Advanced Search

المحرر موضوع: سن المراهقة وكيفية التعامل معها  (زيارة 2383 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أكتوبر 30, 2001, 10:51:36 مساءاً
زيارة 2383 مرات

الدرة اليتيمة

  • عضو مبتدى

  • *

  • 1
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« في: أكتوبر 30, 2001, 10:51:36 مساءاً »
بعد التحية والسلام لكل من يقرأ موضوعي الذي يشغل تفكيري دائما , ,ان كل اسرة تعاني من  صعوبات اتجاه هذه المرحلة وذلك لما يبديه المراهق من تصرفات غريبة وانفعالات مفاجئة وعدم تقبل النصائح و التوجيهات من الآخرين حتى لو كانت من أقرب الناس اليه ألا وهم الوالدين  ،فما رأيكم في كيفية التعامل مع زهور الحياة و أجيال المستقبل ؟ وما هي الطرق التي يجب اتباعها للتكيف والصبر على ما يطرأ من تغيرات و سلبيات في هذه الفترة ؟ ولكم مني الشكر الجزيل .        

أكتوبر 30, 2001, 11:52:54 مساءاً
رد #1

D-biology

  • عضو متقدم

  • ****

  • 820
    مشاركة

  • عضو مجلس الأحياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« رد #1 في: أكتوبر 30, 2001, 11:52:54 مساءاً »
أشكرك أختي على طرح مثل هذا الموضوع ولكن اعتقد أنه موضوع كبير وشائك

* لكن من وجهة نظري لو قرأنا ذلك في كتب متخصصه ومن ثم نناقش الموضوعات في هذا المنتدى يكون أفضل  فما رأيكم أحبتي في قراءة الكتب التالية ومن ثم نناقشها هنا  مثلاً بعد أسبوعين من تاريخ اليوم!!!!


  الكتب  هي :

1- إتجاهات تربية الطفل في المملكة العربية السعودية

                الكاتبة : هناء محمد المطلق

         الناشر  : دار العلوم  ( الرياض)


  2- مشكلات الطفولة والمراهقة  

               أسسها الفسيولوجية والنفسية

   الكاتب: د. عبد الرحمن العيسوي

         الناشر  : دار العلوم العربية للطباعة والنشر ( بيروت)


سأقول لها يوماً كما علمتني

نوفمبر 19, 2001, 09:22:57 مساءاً
رد #2

abalas

  • عضو متقدم

  • ****

  • 526
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« رد #2 في: نوفمبر 19, 2001, 09:22:57 مساءاً »
اختي الدرة العزيزة ,, واعزائي القراء .. السلام عليكم ......في البداية أشكر D_biology على رأية . وأشكره على توجهه المرجعي .
   إجابة لتساؤل الدرة احب أقول أن هناك أساسيات يجب أن تكون نصب أعيننا عندما نريد التربية الحقة والمثالية والناجحة . ومن أهم هذه الأساسيات هو ثقافة الوالدين العلمية والدينية فيما يتعلق بتربية الأبناء . وكذلك ثقافتهم بخصائص مراحل المراهقة  وطبيعتها . وهذا ما تفتقد إليه معظم الأسر في مجتمعاتنا . وليس من الضروري أن يكون الوالدين بشهادات جامعية أو أكاديمية ليكونا بتلك الثقافة . فتعاليم الاسلام والتثقف الديني باختلاف مصادرة قد يحقق تلك الثقافة .وكذلك المصادر الإعلامية المختلفة والبرامج التربوية في التلفزيون والصحف . وغير ذلك تحقق التثقف التربوي والنفسي  المطلوب . ومن اساسيات التعامل مع الشباب في هذه المرحلة الصراحة والوضوح وكسر الحاجز بين الأبوين وابنهم أو ابنتهم المراهقة بقدر الامكان . وتقبل رأي المراهق في المنزل من أهم عوامل تحقيق ذات المراهق في بيئته وموطنه والذي يزداد انتماءه إليه بقدر ما يحقق المواهق ذاته فيه ويزداد هروبه منه ولو معنويا بقدر ما يفقد المراهق ذاته فيه . وليس من الضروري تلبية كل احتياجات المراهق من قبل الأهل بل ليس من الممكن ذلك . إلا أنه من الضروري مناقشة كل احتياجاته بشك جاد وبدون تهميش .وكثير من الأهل يشكون عناد المراهقين من أبنائهم وهذا العناد لا بد له من الصبر . وصبر الوالدين من أهم مداخل التربية والتعامل مع المراهق . ما أود ذكره أن الأب والأم يتثقفون في خصائص المراهقة والتعامل معها بعد تجربة الابن الأكبر , فنلاحظ أن تعاملهم مع ابنهم الثاني في مراهقته أفضل من تعاملهم مع الأكبر . وليس ذلك من الضروري , ومن المهم جداً عدم محاربة المراهق ومعاداته من قبل الأهل ونقد كل ما يقوم به ومعاقبته على ذلك . بل لا بد من اللين في أكثر الأمور . وفي النهاية أحب أن اضيف أن مرحلة المراهقة قد تؤثر على طبيعة العلاقة بين الإبن أو البنت والأبوين مستقبلاً . وهذا التأثير قد يرسم ملامح العلاقة من جديد . لتكون سلبية بعد أن سادها الود والرحمة والبر . وذلك في حالة سوء تعامل الأبوين مع ابنهم المراهق . كما أن للتعامل الحسن مع المراهق أثر إيجابي لطبيعة العلاقة الأسرية في المستقبل . أتمنى لكم التوفيق . وارجو أن يكون كلامي خفيفاً عليكم , ,,,,,,,
                                       أخوكم ....  أبلاس

ديسمبر 06, 2001, 11:39:46 مساءاً
رد #3

amro45

  • عضو مبتدى

  • *

  • 3
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« رد #3 في: ديسمبر 06, 2001, 11:39:46 مساءاً »
تحية طيبة و بعد للجميع  :
انا استغرب من علماء التربية الذين يتكلمون  عن ما تسمى بالمراهقة , هذا المصطلح لا يوجد في اسلامنا العظيم, لا شك ان الانسان يمر في مرحلة النضوج الجسدي و العقلي, و يشعر بتغيرات معينة , لكن لا تعطينا الحق ان نعطيها اكبر من حجمها , و نعول عليها الاسباب النفسية للانسان حالة الاكئتاب و غيرها من الامور الاخرى , و نعطي لهذا الانسان حق التصرف كما يشاء لانه يمر في مرحلة حرجة,... الاخوة الكرام: فمعالمها و حلولها في الاسلام معروفة,بل بالعكس هذا الانسان في هذه المرحلة التي تتحدثون عنها بالمراهقة , كلف بامر رباني وهو التكليف الشرعي, اي مرحلة العطاء و الالتزام باوامر رب العزة و الجلالة , و الابتعاد عن نواهيه , عندما قال رسولكم الكريم عليه الصلاة و السلام (رفع القلم عن ثلاث و ذكر منها عن الصبي حين يحتلم اي يبلغ سن الحلمو البلوغ او كما قال عليه السلام) ايها الاحبة في لله  : لكي نتجاوز هذا الاحساس الذي تخافون منه علينا نربي اولادنا في الاصل على تربية سليمة تقوم على مبادئ اسلامنا العظيم, بعيداً عن مقدمات الزنا , يقول الله تعالى ( و لا تقربوا الزنا) و لم يقل و لا تزنوا اي ان للزنا مقدمات, مثل الاختلاط و المصافحة الاجنبية و الخلوة و النظر الى ما حرم الله و النظر الى المجلات الاباحية و التلفاز و الانترنت بطريقة غير مضبوطة و غير مراقبة و متابعة من قبل الوالدين, حينها لو احسنا هذه التربية السليمة لا نشعر باي مرحلة حرجة, و امر اخر لا بأس به و هو ان نعلم ابناءنا الثقافة الجنسية بطريقة علمية و مصدر موثوق,. حتى لا يتعلم هذا الامر من رفقاء السوء بطريقة غير سوية, و اخيراً لنا قدوة بقادة المسلمين الاشبال الصغار باعمارهم و الكبار بافعالهم و عقولهم , عندما فتحوا البلاد من شرقها الى غربها , امثال اسامة بن زيد و عقبة بن النافع و غيرهم الكثير الكثير , و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخوكم المحب لكم في لله ابن فلسطين الجريحة
..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟     دكتور كيميائي
دكتور كيميائي

مارس 30, 2009, 01:01:22 مساءاً
رد #4

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« رد #4 في: مارس 30, 2009, 01:01:22 مساءاً »

 

هَذِه مَجموعَة مِن الكُتب

" المراهقون " د. عبد العزيز النغيمشي



.....................




لمؤلف: أكرم رضا
الموضوع: "تربية الأبناء"
الوسيط: كتب
عدد الأجزاء: 1
عدد الصفحات: 256

كتاب ضمن سلسلة أولادنا وهى سلسلة موجهه للوالدين والمربين فى كيفية التعامل مع أبنائهم فى سن المراهقة التى تنقسم الى ثلاثة مراحل وهى : مراهقة مبكرة من 12 : 15 ، مراهقة متوسطة من 15 : 18 ، مراهقة متأخرة من 18 : 21 سنة وهى موسوعة علمية حول المراهقة فى جميع مراحلها تستخدم اسلوب قائم على الحوار والنقاش الهادئ البناء يجيب فيه المربون على أسئلة الوالدين والأباء ويقدمون النصح والتوجيه لكى يعبر الجميع هذه المراحل بلا خجل ولا أزمة ولا مشاكل . ومنهج الكتاب يقوم على عناصر ثلاثة : الأول : الرجوع إلى اهل العلم فى مراجعهم ، والبحث عن الحكمة أياً كان مصدرها . الثانى : عرض العلم على الإسلام كمنهج معيارى . الثالث : عدم الابتذال والجدية الكاملة .












"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"



مارس 30, 2009, 01:09:13 مساءاً
رد #5

عاشقة الأقصى

  • عضو خبير

  • *****

  • 11810
    مشاركة

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • وَطنٌ  مُفعَمـ بِهِمـ .!
سن المراهقة وكيفية التعامل معها
« رد #5 في: مارس 30, 2009, 01:09:13 مساءاً »
مراهقة بلا أزمة (فنون تربوية)



المؤلف: أكرم رضا
الموضوع: "تربية الأبناء"
الوسيط: كتب
عدد الأجزاء: 1
عدد الصفحات: 256

نبذة عن الكِتاب:
كتاب مراهقة بلا أزمة هو الكتاب الثانى فى سلسلة ( أولادنا ) وهو موسوعة علمية جيدة حول المراهقة فى مرحلتها الوسطى " التعليم الثانوى " وذلك فى أسلوب جيد قائم على الحوار والنقاش .. يقدم فيه الخبير التربوى محمد للآباء عبدالقادر وصالح وعلىّ توجيهات حول تربية أولادهم وبناتهم فى مرحلة المراهقة وكيف يعبرون بأولادهم تلك المرحلة بلا أزمة .








المراهقون يتعلمون ما يعيشونه




لمؤلف: دوروثى لو نولتى وراشيل هارديس
الموضوع: "تربية الأبناء"
الوسيط: كتب
عدد الأجزاء: 1
عدد الصفحات: 430
نبذة عن اكتاب:
تمثل سنوات المراهقة تحديا كبيرا سواء للآباء أو الأبناء، ويقوم هذا الكتاب (المراهقون يتعلمون ما يعيشونه) بتعليم المراهقين ما يعيشونه من خلال وضع الأسس للقيم والمثل العليا وزرع البصيرة والحس السليم، وكيفية إبقاء قنوات الاتصال والتواصل بينك وبين أبنائك مفتوحة حتى فى أصعب ألأوقات، وكيف تكون قدوة لهم تغرس فيهم صفات الاستقامة و الاستقلال.






"وما كان الله ليعذبهمـ وأنت فيهمـ وما كان الله معذبهمـ وهمـ يستغفرون"