Advanced Search

المحرر موضوع: الكويت ،،، والطاقة النووية  (زيارة 676 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أبريل 02, 2009, 10:28:24 مساءاً
زيارة 676 مرات

geology-teacher

  • عضو خبير

  • *****

  • 2866
    مشاركة

  • مشرفة الاستراحة العامة

    • مشاهدة الملف الشخصي
الكويت ،،، والطاقة النووية
« في: أبريل 02, 2009, 10:28:24 مساءاً »


سمو الأمير مستقبلا فريق الطاقة النووي


استقبل سمو أمير البلاد أمس رئيس الفريق الفني بشأن تقييم التعاون بين دولة الكويت والجمهورية الفرنسية في برنامج الطاقة الذرية للأغراض السلمية الدكتور احمد عيسى بشارة وأعضاء الفريق كل من الدكتور عدنان احمد شهاب الدين والدكتور نادر محمد العوضي واحمد خالد الجسار والدكتور محمد كاظم بهبهاني.

وقد حضر المقابلة كبار المسؤولين بالديوان الأميري.





تاريخ النشر 02/04/2009

جريدة الوطن



تعليقي :


وأخيرا ً الكويت ستدخل النادي النووي


أبريل 04, 2009, 06:13:05 مساءاً
رد #1

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
الكويت ،،، والطاقة النووية
« رد #1 في: أبريل 04, 2009, 06:13:05 مساءاً »


وَهذَا عَزيزتــــي خَير مِن جَريدَة القَبس بِتــاريخْ ســــابِق


بتــاريخ 01/ 03 / 2009

معهد الأبحاث وضع الرغبة الأميرية موضع التنفيذ
الكويت تقود تحركاتها لإنشاء برنامج نووي خليجي للأغراض السلمية

 
كونا ــ أكد مدير معهد الكويت للابحاث العلمية د. ناجي المطيري سعي دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها الكويت لإقامة برنامج نووي مشترك لاستخدامات الطاقة النووية للاغراض السلمية تحت رعاية خاصة من قادة المجلس.
واشاد المطيري في بيان صحفي وزع امس باهتمام سمو امير البلاد بوضع وتنفيذ مشروع انتاج الطاقة النووية السلمية في البلاد، موضحا ان الجهود الوطنية تبذل بشكل جدي وسريع لتحقيق الرغبة الاميرية الساميةالتي ستشكل نقلة نوعية في تنمية البلاد.

مبادرة
وقال المطيري ان الكويت هي صاحبة المبادرة في طرح هذا الموضوع على مائدة الحوار في القمة الخليجية التي عقدت في الرياض في ديسمبر 2006، مضيفا انه بعد تبني القمة لهذه المبادرة تم اعداد الدراسات لاقامة برنامج نووي سلمي علني مشترك بين دول مجلس التعاون طبقا للمعايير الدولية، وتم تشكيل فريق عمل خليجي يعمل تحت مظلة الامانة العامة للمجلس ويضم ممثلين عن بعض الجهات الوطنية المختصة بموضوع الطاقة.
وذكر ان معهد الكويت للابحاث العلمية يشارك بشكل رئيسي في عضوية هذا الفريق الذي تشكل في منتصف عام 2007 كونه جهة بحثية معنية بهذا الموضوع، كما انه ضابط الاتصال الوطني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واوضح المطيري ان الفريق قام ببحث مذكرة الكويت بشأن الطاقة النووية وفرص المستقبل لدول الخليج العربي وأعد تقريرا مفصلا بالخطوات المقترحة لتنفيذ مشروع استخدامات التقنية النووية للاغراض السلمية والمتطلبات اللازمة لاعداد الدراسة المشتركة.

لجنة
واشار الى انه تم تشكيل لجنة وطنية يترأسها نائب المدير العام لمعهد الكويت للابحاث العلمية وضابط الاتصال الوطني للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور نادر العوضي، كما ضمت عددا من الممثلين عن الجهات الوطنية الممثلة بوزارات الخارجية والصحة والكهرباء والماء والهيئة العامة للبيئة. واضاف المطيري ان اعضاء الفريق يشاركون في اجتماعات الفريق الخليجي الذي تم توسيع نطاق عضويته ليضم اعضاء اللجان الوطنية التي جرى تشكيلها في كل دولة من دول مجلس التعاون، موضحا ان معهد الابحاث يقوم بوضع الدراسات المعنية بالمشروع من خلال رئاسته للجنة الوطنية وعضويته في الفريق.
ولفت الى المهام التي يقوم بها المعهد ومنها المشاركة في بحث الدراسات التفصيلية لاستخدامات الطاقة النووية للاغراض السلمية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ودراسة الشروط المرجعية لتنفيذ المشروع وبعض الدراسات التفصيلية، فضلا عن بحث مقترحات المشاريع الواردة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

نتائج
وحول نتائج عمل الفريق الخليجي، كشف المطيري عن ان الفريق قام باعداد الاطر المرجعية الواردة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما قام باعداد دراسة جدوى أولية بالتنسيق معها، حيث ركزت الدراسة على تلبية الاحتياجات الاساسية والمستقبلية للاعوام المقبلة واشتملت على مجالات عدة منها الكهرباء وتحلية المياه باستخدام الطاقة النووية.
وأفاد بان الدراسة تطرقت ايضاً إلى البنى الاساسية والتشريعات التنظيمية والموارد البشرية اللازمة للمشروع الخليجي المشترك.
وأعلن ان فريق العمل الخليجي يسعى في الوقت الحالي للحصول على التكلفة التقديرية والفترة الزمنية لإنجاز الدراسات التفصيلية من قبل بيوت خبرة دولية، موضحا انه تم اختيار معهد الكويت للأبحاث العلمية ليقوم باعداد مسودة خطاب طلب عروض أسعار تقديرية لاجراء الدراسات التفصيلية لتنفيذ البرنامج. وأكد ان المعهد قام باعداد الخطاب الذي تتم مناقشته حاليا على هامش ورشة العمل المنعقدة في فيينا حاليا ويشارك فيها رئيس اللجنة الوطنية لاستخدامات التقنية الوطنية للاغراض السلمية وعضو فريق العمل الخليجي الدكتور نادر العوضي.
وأشار إلى ان الورشة تناقش ايضاً استكمال الدراسات المعنية باقامة المشروع النووي في دول مجلس التعاون الخليجي، كما تناقش الخطط الاقليمية لتنفيذ المشاريع التقنية المقترحة من الوكالة لانجازها مع دول الخليج ومنها مشروع تخطيط وتطوير الطاقة النووية ومشروع دعم البنية التحتية القانونية وشروط السلامة ومشروع انشاء مركز اقليمي للبحوث وتطوير القوى العاملة المقترح انشاؤه في احدى دول مجلس التعاون.

جهاز لتنفيذ المشروع
حول تنفيذ نتائج الدراسات التفصيلية، قال المطيري انه سيتم بحث مجموعة من المقترحات والافكار لتأسيس منظمة أو جهاز لتنفيذ المشروع المشترك الخاص باستخدامات دول مجلس التعاون للطاقة النووية للاغراض السلمية. واضاف المطيري ان معهد الابحاث بصفته ضابط الاتصال الوطني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينسق الجهود الوطنية لمناقشة مسودة الخطة الوطنية المتكاملة للأمن والسلامة من الاخطار الاشعاعية، ومنها الإطار التشريعي والتنظيمي والحد من عمليات تهريب أو منع المواد المشعة والنووية والكشف عنها، وخطة مواجهة الحوادث الاشعاعية ودور الجهات والاطراف المعنية وتطوير القدرات الوطنية.

منشأة لتخزين المواد المشعة
أفاد المطيري ان المعهد نظم اجتماعا مشتركا مع بعض الجهات الوطنية ذات العلاقة بالموضوع وخبراء من الوكالة الدولية للطاقة النووية تم خلاله بحث سبل تشييد منشأة مركزية لتخزين المواد المشعة مع توفير الحماية الفيزيائية اللازمة لها، وكذلك بحث تأسيس وحدة دعم فني تخصصية في مجال كشف وقياس الاشعاع لمساعدة مفتشي الجمارك، وايضاً تطوير أنظمة الكشف عن المواد المشعة.
وذكر ان ممثلي الوكالة وافقوا على المساعدة في دعم البنية المؤسسية لعدد من الجهات واقامة دورات تدريبية تخصصية لتعزيز القدرات الوطنية الكويتية في مجال الكشف والتحري عن المواد المشعة والنووية بالتعاون بينها وبين معهد الكويت للأبحاث العلمية.






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"