مختلفين،بل يكون دائما ارتباطا جزئيا.
ـ ان أي اختبار لقياس ملكة كالتذكر(مثلا) ينبغي ان يكون له صدق مضمون،بحيث لا يقيس إلا ملكة التذكر فقط،لكن الدراسات في القياس العقلي،ترى انه مهما كانت درجة صدق الاختبار عالية،فانه يقيس نواحي متداخلة.
ـ ان الملكات العقلية تعتمد على الاختبارات البسيطة التي تقيس فقط الجانب الذي صمم من أجله،بينما تعتمد عملية قياس القدرة على الاختبارات البسيطة والمعقدة معا،ولهذا فان مفهوم القدرة العقلية هو أعم من مفهوم الملكة العقلية،واذا كانت الملكات العقلية تميل الى تجزئة النشاط العقلي،فان مفهوم القدرة العقلية يميل الى التجميع،وهو بهذا يتفق ويتلاقى مع الإيجاز العلمي.
التحليل العاملي ..والقدرة العقلية:
نشأ التحليل العاملي في الدراسات النفسية على يد العالم الانجليزي "تشارلز سيبرمان" وكثيرا ما يخلط بعض الباحثين السيكولوجيين بين العامل والقدرة،فالعامل-كنتيجة لتحليل مصفوفة معاملات الارتباط-ليس سوى تصنيف إحصائي موجز للمتغيرات والاختبارات التي تدخل في مصفوفة معاملات الارتباط.وهو عبر هذا المعنى،عبارة عن تركيب يصل اليه الباحث نتيجة التحليل العاملي لعلاقات الترابط بين عدد من المتغيرات المتعلقة بإحدى الظواهر والعامل بهذا المعنى، هو أعم من القدرة،لأنه مجرد تركيب للعلاقات الترابطية بين الاختبارات التي تقيس جوانب مختلفة من الظواهر النفسية.
مفهوم القدرة الابتكارية:
هناك تباين واضح في وجهات نظر الباحثين حول موضوع الابتكار،فمنهم من يرى انه قدرة عقلية،ومنهم من ينظر اليه على انه قدرة عامة مكونة من قدرات بسيطة تنتظم فيما بينها لتكون القدرة الابتكارية العامة،والبعض الآخر يعتبره عملية نفسية.
وفي هذا الاطار،يرى العالم"هوبكنز" ان الابتكار هو الذات في استجابتها عندما تستثار بعمق وبصورة فعلية".إلا ان هذا الرأي ،يطرح مشكلة الاستجابة لمؤثرات البيئة الخارجية، لكنه يجعل الذات مركزا للفاعلية،ويهمل تأثير هذه الذات فيما حولها.وبالإضافة الى ذلك،فانه لم يشر الى تكوين القدرة الابتكارية،أي انه لم يحدد ما اذا كانت قدرة عقلية او قدرة نفسية،مما يعبر عن نقص في هذا المفهوم.لكن العالم"جيلفورد" يجد حلا لهذه المشكلة،حيث يرى أنها تنظيمات لعدد من القدرات المتداخلة فيما بينها.
أما "لالانـد" فيرى ان الابتكار يرتكز على انتاج أشياء جديدة حتى وان كانت عناصرها موجودة من قبل،كابتكار عمل من أعمال الفن،او غيرها من الأعمال التي تتسم بالجدية.أما الاختراع فهو يعد من الجوانب الابتكارية غير انه يعتمد على الانتاج المركب وهو ادماج جديد لوسائل من أجل الوصول الى هدف معين،والاختراع هو عكس الاكتشاف الذي يطلق عليه اكتساب معرفة جديدة لأشياء كان لها وجود سابق،كاكتشاف "كريستوفر كولومبس" لأمريكا(مثلا)،وهذا الاكتشاف لم ينتج أمريكا،وانما أكتشفها فقط.وباختصار فان العالم"لالاند" أشار الى ان الإبداع او الابتكار"هو إنتاج شيء ما على ان يكون شيئاً جديدا في صياغته،وان كانت عناصره موجودة من قبل كإبداع عمل من أعمال الفن او التخيل الإبداعي.."
أما الاختراع الذي هو أحد جوانب الإبداع،"فهو إنتاج مركب جديد من الأفكار او هو بوجه خاص إدماج لوسائل من أجل غاية معينة..والاختراع بهذا المفهوم هو عكس الاكتشاف الذي لا يطلق إلا علا اكتساب معرفة جديدة لأشياء كان لها وجود من قبل سواء كان هذا الوجود ماديا او كان نتيجة لمعلومات سبق وجودها..".
ويعتبر"بول تورانس" ان الابتكار هو"عملية يصبح فيها الفرد أكثر حساسية للمشكلات وأوجه النقص،وفجوات المعرفة الناقصة وعدم الانسجام وغير ذلك،فيحدد فيها الصعوبة،ويبحث عن الحلول،ثم يقوم بوضع تخمينات،وصياغة الفروض من النقائص،ثم يختبر هذه الفروض ويعيد اختبارها،ثم يقدم نتائجه في نهاية الأمر".



الذكاء

هناك عدة أنشطة تنمى الذكاء عند الطفل:


• أهمها حفظ القران الكريم في المراحل الأولى من الدراسة ,يساعد على تنشيط الذاكرة والعقل .

• القصص تساعد الطفل على التفكير العلمي كسرد القصص الخيالية بمضمون أخلاقي ,فللخيال اثر في تنمية الذكاء .

• اللعب وخاصة اللعب التخيلي لها اثر كبير على تنمية الذكاء لذا يجب تشجيعها..

• التربية البدنية .

• النشاطات المدرسية .

كيف استطيع إن اعرف أن الطفل موهوب؟؟

التعلم المبكر قبل الأطفال الذين من نفس عمره

• الاهتمام بالزمن والأشهر .

• تعلم الكلام مبكرا .

• الثقة بالنفس .

ما الذي يجب توفيره لتنمية الذكاء:

إحضار الألعاب التي تحتاج إلى الفك والتركيب مثل (الليجو) وتشجيعه إن يبدع فيها ويبتكر أشكال منها .

• تشجيعه على سرد القصص الخيالية فمثلا إذا ذهب لزيارة حديقة الطيور..اسأليه ماذا شاهدت؟ قد يخبرك انه لحق الببغاء وامسكها..فهذا خيال وليس كذب واطلبي منه إن يسرد لك القصص .

• أجيبيه على أسئلته حتى لو كانت حرجة حتى لا تعيقي تنمية الذكاء عنده عليك إن تعطيه الوقت الكافي للاستكشاف ولا تعتبريه شقاوة..وحاولي إلا يجلس الطفل مطولا على التلفاز.

الذكاء لدى الأطفال هل هو وراثي أم مكتسب ؟

عُرف الذكاء منذ آلاف السنين ، إلا أن أول من بحث فيه هو الفيلسوف أرسطو .

تختلف نسبة الذكاء من شخص لآخر .

يرى البعض أن الذكاء موروث بنسبة 80% وآخرون يعتقدون أنه مكتسب .

عدد من علماء النفس والتربية يقللون من أثر الوراثة والبيئة في الذكاء .

تختلف نسبة الذكاء من شخص لآخر وثبت أن هناك علاقة وطيدة بين الذكاء والوراثة وأن الذكاء يورث وأنه قابل للزيادة التي تتوقف عند حد معين من العمر وتتجه المدرسة الحديثة إلى تعليم التفكير للأطفال حيث تمخض عن هذا التوجه تحديد المؤثرات التي من شأنها تنمية الذكاء ، فما هي أنواع الذكاء التي ينبغي تنميتها عند الأطفال ؟ وما هي المؤثرات أو العوامل التي تساعد على زيادة الذكاء ؟

أنواع الذكاء :-

ذكاء لغوي :

وتعتبر اللغة وسيلة الطفل للتعبير عن أفكاره وللتواصل مع أفراد المجتمع فسرعة تعلم اللغة دليل ذكاء وتتكاتف المهارات اللغوية مثل التحدث والاستماع والمطالعة والكتابة والتفكير لتنمية الذكاء اللغوي لدى الأطفال وذلك بدرجات متفاوتة .

ذكاء بصري :

فرؤية الأشياء هي الباعث الأول للتفكير ، وتحدد قدرة الطفل على فهم العالم الخارجي حسب المعطيات السليمة المتوفرة لديه لذا فإن الثقافة الواسعة بمكن الشخص من توظيف الذكاء البصري من أجل فهم ما يراه ثم التعامل مع القضية المطروحة بوعي وحكمة وتأتي هنا عملية توظيف الصور والمجسمات والألعاب لتنمية التفكير لدى الأطفال .

ذكاء حركي :

أي قدرة الطفل على ضبط حركاته أثناء العمل لتحقيق الأهداف المرسومة له واكتساب المهارات اللازمة للنمو والتطور مثل الكتابة والقراءة والرسم والتركيب والقراءة الجهرية المعبرة وغير ذلك .

ذكاء عاطفي :

ويعني توظيف العواطف بطريقة ذكية من أجل ضبط السلوك وتوجيه التفكير لتحقيق الأهداف بنجاح والتعامل مع المشكلات التي تطرأ من خلال التفاعل من أفراد المجتمع بأسلوب علمي وإيجاد الحلول المناسبة ولن يستطيع الشخص أن يتصرف بذكاء إن لم يكن قادراً على ضبط مشاعره والتحكم بعواطفه .

ذكاء اجتماعي :

ويحدد فهم الشخص لطبيعة العلاقة المحيطين به حيث يترتب على هذه العلاقة آثار سلبية في العلاقات الاجتماعية وبالتالي الفشل في إنجاز العديد من المهمات الحياتية مثل ضبط النفس وبناء العلاقات الاجتماعية والتعامل مع المشكلات والعمل التعاوني وغير ذلك .

عوامل وأنشطة تنمي الذكاء .

اللعب :

ينشط عقل الطفل وينفض عنه غبار الكسل ويمنحه المرح والسعادة وهذا يهيئ له أسباب النجاح ويساعده في تنمية الذكاء .

القصص :

تنمي خيال الطفل وثقافته فيقبل على القراءة وحب الاستطلاع وإثراء اللغة فيزداد ذكاؤه ويتذوق الجمال كما تساعده على تنظيم الأفكار وتطويرها وممارسة أساليب التفكير العلمي .

لأنشطة المدرسية :

توفر أساليب تفكير تتطور باستمرار لتلاءم زيادة التحصيل المعرفي ، كما تعمل صقل وتنمية الشخصية بصورة متكاملة .

اتمنى ان الموضوع حاز على رضاكم '<img'>

يناير 09, 2009, 10:37:51 صباحاً
رد #1

أبو عمر

  • عضو خبير

  • *****

  • 4428
    مشاركة

  • مشرف إداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • olom.info.com
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #1 في: يناير 09, 2009, 10:37:51 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحباً   خيال منبوذ  '<img'>

 أشكرك على هذا الموضوع المنوع والمفيد ، ولكن ليتك تقسم أمثاله من الموضوعات في المرة القادمة لأنه طويل جداً والراءة على الشاشة متعبة '<img'>

 أنا وقفت عند عند هذا المقطع ..

QUOTE
القاعدة العاشرة : وسع دائرة معارفك واكسب في كل يوم صديقا


وأحببت أن أقول أن كسب الكثير من الأصدقاء يزحم الوقت ويضيع الوقت ولا يستطيع الشخص أن يفي بحقوقهم من الزيارة والتفاعل والمآزرة في كل وقت .

 فالتعرف على صديق كل يوم هذا يعني 365 صديق في السنة أي بعد خمس سنوات سيكون عندي ما يقارب 1825 صديق وعليك الحساب '<img'>

 أعلم أن التعرف على الرجال كنز ، وأن الصداقة معنى جميل وسامي ، ولكن لا يكون بهذا الكم الكبير ..

 شكراً لك ..

 أخوك .. أبو عمر
فلست الذي يهوى خصاماً وفرقةً ........ فإن خصام الناس إحدى القواصمِ
ولكني أهوى وفاقاً يُعِزُنا ....... ونبني به صرحاً قوي الدعائمِ

 الكرام الأفاضل:
أرجو أن تكون الرسائل الخاصة؛خاصة بالمنتدى فقط.

يناير 10, 2009, 03:13:48 مساءاً
رد #2

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #2 في: يناير 10, 2009, 03:13:48 مساءاً »
جزاك الله خيرا ً

وانا من رأي الأخ / أبو عمر

وأتمنى إضافة صور ورسوم لتوضيح الأفكار

مع تحياتي


يناير 19, 2009, 10:46:14 مساءاً
رد #3

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #3 في: يناير 19, 2009, 10:46:14 مساءاً »
السَّــــلَامُـ عَليكُمـ وَرَحْمَـــةُ اللهِ وبَرَكَــاته...

أخِي الكَريمـ ..//.. ][ ...خَيـــال مرغُوبْ...][

جَزاكَـ اللهُ كُلَّ الخَير عَلى مِثل هَذِه المَواضيِع .. وَ أُحييــكـ عَلى جَميل تَسطيرَكـ والذِي ثرتَهُ عَلى النَقل مِن هُنــا وَهُنـــاكـ ....


سيدي الكَريمـ
لِي مُدةُ مُلاحَظَــــات قَد ذَكر الأستــاذ القَدير.. مَحمد عُمر وَاحِدَةً مِن أهمِهـــا


QUOTE
القاعدة السادسة/ استخدم أسلوب المدح :-


فَحقِيقَـــةً لا أُشــاطِركـ هَذِه القاعِدة ..
فقال رَسُول اللهِ صَلَى الله عَليه وسَلمـ :" إِذَا رَأيتُمُـ المَداحِين فَحثُوا وُجوهَهمـ بِالتُرابْ".

والمَديح سِلَاحُ ذُو حَدين..!!
فَكثيرُه يُفسِد.. إذ أنكـ تَمتَدِحُ شَخصــًا بِما لَيسَ فِيه .. وهَذا فِي أحيـــان يُحبِطـ العَزائِمـ وقَد يُغري الأِشَخــاص بِتَطبيق قاعِدة الغــيَّــة تُبرر الوَسيلــــة
فَكي أصِل لِقلوب النــاس وَمَزيد مِن الَمَديع عَلي بِاحراز شيئٍ مَـــا دُون أن تَكون الوَسيلـــة قَيد التَفكير .....


قَد أرى الأنسب أن تَقُول اِطراء لَا مَديحْ.....!


QUOTE


وهناك عدة طرق يمكن من خلالها أن تضمن ملامح وجه أفضل :.

فِي البَند الثــانِي .. ذَكرت
QUOTE

2.كلنا لديه ( إشارات عصبية ) تجعل الواحد منا يذهب بيديه هنا و هناك عندمانتكلم و ليس أمامنا أو بجانبنا أي شئ نمسك به .
ب /حاول ألا تومىء أو تؤثر في بعضالكلمات أو العبارات فان الإيماءات ليست جيدة ( ركز على ألا تقوم بإشارتك ا لعصبية )


بالنسبـــة للإيمــاءات فَهِي غَير جَيدَة اضِف إلى ذَلـ وََمــا اَعَلمـ بِأنها لُغَــةٌ غَير عَالَميَّــــة لِذَا لَا أَنصَحُ بِه ...


جَزاكـ اللهُ أخي الكَريمـ خَير الجَزاء... ولَيتَكـ تَضعُ مَواضِيعَكـ الثَريذَة والطَويلَة مُستقبلًا فِي ‘ِدَةِ أَجزاء لِنستطَيع القراءَة بِشَكل جَيد...


دُمَت بِنقــــاء
ع ـــــاشِقة الأقصى الشَريفْ...






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



يناير 21, 2009, 02:07:40 مساءاً
رد #4

azouze

  • عضو متقدم

  • ****

  • 654
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #4 في: يناير 21, 2009, 02:07:40 مساءاً »
السلام عليكم .
 رغم انني لا احب هذه الامور .
" بالنسبة لي تميع في شخصيات و محاولة كسب الود "
بالنسبة لي هو اسلوب اليهود " يبحث عن كيف ياخذ منك بكل الاساليب "
حتى اهم وضعوا قوانين لذلك .
احب اساليب الرسول صلى الله عليه و سلم .
احب الطرق التي علمنا اياها .
الق التحية .
 لاق اخاك بوجه طلق بسم .
قل الحق و ول كان عليك .
الحق هو الحق يوم تظن ان الباطل ينفعك .
تقبل مني اخي الكريم خيال منبوذ كل الاحترام لك و التقدير لمجهوداتك .
باذن الله سؤحاول دراست موضوعك بالتدقيق وكذا ردود الاخوة الاعزاء على القلب .

يناير 25, 2009, 06:22:42 مساءاً
رد #5

أبو عمر

  • عضو خبير

  • *****

  • 4428
    مشاركة

  • مشرف إداري

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • olom.info.com
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #5 في: يناير 25, 2009, 06:22:42 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 الأخ الفاضل .. azouze

 كأني أراك أخي المبارك متشائماً نوعاً ما '<img'>

 إن ما قاله الأخ الفاضل في مجمله إن لم يكن أغلبه ينبني على مستند من حديث الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم أو سنة أحد أصحابه أو أفعاله عليه السلام أو لنقل فيه من أقوال الحكماء ..

 لكن .. ربما لم يدعم مادته بالكثير من هذا، وهذا لا يعني أن المادة جوفاء أو أنها  شبيهة بأسلوب اليهود !!!؟؟

 فقط .. أمعن النظر وحاول أن تجد لكل جملة أو فكرة ما يسايرها من السنة المطهرة وستجد الكثير .. أنا متأكد من ذلك '<img'>

 فكن بنقاء أيها الفاضل '<img'>

 أخوك .. أبو عمر
فلست الذي يهوى خصاماً وفرقةً ........ فإن خصام الناس إحدى القواصمِ
ولكني أهوى وفاقاً يُعِزُنا ....... ونبني به صرحاً قوي الدعائمِ

 الكرام الأفاضل:
أرجو أن تكون الرسائل الخاصة؛خاصة بالمنتدى فقط.

مارس 01, 2009, 08:04:47 مساءاً
رد #6

suker

  • عضو مبتدى

  • *

  • 3
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #6 في: مارس 01, 2009, 08:04:47 مساءاً »
i hope to complete your writing in this object its a very beautiful idea..........go a head.......... ':111:'

يونيو 28, 2009, 10:12:07 مساءاً
رد #7

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
مجموعة من ابداعاتي...
« رد #7 في: يونيو 28, 2009, 10:12:07 مساءاً »
فعلا هو رائع ويستحق الرفع  ':203:'






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"