Advanced Search

المحرر موضوع: مساعدة عاجلة  (زيارة 1346 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

سبتمبر 30, 2009, 09:53:35 مساءاً
زيارة 1346 مرات

عازف الريح

  • عضو مساعد

  • **

  • 100
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« في: سبتمبر 30, 2009, 09:53:35 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~

شحالكم عساكم إلابخير ..~


ماعليكم أمارة أخواني وخواتي ..  بغيت أكبر قدر  من معلومات عن غاز الميثان .. لأن عندي مشروع بعنوان اكتساب غاز الميثان في الأحياء ..~

وفي الختام سلام
أحب الفلك حب غير طبيعي ..~

http://www.zshare.net/image/63751744429e3ff3/

سبتمبر 30, 2009, 11:47:49 مساءاً
رد #1

أبو سلطان

  • عضو خبير

  • *****

  • 2287
    مشاركة

  • مشرف الأحياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« رد #1 في: سبتمبر 30, 2009, 11:47:49 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله

     استثمار غاز الميتان كطاقة بديلة

الميثان مكون رئيسي للغاز الطبيعي وهو مصدر طاقة نظيف وهام، يساوي 16% من كافة انبعاثات غاز الانحباس الحراري العالمية الناتجة عن النشاطات البشرية. ويعتبر الميثان غاز انحباس حراريا فاعلا، حيث أنه بمقارنة كل كيلو غرام واحد مع كل كيلو غرام آخر، يكون 23 مرة أكثر فعالية من ثاني اوكسيد الكربون في احتجاز الحرارة في الجو ضمن فترة زمنية قدرها 100 سنة.

الميثان هو غاز انحباس حراري قصير الأجل مدة استمراره في الجو حوالي السنة. وبسبب هذه الخصائص الفريدة، قد يؤدي تخفيض انبعاثات الميثان العالمية إلى أثر إيجابي سريع وهام على الحرارة الجوية، وينتج فوائد للاقتصاد والطاقة ذات شأن.


غاز الميثان واستعماله

إن المصادر الممكن استعادة واستعمال غاز الميثان منها كطاقة مجدية اقتصادياً تتضمن مناجم الفحم الحجري، وأنظمة الزيت والغاز، ومواقع ردم النفايات، وسماد الحيوانات. نورد أدناه بعض الخيارات المتاحة لاستعادة واستعمال الميثان من هذه المصادر:
مناجم الفحم. من أجل خفض مخاطر الانفجارات، تتم إزالة غاز الميثان من المناجم الموجودة تحت الأرض، قبل، وخلال، أو بعد التعدين. أما الاستعمالات الممكنة والمربحة للميثان من مناجم الفحم فهي: حقن الغاز المناجم في شبكات أنابيب توزيع الغاز الطبيعي، أو استعماله لتوليد الطاقة الكهربائية، أو كوقود للمركبات/السيارات.

مناطق ردميات النفايات. الطريقة الرئيسية لخفض انبعاثات الميثان من مواقع طمر النفايات تتضمن جمع وحرق أو إعادة استعمال الغاز الناتج عن مواقع ردميات النفايات. تتركز تكنولوجيا استعمال غاز مناطق الردميات على توليد الطاقة الكهربائية والاستعمال المباشر للغاز. يتم توليد الطاقة الكهربائية من خلال توزيع الميثان المجمع بواسطة شبكات الأنابيب كوقود للمحركات أو التوربينات. كما تستعمل تكنولوجيا الاستعمال المباشر غاز مواقع الردميات مباشرة كوقود. بينما تتطلب التكنولوجيات الأخرى تحسين الغاز وتوزيعه على شبكات أنابيب توزيع الغاز الطبيعي.

أنظمة الزيوت والغاز الطبيعي. تقع نشاطات تخفيض الانبعاثات هنا في ثلاث فئات: التكنولوجيات أو تحسين المعدات التي تخفض أو تزيل تهوية المعدات والانبعاثات الأخرى، ورفع مستوى الأساليب الإدارية والإجراءات التشغيلية، إضافةً إلى تعزيز الوسائل الإدارية بالاستفادة من التحسينات التكنولوجية. في جميع هذه الحالات، فان خفض انبعاثات الميثان يوفر غازا أكثر للبيع والاستعمال.

إدارة الأسمدة. ينتج الميثان والغازات الأخرى من إدارة سماد الحيوانات في ظل ظروف لا هوائية (خالية من الأوكسجين). يمكن خفض الميثان وتحقيق فوائد بيئية أخرى باستعمال أنظمة هضم لا هوائية تجمع وتنقل الغازات الناتجة عن السماد إلى أجهزة الإحراق لاستعمالها كوقود لتوليد الطاقة، مثل مولدّات المحركات أو الغلاّيات.

حتى باستخدام التكنولوجيا الحالية وفوائد إنقاص وتخفيف الميثان، فان استعادة واستعمال الميثان لم ينتشر لعدة أسباب. أولاً، يُشكّل الميثان مسألة ثانوية في العمليات الصناعية التي تنبعث منها الغازات. فمثلاً، مناجم الفحم ترغب في تصريف الميثان إلى الخارج من مواقع العمل في المناجم لانه قابل للانفجار، لكن شركات المناجم تاريخياً لم تعتبر الميثان كمصدر طاقة فعلي. ثانياً، قد لا يكون المسؤولون عن هذه الانبعاثات على معرفة بالتكنولوجيا المتوفرة لاستعادة الميثان أو إمكانية استخدامه في مشاريع مربحة. وهذا صحيح في البلدان النامية حيث ستساعد الزيادة في المعلومات والتدريب المهني في خلق الدعم لمشاريع استعادة الميثان.

أخيراً، فان أسواق الطاقة التي لا تؤدي وظيفتها بشكل سليم، إضافةً إلى أن شركات الطاقة العامة والبلديات العاجزة مالياً، في العديد من الدول، أخفقت في اجتذاب الاستثمارات من القطاع الخاص لمشاريع استعادة واستعمال الميثان.

 بدأت الكثير من الشركات الاستثمار لاستغلال غاز الميثان في توليد الكهرباء للمنازل والسيارات الذي يستخرج من مقالب النفايات التي تعد أكبر مصدر لغاز الميثان إذ ان تأثيره على حرارة كوكب الأرض يزيد 21 مرة على تأثير غاز ثاني أكسيد الكربون.

ويؤكد مؤيدو فكرة استغلال غاز الميثان أن أضراره للبيئة تكون أقل لو تم جمعه وحرقه من أجل توليد الكهرباء لأن غاز ثاني أكسيد الكربون الناجم عن حرقه سيكون أقل ضررا للبيئة من غاز الميثان نفسه في الوقت الذي بات لزاما على دول العالم العمل لتخفيض إنبعاثات الغازات الدفيئة وتطوير استخدام الطاقات المتجددة مثل طاقة الغاز الحيوي كمصدر جديد للطاقة كونه يحتوي من الميتان بين 50 إلى 70 بالمئة من مجمل حجم الغاز الحيوي ويتمتع بقيمة حرارية تبلغ 6500 كيلو كلوري متر مكعب حسب نسبة ما يحويه من الميثان ويمكن تثمين الغاز الحيوي المجمع من المفاعل ضمن وحدة توليد مشترك للحرارة والكهرباء.

ويقول الدكتور عبد الحكيم بنود رئيس قسم الهندسة البيئية في كلية الهندسة المدنية بجامعة حلب إن أكثر الأساليب استخداما للتخلص من النفايات في المدن السورية هي مكبات ومطامر النفايات ويعد الهضم اللاهوائي للنفايات في الوقت الحالي من أهم المقومات الأساسية للحفاظ على البيئة والاستفادة الاقتصادية من الكميات الكبيرة للنفايات في إنتاج الغاز الحيوي ومحسنات للتربة مشيرا إلى أن مايتخلف عنها تكون مواد قابلة للتدوير مثل الخشب والحديد والزجاج والبلاستيك والورق والمعادن كالألمنيوم والحديد.

وأضاف بنود أن نظام تجميع واستخراج الغاز الحيوي الناتج عن الهضم اللاهوائي للنفايات يفيد في إنتاج الطاقة بدلاً من تسربه البطيء إلى الهواء المحيط والمناطق المجاورة وتأثيره السلبي في ظاهرة الاحتباس الحراري أو حرقه المباشر بوساطة شعلات اللهب كما أن استخدامه كبديل عن الوقود الأحفوري يسهم في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري لأن النفايات ستتفكك في المقالب واسترجاع الغاز الحيوي يسمح بإنقاص أقل لمخزون الكربون الأحفوري.

وبين أن أسلوب المعالجة اللاهوائية الذي يؤدي إلى إنتاج غاز الميتان بدأ ينتشر بشرط أن تكون نسبة رطوبة المخلفات المعدة للتحويل أكثر من 90 بالمئة لكن بإضافة أنزيمات خاصة أصبح ممكناً تطبيق التحويل إلى ميتان لنفايات نسبة رطوبتها أقل تصل إلى 65 بالمئة فقط لكن إذا كانت المخلفات رطوبتها فوق 90 بالمئة والكمية المطلوب معالجتها صغيرة مثل مخلفات منطقة ريفية صغيرة بما فيها مخلفات الحيوانات والمخلفات الزراعية يمكن اعتماد الهضم اللاهوائي الرطب بدون عملية خلط ميكانيكي.

وأشار بنود إلى أن عملية هضم المخلفات ينتج عنها محلول مهضوم رداغ يمكن أن تستخلص منه مادة صلبة تستخدم لتحسين الخواص الفيزيائية للتربة الزراعية لزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء موضحا أن الغاز المتولد من المطامر الصحية يستخدم للحرق في الأفران والمراجل لإنتاج بخار لغرض توليد الطاقة الكهربائية أو إنتاج ماء ساخن لأغراض التدفئة.

وبين أن كل طن من النفايات ينتج نظرياً في العام ما بين 300 إلى 1500 متر مكعب من الغاز الحيوي لكن صعوبة استخلاصه وإدارة الظروف تحت الأرض فإن كفاءة الإنتاج تتراوح بين 25 و 50 بالمئة إضافة إلى أن كلفة توليد الطاقة من غاز الطمر الصحي مشجعة جداً إذ يتراوح إنتاج الطاقة من هذه المنظومات بين 4 و6 سنتات أمريكية للكيلووات في الساعة.

كما ينتج عن هواضم النفايات إضافة للغاز الحيوي، مخرجات سائلة يمكن تجفيفها ونزح الماء عنها بالرغم من أن جزءاً كبيراً من الاهتمام بتكنولوجيا الهضم اللاهوائي للمخلفات ارتكز على محور الحصول على مصدر للطاقة المتجددة متمثلاً في الغاز الحيوي المتولد عن الهضم إذ نحصل من هضم طن واحد من المخلفات القابلة للتحلل البيولوجي على فائض من الغاز الحيوي يقدر بحوالي 120 متراً مكعبا وعلى مخرج ثان هو محلول المهضوم الرداغ الخالي تقريباً من الجراثيم الممرضة والطفيليات وينتج عن هضم طن واحد من المخلفات حوالي 4ر0 طن من هذا المحلول وتختلف الكمية المهضومة من المخلفات العضوية والكمية الباقية منها باختلاف نوع المخلفات وتتوزع المادة المهضومة فيما بين الغاز الحيوي والمحلول المهضوم.

وتتكون المادة الصلبة الناتجة بعد نزح الماء عن الرداغ من مواد عضوية وعناصر غذائية تستخدم في تحسين الخواص الفيزيائية للتربة الزراعية وزيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء لأن الهضم اللاهوائي للمخلفات لا يبدد المادة العضوية بل يغير تركيبها وتحتوي المادة الناتجة على كامل كميات الفوسفور والبوتاسيوم تقريبا حوالي 90 بالمئة من كمية النتروجين الموجودة في المخلفات المعدة للهضم وتقترب نسبة النتروجين و المادة المهضومة من نسبة النتروجين في الكومبوست الناتج عن التحلل الهوائي للمخلفات بوجود الأوكسجين إلا أن المادة المهضومة تحتوي على نسبة أكبر من نتروجين الأمونيوم ومن المعلوم أن نتروجين الأمونيوم سريع التمثل من قبل نبات.

وقال بنود ان المادة الصلبة الناتجة تخصص للخلط بالتربة الزراعية للحفاظ على خصوبتها وزيادة نسبة المادة العضوية فيها ويمكن أن يضاف الجزء الصلب للأراضي الصحراوية الرملية لاستصلاحها وإدخالها في مجال الإنتاج الزراعي مؤكدا أن إضافة هذه المادة إلى التربة حقق فوائد عدة أهمها أسهم في حماية التربة من الإنجراف الناتج عن سقوط الأمطار بالطرطشة وقلل من تكون طبقة صلبة غير منفذة عند سطح التربة وزاد السعة التبادلية الكاتيونية للتربة ورفع قدرتها على مقاومة التغير في الأس الهيدروجيني واضاف كميات متفاوتة من العناصر الضرورية لنمو النبات.

وبين أنه يمكن استخدام الغاز الحيوي كمحروقات للمواقد عوضاً عن الغاز الطبيعي إذ تخضع المواقد لعملية تعديل تتمثل في توسيع فتحة دخول الغاز وتضييق فتحة دخول الهواء اللازم للاحتراق لتكون النسبة بين الغازين ملائمة ثم توسيع فتحة اللهب كي تقل سرعة خروج مخلوط الغازين فلا ينطفئ اللهب وفي الإضاءة من خلال مصابيح ذات قميص تصنع لهذا الغرض وفي تشغيل محركات البنزين لكن ينبغي إجراء تغيير طفيف في الكربراتور خالط الهواء والبنزين.

وفي حال استخدام محركات الديزل للعمل بالغاز الحيوي أوضح بنود أن فاعليتها تنخفض بنسبة 20 بالمئة لكن يمكن زيادة كفاءة المحركات التي تعمل بالغاز الحيوي عن طريق تخليصها من غاز ثاني أكسيد الكربون ومن غاز كبريت الهيدروجين لتجنب تآكل القطع المعدنية وينبغي رفع ضغط الغاز الحيوي عند الرغبة في استخدامه في آلات الاحتراق الداخلي المتنقلة سيارات وجرارات ويتم ذلك بتعبئة الغاز الحيوي في اسطوانات تحت ضغط مرتفع ودرجة حرارة منخفضة.

وهذه العملية تحتاج لنشر استغلال طاقة الغاز الحيوي لبرامج وطنية شاملة في المدن العربية لاستثمار مصادر المخلفات في المناطق الحضرية والريفية ومزارع تربية الحيوانات.

وتولد أوروبا أكبر نسبة من الغاز الحيوي أو الميثان المستخلص من النفايات أو مخلفات الحيوانات وغيرها من المواد العضوية إذ تمثل ألمانيا وحدها 70 في المئة من السوق العالمية ويمثل الغاز المستخرج من مواقع النفايات في بريطانيا ربع الطاقة المتجددة المنتجة بالبلاد ويولد كهرباء تكفي نحو 900 ألف منزل وفي العالم النامي بدأت مشروعات تحويل النفايات إلى طاقة تنتشر إلا أن النمو السريع أدى إلى زيادة حجم نفايات المدن وجهود الاستفادة من غاز الميثان المستخلص منها كانت أبطأ وتيرة
]

سبتمبر 30, 2009, 11:54:40 مساءاً
رد #2

عازف الريح

  • عضو مساعد

  • **

  • 100
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« رد #2 في: سبتمبر 30, 2009, 11:54:40 مساءاً »
'<img'> تسلم أخويه وأستاذي أبو سلطان ..~

شاكرلك كل الشكر .. عساه فميزان حسناتك يارب  '<img'>



أحب الفلك حب غير طبيعي ..~

http://www.zshare.net/image/63751744429e3ff3/

أكتوبر 07, 2009, 07:08:30 مساءاً
رد #3

عازف الريح

  • عضو مساعد

  • **

  • 100
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« رد #3 في: أكتوبر 07, 2009, 07:08:30 مساءاً »
السموحهـ ..~

عندي سؤال ثاني ..

ابا انتج غاز الميثان بالطريقة الأحيائية .. كيف ؟؟!
أحب الفلك حب غير طبيعي ..~

http://www.zshare.net/image/63751744429e3ff3/

أكتوبر 09, 2009, 09:41:35 صباحاً
رد #4

أبو سلطان

  • عضو خبير

  • *****

  • 2287
    مشاركة

  • مشرف الأحياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« رد #4 في: أكتوبر 09, 2009, 09:41:35 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله

طريقة انتاج غاز الميثان:


المواد والادوات:
1- خزان مياه معدني
2- ماسوره طول 1.5 متر
3- ساعة قياس للغاز
4- زفته او اية مادة عازلة
5- اسمنت
طريقة العمل :
1-نحفر حفرة في الارض وتكون اكبر من محيط الخزان بنحو 20 سم من كل الجوانب
2- ندهن الخزان من الداخل و الخارج بالزفته حتى لا يصدا مستقبلا
3- نضع الخلطة الاسمنتية في اسفل الحفرة بارتفاع 15 سم
4- نضع الخزان في الحفرة ونكمل وضع الاسمنت حول الجوانب الاربعة ونضغط على الاسمنت لنتاكد من ملاصقة الاسمنت للخزان
5- نعمل فتحة اعلى الغزان بطول 0.5 متر وبعرض 0.5 متر ونقوم بتركيب باب معدني لا يقل سمكه عن 5 سم ونركب علية جلدة كالمستخدمة في السيارات على ان نتاكد من عدم مرور الهواء او تسرب الغاز مستقبلا .
نقوم بثقب الخزان ووضع الماسورة ولحمها على الخزان وتركيب ساعة قياس ضغط الغاز .
نضع الاسمنت فوق الخزان ونبقي فقط فتحة الباب اعلى الخزان والماسورة .
نضع بقايا الاطعمة مثل قشور الخضراوات واوراق النباتات و بقايا الطيور الداجنة ( زرق الطيور او السماد الزبل ) في الخزان (حوالي ربع مساحة الخزان )
نراقب ساعة ضغط الغاز بعد اسبوع من وضع المواد في الخزان وعند امتلاء الخزان بالغاز نستطيع ايصال خط لفرن واستخدامه بشكل طبيعي
وبعد نفاذ الغاز نكون قد حصلنا على سماد عضوي ممتاز للنبتات .
ويمكن تخزين الغاز لو حصلنا على طريقة لضغطه في العبوات


 ':110:'



]

أكتوبر 09, 2009, 04:38:01 مساءاً
رد #5

عازف الريح

  • عضو مساعد

  • **

  • 100
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
مساعدة عاجلة
« رد #5 في: أكتوبر 09, 2009, 04:38:01 مساءاً »
مشكور اخويه بو سلطان ..~

ربيه يعطيك العافية .. وفميزان حسناتك يارب ..~
أحب الفلك حب غير طبيعي ..~

http://www.zshare.net/image/63751744429e3ff3/