Advanced Search

المحرر موضوع: علم النفس والعلوم الاخرى  (زيارة 865 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ديسمبر 08, 2004, 03:21:12 صباحاً
زيارة 865 مرات

mazi

  • عضو متقدم

  • ****

  • 528
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
علم النفس والعلوم الاخرى
« في: ديسمبر 08, 2004, 03:21:12 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن نعلم أن علم النفس يرتبط بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بمختلف علوم المعرفة الطبيعية منها والاجتماعية والانسانية,لأنة يعتمد عليها في تفسير بعض الظواهر النفسية في ضوء نظرياتها وقوانينها............

في ضوء هذه العبارة ارجو المناقشة والحوار في العلاقة بين تخصص الفيزياء وعلم النفس


والشكر لكم موصولا وجزاكم الله خير

اختكم
مازي
والنّفس تعلم انّي لا أُصدقها        ولسْتُ أُرْشَـدُ إلاّ حين أعْصيها

ديسمبر 09, 2004, 07:54:39 مساءاً
رد #1

معادله من الدرجه الاولى

  • عضو خبير

  • *****

  • 4191
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #1 في: ديسمبر 09, 2004, 07:54:39 مساءاً »
اذا كانت الفيزياء تدرس طبيعه المادة وتفسير وجودها .. فعلم النفس يفسر تأثر المادة بما حولها والاضطرابات التي تحدث لها .....

ديسمبر 10, 2004, 07:46:40 مساءاً
رد #2

212فيز

  • عضو متقدم

  • ****

  • 989
    مشاركة

  • عضو مجلس الفيزياء

    • مشاهدة الملف الشخصي
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #2 في: ديسمبر 10, 2004, 07:46:40 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة المولى واجل بركاته

عزيزتي الفاضله مازي .. يارعاك الله
شكرا جزيلا لاطروحتك التساؤليه ..  يبدو انني سأسترسل في الحديث دون صمت فالفيزياء والنفس هما اللوحتان الفنية التي اعشق بهما الرسم على وجه العالم  
الرابط جليا بين علم الطبيعه وعلم النفس
فحينما نتحدث عن العلوم الفيزيائية فإننا نبحث في اعماق الطبيعة بحثا عن الطاقة والماده بصورها النقيه والتي تستسقي الكون بأسره ولاجدال ان هذين العنصرين هما الاساس المحظ في تكوين النفس البشريه لذا عندما نبحث عن المادة والطاقة في النفس الانسانيه فإنما نكون قد وكلًنا قوانينها وضوابطها تحت ا لبصيرة الفيزيائية فالتطلعات الكونية والانسانية متلازمان منذ الازل ( سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق ) .. دعيني سيدتي الفاضله  اوضح لك هذه المقولة الشافيه
عندما نتكلم بإتقان عن الطاقه فيعني ذالك وجود اهتزازات (ذبذبات ) تتبع هذا السرد  الطاقي ولها قوانينها ونظرياتها لذا فإن كل جزىء اولي أكان ذره ام جزيء يمكن تمييزه من خلال نموذج الذبذبة الخاص به وهذا مايستخدمه الباحثون في مجال الطبيعة الذين يطورون اجهزة قياس تفسير هذه الذبذبات الخاصه فحتى عمر الصخور فهو عبارة عن نموذج من الذبذبة استطاع العلم الحديث ان يكشف النقاب عنه لتحديد عمر الارض .. ان كل مايحيط بنا هو طاقة  ومادة ودعيني اقول ان الذره وهي اعجوبة من الذبذبات الطاقوية واي بحر معقد من الذبذبات هو الانسان .. ففي النظرية النسبية ونظرية الفيزياء الكمية يتحول كل شيء الى طاقة وهنا تصتطدم بحدود الفهم المنطقي العقلاني التي يقف على الجهه الاخرى منها كبار علماء الفيزياء الذين ادركوا فاعلية الروح في سريان وتجلي الطاقه وبالمقابل فإن الطاقة هي الحتف الراهن في تكميم الانطباعات الانسانيه واختصارا : ان الحواس هي وسائل ادراك للطاقة الفيزيائية بالاظافة الى الطاقة الذهنية التي تعمل على تجلي الابداع الفردي لدا الانسان اما القلب والدماغ فيصدرا طاقة حره تحت مسمى الطاقة الانفعالية اذن الانسان ماهو الا جموع من الطاقة التي تظهر على هيئة طاقة انفعالية او طاقة ذهنية بالاظافة الى تكوينه الجلي من المادة .

فيــــــــــز
مضيتَ وخِلتني وحــــدي  *****  حبيـــــــساً للظــــلالاتــــي
أقاسي لوعـــــة الحرمــان *****  وأُطعــــنُ من قـــرابـــــاتي

ديسمبر 12, 2004, 02:30:38 صباحاً
رد #3

mazi

  • عضو متقدم

  • ****

  • 528
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #3 في: ديسمبر 12, 2004, 02:30:38 صباحاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بك غاليتي عدوووووولة..........اوجزتي في جملتين ولكن تعبيرهما عميق وكبير '<img'>
(("فجزاك الله خير"))

فيــــــز'<img'>
فعلا لقد ابحرت بين سطور كلماتكم الرائعة والمفيده جدا............ولكم ايجاز في صلة العلمين ببعضهما بطريقة رائعة
(("فجزاكم اللخ خيرا"))

يقرر كوهلر في مقدمة كتابه عن " الجشطلتات الفيزيائية " أنه لو كان علم النفس هو العلم الوحيد، أو كان على الأقل أقدم العلوم، لما كان عليه إلا أن يبدأ من الصيغ التي يجدها في مجاله الخاص ( أشكال، ميلوديات، علاقات منطقية )، ولكنه إنما في الفيزياء تجسد مفهوم العلم. ومما لا شك فيه أنه توجد وحدات كلية فيزيائية تتألف من أجزاء مستقلة، أي بحيث يمكن إقامة الكل ابتداءً من الأجزاء دون أن يتعرض أي جزء من الأجزاء للتغير، وعلى العكس عندما نستبعد بعض الأجزاء من الكل فلا تتغبر بذلك الأجزاء التي نعزلها ولا الأجزاء التي تبقى في الكل. ولكن توجد أيضاً وقائع فيزيائية حيث لا تظل الأجزاء هي هي في حالة تجمعها وهي وقائع لها خصائص الجشطلتات(نظرية من نظريات التعلم في علم الانفس التربوي) وهذه الوقائع:  
1.   وحدات كلية استاتية في حالة اتزان حيث لا يحدث أي تغير خلال فترة طويلة.
2.   عمليات استمرارية ويتعلق الأمر هنا بتغيرات ذات هيئة نظامية متصلة أو فترية مثل الموجات.
3.   عمليات شبه استمرارية وهنا لا يكون " نظام السير " التغيرات ثابتة إلا في الظاهر.
وثمة حقائق وخصائص فيزيائية واقعية تحتم أن يكون هذا وِحدة، وذلك كثرة، وأن هذا جزء وذاك كل والأجزاء هي أعضاء للكل. وذاك كل والأجزاء هي أعضاء للكل. ويربط كوهلر هذه الوقائع بالمعيار الأول الذي وضعه " اهرنفلز " في صدد الميلوديات والأشكال ولكنه يعمم هذا المعيار ليحرره من أي تعيين نفسي، فلقد قال " اهرنفلز " إن الميلوديا لا توجد إلا إذا تتابعت نغماتها لا في مسارح شعورية مستقلة ولكن في " مسرح شعوري واحد ". وينبغي أن نضيف شريطة أن تكون الفواصل الزمنية بين هذه النغمات غير مسرفة الطول، فإن ما هو أساسي في الوقائع الفيزيائية والنفسية على السواء، إنما ينحصر في إمكانية التأثير المتبادل للبعض على البعض والتي تتحقق في شروط معينة من القرب المكاني والزماني.
     والمعيار الثاني الذي وضعه " اهرنفلز " ينطبق أيضاً على جشطلتاتنا الفيزيائية، إنها متاحة للتبدل الوضعي، بمعنى أن بعض الخصائص تظل ثابتة عندما تتعرض جميع العناصر للتغير بطريقة معينة، فبنية الشحنة تظل كما هي على الرغم من تغير مادة الجسم، شريطة أن يكون الجسم متجانس وعلى الرغم من تغير أبعاد الجسم.
   وإنه لمن اليسير أن نتبين قيام نفس الخصائص الجشطلتية في مجموعة بأسرها من الحالات الفيزيائية للاتزان، فللغشاء المرن المشدود على إطار جامد مغلق كيفما كان شكله بنيته الخاصة، وكل شد.. إنما يتحدد بالشدود التي يتوازن معها، وهكذا بالتبادل بحيث إن حالة الغشاء في نقطة ما إنما تتوقف على حالته في جميع النقط الأخرى، وهكذا..
   ونورد هنا أمثلة أخرى مستمدة من مجالات أخرى من الفيزياء مثل: انتشار الحرارة، ذوبان مادة في محلول... الخ.
والنّفس تعلم انّي لا أُصدقها        ولسْتُ أُرْشَـدُ إلاّ حين أعْصيها

ديسمبر 12, 2004, 10:55:07 مساءاً
رد #4

معادله من الدرجه الاولى

  • عضو خبير

  • *****

  • 4191
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #4 في: ديسمبر 12, 2004, 10:55:07 مساءاً »
ارتباط فلسفي رائع ..

ولكن هل لي أن أسال عن معنى كلمه (((جشطلتاتنا الفيزيائية)))؟؟؟؟

وجزاكِ الله الف خير '<img'>

ديسمبر 14, 2004, 10:37:17 مساءاً
رد #5

mazi

  • عضو متقدم

  • ****

  • 528
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #5 في: ديسمبر 14, 2004, 10:37:17 مساءاً »
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بك غاليتي عدولة

ان الجشطلت:نظرية من نظريات التعلم المتبعة في التربية والتعليم .
ومعنى جشطلت بصوره عامه هو:مصطلح باللغة الألمانية، يشير إلى كل تجاوز مجرد مجموع الأجزاء المكونة له، ويترجم إلى العربية بمعان مختلفة مثل صيغة، شكل، نمط، نموذج، بنية.
ومجمل هذه النظرية انها تهتم بالكل قبل الجزء.
فمثلا في المدارس الابتدائية متبعة هذه النظريه فعندما يأخذ الأطفال حرف الالف لا يأخذونه حرفا مجردا لوحده بل ضمن كلمة (أرنب)وهذا هو الكل....وحرف الالف جزء من الكل.


وكذالك استخدمت هذه النظريه في حل المشكلة فينظر الى مشكلة أو واقعة حدثت من جميع النواحي ولا تؤخذ من طرف واحد.....فعندما مثلا تحدث مشكلة بين الزوجين لا نقف عند الامر الذي حدث لأنه قد يكون تافه فيجب ان ننظر للموقف والوقت الذي حدثت فيه المشكلة وحالة الاشخاص المعنين ونواحي اخرى كثيره


ونحن قمنا بطبيق هذه النظرية على علم الفيزياء الذي نظر اليها على انها التعلم... وقد اسهبت في التوضيح)

غاليتي عدوله '<img'>  ان اشكل عليك المعنى ايضا ناقشيني وسئحاول ان ابينه لك
والنّفس تعلم انّي لا أُصدقها        ولسْتُ أُرْشَـدُ إلاّ حين أعْصيها

ديسمبر 14, 2004, 10:51:50 مساءاً
رد #6

معادله من الدرجه الاولى

  • عضو خبير

  • *****

  • 4191
    مشاركة

  • عضو مجلس الشورى

    • مشاهدة الملف الشخصي
علم النفس والعلوم الاخرى
« رد #6 في: ديسمبر 14, 2004, 10:51:50 مساءاً »
مشكووووره عمري مازي ماقصرتي كفيتي ووفيتي ..

ربي يعطيش الف الف عافيه ..