Advanced Search

المحرر موضوع: **((اعتذر لك))**  (زيارة 369 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

مايو 15, 2003, 06:25:50 مساءاً
زيارة 369 مرات

معادله من الدرجه الاولى

  • عضو خبير

  • *****

  • 4191
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
**((اعتذر لك))**
« في: مايو 15, 2003, 06:25:50 مساءاً »
إن الاعتذار فن جميل لايتقنه إلا القليل.. لكنه أيضا مهارة يستطيع الجميع اكتسابها لو أرادوا ذلك. فإذا آمنا بأن كلاً منا يخطىء إما قاصداً متعمداً أو غير ذلك..
عرفنا أن الاعتذار واجب لما له من أثر جميل وعميق يلامس شفاف القلب.
إنه يؤلف القلوب ويمسح عنها الآثار السلبية التي لحقت بها جراء ما اقترفناه في حقها.
والبعض يظن أن الاعتذار يتعارض مع كرامته وعزة نفسه.. وهذا مفهوم خاطىء بلا أدنى ريب.

بل إن الأمر على العكس تماماً من ذلك.

فالاعتذار ينم عن ثقة مطلقة في النفس التي تعرف حقوقها وتحرص على واجباتها، كلنا نحب أن يعتذر لنا من قصر في حقنا لذا يجب أن نعامل الناس كما نحب أن يعاملونا.

وهنا لابد من التنويه بضرورة تقبل اعتذار الآخرين منا.. ولانؤنبهم فيشعرون بالأسف لأنهم اعتذروا!!

الخطأ وارد.. والاعتذار هو النتيجة الطبيعية له.. أو هكذا ينبغي أن تكون.. وهجرنا لهذه العادة الحميدة لايعني أنها ليست مهمة.

بل هي في غاية الأهمية لما تلعبه من دور كبير في تقوية أواصر المحبة وبث الألفة.

ونحن لو عملنا بنصيحة الدين العظيم والتمسنا للآخرين سبعين عذرا لسهلنا مهمة اعتذارهم إلينا.

وتحوّل الاعتذار إلى طقس جميل يسود تصرفاتنا الحياتية.

أما من يتجاهل ذلك ويصر على المضي في الخطأ وتأخذه العزة بالإثم فقد خُتم على قلبه ولم يعد ينفع معه لا قول.. ولا فعل!!

وكم أشعر بالأسى حيالهم.. فقد حرموا لذة السماح وصفاء القلوب.. واعتقد ونحن نمخر عباب هذه الحياة أنه لابد من العودة إلى روح الدين الحنيف الذي ننتمي إليه.. فننهل من معينه الذي لاينضب وإن كثر الناهلون.

ونزّين حياتنا بالأخلاق الحميدة التي يأمرنا ديننا بالحرص عليها ويوصينا بأن نخالق الناس بخلق حسن.

كما أكد مراراً وتكراراً على أن الدين معاملة.

وإن للناس حقوقا يجب أن نصونها ونرعاها.. فهل نفعل؟!

تحياتي لكم

مايو 29, 2003, 06:46:08 مساءاً
رد #1

morshed

  • عضو مساعد

  • **

  • 133
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
**((اعتذر لك))**
« رد #1 في: مايو 29, 2003, 06:46:08 مساءاً »
اشكرك اختي معادلة من الدرجة الاولى على حسن اختيارك للمواضيع ذات الصبغة الحسنة وخاصة موضوع الاعتذار الذي بالفعل نحن بحاجة الية
فكل انسان منا يخطىء والجميل فيه ان يقدم الاعتذار لمن اخطأ في حقة حتى يسموا اواصر المحبة والتعاون واواصر العلاقات الانسانية كما علمنا ديننا الحنيف
فشكرا لك ونتمنى منك المزيد

مايو 29, 2003, 06:54:40 مساءاً
رد #2

معادله من الدرجه الاولى

  • عضو خبير

  • *****

  • 4191
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
**((اعتذر لك))**
« رد #2 في: مايو 29, 2003, 06:54:40 مساءاً »
شكراا لك اخي مرشد على هذا الاهتمام ':p'